New Page 1

أعاد الباحثون كتابة التاريخ الياباني بعد اكتشاف مجموعة ثالثة لم تكن معروفة من قبل من الأسلاف الذين هاجروا إلى اليابان منذ نحو ألفي عام، من السكان اليابانيين المعاصرين. ويمكن تقسيم اليابان القديمة إلى ثلاث فترات زمنية رئيسية: فترة جومون (13000 قبل الميلاد إلى 300 قبل الميلاد)، وهي الفترة التي عاش فيها عدد قليل من الصيادين الذين كانوا بارعين في صناعة الفخار في الجزيرة، وفترة يايوي المتداخلة (900 قبل الميلاد إلى 300م)، عندما


انخفضت مساحة الشعاب المرجانية بنسبة 50% منذ خمسينيات القرن الماضي. وقد أثرت هذه الظاهرة بشكل خاص على مياه إندونيسيا والبحر الكاريبي وجنوب المحيط الهادئ. على مدى 75 عاما مضت، انخفضت مساحة الشعاب المرجانية وكتلتها الحيوية بنسبة 50 - 60٪، مقارنة بخمسينيات القرن الماضي. توصل علماء البيئة إلى مثل هذه الاستنتاجات، ونشروا نتائج دراستهم في مجلة One Earth العلمية. وقال أحد أصحاب الدراسة بهذا الشأن الأستاذ في جامعة كولومب


أكد علماء من الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) أن المجرات المكونة للنجوم هي المسؤولة عن تكوين أشعة غاما التي لم تكن مرتبطة حتى الآن بأصل معروف. وقال المؤلف الرئيسي الدكتور مات روث، من كلية أبحاث في الجامعة الوطنية الأسترالية لعلم الفلك والفيزياء الفلكية، إنه "حتى الآن لم يتضح ما الذي أحدث أشعة غاما، وهي واحدة من أكثر أشكال الضوء نشاطا في الكون، والتي تظهر في بقع تبدو كـ"سماء فارغة". ويمكن أن يقدم هذا الاكتشاف أدلة لمساع


اضطر طبيب لبناني، أمس السبت، إلى استخدام دراجة هوائية من أجل الوصول إلى مستشفى في بيروت وإتمام عملية ولادة طفل، بسبب نفاد البنزين في سيارته. تابعوا تطبيق "عرب 48"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات واستخدم طبيب النساء والولادة، زكي سليمان، دراجة هوائية للانتقال من منزله إلى مستشفى "رزق"، بعد نفاد البنزين من سيارته ككثير من اللبنانيين الذي يعانون من فقدان شبه تام لتلك المادة. وفي الأيام الأخيرة، اشتدت أزمة


أعلن أندريه كيسيليوف، عالم المناخ الروسي، كبير الباحثين في المرصد الجيوفيزيائي الرئيسي، أن ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبي قد يسجل رقما قياسيا عام 2021. وتجدر الإشارة، إلى أن يوم 16 سبتمبر، هو اليوم العالمي المكرس للحفاظ على طبقة الأوزون (يوم توقيع بروتوكول مونتريال لحماية طبقة الأوزون في 16 سبتمبر 1987). وأن البرنامج الأوروبي لمراقبة تغيرات المناخ Copernicus، نشر في هذا اليوم بيانات عن حجم ثقب الأوزون عام 2021، التي تشير إ


حلل العلماء جلدا محفوظا جيدا لواحد من "أغرب الديناصورات آكلة اللحوم المكتشفة على الإطلاق" بتفاصيل غير مسبوقة، ووجدوا أن جلده المعقد يتكون من أنماط مختلفة من القشور والنتوءات. ونظرا لأن الأجزاء الخارجية من حيوانات ما قبل التاريخ تتحلل بسهولة وتترك وراءها القليل جدا من الأدلة في شكل أحافير، يقول العلماء إن العينة التي اكتشفت في البداية عام 1984 في مقاطعة تشوبوت في باتاغونيا في الأرجنتين، كانت "رائعة". ووفقا للعلماء، فإن


تنبئ نهاية الصيف سنويا ببداية موسم نزلات البرد، وهو ما يستدعي البحث عما يعزز مقاومتنا للفيروس في ظل غياب علاج لهذه الحالة. ويمكن تحسين الجهاز المناعي ليكون مستعدا لمكافحة الفيروس، ولذلك، قد تساعد بعض المكملات الغذائية في محاربة نزلات البرد بالحفاظ على لياقة الجهاز المناعي. وبالطبع، يجب أن نتناول نظاما غذائيا متوازنا ومغذيا مع الكثير من الفواكه والخضروات. ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، يعد تناول المكملات طريقة ملائمة حقا


