New Page 1






بكرا شي نهار بحكيلك ها الخبرية عن ياللي صار وعن هالحلم بعينية قصة مشوار وحدا بيعز عليه قلبي واحتار ناوي يحكيلك عني شوية افكار ما بعمرن طلعوا مني وعن ها الأسرار مافي داعي تسألني لحالي بقلك هن بكرا شي نهار وين بلاقيك بكرا بحطك بالصورة وبلون فيك ايامي بفايا نوره روح وخليك ضلك عيني زوره بس هالمرة محظورة بكرا شي نهار






انتظرها، على بركة الماء حول السماء وزهر الكولونيا انتظرها، بصبر الحصان المعدّ لمنحدرات الجبال انتظرها، بسبع وسائد محشوة بالسحاب الخفيف انتظرها، بنار البخور النسائي ملء المكان انتظرها، برائحة الصندل الذكرية حول ظهور الخيول انتظرها، ولا تتعجل فإن أقبلت بعد موعدها فانتظرها، وإن أقبلت قبل موعدها فانتظرها، ولا تُجفل الطير فوق جدائلها وانتظرها، لتجلس مرتاحة كالحديقة في أوج زينتها وانتظرها، لكي تتنفس هذا الهواء


الليل ياليلى يعاتبني ... ويقول لي سلم على ليلى الحب لاتحلو نسائمه ... إلا إذا غنى الهوى ليلى دروب الحي تسألني ... تره هل سافرت ليلى وطيب الشوق يحملني ... إلى عينيك ياليلى لأجلك يطلع القمر ... خجولاً كله خفر وكم يحلو له السفر ... مدى عينيك ياليلى لنا الأيام تبتسم ... ولا همس ولا ندم وماذا ينفع الندم ... نديم الروح ياليلى رجعت ألم أحلامي ... وأحيا بين أنغامي وغاب ربيع أيامي ... وليلى لم تزل ليلى