New Page 1

عُثر على جمجمة أحد أصغر الديناصورات في العالم، حيث بلغ طوله بوصتين فقط، محفوظة جيدا في العنبر وتكشف عن عيون منتفخة و100 من الأسنان. وأوضح الباحثون، الذين قالوا إنهم "فوجئوا" بالاكتشاف، أن الديناصور المجنح الشبيه بالطيور، يبدو وكأنه "نفق في الأمس". وباستخدام العينة التي تصغر حجم العنب البري، تمكّن فريق البحث من إنشاء نموذج في الكمبيوتر لجمجمة الديناصور. وعلى الرغم من حجمه، تبين أن المخلوق الصغير كان مفترسا يُحتمل أنه


تعتبر القهوة من المشروبات المحبوبة وشائعة الانتشار بسبب احتوائها على المنبه الطبيعي- الكافيين، حيث تحتوي 100 ميللتر من مشروب القهوة على 50-100 ميلغرام من الكافيين. وتقول خبيرة التغذية الروسية تاتيانا بوتشاروفا، بالطبع الكافيين موجود في مواد غذائية أخرى، فمثلا يحتوي كوب الشاي على 70 ميلغرام منه، وتحتوي 100 غرام من الشوكولاتة المرة على 198 ميلغرام من الكافيين. وتضيف، "تحديد كمية القهوة التي يمكن تناولها في اليوم، يتعلق بك


تمكن العلماء من ابتكار مادة بروتينية جديدة قادرة على التجميع الذاتي مع أكسيد الغرافين عالي التقنية، يمكن استخدامها بمثابة "حبر حيوي" لطبع الأوعية الدموية بطابعة ثلاثية الأبعاد. وتفيد مجلة Nature Communications، بأن علماء من الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وأوكرانيا، ابتكروا طريقة لطبع بنى أسطوانية ثلاثية الأبعاد، لها خصائص الأنسجة الوعائية الحية. والمادة الحيوية الجديدة المستخدمة تنتج من خلال التجميع الذاتي للبروتين م


طبيب ومريض في الشارع، في صورة بدت غريبة لكنها حققت انتشارا كبيرا على مواقع التواصل، وبعثت الأمل في نفوس مرضى فيروس "كورونا" في الصين، فما قصتها؟ تجمع الصورة طبيبا مرتديا الزي الواقي من الفيروس بجانب مريض مستلق على فراشه، وهما يشيران بإصبعيهما إلى قرص الشمس لحظة الغروب، خارج أحد مستشفيات مدينة ووهان، بؤرة "كورونا" وسط الصين. والتقطت الصورة في 5 آذار الجاري في مستشفى جامعة ووهان، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "الشعب" الص


هزم رجل صيني يبلغ من العمر 101 سنة، فيروس كورونا القاتل، وأصبح بذلك أكبر مريض سنا يتماثل للشفاء من كورونا، متجاوزا بذلك صاحبة اللقب السابقة البالغة من العمر 98 عاما. وأبلغت الصين عن أكثر من 80 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، ونحو 3000 حالة وفاة، منذ تفشي فيروس كورونا الجديد. وكان المريض البالغ من العمر 101 عام، والذي عرفته وسائل الإعلام المحلية من خلال لقبه "داي"، من بين آلاف المصابين بالفيروس في الصين، والذي قضى أسبوعا


أثبتت الدراسات بأن الهواتف الجوالة عادة ما تكون موبوءة بالجراثيم والفيروسات التي تظل عالقة بها لأيام، وربما حتى لأسابيع. ومع ارتفاع خطر تفشي ​فيروس كورونا​ حول ​العالم​، ظهرت العديد من النصائح الوقائية، أهمها غسل اليدين بكثرة وتطهير الأشياء التي تلمسها اليدان باستمرار، ومن أبرزها ​الهاتف المحمول​. وفيما يلي الطريقة المثلى لتنظيف هاتفك: 1- لا بد من إطفاء الهاتف. 2- استخدم قطع تنظيف نا


وسط انتشار فيروس كورونا القاتل، يحدث تضليل في المعلومات حول المرض، لذلك كشفت شركة "غوغل" عن أهم الأسئلة التي يطرحها الناس حول الوباء. وفيما يلي بعض أهم الأسئلة مع إجاباتها: ما الفرق بين الفيروس التاجي و الإنفلونزا؟ يشمل الفيروس التاجي الحمى والسعال وضيق التنفس، وقد تظهر الأعراض بعد 2 إلى 14 يوما من التعرض للإصابة. أما الإنفلونزا فتشمل الحمى أو الشعور بالقشعريرة، والسعال، والتهاب الحلق، وسيلان الأنف أو انسداده، وآلا


