New Page 1

صباح الو بيروت من فضلك يا عينيي


مقطع من قصيدة الجدارية لمحمود درويش لعلَّنا لم نفترق أَبداً - أَتعرفني ؟ بكى الوَلَدُ الذي ضيَّعتُهُ : لم نفترق لكننا لن نلتقي أَبداً وأَغْلَقَ موجتين صغيرتين على ذراعيه وحلَّّق عالياً كم من الوقت انقضى منذ اكتشفنا التوأمين : الوقتَ والموتَ المُرَادِفَ للحياة ؟ ولم نزل نحيا كأنَّ الموتَ يُخطئنا فنحن القادرين على التذكُّر قادرون على التحرُّر سائرون على خُطى جلجامشَ الخضراءِ من زَمَنٍ إلى زَمَنٍ و




شد الحزام على وسطك غيره مايفيدك لابد عن يوم برضه ويعدلها سيدك إن كان شيل الحمول على ظهرك يكيدك أهون عليك ياحر من مدت إيدك ماتيالله بينا انت وياه ونستعين ع الشقا بالله واهو اللى فيه القسمه طلناه واللى مايجيش انشا لله ما جاء مادام بنلقى عيش وغموس يهمك ايه تفضل موحوس ماتحط راسك بين الرؤوس لا تقوللي لا خيار ولافقوس حقولك ايه واعيد لك ايه كله له آخر دى خبطة جامدة وجت على عينك ياتاجر يا وحستك دلوقت لاوارد ولاصادر يحله




وعدتُكِ أن لا أُحِبَّكِ.. ثُمَّ أمامَ القرار الكبيرِ، جَبُنْتْ وعدتُكِ أن لا أعودَ... وعُدْتْ... وأن لا أموتَ اشتياقاً ومُتّْ وعدتُ مراراً وقررتُ أن أستقيلَ مراراً ولا أتذكَّرُ أني اسْتَقَلتْ... 2 وعدتُ بأشياء أكبرَ منّي.. فماذا غداً ستقولُ الجرائدُ عنّي؟ أكيدٌ.. ستكتُبُ أنّي جُنِنْتْ.. أكيدٌ.. ستكتُبُ أنّي انتحرتْ وعدتُكِ.. أن لا أكونَ ضعيفاً... وكُنتْ.. وأن لا أقولَ بعينيكِ ش


مقهىً وأَنتَ مع الجريدة جالسٌ لا, لَسْتَ وحدَك. نِصْفُ كأسك فارغٌ والشمسُ تملأ نصفها الثاني... ومن خلف الزجاج ترى المشاة المسرعين ولا تُرَى إحدى صفات الغيب تلك: ترى ولكن لا تُرَى كم أَنت حُرُّ أَيها المنسيُّ في المقهى! فلا أَحدٌ يرى أَثَرَ الكمنجة فيك، لا أَحَدٌ يحملقُ في حضوركَ أو غيابكَ، أَو يدقِّقُ في ضبابك إن نظرتَ إلى فتاةٍ وانكسرت أَمامها.... كم أنت حُرُّ في إدارة شأنك الشخصيِّ في هذ




بكرا شي نهار - جوليا بطرس




على هذه الأرض ما يستحق الحياة: تردد إبريل، رائحة الخبزِ في الفجر، آراء امرأة في الرجال، كتابات أسخيليوس ، أول الحب، عشب على حجرٍ، أمهاتٌ تقفن على خيط ناي، وخوف الغزاة من الذكرياتْ. على هذه الأرض ما يستحق الحياةْ: نهايةُ أيلولَ، سيّدةٌ تترُكُ الأربعين بكامل مشمشها، ساعة الشمس في السجن، غيمٌ يُقلّدُ سِرباً من الكائنات، هتافاتُ شعب لمن يصعدون إلى حتفهم باسمين، وخوفُ الطغاة من الأغنياتْ. على هذه الأرض ما