New Page 1





كم رغبنا.... كم حلمنا .. كم تمنينا وشئنا.. وشاء الهوى ... فامتثلنا. هي الحياة كل شيء فيها ممكن. ولا شيء فيها يمكن أن يكون...


بلا جوقة امك بيك ... ورموش ومسكر ... بلا ما النسوان تحيك ... بلا كل ها المسخرة تعي نقعد بالفي ... مش لحدا هالفي ... حبيني وفكري شوي....




جايين يا ارز الجبل جايين يا أرز الجبل جايين اشتقنا لجبل نيحا لجبل صنّين تحت السّما ما في متل لبنان لبنان أحلى وجّ أعلى جبين اشتقنا على بعلبك وقلعتها اشتقنا لزحلة لجرن كبّتها لبيت شْباب لإهدِن لحَصرون لصوفر لعالَيه لبحَمدون لجزّين للباروك لبعـَقلين اشتقنا لفالوغة لحَمّانا للشّوير لبشرّي برمّانة لبيت مري لسبعل لبكفيّا لغوسطا لمايروبا لفاريـّا لتلّة حريصا لصخر قنّوبين اشتقنا لبسكنتا لعنط



كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة وجدنا غريبين معا و كانت سماء الربيع تؤلف نجما ... و نجما و كنت أؤلف فقرة حب.. لعينيك.. غنيتها! أتعلم عيناك أني انتظرت طويلا كما انتظر الصيف طائر و نمت.. كنوم المهاجر فعين تنام لتصحو عين.. طويلا و تبكي على أختها ، حبيبان نحن، إلى أن ينام القمر و نعلم أن العناق، و أن القبل طعام ليالي الغزل و أن الصباح ينادي خطاي لكي تستمرّ على الدرب يوما جديداً ! صديقان نحن، فسيري بقربي كفا