تحضر مجموعة الدعم النفسي لرواد الفضاء الروس مفاجأة لطاقم المحطة الفضائية الدولية بمناسبة عيد النصر. ويقول مصدر في مجموعة خدمات الدعم النفسي، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "لن تقتصر المفاجأة على تقديم هدايا مادية، بل ستتضمن لقاءات مع شخصيات معروفة. لأن التواصل المباشر يكون دائما أكثر إثارة وأهمية. وقد تضم هذه الشخصيات، عددا من المحاربين القدماء، أو رواد فضاء قدامى، أو أصدقاءهم وأقاربهم، وحتى شخصيات فنية. أي أننا


أقدم المطرب الخمسيني، عبد المجيد عبدلله، على إغلاق حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، جراء تعرضه لتعليقات سلبية. جاء ذلك على خلفية، انتقاد أحد المغردين على "تويتر" للغناء السعودي، ما اعتبره الفنان أمرا مسيئا، ودفعه للدخول في جدال مع المغرد، في حين تطور النقاش بينهما، إذ تم توجيه ردود مسيئة وخادشة للحياء للمطرب الخمسيني، من قبل عدد من المغردين، ما اضطر الفنان لاتخاذ القرار بإغلاق حسابه إثر انفعاله. وكان ع


لطالما انتظر محبو تطبيق "واتس آب" ميزة "الوضع المظلم" التي ستُتاح لدى جميع مستخدمي "أندرويد" وآيفون مع أحدث إصدار من "واتس آب" في الأيام المقبلة. وكشف تطبيق المراسلة الأشهر في العالم أن "الوضع المظلم"، هو الميزة الأكثر طلبا من المستخدمين حول العالم. وصُممت لتقليل إجهاد العين في بيئات الإضاءة المنخفضة. وينبغي أن تمنعك الميزة أيضا من إضاءة غرفة مظلمة بطريق الخطأ، إذا كنت تحاول الوصول إلى هاتفك. وتعترف "واتس آب" بأخذها


يتخذ الكثيرون إجراءات احتياطية لمواجهة فيروسات الإنفلونزا والبرد في هذه الفترة التي تشهد انتشارا لمثل هذه الفيروسات. ولكن، مع انتشار فيروس كورونا الجديد في العديد من دول العالم، فإنه من غير المستغرب اتخاذ خطوات إضافية لتعزيز المناعة ودعم قدرة الجسم على مكافحة مثل هذا الفيروس القاتل. ويعرف الجهاز المناعي بأنه عبارة عن شبكة من الخلايا والأعضاء والبروتينات والأجسام المضادة التي تعمل على حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات


كشف خبراء الطب في مستشفى بريغهام النسائي في بوسطن بالولايات المتحدة، أن المراقبة المستمرة لمستوى ضغط الدم يساعد على إطالة العمر بضع سنوات. ويفيد موقع EurekAlert، بأن أكثر من تسعة آلاف شخص أعمارهم 50 سنة وأكثرهم كانوا يعانون من ارتفاع مستوى ضغط الدم الانقباضي (130-180 مليمترا عمود زئبق)، اشتركوا في هذه الدراسة. وقد قسم الباحثون المشتركين في الدراسة إلى مجموعتين، كل مجموعة تناولت أدوية لتخفيض مستوى ضغط الدم، بحيث يكون لد


تترقب أسواق الأسهم العالمية انخفاضا حادا محتملا خلال الأسبوع الجاري بعد هبوط إنتاج المصانع وتقلص قطاع الخدمات في الصين التي تُعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم، نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد. وبحسب بيانات حكومية صينية، فإن إنتاجية المصانع انخفضت إلى أدنى مستوياتها في شباط/ فبراير الماضي نتيجة الأزمة المستمرة، ما يعني أن ذلك سيضرب الأسواق العالمية. ومن المتوقع أن تتسبب المعلومات الجديدة حول كيفية مكافحة الصين للمرض المنتش


كشف فريق علماء دولي، أن تناول بعض المواد الغذائية له علاقة بخطر الإصابة ببعض أنواع الجلطات الدماغية. وتفيد مجلة European Heart Journal، بأنه وفقا للخبراء، إلى الآن كانت غالبية الدراسات عن العلاقة بين النظام الغذائي وخطر الجلطة الدماغية. ولكن في الدراسة الجديدة، بحث الخبراء في المواد الغذائية التي يمكن أن تكون سببا بحدوث جلطة دماغية أو جلطة نزفية في الدماغ. ويشير اخصائيو أمراض القلب والأوعية الدموية، إلى أن الجلطة الدما


حقق خبراء اكتشافا مذهلا في مصر غمرهم بالسعادة، بالعثور على قناع جنازة في الرمال خارج موقع قبر جديد، ما أدى إلى قولهم إنه "كان أجمل من قناع توت عنخ آمون". ووقع الاكتشاف في قبة الهوى، وهو موقع على الضفة الغربية لنهر النيل، مقابل أسوان، من قبل عالمة الآثار مارتينا باردونوفا، التي قادت فريقا بحثيا إسبانيا يدرس عهد حتشبسوت، أول سيدة حاكمة في مصر، وذلك عندما اكتشفت قبرا غير مفتوح في المنحدرات. وحفر الخبراء خارج المقبرة بدقة قبل