New Page 1

كشف العلماء في وكالة ​الفضاء​ الأميركية "ناسا"، أن الحلقات التي تجعل كوكب زحل مميزا بين كواكب ​المجموعة الشمسية​، قد تختفي في غضون 100 مليون سنة، وهي فترة ليست طويلة بالنسبة لعمر الكوكب الغازي نفسه، وهو نحو 4 مليارات سنة. وأوضح العلماء أن هذه الحلقات تخضع لجاذبية كوكب زحل فتسقط على شكل "أمطار حلقية" على سطحه. وقال قائد فريق البحث ومؤلف الدراسة في ناسا جيمس أودونهيو في بيان "نقدر أن ​الأمطا



منذ شيوع مصطلح «الأخبار الكاذبة» أو «المضلِّلة» في عام 2016، شرعت شركة «فايسبوك» في محاربة الظاهرة التي طاولتها مع حلول الانتخابات الرئاسية الأميركية، ولاحقاً على إثر فضيحة «كامبريدج أناليتكا»، بمختلف الوسائل، بما في ذلك الدخول في شراكة مع شركات إعلامية ومتخصّصين في نشر الأخبار. بيدَ أن العديد من هؤلاء، الذين كانت مهمتهم تقتصر على تدقيق محتوى الأخبار التي تظهر في صفحات الموقع والتأكّد من صحة هذا المحتوى، قالوا إنهم فقدوا ثقت



يستعد مسبار أميركي في الأيام المقبلة للتحليق في أجواء جرم يطلق عليه اسم "أولتيما تول" يقع في أقاصي ​المجموعة الشمسية​ في مسافة هائلة عن الأرض لم يسبق أن استكشف فيها البشر جرما عن قرب. ويقع هذا الجرم على بعد ستة مليارات و400 مليون كيلومتر من الأرض، وسيمرّ المسبار بمحاذاته على بعد 3500 كيلومتر عن سطحه، أي أقرب بثلاث مرات مما اقترب من الكوكب القزم بلوتو في العام 2015. ويبعد "أولتيما تول" 600 مليون كيلومتر عن بلوت


مع العولمة والتطور التكنولوجي، يصبح تمازج الأفكار وانتقالها أكثر سهولة، في وقت تنخفض فيه كلفة بعض المهن والأفكار الجديدة، نظراً إلى استفادتها من وسائل التواصل الاجتماعي في عملية التسويق. لكن العولمة والإنترنت أيضاً سيف ذو حدين، فكما تُسهل عملية تلاقح الأفكار، سواء كانت تجارية أو ثقافية، تزيد من صعوبة ممارسة الأعمال لكثرة المنافسة، أو لاختلاف الثقافات. ولعل خدمة غسيل السيارات المتنقلة خير دليل على ما سبق. إذ، ورغم انتشاره


كشفت دراسة حديثة أجراها أطباء على عددٍ من الأشخاص عن "علاقة وطيدة بين النشاط الرياضي والحالة النفسية"، مشيرةً إلى أنّ "الأشخاص الذي يمارسون ​الرياضة​ بمعدلات أكبر، تتحسن لديهم الحالة المزاجية أكثر من غيرهم ويشعرون بالسعادة، كما تقل لديهم فرص الإصابة ب​الأمراض​ النفسية". في المقابل، فإنّ الأشخاص الذين لا يمارسون أي نشاط بدني يكونون عرضة للإكتئاب والتوتر. وإنطلاقاً مما تقدّم، فإنّ الأطباء ينصحون ب


في أيلول الماضي، كُشف النقاب عن مجزرة استهدفت مغارة تستوطنها طيور الوطواط في منطقة الشمال. إذ أقدم الفاعلون على التنكيل بها عبر إطلاق النار عليها قبل أن يُضرموا النار في المغارة، ما أدى إلى مقتل العشرات منها. لم تكن تلك المجزرة الأولى التي تستهدف هذه الكائنات ذات «السمعة السيئة» و«الشريرة»، التي غالباً ما تُصوّر كـ «مصّاصة دماء». علماً أن الوطواط كائن مسالم وشديد الأهمية في منظومتنا البيئية. إذ إنه عدو طبيعي للحشرات. فرغم أن


كشفت مفاجأة مدوية عن تسجيل فيديو مرعب، يظهر ذبح إحدى السائحتين الغربيتين على أيدي إرهابيين تابعين لتنظيم داعش المتطرف في المغرب، أرسل من قبل مجهولين إلى أسرتها وأصدقائها عبر مواقع للتواصل الاجتماعي. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية التي نقلت عن صحافية تعمل في صحيفة نيويورك تايمز، قولها عبر تويتر إن مسؤولاً أوروبياً، مطلعاً على سير التحقيق في جريمة قتل السائحتين النرويجية، مارين ويلاند، والدنماركية لويزا يسبيرسن، أبلغها أ


حصل هواة النجوم و​الفلك​ على فرصة مذهلة لالتقاط مجموعة نادرة من الصور لثلاثة أحداث فلكية، أمس الجمعة، وقد شهدت سماء الأرض الانهمار النيزكي والانقلاب الشتوي، ويتزامن هذا مع ظهور آخر بدر للعام 2018، في أقصر أيام ​السنة​. وينشأ الانهمار النيزكي أو زخات شهب "الدبيات " Ursid meteor showers، عند دخول حطام كويكب "8P/Tuttle" للغلاف الجوي الأرضي، ما يؤدي إلى إطلاق ما يصل إلى ما بين 5 إلى 10 شهابا كل ساعة. و



يعمل المسبار "مارس-إكسبريس" في مدار الكوكب الأحمر منذ 15 سنة، جمع خلالها معلومات مهمة والتقط صورا فريدة لفوهة كوروليوف المليئة ب​المياه​ المتجمدة. ويعتقد علماء الفلك أن "بحيرة الثلج" التي اكتشفوها في فوهة كوروليوف الواقعة على مقربة من ​القطب الشمالي​ للمريخ، نشأت قبل أربعة مليارات سنة. ويصل سمك هذه الطبقة من الجليد في الموسم البارد إلى 2 كلم. ونشرت ​وكالة الفضاء الأوروبية​ الصورة التي ا


حذرت منصة الفيديو "​يوتيوب​" أصحاب القنوات الصغيرة والكبيرة من إمكانية حدوث تراجع ملحوظ في أعداد مشتركي هذه القنوات، وذلك نظرا لقيام المنصة بحذف حسابات "السبام" وهو الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على من يقوم بشراء مشتركين وهميين. ومن أبرز المتضررين ستكون تلك القنوات الصغيرة التي تشكل الحسابات الوهمية نسبة كبيرة من مشتركيها، وهو ما يعني فقدانها لإمكانية تفعيل الدخل، وبالتالي لن تربح من فيديوهاتها، كما أوضحت المنصة



فتحت الشرطة الأوكرانية تحقيقا في عراك قوي اندلع بين رجلين يرتديان الملابس التقليدية لبابا نويل في أحد شوارع مدينة أوديسا، أسفر عن إرهاب المارة، لا سيما الأطفال. ويُظهر مقطع مصور نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، المشاجرة بين الشخصين، وتبادلهما للضربات واللكمات. ويقول شهود عيان إن المعركة بدأت عندما تقدمت فتاة صغيرة لالتقاط صورة مع بابا نويل تحت شجرة عيد الميلاد في شارع ديريباسيفسكا. في هذه اللحظة، اقترب بابا نويل الآخر م