New Page 1

أقدمت مودعة مسلحة تدعى سالي حافظ، على اقتحام احد المصارف في ​السوديكو​، وهددت بإحراق نفسها، مطالبة باسترداد اموالها. واشارت في تصريح على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أن "الدولة كلها تحت بيتي وانا صرت بالمطار بشوفكن باسطنبول تشاو". وافادت معلومات صحفية، عن "حصول المودعة على مبلغ من المال". وكانت قد ذكرت المودعة، في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، متوجهة الى شقيقتها المريضة :"يا عمري، بوعدك لح تسافري وت


توفي الشاب (م.ح.) متأثراً بجراحه اثر انقلاب حفارة في منطقة جيرون في اعالي جرود ​الضنية​ اثناء عمله. وكان (م. ح.) قد نقل وهو بحال حرجة الى المستشفى من قبل الاهالي للمعالجة، الا انه ما لبث ان فارق الحياة لاحقاً متأثرا بجراحه.


أعلنت قيادة الجيش انها تسلمت اليوم الدفعة الثانية من الهبة المالية القطرية التي قدمها أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للجيش اللبناني، مساهمة منه في دعم عسكري الجيش وسط الأزمة التي يمر بها لبنان. وستباشر قيادة الجيش خلال هذا الأسبوع توزيع الهبة بالتساوي على جميع العسكريين. وأعرب قائد الجيش العماد جوزيف عون عن تقديره لهذه المبادرة القيمة تجاه المؤسسة العسكرية، معتبرًا أن دولة قطر تبقى سندًا قويًا للبنان وجيشه في


دهمت دورية من أمن الدولة، برفقة مندوب من وزارة الاقتصاد، فرن ب.ق. في الشمال، بعد ورود معلومات عن تخزينه للطحين المدعوم، وبيعه كميّات محدودة من الخبز للمواطنين. وبعد الكشف على مخازنه، تبيّن أنّه يخزّن حوالي 64 طنّاً من الطّحين المدعوم، وأنّه يبيع ربطات الخبز بوزن أقلّ من الوزن القانونيّ. وبعد مراجعة القضاء، تمّ تسطير ضبط بحقّه، وتم بيع الطحين المدعوم المخزّن، للأفران الشعبيّة الصغيرة في مختلف المناطق الشماليّة، وأودع المبل


أصدرت المديريّة العامّة للنّفط التّابعة ل​وزارة الطاقة والمياه​، جدولًا جديدًا ل​أسعار المحروقات​. وإرتفع سعر صفيحة ​البنزين​ "95 أوكتان" 20 ألف ليرة والـ"98 أوكتان" 21 ألف ليرة، كما زاد سعر صفيحة ​المازوت​ 22000 ليرة، وقارورة ​الغاز​ 10000 ليرة. وأصبحت أسعار المحروقات السّائلة على الشّكل الآتي: - صفيحة بنزين 95 أوكتان: 666.000 ليرة. - صفيحة بنزين 98 أوكتان


افاد ​الدفاع المدني​ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه تم نقل جريح الى ​مستشفى الرسول الأعظم​، اصيب جراء انزلاق دراجته النارية، عند ​دوار شاتيلا​.


أفادت غرفة التحكم المروري، في احصاءات نشرتها بشأن الحوادث التي تم التحقيق فيها خلال الـ24 ساعة الماضية، عن سقوط قتيل و5 جرحى في 4 حوادث.


أقدم المدعو "خ. ف." على إطلاق النّار من سلاح حربي في اتجاه "ع. ف." في بلدة الخريبة في ​بعلبك​، ما أدّى إلى إصابته بطلق ناري في فخذه، وتمّ نقله إلى مستشفى دار الأمل الجامعي للمعالجة. وينفّذ ​الجيش اللبناني​ عمليّات دهم، بحثًا عن مطلق النّار.


