New Page 1

* مقدمة نشرة اخبار " تلفزيون لبنان " عداد كورونا مازال يحلق بأرقامه المرعبة لاسيما في عدد الوفيات المتصاعد إذ سجل اليوم أربعا وستين حالة وفاة و4332 إصابة. وإزاء هذا الوضع الكارثي تتجه الأنظار الى ما سيصدر عن الإجتماع الإستثنائي للمجلس الاعلى للدفاع الذي ينعقد ظهر غد في قصر بعبدا لمناقشة توصية خلية اللجنة الوزارية لمتابعة وباء كورونا التي اجتمعت اليوم وأوصت بتمديد الإقفال التام والترجيحات تشير الى التمديد لأسبوعين إ


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان ثلاث وخمسون حالة وفاة في الساعات الـ 24 الماضية، أي بمعدل حالة وفاة واحدة كل 27 دقيقة، إضافة الى 3144 اصابة جديدة بوباء كورونا. هكذا باتت يومياتنا مربوطة على عداد كورونا الصادم الذي مازال يحلق. ووسط آمال معلقة على اللقاح المنتظر وصوله الى لبنان الوباء، ما زال يحصد العشرات يوميا بينهم اقارب او اصدقاء او زملاء في ظل هلع في اروقة المستشفيات وعلى ابوابها، بحثا عن سرير او قنينة اوكسيجين الذي


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" عداد الإصابات في لبنان تخطى الستة آلاف، وقد يصل الاسبوع المقبل الى عشرة، وفق مصادر طبية متابعة، مع ازدياد عدد الوفيات اليومي ليتخطى الأربعين وفاة في اليوم الواحد، فهل نحن مقبلون على سيناريو أسوأ من السيناريو الايطالي؟. كل المؤشرات الصحية حتى الساعة لا تبشر بالخير، فنقيب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون أوضح أن "المشهد الوبائي كارثي في لبنان، وهو يعكس جزءا من الواقع وليس كله"، م


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" في اليوم الأول للاقفال في مواجهة كورونا بلغت نسبة الإلتزام خمسة وتسعين بالمئة وكذك نسبة حظر التجوال بالسيارات فيما كان التنقل للمشاة بين منزل وآخر وسط نشر الجيش والقوى الأمنية الحواجز في بيروت ومختلف المناطق. وعلى الصعيد السياسي ينتظر أن يبدأ نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي تحركا بين القصر الجمهوري وبيت الوسط فور عودة الرئيس الحريري من دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعلق أوساط


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" اعتبارا من فجر الغد تدخل البلاد الاقفال العام حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي في محاولة للحد من تفشي وباء كورونا ولإراحة القطاع الطبي كي يتمكن من التقاط انفاسه، على وقع ارتفاع مرعب في عداد الاصابات والوفيات الذي حلق اليوم مسجلا 35 حالة وفاة و 4988 إصابة.. وعشية الاقفال التام القانون المطلوب من شركة فايزر لتأمين اللقاح المضاد لكورونا سلك طريقه التشريعي بعدما صدرت الصيغة النهائية لإق


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان وقعنا في المحظور وصار النموذج اللبناني أسوأ نماذج تفشي جائحة كورونا بعدما أفلت هذا الوباء من السيطرة نتيجة إجراءات لم تكن بمستوى حجم الخطر وتذاكي وتحايل وتمرد المواطنين على هذه الإجراءات.. فالمستشفيات "فولت" والمشاهد المأساوية باتت متشابهة في معظم مرائبها حيث ينتظر المرضى لساعات لتلقي العلاج بينما تسعى فرق الصليب الاحمر جاهدة لإيجاد أي مستشفى يستقبل مصاب كورونا.. وبانتظار اللقاح الذي تأ


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان يبدو أن قرار الإقفال للحد من انتشار كورونا آخذ بالتآكل استثناء يعقبه استثناء وآخرها استثناء سائقي الباصات والسيارات العمومية ويكاد القرار يلقى مصير نظيره في الخريف الماضي حين لم يؤت الإقفال ثماره وظل منحنى الاصابات الى ارتفاع لكنه لم يقارب الخمسة آلاف إصابة يوميا كما هو حاصل اليوم. فأعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 5440 إصابة جديدة و17 حالة وفاة. خطورة تطورات كورونا بلغت حد قول مستشفى الحري


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" هل تنخفض أعداد المصابين بكورونا في ظل الإقفال الذي يمتد الى أول الشهر المقبل؟ وهل تأتي اللقاحات بعد أسبوعين من ذلك؟ ومع الحديث أن المصابين بكورونا يعالجون في أقسام الطوارىء في المستشفيات أليس من الضرورة القصوى عقد مؤتمر صحي طارىء لمواجهة الجائحة؟ البعض رأى ان قرار الاقفال بصيغته الحالية ومع الاستثناءات المتعددة قد لا يؤتي ثماره مع المطالبة بمزيد من الاجراءات الصارمة لاسميا مع تسجيل ارب


مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" رقم صادم سجله عداد كورونا اليوم الذي بلغ 4166 إصابة، و21 حالة وفاة. هذا الرقم الكارثي يأتي عشية دخول البلاد في الإقفال العام الذي تضمن استثناءات كثيرة، ما يفاقم المخاوف من عدم القدرة على السيطرة على هذا الوباء، في ظل قطاع صحي منهك ومستشفيات وصلت الى أقصى طاقاتها الاستيعابية، ولم يعد يتوفر فيها أسرة فارغة في غرف العناية الفائقة. صورة كارثية، والعين على تطبيق إجراءات مشددة، لا سيما بحق من


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" دق ناقوس الخطر وأعلن دخول البلاد في الإقفال التام بدءا من الخميس المقبل وحتى الاول من شباط ويبدو أن الاقفال العام هالمرة غير كل مرة والاجراءات ستكون مشددة وقانونية بحق المخالفين. وذلك بعدما بات العداد اليومي لإصابات كورونا يحبس الأنفاس وسجل اليوم عداد كورونا 2861 إصابة جديدة و13 حالة وفاة. فالعدد اليومي للوفيات ليس مجرد أرقام إنما هو تعداد لأهل وأقارب وأصدقاء وأحباء قضى عليهم وباء فتك ب


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" "راحت السكرة وإجت الفكرة"، هذا هو واقع اللبنانيين الذين احتفلوا عيد رأس السنة، إن في التجمعات في المنازل أو في المطاعم، بعيدا كل البعد عن شروط السلامة العامة والتدابير الوقائية. احتفلوا علهم يودعون عاما كان مليئا بالمصاعب والتحديات والنكسات، ليستقبلوا عاما جديدا مليئا بالأمل ببناء دولة عادلة وقادرة.إلا أن المكتوب يقرأ من عنوانه، فالأعداد المتزايدة لإصابات كورونا لا تبشر بالخير، والإتك


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" كل عام وأنتم بألف خير. وأخيرا، رحلت سنة 2020 سنة الشؤم والمآسي، وسط دموع اللبنانيين بخسارة أحباء لهم، وذهول لما آلت اليه أوضاعهم المعيشية والحياتية، بحالة لم يشهد لها لبنان مثيل، وها هي السنة الجديدة التي دخلنا فيها، يؤمل منها أن تكون أقل قساوة على اللبنانيين، وخصوصا أن البلاد تمر في أحلك الظروف. فلبنان مكبل بمشاكل عديدة، أولها التفشي المجتمعي لوباء كوفيد 19 وسلالته المتحورة والمتحولة


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" لو كان بامكان اللبنانيين ان يمحوا سنة 2020 من سجل تاريخهم لما ترددوا فهي السنة التي حملت اليهم الاسواء امنيا بانفجار المرفأ واقتصاديا وماليا عبر الانهيارات المدوية وصحيا عبر تفشي كورونا وما خلفته من اعباء على القطاع الطبي وسياسيا عبر لامبالاة اهل السلطة وبعد توصيف جزء من المشهد المرعب والتركة الثقيلة يبقى السؤال هل سيترحم اللبنانيون على هذه السنة التي سيودعونها بعد ساعات فبين الجيوب


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" وكأنما الأيام الأربعة الباقية من العام، تعادل حمل سلبيات من الأعوام الأربعين الأخيرة من عمر لبنان الكبير، ولكأن هذه السنة 2020 كشفت القوى والأفرقاء السياسيين الذين هلل لهم اللبنانيون الودعاء، وآمنوا بهم وأمنوا لهم على حياتهم، وعلى وطنهم والأجيال الصاعدة، كما اقترعوا لهم متطلعين الى حياة أفضل، لكن رياح الرجاء والأمل، لم تقو على جنون السياسة والمصالح والحسابات الخبيثة، المتلطية أحيانا خلف


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" ميلاد مجيد وحزين، والبطريرك الراعي يستغرب المصيبة الأعظم، إذا كانت مواقع تشكيل الحكومة خارجية، والأمن مفتوح على ملازمة الطيران الحربي الإسرائيلي الأجواء اللبنانية، والواقع الإجتماعي صعب للغاية، إذ يبلغ سعر علبة الحليب العادي سبعين ألف ليرة، والصحة تتدهور في واقعها المعاش في كورونا، وسط إعلان الوزير حمد حسن عن أول حالة من الطفرة الجديدة لوباء كورونا للبناني أتى من لندن، وبعد الأعياد حتما