New Page 1

عند الساعة 5 و50 دقيقة من مساء الثلاثاء 4 آب، ورد اتصال الى فوج إطفاء بيروت من غرفة عمليّات شرطة بيروت، بلّغت فيه عن حريق في العنبر الرقم 12 في المرفأ، من دون تحديد طبيعته. ولأن مركز الكرنتينا الرئيسي للفوج هو الأقرب إلى مكان الحريق، تدخّلت سيارة إطفاء وفرقة إسعاف من الفوج. كان على متن الرحلة المأسويّة عشرة متطوّعين، لم ينذرهم أحدٌ إلى أي قدر يذهبون، وهم: نجيب وشربل حتّي، رالف ملّاحي، شربل كرم، جو نون، إيلي خزامي، رامي كعكي،


لم يرس العدّاد بعد على رقم ثابت لجرحى انفجار مرفأ بيروت. وفيما يشير آخر تقديرات وزير الصحة حمد حسن إلى وصول العدد الى نحو خمسة آلاف، إلّا أن المؤكّد، وفق مصادر في الوزارة، أن نحو 700 من هؤلاء حالتهم «صعبة»، وتستدعي «إقامة طويلة» في المُستشفيات، وأن هناك نحو 120 شخصاً حالتهم «حرجة للغاية». صحيحٌ أنّ «تموضع» الجرحى في المُستشفيات يشي بـ«استيعاب» الضربة التي تلقّاها القطاع الصحي المترنّح أصلاً، لكنّ الواقع الضاغط يفرض استكمال


أصدر مصرف لبنان تعميماً يسمح للمتضررين من انفجار المرفأ بالاقتراض بالدولار على خمس سنوات وبفائدة صفر. في الشكل، يوفّر التعميم مُساعدة للناس للتمكنّ من ترميم بيوتهم ومؤسساتهم، ولكن بين طيّاته الكثير من «الفخاخ»، أبرزها أنّ القرض سيُدفع على شكل «شيك»، أي يُدفع بالدولار «الوهمي» بهدف «مساعدة المُتضررين من الانفجار في مرفأ بيروت»، وجّه مصرف لبنان تعميماً أساسياً يحمل الرقم 152، إلى المصارف والمؤسسات المالية، يطلب منها «أن تمن


قبيل انفجار 4 آب في مرفأ بيروت، كان موظّف أهراءات القمح، جو أندون (36 عاماً)، يصوّر الحريق الذي شبّ في العنبر رقم 12. كان على شرفة مبنى إداري مؤّلف من طبقتين، ضمن المرفأ وقبالة العنبر المذكور، يصوّر أكثر من فيديو للحادثة وقد أرسل آخرها لزوجته ميشال عند 6:06 دقائق، أي قبل دقيقتين من الانفجار. وظهر صوته خلال الفيديو يقول «ليك النار، نار»، فيما صوت الاحتكاك الضخم يُسمع في الخلفيّة. جو لديه ولدhن (4 سنوات، وسنة و5 أشهر)، وتعتقد


صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي: نشر أحد المواقع الإلكترونية خبراً منسوباً إلى مصدر عسكري مُطّلع على التحقيقات يزعم دخول عناصر حزبية إلى داخل المرفأ. إنّ قيادة الجيش إذ تنفي ما ورد في الخبر جملةً وتفصيلاً، تؤكد أنّه بعيد كل البعد عن الواقع، وهو من نسج خيال كاتبه. كما يهمّها أن توضّح أنّ المنطقة التي حصل فيها التفجير مقفلة أمام أيٍّ كان، باستثناء القوى العسكرية التي تجري التحقيقات وتلك التي تعمل على رفع الأن


تجمّع محتجون امام احدى البوابات المؤدية الى المجلس النيابي في وسط بيروت، وحاول البعض منهم ازالة البلوكات الإسمنتية، مما استدعى اطلاق الغاز المسيل للدموع من قبل القوى الأمنية لتفريقهم".


