New Page 1


أسعد كعوش، أبو العبد، فلسطيني، ولد بفلسطين في العام 1940، ببلدة ميرون قضاء صفد. خرج من فلسطين صغيرًا، لكن حنينه ما زال يشده إلى دياره، غنّاها وما زال يغنيها. عمل أستاذًاً لمادة اللغة العربية في مدارس الأونروا في مخيم المية ومية. بدأ حياته الفنّيّة بإحياء المناسبة السعيدة، كما أحيا المناسبات الوطنية.





حبيتك تنسيت النوم يا خوفي تنساني حابسني براة النوم و تاركني سهراني أنا حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك بشتاقلك لا بقدر شوفك و لا بقدر احكيك بندهلك خلف الطرقات و خلف الشبابيك بجرب إني إنسى بتسرق النسيان و بفتكر لاقيتك رجعلي اللي كان و تضيع مني كل ما لاقيتك حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك يا خوفي إبقى حبك بالإيام اللي جايي و اتهرب من نسيانك ما اتطلع بمرايي حبسي أنت أنت حبسي و حريتي أنت و أنتا اللي بكرهو و اللي بحبو أنت يا




وطني يا جبل الغيم الأزرق وطني يا قمر الندي و الزنبق يا بيوت البيحبونا يا تراب اللي سبقونا يا زغير و وسع الدنيي يا وطني و طني يا دهب الزمان الضايع وطني من برق القصايد طالع أنا على بابك قصيدي كتبتها الريح العنيدي أنا حجرة أنا سوسني يا وطني جيراني بالقنطرة تذكروني و بلابل القمرة يندهوني شجر أراضيك سواعد أهلي ششجروا و حجار حفافيك وجوه جدودي العمروا و عاشوا فيك من ميت سني من ألف سني من أول الدنيي وطني وحياتك و حياة ال





يا طير .ياطاير على طراف الدني لو فيك تحكي للحبايب .. شو بني يا طير .... يا طير روح اسألون عاللي وليفو مش معو مجروح .. بجروح الهوى .. شو بينفعو موجوع .. مابيقول عاللي بيوجعو وتعنّ عا بالو ليالي الولدني يا طير .... يا طير يا طاير على طراف الدني لو فيك تحكي للحبايب شو بني يا طير .... يا طير يا طير وآخد معك لون الشجرماعاد في إلا النّطرة والضّجربانطر بعين الشّمس .. عا درب الحجر وملبّكة ... وأيد الفراق تهدّني يا طير ....يا طير .