أعلنت وزارة الصحة العامة، في تقريرها اليومي، "تسجيل 244 حالة جديدة مُصابة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) عن يوم أمس، جميعها محليّة، ليرتفع العدد التّراكمي للإصابات منذ 21 شباط 2020، إلى 1212983". وأوضحت أنّه "تمّ تسجيل حالة وفاة جديدة خلال السّاعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيّات إلى 10648"، مشيرةً إلى أنّ "في الأيّام السّبعة الأخيرة، تمّ تسجيل 8 وفيّات (0,15 لكلّ مئة ألف)، وبلغت نسبة استعمال أسرّة العنا


سُجّلت سرقة شبكة نحاس من أعمدة الكهرباء في بلدة إبل السقي بقيمة 3000 دولار أميركي، وسرقة كابل محوّل كهربائي في بلدة مركبا بقيمة 600 دولار. وقد ادّعت "مؤسسة كهرباء لبنان" ممثّلةً بالمسؤول الفنّي لديها، على مجهول في المخافر المعنيّة.


سقط 3 جرحى نتيجة انقلاب "بيك أب" بين بلدتَي مشمش وفنيدق - الطريق الجديد، وقد عملت سيّارة تابعة لبلديّة فنيدق على نقلهم إلى مستشفى الحبتور في بلدة حرار، للعلاج.


أعلنت هيئة «أوجيرو» أنّ أعطالاً طرأت على سنترالات المزرعة، بعبدات وشكا «بسبب الضغط على المولدات»، ما أدّى إلى توقف خدماتها في المناطق المذكورة وعدد من المناطق المجاورة، وأشارت إلى أنّ فرقها تعمل على إصلاح العطل بالسرعة الممكنة. وقد عادت عمليات الصيانة والتشغيل بعد أن قرّرت نقابة موظفي هيئة «أوجيرو» يوم الجمعة الماضي تأجيل إضرابها المفتوح لمدة أسبوعٍ في انتظار أن يعود وزير الاتصالات جوني قرم حاملاً جواباً نهائياً من اللجنة


أوقفت قوة من الجيش، أمس، 84 سوريّاً ولبنانيّاً واحداً كانوا يحضّرون لمغادرة الأراضي اللبنانية عبر البحر بطريقة غير شرعية انطلاقاً من ميناء طرابلس. وأوضحت قيادة الجيش، في بيانٍ، أنّه «لدى توافر معلومات لديها حول قيام أشخاص في منطقة المعرض – طرابلس بالتحضير لمغادرة الأراضي اللبنانية عبر البحر بطريقة غير شرعية انطلاقاً من ميناء المدينة، توجهت قوة من الجيش إلى المنطقة المذكورة وأوقفتهم، وسلمتهم إلى المراجع المختصة وبوشر التحق


علمت «الأخبار» أن السجين ن. ب. توفي ليل أمس في سجن القبة في طرابلس. ابن الـ41 سنة الذي بقي لساعات ينتظر أن «تتحنّن» عليه إدارة السجن بالرد على استغاثاته، مات بين أيدي زملائه في انتظار وصول برقيّة نقله إلى المستشفى. وفيما قالت إدارة السجن إن ن. ب. يرقد في العناية الفائقة في مستشفى طرابلس الحكومي، أكّد سجناء لـ«الأخبار» وفاة زميلهم، وعزوا رواية الإدارة إلى «خشية القوى الأمنيّة من رد فعلنا، خصوصاً أن الرجل توفي عند باب السجن بس


اللبناني كمن رمي من على حافة مرتفع باتجاه هاوية لا يرى لها قعراً ولا نهاية. وكلما أمعن في السقوط تجرّد من شيء ما. من خدمة عامة. من شبكة أمان اجتماعي. من حق... لتزداد على كاهله أعباء لن يكون آخرها رفع الدعم كلياً عن مادة حيوية كالبنزين وتسعيرها بدولار السوق، مكبّداً اللبنانيين نحو 127 ألف ليرة إضافية على سعر كل صفيحة. رسمياً، نفض حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أمس يده من قطاع المحروقات، تاركاً سعر البنزين عرضة لتقلّبات سعر صرف