خبر عاجل: وثيقة سرية للجنة التحقيق الخاصة بمصرف لبنان لتجميد حسابات عدة اشخاص متهمين بعلاقتهم بانفجار مرفأ بيروت ومن ضمنهم بدري ضاهر ومنهم لمكافحة تبييض الاموال والارهاب. #المنتدى_القانوني_اللبناني🇱🇧⚖


أعلنت جمعية المصارف أنّ المصارف ستواصل فتح فروعها في جميع الأراضي اللبنانية لتلبية حاجات زبائنها وإمدادهم بالسيولة في هذه الظروف الأليمة. كما أعلنت أنها بصدد دراسة آليات معيّنة لمساندة موظّفيها وزبائنها الذين تضرّرت مساكنهم ومحلاّتهم أو مؤسّساتهم جرّاء هذا الانفجار، كما أنها ستتعاون مع مصرف لبنان في مساعدة المتضرّرين على إعادة إعمار مساكنهم ومؤسّساتهم.


أشار وكلاء شركة ​ويسترن يونيون​ في ​لبنان​، إلى أنه "عطفاً على التعميم الوسيط رقم 566 الصادر عن ​مصرف لبنان​ بتاريخ 6 آب 2020، والذي يطلب بموجبه من شركات تحويل الأموال بالوسائل الإلكترونية تسديد الحوالات الواردة من الخارج نقداً وب​الدولار​ الأميركي حصراً، سيبدأ التطبيق لدى كافة وكلاء ويسترن يونيون في لبنان ابتداءً من يوم غد الجمعة 7 آب 2020". وأوضح في بيان أن الحوالات الما


أعلنت المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ - شعبة العلاقات العامة، أنّ "قوى الأمن الداخلي شكّلت فريق عمل من ضبّاط ورتباء قسم المباحث العلمية في وحدة ​الشرطة القضائية​، بغية توثيق عمليّة التعرّف على الجثث المجهولة و​المفقودين​ جراء ​انفجار​ مرفأ ​بيروت​، والمتواجد في الخيمة التابعة للصليب الأحمر اللبناني المركّزة في بيروت - ​ساحة الشهداء​ بالقرب من ​



أعلنت ​وزارة ​الصحة​ العامة​ في تقريرها اليومي، "تسجيل 255 حالة جديدة مُصابة بفيروس "كورونا" المستجد (​كوفيد 19​)، ليرتفع العدد التراكمي للإصابات منذ 21 شباط الماضي إلى 5672 حالة". وأشارت إلى أنّه "تمّ تسجيل 251 حالة إصابة بين المقيمين خلال ​​الساعات​​ الـ24 الماضية، و4 حالة بين الوافدين"، لافتةً إلى أنّه "تمّ تسجيل حالتي وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع ا


أعلن مدير التوجيه في ​الجيش اللبناني​ العميد ​علي قانصو​، خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى ​وزارة الدفاع​ حول الإجراءات المتّخذة خلال فترة إعلان ​حالة الطوارئ​ في منطقة ​بيروت​، أنّه "تقرّر تكثيف عمليات البحث عن المصابين والمفقودين ومسح المنطقة والأضرار، وسيَعمل ​الصليب الأحمر اللبناني​ على إحصاء ما تبقى من جثامين وأشلاء لم يتمّ التعرّف إليها، وسيُطلب من أه


أوضح الامين العام للصليب الاحمر جورج كتانة ان الاشلاء التي انتشلت من البحر لم تُعرف الى من تعود لافتا الى انها نُقلت الى "البرادات". وأشار في حديث إلى قناة "LBCI"، الى انه لم يُعرف ما اذا كانت الاشلاء تعود الى شخص واحد ام اكثر، مؤكدا ان القوى الامنية مخولة بالكشف عن هذا الامر. وتحدث عن اجراءات الصليب الاحمر في بيروت، قائلا: "فتحنا نقاطاً ثابتة بين عيادات نقالة وسيارات اسعاف ونعمل وفق خطة احترازية". وأكد ان الصليب ال


نداء إنساني عاجل للتبرع ببلاكات دم لمركز سرطان الأطفال في بيروت – الجامعة الأميركية. للتبرع الاتصال على الرقم: 71113137