New Page 1

مذ وقعت القطيعة الثانية بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري بعد اجتماعهما في 22 آذار، وكانت سبقتها أولى استمرت 50 يوماً، اتّخذ الخلاف على تأليف الحكومة مساراً مختلفاً تماماً. أصعب ما في التأليف ما يضمرانه للمرحلة التالية حتى وقوع القطيعة الثانية بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، وانقضى عليها إلى الآن 18 يوماً، دار السجال المباشر وغير المباشر على التفسير المتناقض، المتنافر، لنطاق


كانت شركة طيران الأوسط أوّل من «افتتح» دخول اللقاح الروسي «سبوتنيك» إلى لبنان عبر القطاع الخاص. اشترت حصّة من الكمية التي أمّنتها شركة «فارمالاين»، مُحتفلةً بتطعيم طاقمها وعاملين في المطار. إلا أنّ الـ«ميدل ايست»، بإدارة محمد الحوت، تأبى إلّا أن تُحوّل كلّ ملفّ إلى بابٍ للمحسوبيات السياسية وتعزيز الولاءات الشخصية. تؤكّد معلومات «الأخبار» أنّ الشركة حوّلت موضوع اللقاحات إلى «بازار». فقد اشترت حصّة تفوق حاجاتها من اللقاحات، في


بعد أشهر من النقاش والجدال، وافق رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب والوزراء المعنيون على توقيع تعديل الحدود البحرية الجنوبية. تطوّر كبير قد ينسف المفاوضات غير المباشرة مع العدو الإسرائيلي، ويثبّت حق لبنان بمساحة 1430 كيلومتراً مربعاً، ويمنع «إسرائيل» من سرقة ثروة لبنان النفطية قُضيَ الأمر. أخيراً، استدركَت الحكومة النتائج الكارثية التي كانَت ستنجُم عن تأخير تعديل المرسوم 6433 (الصادر عام 2011، والذي يحدد حدود المناطق الب


ثمانية أشهر مرّت على انفجار مرفأ بيروت، من دون أن تضع الدولة اللبنانية أيّ خطّة لإعادة إعماره. وقبل الخطّة، لم تضع أيّ تصوّر لما تريده. في المقابل، بدأت هجمة دوليّة للاستيلاء على المرفأ، عبر تقديم مشاريع لإعادة بنائه وتطويره. أول العروض قدّمها وفد ألماني رسمياً أمس إلى رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الأشغال العامة والنقل، خلاصتها: نصف مرفأ ونصف سوليدير بعد الحرب الأهلية، نشأت «سوليدير» فوق أنقاض أبناء البلد ومالكي العقارات فيه


بنى المسؤولون الأوروبيون والأميركيون والروس آمالاً، وأشاعوا تفاؤلاً، تأسيساً على اجتماع "اللجنة المشتركة للاتفاق النووي" في فيينا، أوّل من أمس. لكن الواقع، وخصوصاً في الولايات المتحدة، يُنذر بعراقيل كثيرة لم يكد ينتهي اجتماع "اللجنة المشتركة للاتفاق النووي" في فيينا، حتى بدأ العديد من المسؤولين في الدول الموقِّعة على الاتفاق، وفي الولايات المتحدة، بالترويج لجوّ من التفاؤل، لم يخلُ من الحذر. بحسب المعطيات والتصريحات، فقد ا


تأسيساً على ما خلص إليه اجتماع فيينا، شكّلت طهران فريقَي خبرائها الذين سينخرطون في مشاورات مع نظرائهم الغربيين، تستهدف بحث التفاصيل المتعلّقة بعملية إعادة إحياء الاتفاق النووي. عملية لا أحد في إيران يتوقّع أن تُنجَز سريعاً، حتى مَن هم متفائلون بمسارها، فيما في المقابل ثمّة مَن هم غير مقتنعين أصلاً بجدوى هذه الاجتماعات، التي يواصلون تحذيراتهم من أن تفضي إلى تكرار سيناريو الاتفاق المبرَم عام 2015 طهران | على رغم تَوقُّع كثي


تحويلات لبنان الخارجية، وشراؤه السلع، والحصول على النقد الأجنبي، باتت كلها مُهدّدة بالتوقّف عن التدفق إلى لبنان بعدما بدأت مصارف المُراسلة في الخارج تقطع علاقاتها المالية مع البنك المركزي. المعلومات مُوثّقة بمُذكّرة وجّهها الحاكم رياض سلامة إلى النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، مُحذّراً من أنّ مصرف لبنان «بات في وضع صعب». هي الضربة الأقسى التي يتلقّاها البنك المركزي (ومعه السوق اللبنانية بكاملها) بعد الاشتباه بحاكمه


منذ المبادرة الفرنسية، وسياسة باريس تجاه لبنان تترجَم تخبّطاً في التعامل مع المبادرة نفسها ومع المسؤولين اللبنانيين. وما يظهر في الأيام الأخيرة أقرب الى سياسة الجزرة والجزرة بعد سنة من الآن، تجرى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، قبل أشهر معدودة من انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون. لكن الانتخابات بدأت فعلياً، على وقع مشهد فرنسي فيه مزيج من الاضطرابات الداخلية والفوضى في الحياة اليومية، وفي إدارة ملف كورونا والتلقيح. وفوق كل ذلك


