New Page 1

زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً كلمات: ابن الفارض زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّراً وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً فاسمَحْ، ولا تجعلْ جوابي:لن تَرَى إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ، وتُعذَرَا قُل لِلّذِينَ تقدّمُوا قَبْلي، ومَن بَعْدي، ومَن أضحى لأشجاني يَرَى ولقدْ خلوتُ معَ الحبيبِ وبيننا سِرٌّ أرَقّ مِنَ النّسيمِ، إذا سرَى فأدِرْ لِحاظَكَ في مَحاسِن وَج


سألتك حبيبي لوين رايحين خلّينا خلّينا وتسبقنا سنين إذا كنّا ع طول .. التقيناع طول وليش منتلفّت خايفين أنا كلّ ما بشوفك ... كأنّي بشوفك لأول مرة حبيبي أنا كل ما تودّعنا... كأنّا تودّعنا لآخر مرة حبيبي قللي احكيلي نحنا مين وليش منتلفّت خايفين ومن مين خايفين ؟ موعدنا بكرى وشو تأخر بكرى قولك مش جاي حبيبي عم بشوفك بالساعة بتكّات الساعة من المدى جايي حبيبي ويادنيي شتّي يا سمين عللي تلا قوا






شيد قصورك ع المزارع من كدنا وعمل إيدينا الخمارات جنب المصانع والسجن مطرح الجنينة واطلق كلابك في الشوارع واقفل زنازينك علينا وقلّ نومنا في المضاجع أدي احنا نمنا ما اشتهينا واتقل علينا بالمواجع احنا اتوجعنا واكتفينا وعرفنا مين سبب جراحنا وعرفنا روحنا والتقينا عمال وفلاحين وطلبة دقت ساعتنا وابتدينا نسلك طريق مالهش راجع والنصر قريب من عنينا النصر أقرب







ماتفوتنيش أنا وحدي - سيد مكاوي