New Page 1


يا حلو شو بخاف إنّي ضيّعَكْ نمرق على الجسر العتيق وتروح منّي بهالطريق لوين ما تقلّي ولا تاخدني معَكْ يا حلو شو بخاف إنّي إسألك ان كنّو بعد بتحبّني قدّ البحر قدّ الدني وبفزع لتضجر من سؤالي وْزَعّلك يا حلو شو بخاف ليلة عاصفة يخطر عَ بالك شي نجم و تقوم تمشي بهالعتم وإنطر أنا عالباب إنطر خايفة ساعة إذا مرقت وما شفتك فيا شو بشوف حالي زغيّرة وَحْدِي بْهَوْنِي قنطرة وعالدني ينزل ضباب ويمحيا





كلمات : محمود درويش بين ريتا وعيوني . . بندقية والذي يعرف ريتا ينحني ويصلي لإله في العيون العسلية وأنا قبلت ريتا عندما كانت صغيرة وأنا أذكر كيف التصقت بي وغطت ساعدي أحلى ضفيرة وأنا أذكر ريتا مثلما يذكر عصفورٌ غديره آه ... ريتا بيننا مليون عصفور وصورة ومواعيد كثيرة أطلقت نارا عليها . . بندقية إسم ريتا كان عيدا في فمي جسم ريتا كان عرسا في دمي وأنا ضعت بريتا . . سنتين وهي نامت فوق زندي سنتين








بغيبتك نزل الشتي قومي طلعي عالبال في فوق سجادة صلاة و اللي عم بيصلوا قلال صوتهم مثل مصر المرا و بعلبك الرجال ع كثر ما طلع العشب بيناتنا بيرعى الغزال وديت مع راعي حمى يشفلي الطقس شمال قالي السنة جاية هوا بيوقع الخيال ويلي ياريت لا سرجت الفرس و لا بعتت هالمرسال بيتي مثل ورقة احترق ما عاد عندي أهل شبهتك بهالسهل بقرص العسل عملوا ع مهلوا النحل شبهتك بحالك بالعمر ماشي وراكي يلملم خيالك يلملم خيال