حتى الآن، لم يتوافَر مخرج «طوارئ» لأزمة المرسوم 6433 (الصادر عام 2011 والمتعلق بترسيم الحدود البحرية اللبنانية)، المطلوب تعديله بإضافة مساحة 1430 كيلومتراً مربعاً إضافية إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة على الحدود مع «فلسطين المُحتلة»، قبلَ إرسالِه إلى الأمم المتحدة. كل ما هو مطلوب هو توقيع رئيسيْ الجمهورية والحكومة، لتحويل هذه المساحة إلى منطقة متنازع عليها، بما يمنَع شركة التنقيب اليونانية «إنرجين» من البدء بعملها بعد نحو شه


عمليّة بيع أصول الدولة وُضعت على نار حامية. عرّابو المشروع لم يستسلموا، ووجدوا أخيراً وسيلة لخصخصة مرفأ بيروت وتحويله إلى مجرّد صندوق تعويضات عبر تدميره ذاتياً ودفعه إلى التوقف عن العمل. من هذا المنطلق، واستكمالاً لادّعاء المحقق العدلي السابق (في جريمة تفجير المرفأ - 4 آب 2020) القاضي فادي صوان على إدارة واستثمار مرفأ بيروت، تقدّم نقيب المحامين ملحم خلف بدعاوى بالوكالة عن متضرري الانفجار ضد الإدارة، لتقوم القاضية نجاح عيتاني


كانت دقيقة واحدة كافية لتجسيد النهايات المُوحشة لمئات المهاجرين غير النظاميين الذين قذفت بهم الأمواج إلى شواطئ محافظة جرجيس بالجنوب الشرقي لتونس. دقيقة واحدة التقطَها المخرج التونسي وليد فلاّح بهاتفه الجوال[1] ليسرد حكاية البحّار، شمس الدين مرزوق، الذي صنع أرض السلام الأخير لموتى شرّدتهم أوطانهم ولم تكن أنواء البحر رحيمة بهم. “مقبرة الغرباء”، هي اللقاء الأخير غير المتوقع والحزين بين مئات البشر، أطفال ونساء وكهول هاربين من


بفارق ثلاث سنوات ونيّف على موقعة "الريتز" السعودية، يشهد الوطن العربي اليوم موسماً جديداً من مسلسل "لعبة العروش"، الذي انطلق بأولى حلقاته في الأردن يوم أمس، وبشكل مفاجئ، حين تم الكشف عن حركة "انقلابية" غامضة، وُضع بسببها ولي العهد السابق الامير حمزة بن الحسين قيد الاقامة الجبرية، فيما تم توقيف مسؤولين آخرين، على رأسهم باسم عوض الله، الرئيس السابق للديوان الملكي، والمعروف بقربه من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. ثمة فارق بين


أتت حادثة تعطل الملاحة في قناة السويس لتزيح جانباً كافة الأخبار والعناوين المتصلة بالصراعات الإقليمية والدولية، لتصبح الحدث الأهم، ضمن مستويات تتجاوز السرديات التقليدية الخاصة بإدارة الصراعات على مختلف المقاييس. أتت أزمة قناة السويس في سياق تحولات جيوسياسية لا تقف عند حدود الصراع بين الصين وطريق حريرها وبين الولايات المتحدة وتحولات استراتيجيتها الخارجية، ذلك أن تعطل الملاحة لأيام عدّة وضع الجميع أمام أسئلة حرجة حول مستقبل تغ


علم "لبنان 24" من مصادر موثوقة " ان الصيغة الحكومية المؤلفة من 24 وزيرا والتي يجري الحديث عن الاتفاق عليها ، ستتوزع كالاتي : ▪️عن المسلمين: ➖5 وزراء شيعة يسميهم الثنائي الشيعي ➖5 وزراء سنة يسميهم الرئيس الحريري ➖وزيران درزيان واحد لوليد جنبلاط والثاني لطلال ارسلان ▪️عن المسيحيين: ➖8 وزراء يسميهم رئيس الجمهورية بمن فيهم ممثل الطاشناق ➖وزيران للمردة e


أثار تحرك قامت به مجموعات فلسطينية في ​لبنان​، تحت عنوان "الحصول على تعويضات دولية"، مخاوف جهات فلسطينية، وأخرى لبنانية مناصرة للفلسطينيين، من إمكان "إسقاط ​حق العودة​". وبحسب معلومات "الشرق الأوسط"، قام مئات من اللاجئين ​الفلسطينيين​ بتفويض مكتب محاماة لبناني، من خلال "تفويض غير قابل للرجوع"، من أجل "القيام بكل الإجراءات القانونية لدى أي قضاء دولي للاستحصال على تعويضات عن الضرر الحاص