New Page 1


يا شيخ نصري صالح أنا ما بصالح و إنتا يا بوصالح و أنا ما بصالح خلصت الإيام و ما خلصت العداوي رح بيصيروا عشرين سني بدنا نعرف ليش هوي بلش هوي بلش كيف؟ كيف؟ زمان زمان بليلي صيفيي كان الحلا و كان في بنيي صبيي إسما جوريي جن عليها و تجن عليي و حبينا جوريي مش مزبوط مش مزبوط جوريي اللي هي تحركشت فيي و النتيجي شو؟ هربت خطيفي مع سعد الفران شو؟ مع سعد الفران مش مصدق بتتركني يمكن بعدا بتتذكرني الله عا إيامك يا جوريي ك


برغم الحاصل من زمان الوقت الكافي للنسيان عزة نفسي كإنسان إشتقتلك و رغم الغلطة و ما حلا و قصتنا يللي حلا إنو ننساها كلا إشتقتلك و واضح إنك ناسيني و مش محتاج تواسيني مش بقصدك مإسيني و إشتقتلك إشتقتلك إشتقتلي بعرف مش رح بتقلي طيب أنا عم قلك إشتقتلك طيب مش قصة ما تقلي و أصلن مش هون العلي العلي ما تكون إشتقتلي إشتقتلك و بعرف إنو ما بيسوا و شي يمنعني من جوا شي تاني حسو أقوى إشتقتلك و هيدي السجرا العتيقا يللي ما كنا نطيقها


بين ريتا وعيوني ... بندقية والذي يعرف ريتا، ينحني ويصلي لإله في العيون العسلية ... وأنا قبَّلت ريتا عندما كانت صغيرة وأنا أذكر كيف التصقت بي ، وغطت ساعدي أحلى ضفيرة وأنا أذكر ريتا مثلما يذكر عصفورٌ غديره آه ... ريتا بينما مليون عصفور وصورة ومواعيد كثيرة أطلقت ناراً عليها ... بندقية اسم ريتا كان عيداً في فمي جسم ريتا كان عرساً في دمي وأنا ضعت بريتا ... سنتين وهي نامت فوق زندي سنتين وتعاهدنا على أجمل








خالد الهبر مع الوقت بتنسى