New Page 1










لما خيّرتيني , صفنت أنا فيكي , تغيّرتي ليه؟ بشوارعك دفنتيني , ما دام صوتي صار صدى في مجاريها , ما صرّحتي ليه ؟ تخبّي نامي في مكانك , بقولوا منك الليل غيران ضلّي أنت العنوان , لإنه في بعدك ما إلناش جيران إحنا الحكايا الجداد احنا الهدايا الجداد احنا الحكايا الي ...مش كل شيء بيرضيكي بيرضينا إنت تغيّرتي ليه .. ضل شوقي أنا شلال , بيجري بحواريكي طلّي برا شبّاكك , بربك قوليلي إحنا كيف ننام ؟ ما ضلّش إشي الي ينهان , عودي و