New Page 1


ضاق خلقي يا صبي من هالجو العصبي ضاق خلقي ضاق خلقي يا صبي الما بتفهم من نظرة و لابحتى حكي مانعني إفعل أو إئتي أيا حركي بتحكي و بتصير ما بتسمع و إذا جاوبتك مرة بتفقع مطوقني بحبك و مسيج من حولي الدنيا و عا جنبي




مريت بالشوارع ... شوارع القدس العتيقة قدام الدكاكين ... الـ بقيت من فلسطين حكينا سوى الخبرية ... وعطيوني مزهرية قالوا لي هيدي هدية ... من الناس الناطرين ومشيت بالشوارع ... شوارع القدس العتيقة أوقف عباب بواب ... صارت وصرنا صحاب وعينيهن الحزينة ... من طاقة المدينة تاخدني وتوديني ... بغربة العذاب كان في أرض وكان ... في إيدين عم بتعمّر عم بتعمّر تحت الشمس وتحت الريح وصار في بيوت وصار ... في شبابيك عم بتزهّر وصار





بصراحة تعي نحكي بصراحة مافي أحلى من الصراحة بصراحة وبصراحة وبما انو بصراحة وبما انو مافي أحلى من الصراحة بصراحة ماعدت اعنيلك شي وانا حاسس بصراحة ماعدت انفع لشي مشي واضح بصراحة مافي أحلى من الصراحة بصراحة والله وبصراحة ما تفتكري من بعدك بطل يطلع زهور ولا تفتكري من بعدك يعني وقفوا الايام ولا تفتكري من بعدك بطل يعلا العصفور والبيت الكان مضوا رح بيطفي وينام بييييييييييي .... منتهى الصراحة


شفتك مرة بآخر صيف.... وشفتيني وكان اللي كان صار الصيف يسابق صيف.... وغزلان تسابق غزلان من صيفك عندي تذكار.... بسمة اللي ما عرفتها شفاف كل ما قرب صوب الدار....خوفي بيجبرني ما خاف وبمشي شوي وبعدا شوي....بيتكتك قلبي الولهان مروا صيفيات كتار....ضعنا وشو ضيعنا سنين بعدك يا شباك الدار....مخبي عينيها الحلوين وبمشي شوي وبعدا شوي....وبيبعد كرم الرمان يا قلبي بعدك موجوع....نظرة من تطليعتها بعدك عم بتضوي شموع....مش عم



أوف أوف أوف يا طير يا طاير على طراف الدني لو فيك تحكي للحبايب شو بني روح اسألن علي وليفو مش معو و مجروح بجروح الهوى شو بينفعو موجوع ما بيقول علي بيوجعو و تعن عا بالو ليالي الولدني يا طير يا طير و اخد معك لون الشجر ما عاد في الا النطرة و الضجر بنطر بعين الشمس عبرد الحجر و ملبكى و إيد الفراق تهدني يا طير و حياة ريشاتك و إيامي سوا و حياة زهر الشوك و هبوب الهوا ان كنك لعندن رايح و جن الهوا خدني و لنو شي دقيقة و ردن