New Page 1


هذا الشعبُ..منكوت على طول يا بلدنا فيك الهبل فيك الملل ألوان أحزاب بلون الزفت وأحزاب خسيسة مالهاش أمان ولهذا جنّ الشعبُ فتراه مهستر على طول إحذر أن تلفّ صاروخاً...قد تأتي الشرطة في الحال لكن إن ضربت صاروخاً أرضاً أرضاً هذا حلال ولهذا قد جنّ الشعب وتراه مسلّح على طول ما تقول لي لا ليّ ولا ليش ولا شعبي مشحّر درويش أنا شعبي تعوّد عالنصر وغير النصر معانا ما فيش إحسم نصرك عالكورنيش ولهذا قد جنّ الشعب فتراه مهيبر عل


الحق سلاحي الحق سلاحي وأقاوم أنا فوق جراحي سأقاوم أنا لن أستسلم لن أرضخ وعليكِ بلادي لا أساوم بيتي هنا..أرضي هنا البحر السهل النهر لنا وكيف بوجه النار أساوم سأقاوم ******************** عدوّك يا وطني اندحر..عليك الكون ما قدِر قاوم شعبي جنون الريح..تحدّى الخوف والخطر يرحلون ونبقى..والأرض لنا ستبقى ها نحن اليوم أقوى..أقوى من كل الملاحم بيتي هنا أرضي هنا البحر السهل النهر لنا وكيف بوجه النار أسالم سأقاوم




أغنية لمازن السيد (الراس) وناصرالدين الطفار، أطلقت منذ عدّة أيام وقد غناها الشابان لأول مرة في ساحة رياض الصلح. الأغنية، إلى جانب أنّها لا تستثني أحداً من فاسدي السلطة، تؤكد على أن الحراك هدفه إسقاط كل أدوات الظلم، من الفساد السياسي إلى الطبقية، وصولاً إلى الذكورية. يغني الشابان بصيغة المؤنث "همّشوكِ، سعّروكِ، ربطوكِ.. قومي!". كما تردد بعض كلمات الأغنية: "العمامة مش لله إذا حبلها بإيد الغير.. اللي حرّر الأراضي عم يستعبد البش




أغنية بدنا نحاسب من تقدمة فرقة الغرباء من عكار المحرومة