New Page 1

أعلنت شركة "بلساتكوم" أنها أطلقت أول قمر صناعي بلغاري للاتصالات في مدار ثابت بالنسبة للأرض. وأطلقت شركة "سبيس إكس" القمر الصناعي "بلغارياسات-1" الذي سيقدم خدمات في مجال البث التلفزيوني والاتصالات إلى أوروبا وشمال أفريقيا من مركز كنيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في فلوريدا، بحسب ما أفادت وكالة "رويترز". ويمكن استخدام القمر أيضا في حالات الكوارث الطبيعية كالزلازل والعواصف والفيضانات عندما ت


ليست المرة الاولى التي يستضيف فيها القصر الجمهوري لقاء تشاوريا كما الذي دعا البيه رئىس الجمهورية العماد ميشال عون، فقد سبقه رؤساء جمهورية اخرون ترأسوا طاولة حوار، او خلوات من عهد الرئيس سليمان فرنجية الذي عقد خلوج وزارية في بيت الدين للاصلاح الاداري ثم عقدت طاولة حوار في السراي الحكومي برئاسة رئىس الحكومة رشيد كرامي اثر اندلاع الحرب الاهلية في نيسان 1975 ثم في عهد الرئىس الياس سركيس جرت لقاءات سياسية تشاورية لانهاء الازمة ال


بغض النظر عن النتائج السياسية وما صدر عن طاولة بعبدا، فإن فكرة الاجتماع، تُسجل لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بدليل ان بعض المواقف السلبية التي جاءت وعلقت عليها، تؤكد ان مجرّد اللقاء كان هاماً للغاية. اذ ترى مصادر في احزاب 8 اذار او الحليفة لحزب الله، انه الى اليوم يصار الى البحث في المعطيات والاهداف ومن الواضح، ان رئيس الجمهورية العماد عون ، «سدد ضربة معلم» بالدعوة لاسباب ابرزها: انها جاءت بعد التشنج في الخطاب السياسي و


يكتب إيميه سيزير، شاعر ورجل سياسي من المارتينيك، جزيرة فرنسية تقع في شرق البحر الكاريبي، توفي سنة 2008، انه في كل شخص في الغرب، في القرن العشرين «متميز جداً، إنساني جداً، برجوازي متدين جداً، يوجد هتلر، ولكن هذا الشخص يجهل ذلك. فهو عندما يعبر عن سخطه على هتلر إنما يجافي المنطق، فما يضمره في الحقيقة ليس إدانة للجريمة الهتلرية بحد ذاتها، الجريمة ضد الإنسانية، ليس تحقير الإنسان بما هو إنسان، ولكن ما لا يغفره لهتلر هو أن الأخير ا


برنامج اضواء على الاحداث يستضيف الدكتورة مضاوي الرشيد استاذ علم الاجتماع السياسي في كلية العلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة لندن. د. مضاوي الرشيد- معارضه سعودية تعيش بلندن- وتدرس بأحد الجامعات بلندن - تحليل دقيق،عن محمد بن سلمان وأوضاع السعوديه والمنطقه.


خلصت دراسة أميركية حديثة، إلى أن اتباع نظام غذائي عالي الدهون قد يؤدي إلى انخفاض بكتيريا الأمعاء "النافعة" التي تحارب الالتهابات الضارة في الجهاز الهضمي، ويؤثر بشكل سلبي على مرضى "كرون". الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة كيس وسترن ريسرف، ونشروا نتائجها اليوم السبت، في الدورية الأميركية لتقدّم العلوم. وأوضح الباحثون أن مرض كرون، عبارة عن التهاب مُزمن يصيب الجهاز الهضمي، ويستهدف جميع طبقات الجدار المعوي، ويسبب تورم


تدخل البلاد مرحلة عيد الفطر في اجواء من الاسترخاء السياسي اللافت ، بعدما ارتفعت وتيرة النشاط السياسي بشكل ملحوظ داخليا بالغة مستوياتٍ قياسية في الساعات الماضية، من «الاجتماع التشاوري» الذي احتضنه القصر الجمهوري وخريطة الطريق التي أقرّها للمرحلة المقبلة، وصولا الى الزيارة اللافتة التي حملت رئيس الحكومة سعد الحريري الى معراب فجرا حيث أقام رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع سحورا على شرفه،فرصة للتشاور في المستجدات المحلية وا


كل الاعتذار من اريسطو. العربي ذئب ناطق ام دجاجة ناطقة؟ على باب الآخرة ذئب ويمنع اي شخص من اي طائفة اخرى، وربما من اي قبيلة اخرى، من الدخول الى الجنة. ودائماً يحمل تفويضاً بأحرف ذهبية، وبفتوى من هذه العمامة او تلك، بأن يدخل من يشاء وينهر من يشاء... على باب الدنيا دجاجة. الرقص اما بين عباءات اهل الحل والربط او بين سراويل القناصل... الآن، و«تنظيم الدولة الاسلامية» يغادرنا، مضرجاً بل ومحطماً، الى البادية التي اخذ منها كل ادبي


