New Page 1

نجحت الصين في اختبار مفاعل نووي مخصص لتوليد الطاقة والقيام برحلات فضائية. أفادت بذلك مجلة Space News الأمريكية. وأشارت إلى أن المفاعل تم تطويره في أكاديمية العلوم الصينية، وبمقدوره توليد ميغاواط واحد من الطاقة التي ستستخدم للتغذية الكهربائية وتحريك مركبة فضائية. وقالت المجلة إن المشروع تم تقييم فاعليته من شتى الجوانب يوم 25 أغسطس في وزارة العلم والتكنولوجيات الصينية. مع ذلك فإن كل المعلومات عن المفاعل التي نشرتها


تضافرت جهود "الغلاف الجوي للمريخ والتطور المتقلب" (MAVEN) التابع لناسا ومسبار الأمل الإماراتي لدراسة الشفق القطبي فوق البنفسجي الذي يرقص ويتوهج عاليا في الغلاف الجوي للمريخ. ويكشف البحث الجديد أن هذه الأحداث النهارية ليست دائما منتشرة، وخالية من الملامح وموزعة بالتساوي، ولكنها ديناميكية ومتغيرة للغاية، وتحتوي على هياكل دقيقة. وقال عالم الكواكب مايك شافين من جامعة كولورادو بولدر: "تشير ملاحظات EMM (مهمة الإمارات لاستكشا


قد تكون الحياة على كوكب المريخ ممكنة للغاية، حيث نجحت أداة Moxie التابعة لوكالة ناسا في إنتاج الأكسجين على الكوكب الأحمر. وأوجدت الأداة أحد العناصر الحاسمة الضرورية لحياة الإنسان لأول مرة على الإطلاق، واستخرج Moxie الأكسجين على الكوكب الرابع من الشمس سبع مرات منذ هبوطه لأول مرة في فبراير من العام الماضي كجزء من مهمة المسبار المسبق لوكالة ناسا. وقال الباحث الرئيسي في مهمة MOXIE في مرصد Haystack التابع لمعهد ماساتشوستس ل


بينما تستهدف أعراض سرطان الأمعاء بطنك بشكل أساسي، فإن العلامات التي تشير إلى انتشار الورم يمكن أن تظهر أيضا في مكان آخر. ولحسن الحظ، هناك ثلاثة أحاسيس تحذيرية يمكن أن تساعد في تحديد هذا الانتشار. وعلى الرغم من أن سرطان الأمعاء يبدأ في ممر الظهر أو الأمعاء الغليظة، إلا أنه يمكن أن ينتشر أيضا إلى أجزاء أخرى من الجسم. ويشار إلى نوع السرطان الذي انتشر في مكان مختلف باسم سرطان الأمعاء المتقدم. ويمكن أن تكون العلامات ا


كُشف أن أول مركبة فضائية تابعة لناسا "للدفاع الكوكبي" - أُرسلت لحرف مسار كويكب على بعد 6.8 مليون ميل من الأرض - في طريقها لتحطيمه بسرعة 15000 ميل في الساعة الشهر المقبل. وأطلق اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج (DART) في نوفمبر الماضي قبل رحلة مدتها عام تقريبا لتصطدم بالكويكب الصغير Dimorphos، الذي يدور حول جسم أكبر يسمى Didymos. وأكدت ست ليال من الملاحظات بواسطة مقرابين قويين الآن أن مدار Didymos متوافق تماما مع مركبة


أعلنت الدكتورة زهرة بافلوفا، أخصائية الغدد الصماء في مركز البحوث الطبية التابع لجامعة موسكو، أن المكسرات لا تصلح كوجبات خفيفة. وتشير الأخصائية في مقابلة مع راديو "سبوتنيك"، إلى أن الرأي الشائع بأن المكسرات هي وجبة خفيفة مثالية خاطئ. لأن المكسرات تحتوي على مواد مغذية مثل الزيوت النباتية والعناصر المعدنية. ولكن يكفي تناول كمية قليلة منها للحصول على ما يحتاجه الجسم من هذه المواد. وتقول، "للحصول على المواد المفيدة من المكس


تزداد سخونة العالم، وهو ما يهدد إمكانية السكن في العديد من المناطق حول خط الاستواء. وفي هذه المرحلة، حتى لو تمكنا من الحد من الاحتباس الحراري إلى درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الصناعة، تشير التقديرات الجديدة إلى أن المناطق المدارية وشبه الاستوائية، بما في ذلك الهند وشبه الجزيرة العربية وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ستشهد درجات حرارة شديدة الخطورة في معظم أيام العالم عام 2100. وفي غضون ذلك، ستشهد خطوط العرض الوسطى ف


اكتشف علماء الفلك قمرا صغيرا غير معروف في النظام الشمسي، وهو جسم صخري يدور في فلك كويكب صغير قرب المشتري. وإذا تم التأكد من أن القمر الصخري، هو القمر المناسب، فسيكون أحد أصغر الأقمار التي رصدت على الإطلاق. واكتشف القمر الصغير من قبل علماء يعملون في مهمة لوسي التابعة لوكالة ناسا، والتي ترسل مسبارا فضائيا لدراسة بعض كويكبات طروادة: مجموعتان هائلتان من الصخور الفضائية الموجودة على كل جانب من كوكب المشتري في مداره حول الشم


