New Page 1






أحبّك حبّيْن حُبّ الهوى وحُبّاً لأنك أهلٌ لذاك فأما الذي هو حُبّ الهوى فشغلي بذكرك عمّن سواك وأما الذي أنت أهلٌ له فكشفكُ للحُجب حتى أراك فلا الحمد في ذاك ولا ذاك لي ولكن لك الحمد في ذا وذاك ولما علمت بأن قلبي فارغ ممَن سواك .. ملأته بهواك وملأت كلّي منك حتى لم أدع مني مكاناً خالياً لسواك فالقلب فيه هيامه وغرامه والنطق لا ينفكّ عن ذكراك والطَرف حيث أُجيله متلفتاً في كل شيء يجتلي معناك والسمع لا يُصغي إلى مت


شعر مظفر النواب الحان وغناء الهام المدفعي ردتك .. ولو جذاب ردتك .. تطش بعمري صم عتاب ردتك .. ولو شباج يملي حياتي تراب ردتك ولو صبيًرة حمره .. تفيً وجهي من حجي الغيًاب جذاب يا ثعلب عنبنا الترف ونحبًك ولو جذاب دكَيت بابي .. وعشبت بابي فرح والخشب عطب وذاب خدي اشتعل .. والروح شبت ورد فلفل والتراجي ذابن بتيزاب واصهلت مرجحت الكَصايب يا حبيبي ومتت مثل الباب جم دوب .. موكَـلنه الكَلب بطل ومنك تاب .. جـذاب يا







تلفن عياش ،، لما توقعنا وناطرينو ... تلفن عياش ،، تلفن يعني الله يعينو ... تلفن عيااااش ... تلفن ... تلفن عياااش ... تلفن ... تلفن عياش ،، لما توقعنا وناطرينو ... تلفن عياش ،، تلفن يعني الله يعينو ... تلفن عيااااش ... تلفن ... تلفن عياااش ... تلفن ... كزّب عياش ،، لمّا توقعنا وناطرينوو .. كزّب عياش ,, (ياحبيبي) ومابيحلف الا بدينو ... تلفن عياااش ... كزّب .. تلفن عياااش .... كزّب ... كزّب عياش ،، لمّا توق