بينما يتهاوى العداء تجاه العدو القومي، قاهر الارادة العربية، محتل الارض المقدسة، الكيان الاسرائيلي الذي اقيم بالقوة على ارض فلسطين.. وبينما تتبارى الانظمة العربية في افتعال الخصومات في ما بينها، وتتبادل الحملات الاعلامية ويغرق الجميع حتى الاذنين في الحرب ضد الذات، وبينما تجر السعودية معظم الانظمة في اقطار الخليج العربي إلى حرب ظالمة ضد اليمن. ويتواطأ الطيران الحربي “العربي” مع الكوليرا ضد واحد من افقر شعوب العالم، و


عكست اجواء الاجتماع التشاوري الذي عقد في قصر بعبدا امس المناخ الايجابي العام الذي ساد بعد اقرار قانون الانتخابات الجديد بغض النظر عن بعض النقاشات التي تخللها وجهات نظر متنوعة ومتباينة حول بعض المواضيع المثارة كمسألة الدولة المدنية وتشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية التي تحفظ عليها رئىس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. ووفقا للنتائج التي انتهى اليها الاجتماع فإن ما جرى رسم خريطة طريق للمرحلة المقبلة على محورين: 1- تفعيل ع


حقق اللقاء التشاوري في بعبدا اهدافه «بالشكل»، ويبقى تطبيق المضمون خاضعا لاختبار «صدق النوايا» بالتعاون بين مختلف الافرقاء الذين تحلقوا حول طاولة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي كان له ما اراد من استعادة دور الرئاسة الاولى في «قلب» السلطة التنفيذية لا على هامشها... لكن وعلى الرغم من تضمن «الوثيقة» بنود دستورية اصلاحية واخرى سياسية واقتصادية، لا يبدو ان احدا من المشاركين في اللقاء قد خرج بقناعة تفيد بقرب انطلاق ورشة الاصلاحات ا


منذ فترة، تشهد المحاكم ظاهرة جديدة تتمثل في تقديم عدد من الأشخاص دعاوى لإعادة تسجيلهم في خانة الطائفة التي كانوا طلبوا شطبهم منها. ويجدر التذكير أن عدداً من اللبنانيين قاموا بشطب قيدهم الطائفي من سجلات الأحوال الشخصية، عملا بالتعميم الصادر بتاريخ 6 شباط 2009، عن وزير الداخلية آنذاك زياد بارود. وإذ برّر هؤلاء خطوتهم برغبتهم بعدم التصريح عن أي انتماء طائفي أملا ببناء مجتمع مدني متحرر من الطائفية والمذهبية، عادوا واصطدموا بعوائ


اللقاء الذي دعا اليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وجمع فيه رؤساء الكتل النيابية الممثلين في الحكومة ان دل على شيء فعلى الانتقال من مرحلة الى اخرى ان على صعيد العمل السياسي بعدما دفن قانون الستين الذي شكل نقطة ارتكاز للخلاف بين عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري حيث استعمل كلاهما ما يملك من اسلحة ليصلا اخيراً الى مقولة لا غالب ولا مغلوب بعد حرب عض الاصابع بينهما وضعت اوزارها على كسب عون القانون الانتخابي القائم على النسبية وال


خطف الحدث السعودي المتمثل بصدور امر ملكي قضى بتعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولياً للعهد، خلفا لولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز الذي اعفي من ولاية العهد ومن منصبي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، الاضواء، اذ بدا توطئة لتغييرات على مستوى واسع سعوديا واقليميا بعيد قمة الرياض واعلانها الشهير واندلاع الازمة الخليجية مع قطر، في ظل ما قد يصيب دول المنطقة من تداعياته وفي مقدمها لبنان، الذي يعيش هذ


يعتبر مؤتمر هرتسليا الذي يقام سنويًا في معهد الدراسات المتعددة المجالات (IDC) في مدينة هرتسليا، والذي تقيمه مؤسسة الدبلوماسية والدراسات الإستراتيجية، أحد أهم المؤتمرات في إسرائيل، وأحد أهم الأماكن التي تحدد فيها السياسة الإسرائيلية والإستراتيجيات المختلفة، وبه أيضًا تقاس نجاعة السياسات السابقة والخطوات التي أخذت. وكان ما قاله مدير الأبحاث في قسم السياسة والإستراتيجية في المعهد، يسرائيل ألتمان، أول تصريح رسمي لأهداف هذا ال