اكتشف العلماء في تشيلي حفرية لما يسمى ديناصور "التنين الطائر"، وهو الأول من نوعه الذي يُعثر عليه في نصف الكرة الجنوبي. وعثر علماء الأحافير على مخلوق العصر الجوراسي، وهو من التيروصورات المبكرة، في صحراء أتاكاما في تشيلي. ويملك "التنين"، الذي جاب الأرض منذ 160 مليون سنة، ذيلا طويلا مدببا وأجنحة وأسنانا مدببة بارزة وحادة. واكتشفت البقايا، التي لم يعثر عليها سابقا إلا في أمريكا الشمالية، من قبل أوزفالدو روجاس، مدير متحف


قال مصدر في مركز "تيغر" المختص في إعادة تأهيل الحيوانات البرية، إنه قام طلاق 6 دببة صغار يتيمة في التايغا في إقليم بريموريه في الشرق الأقصى الروسي. وذكر المصدر، أنه تم إطلاق هذه الحيوانات اليتيمة التي تنتمي إلى فصيلة دببة الهيمالايا، بعد تحضيرها في المركز للعيش في الحياة البرية. وأشار المصدر، إلى أنه تم إحضار صغار الدببة إلى المركز في بداية العام الجاري: عثر على بعضها وحيدة في الغابة والبعض الآخر قام السكان المحليون بإ


يتساقط البشر ما بين 50 و100 شعرة مفردة في اليوم. ويعد تساقط الشعر جزءا من التوازن الطبيعي حيث يتساقط بعض الشعر بينما ينمو البعض الآخر. وعندما ينقطع التوازن، يحدث تساقط الشعر. ويختلف تساقط الشعر الطبيعي عن المصطلح الطبي لتساقط الشعر المعروف بالثعلبة. وغالبا ما يرجع تساقط الشعر إلى العوامل الوراثية والتوتر ونمط حياة الفرد. وبالنسبة للنساء، قد يكون تساقط الشعر ناتجا عن خمسة عوامل خطر أقل شهرة، وهي: - اضطرابات الغدة الد


اكتشف علماء من الصين وهولندا والنرويج، أن سبب الانقراض الجماعي في العصر البرمي، كان نتيجة ارتفاع حاد بدرجات الحرارة بسبب براكين سيبيريا. وتشير مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences، إلى أن الانقراض الجماعي في العصر البورمي، الذي يعتبر أكبر كارثة في تاريخ الأرض، حصل بسبب براكين منطقة سيبيريا التي انبعثت منها كميات هائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون. وقد اتضح للباحثين، بعد ان أضافوا نسب نظائر الكربون، التي أخ


ابتكر باحثون في كوريا الجنوبية جلدا صناعيا مستوحى من عالم الطبيعة، وقادرا على تغيير لونه بما يتوافق مع ألوان البيئة المحيطة تماما كجلد الحرباء. وابتكر الفريق بقيادة كو سيونج-هوان أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة سيؤول هذا "الجلد" بحبر خاص يغير اللون استنادا لدرجة الحرارة، ويمكن التحكم به من خلال سخانات صغيرة مرنة. وقال كو: "إذا ارتديت في الصحراء زيا مموها مخصصا للاختفاء سيتم رصدك بسهولة". وتابع: "تغيير الألوان وال


يستمتع الجميع عند أكل البطيخ الأصفر (الشمام)، بنكهته ورائحته وطعمه، وفقط القليلون منهم يفكرون بفوائده المذهلة، حيث له ثلاث خصائص غير معروفة مع أنها مفيدة بصورة خاصة للنساء. ويشير الدكتور ميخائيل غينسبورغ، أخصائي التغذية الروسي، في حديث تلفزيوني، إلى أن البطيخ الأصفر مفيد بصورة خاصة للمرأة التي تحلم في الحفاظ على جمالها وشبابها. لأنه غني بعنصر السليكون، الضروري لبناء الأنسجة الضامة في الجسم بما فيها خلايا الجلد. كما انه غن


جمعت المركبة (بيرسيفيرانس) التابعة لإدارة الطيران و​الفضاء​ الأمريكية (​ناسا​)، أول عينة ضمن عينات معدنية عديدة تأمل الإدارة في استخراجها من سطح الكوكب الأحمر لتحليلها على الأرض. وانتزعت أدوات مثبتة في المركبة ويتحكم فيها أخصائيو المهمة من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا قرب لوس أنجيلوس، عينة أكثر سمكا بقليل من قلم رصاص من قاع بحيرة قديمة على سطح ​المريخ​، ثم وضعتها في أنبوب للعينات من


عثر علماء الآثار في مقبرة متعددة الحجرات تقع في جزر أوركني الأسكتلندية، على كرتين غامضتين مصقولتين، عمرهما أكثر من أربعة آلاف عام. وتشير صحيفة Daily Mail، إلى أن علماء جامعة لانكشاير وخبراء المتحف الوطني في اسكتلند، عثروا على هذه القطع الأثرية النادرة، في جزيرة بخليج تريسيس، التي بدأت فيها عمليات الحفر والتنقيب عام 2017. ويبلغ قطر كل كرة حوالي خمسة سنتمترات، أي حجمها بحجم الكرات المستخدمة في لعبة الكريكيت. ووفقا للباحث