أعلن الدكتور ميخائيل غينسبورغ، خبير التغذية الروسي، أن من يريد التخلص من العطش وتحسين حالته الصحية، عليه شرب نوع من الشاي الصحي واللذيذ. ويشير الخبير في برنامج تلفزيوني، إلى أن المقصود هنا هو شاي الكركديه الذي أعتقد أن الكثيرين قد تذوقوه ولو مرة واحدة في حياتهم. تطلق على هذا الشاي تسميات مختلفة: الشاي الأحمر، ورد صيني، شراب الفراعنة، شاي البدو، ولكن الاسم الأكثر انتشارا واستخداما هو شاي الكركديه. واعتقد أن الكثيرين سيرغبو


سرّبت بعض مواقع الإنترنت معلومات حول الأجهزة التي ستكشف عنها شركة آبل خلال حدثها التقني الذي سيعقد قريبا. وتبعا لقناة @evleaks الشهيرة على "تويتر" والتي غالبا ما تصدق توقعاتها حول الأجهزة الإلكترونية الحديثة فإن "آبل ستكشف خلال حدثها التقني الذي سيعقد في 7 سبتمبر المقبل عن مجموعتها الأحدث من الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، ومن المرجح أن تؤجل الكشف عن حواسب MacBook وساعاتها الذكية حتى أكتوبر أو نوفمبر العام الجاري". وأ


يعلن عن العواصف المغناطيسية في المتوسط 5-6 مرات في السنة، ويمكن أن تستمر عدة أيام. بالطبع ليس لها أي خطر جسيم، بيد أنها تعقد حياة من يعاني من مشكلات صحية. فما هي العواصف المغناطيسية وكيف نحتمي منها؟ يوجد حول الكرة الأرضية غلاف غير مرئي -الغلاف المغناطيسي، الذي يحمي الأرض من الإشعاع الشمسي. كما تعصف بالأرض الرياح الشمسية- جسيمات متأينة تنطلق باستمرار من الشمس بسرعة 400 كلم في الثانية. وعادة، تكون قوة ضغط الرياح الشمسية


أفاد علماء مؤخرا بأن الأشخاص المصابين بجدري القردة ربما نقلوا الفيروس إلى كلبهم الأليف. وهذه الحالة المحتملة لانتقال العدوى من إنسان إلى كلب هي المرة الأولى التي لوحظت فيها عدوى جدري القردة في كلب، والمرة الأولى التي يُشتبه في إصابة حيوان بجدري القردة من إنسان مصاب. وقال روزاموند لويس، رئيس منظمة الصحة العالمية المعني بجدري القردة، لصحيفة واشنطن بوست: "هذه هي الحادثة الأولى التي نتعرف عليها حول مكان انتقال العدوى من إن


يشير الدخان السلبي الثالث إلى النيكوتين المتبقي والمواد الكيميائية الخطرة الأخرى التي تلوث البيئة الداخلية بعد التدخين، كروائح التبغ العالقة في الملابس والمنزل. وحدد العلماء في مختبر لورانس بيركلي الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية لأول مرة التدخين السلبي الثالث على أنه خطر محتمل على الصحة قبل عقد من الزمن. وطورت أحدث دراسة للمختبر المزيد من الأفكار الكمية حول مخاطرها الصحية على المدى الطويل، ووجدوا أن تركيزات الموا


القى علماء الضوء في دراسة جديدة على أصل القمر، وآلية تشكله، واكتشف العلماء أول دليل قاطع على أن القمر ورث غازات نبيلة محلية من الهيليوم والنيون من وشاح الأرض. يضيف هذا الاكتشاف إلى القيود القوية على نظرية "التأثير العملاق" المفضلة حاليا لدى العلماء والتي تفترض أن القمر تشكل نتيجة تصادم هائل بين الأرض وجسم سماوي آخر، ويمثل جزءا مهما من اللغز نحو فهم كيفية تشكل القمر ، وربما الأرض والأجرام السماوية الأخرى. حلل فريق ETH Z


استوضح علماء الفيروسات الفرنسيون أن جسيمات فيروس جدري القردة تصبح غير قادرة على البقاء عند تسخينها حتى درجة الحرارة 60 – 70 درجة مئوية. وذلك خلال فترة تتراوح بين 5 دقائق و15 دقيقة. أفاد بذلك الباحثون الذين نشروا مقالا بهذا الشأن في المكتبة الإلكترونية bioRxiv وقالوا إن هذا الأمر يجب أخذه بالحسبان عند إجراء تعقيم المنشآت والأجهزة الطبية. دفعت وتائر تفشي جدري القردة بالعلماء إلى اكتشاف السرعة التي تصبح فيها جزيئاته غي