New Page 1

عقدت قيادتا الحزب الشيوعي اللبناني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اجتماعا مشتركا تناول التطورات السياسية المتسارعة وأوجه التعاون على الصعد كافة. وفي نهاية الاجتماع صدر إعلان سياسي مشترك يتناول كل مستويات النضال وساحاته، وليعكس استمرار العلاقة التاريخية المشتركة بين الحزبين وتعزيزها من أجل بناء حركة يسار عربية تقوم بدورها في مختلف الساحات. على الصعيد الدولي: مع تعاظم أزمة النظام الرأسمالي العالمي، يزداد النظام الأحادي القط


رام الله | قرّبت عمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلّة، خلال الساعات الـ48 الماضية، المشهد الفلسطيني من المواجهة الشاملة، مستعيدةً ذكريات انتفاضة الأقصى بكلّ تفاصيلها. إذ تَحوّلت حواجز جيش الاحتلال، والشوارع الالتفافية الاستيطانية، ومركبات المستوطنين وحافلاتهم، إلى أهداف لرصاص المقاومين على امتداد مساحة الضفة، فيما كانت حصّة الأسد لمحافظة نابلس التي شهدت قرابة 6 عمليات إطلاق نار، في ما أنبأ بمجمله بأن المستوطِ


يعاني الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلّتَين، متلازمة الإنكار، التي تَدفعه إلى رفض الواقع كما هو، مع تَجنُّب مواجهته في الوقت نفسه، ما يحمله بالتالي على محاولة معالجة تداعياته من دون النظر في أسبابه. يتجلّى ذلك في القفز على حقيقة كوْن الاحتلال المسبّب الرئيس للمقاومة، والسعي إلى قمع إرادة المقاومين الفلسطينيين، وهو ما من شأنه، على عكْس إرادة العدو، مضاعَفة حافزيّة هؤلاء، وتلك هي المشكلة الرئيسة التي تُواجهها


الأرض مستديرة محدودة الحجم والمساحة، ما يعني أنها محدودة الموارد. تراكم الثروة غير محدود، ذلك أن جشع الرأسمالية غير محدود. تعتبر الرأسمالية وجودها مهدداً عندما تتوقف الثروة عن النمو، مهما بلغ قدرها. هناك تناقض أساسي بين الرأسمالية من جهة، وبين البيئة ومواردها من جهة أخرى. البيئة هي الطبيعة أو الكرة الأرضية بما فيها الإنسان. فهل البيئة معرضة للاستنزاف، وبالتالي الدمار في وقت ما من الزمن القريب أو البعيد؟ ويكون ذلك مهدداً لل


"الثورة ليست حفل عشاء"، كما يقول ماو تسي تونغ، وتالياً “لا ينبغي اعتبار النكسات بمثابة فشل بقدر ما هي بداية خاطئة”. ما نشهده في العديد من الساحات العربية يشي بأن شرارة "الموجة الثالثة" عندما تندلع مجدداً ستسري كالنار في الهشيم العربي. إنطلقت الموجة الأولى من الربيع العربي عام 2010 في تونس واجتاحت مصر وليبيا وسوريا واليمن والبحرين، وأطاحت بأربعة حكام “خالدين” لكنها لم تحقق أياً من المطالب المرفوعة: الحرية، الكرامة، والعيش الر


بعد تثبيت لسعر الصرف الليرة دام سنوات طويلة على 1507 مقابل الدولار الواحد، أعلن وزير المال يوسف خليل لوكالة أجنبية عن رفعه دفعة واحدة 10 أضعاف الى 15 الف ليرة.خبر صادم خلف زوبعة من ردود الفعل والانتقادات والتأويلات والتحليلات، خصوصا أنه جاء منه بشكل منفرد وكأنه "تهريبة"ليس عن مجلس الوزراء فقط بل ومن خارج سياق الموازنة،ولم يعرف ان كان بالتنسيق مع السلطة النقدية، مما أثار كل هذه الضجة لأنه سيؤثر على كل اللبنانيين من أفراد


الديار: أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة… و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي – جاسم عجاقة كتبت "الديار" تقول: سلّمت السفيرة الأميركية دوروثي شيا مسوّدة ترسيم الحدود البحرية الجنوبية إلى كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه برّي ورئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي. هذه المسودة التي أعدّها الوسيط الأميركي في المفاوضات عاموس هوكشتاين


نُقل عن رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي أمس «أن الأجواء حتى الساعة جيدة، والأمور في خواتيمها»، قرأ كثيرون في الموقف الصادر عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يوم الجمعة الماضي، وقوله: «يبدو أن الأمور لم تنضج تماماً بعدُ في الملف الحكومي، والبعض يناور»، إشارة سلبية توحي بأن الأمور عادت إلى التعقيد والجمود، وهو ما تنفيه مصادر مطلعة على أجواء رئيس الجمهورية، لافتة إلى أن «المشاورات الحكومية لم تكن متوقفة للتحرك من جديد، باعتبا


أفادت صحيفة "​نيويورك تايمز​"، بأن "الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ خلال خطاب ألقاه في الساحة الحمراء احتفالا بانضمام المناطق الأربع لقوام ​روسيا​، حذر الغرب من الاستعداد للقتال حتى النهاية". وذكرت، أن "خطاب بوتين بشأن الصراع مع الدول الغربية كان أكثر صرامة من ذي قبل"، موضحة أن "بوتين، حاول أن يُظهر للغرب تصميمه على إنه لا يستسلم لضغوط ​العقوبات​ وإمدادات الأسلحة لأوكرانيا وس


تكاد عودة عملاء إسرائيل إلى لبنان تصبح أمراً طبيعياً، خصوصاً إذا ما أتوا «متسلّحين» بجنسيات أجنبية تقيهم الملاحقة في البلاد التي عملوا لدى أعدائها. المسار الذي دشّنه «جزار الخيام» عامر الفاخوري مستمر، وآخر فصوله وصول العميل اللحدي «المغترب» نبيه سلمان عليق من ألمانيا قبل نحو أسبوعين، برفقة عائلته، وتوجّهه إلى بلدته عيترون (قضاء بنت جبيل) حيث استقبل مهنئين بعودته بالسلامة! عليق وهو من العملاء من الفئة الأولى، دخل إلى لبنان


في حال تعديل سعر الصرف ليصبح 15 ألف ليرة بدلاً من 1507 ليرات، فإن النتائج، بمعزل عن النقاشات القانونية في من يحقّ له تعديل سعر الصرف والأهداف المتوخاة من خطة إفرادية كهذه بلا سياسة نقدية واقتصادية واضحة المعالم، فإن النتائج ستكون مباشرة على الودائع والقروض وسائر عقود التجارة والعمل والسكن. أيضاً هناك نتيجة واضحة تكمن في ميزانيات المصارف ورساميلها، إنما بحسب مصادر في وزارة المال، فإن كل ما يتعلق بالمصارف ونشاطاتها واستمراريته


بشكل مفاجئ، قرّرت مجموعة في لبنان، يقال إنها تتألف من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وحضر معهما يوسف الخليل بكونه يمثّل الجهة صاحبة التوقيع الثالث في الجمهورية، أن تلغي سعر الـ1507 ليرات مقابل الدولار الواحد وتستبدله بسعر 15 ألف ليرة، مبرّرة ذلك بأن إقرار الموازنة يتضمن سعر الصرف هذا ليصبح التعديل مجرّد إجراء تصحيحي يستند إلى مواد في قانون النقد والتسليف تتحدّث عن خسائر وأرباح العمليات التي تنتج من تد


دفعت إسرائيل، من جديد، ساحة الضفة الغربية المحتلّة إلى مزيد من الاحتقان، الذي من شأنه أن يؤدّي إلى الانفجار الشامل، على رغم تقديرها إمكانية تَسبّبها به. وأقدمت دولة الاحتلال على ذلك، مع أن اقتحامها مخيّم جنين، وإسقاطها عدداً من الشهداء والجرحى، لن يؤمّنا لها، على الأرجح، «البضاعة» اللازمة، بل سيُبقيانها في الدائرة المفرغة عيْنها، من اعتداءات تتسبّب بردود فلسطينية، وردود تستتبع اعتداءات، وهكذا. ويأتي هذا بينما ينتشر في الضفة،


تزامناً مع انعقاد الجلسة النيابية المخصّصة لاستكمال مناقشة مشروع موازنة 2022، شهد محيط مجلس النواب تحركات احتجاجية للعسكريين المتقاعدين رافضة لإقرارها. يطالب هؤلاء بتصحيح رواتبهم التقاعدية بما يتماشى ومعدلات التضخّم الحاصلة، وانعكاسها على غلاء الأسعار والمعيشة عامة. وهم لا يرون أن مضاعفتها 3 مرات كما تقترح قوى السلطة في مشروع موازنتها يفي بالغرض، بما أن التضخم تراكم أكثر من 800%. وازداد الغضب عندما وردت إليهم معلومات بأن الأ


قبل 3 أشهر من نهاية العام، أقرّ مجلس النواب مشروع موازنة عام 2022 بينما كان يفترض أن يناقش موازنة 2023. هذه الموازنة التي تأخرت تسعة أشهر، تخلّلها أكثر من 5 أشهر نقاش في لجنة المال والموازنة، وهي لا تقترب من حسابات «الدكنجية» بمقدار ما هي مجموعة أرقام رُميت مرات عدّة ثم عُدّلت مرات عدّة، ليمرّرها النواب بالغالبية ويسير بها رئيس مجلس النواب نبيه بري تحت شعار: «على مسؤولية الحكومة شو فارقة معنا». هكذا أقرّت الموازنة أمس بكل