New Page 1

عندما يدخل النّاس إلى البلدة القديمة في غزّة، قادمين من شارعها العتيق، شارع فهمي بيك، لا بد وأن يقصدوا سوق الزاوية التاريخي وسط المدينة. تقابلهم، على امتداد الطريق، مآذن المسجد العمري الكبير وتفوح رائحة التوابل والأعشاب من دكاكين العطارين. لكنّ رائحة مختلفة تلفت انتباه المارة على قارعة الطريق، يناديهم التاريخ من خلالها، هي رائحة الكتب المنبعثة من مكتبة قديمة حجارتها عتيقة يظهر من بابها مكتبٌ يجلس عليه الحاج الستّيني سلي


صدرت أخيراً نتائج التحقيق في قضية أسهم الخطوط الملكية الأردنية، التي كان رئيس الحكومة (اللبنانية) السابق نجيب ميقاتي يملك نحو 19% من أسهمها، وقامت حكومة أردنية سابقة (حكومة عبد الله النسور) بشرائها منه. فقد نقلت مواقع إخبارية في الأردن، عن «هيئة النزاهة ومكافحة الفساد» عدم وجود شبهات فساد «تتعلّق بإهدار المال العام بقضية ميقاتي في الملكية الأردنية». استمر التحقيق خمسة أسابيع، درس خلالها «مجلس الهيئة» العديد من الوثائق والتقا


بـ ١١١ صوت ثقة خرجت حكومة الرئيس سعد الحريري في اليوم الثالث من جلسات مناقشة بيانها الوزاري، مقابل ٦ نواب صوتوا ضد (أسامة سعد، جميل السيد، بولا يعقوبيان، سامي الجميل، نديم الجميل، الياس حنكش). وبعدَ أن كان من المفترض أن تمتد جلسة الثقة إلى اليوم بسبب مطولات النواب التي لا تقدّم ولا تؤخر، انتهت المناقشة في الجولة الخامسة بعدَ جلسة استمرت أكثر من ٨ ساعات... ختمها الحريري رداً على مداخلات النواب با


البطريركية الأنطاكية واحدة من «الكيانات» التي تسعى الولايات المتحدة الأميركية إلى شرذمتها، وتفتيتها إلى كنائس محلية، بسبب علاقة كرسيها البطريركي القوية بالدولة السورية، وحلفها الاستراتيجي مع الكنيسة الروسية. مواجهة هذا المُخطط تتم اليوم من خلال الحديث علناً عنه، والتحذير من الإقدام عليه الضربة «الأقسى» للكنيسة الأرثوذكسية «الجامعة»، سعياً لتفتيتها إلى كنائس قومية محلية، حصلت في أوكرانيا في 11 تشرين الأول الماضي. ولكن «الم


تنغمِس الحكومة اللبنانية في عملية الاقتراض من المؤسسات الدولية بصورة تثقل المالية العامة، وتورّطها بديون إضافية تمتصّ خدمتُها غالبية واردات الدولة. آخر ما ظهر في هذا المجال قرض تتفاوض عليه الحكومة مع البنك الدولي، بقيمة 400 مليون دولار، سيذهب جزء كبير منها للمستشارين والأثاث... أما الأخطر، فهو تمرير ما يساهم في تثبيت وجود النازحين السوريين في لبنان! في لبنان، لم تعُد سياسة اللجوء إلى البنك الدولي أو المؤسسات الدولية للحصو


«الشؤون الاجتماعية» هي «أمّ الوزارات»... القواتية. بين وزارات «الدرجة الأولى» (السيادية) ووزارات «الدرجة الثانية» (الخدماتية)، كانت «الشؤون» أهم ما ناله حزب سمير جعجع، أو بالأحرى أهم ما تمكّن من الاحتفاظ به من الحكومة السابقة. والحال أن الحقيبة، وإن كانت لا ترقى إلى مستوى «الصحة» التي انتزعت من القواتيين، إلا أنها ليست «عادية» قياساً بموازنات البرامج التي تشرف عليها، وبشبكة المراكز الـ240 التابعة لها، التي تنتشر في كل المناط


يومان لم يكفيا لإنهاء جلسة مناقشة البيان الوزاري. كل «الحسومات» التي أجراها الرئيس نبيه بري لم تنفع في حصر أعداد النواب طالبي- الكلام، فاضطر إلى الطلب من النواب إلغاء مواعيدهم يومي الجمعة والسبت لاستكمال الجلسة. الملفات نفسها أعيد طرحها، وظلت مكافحة الفساد «زينتها». ولولا استحضار بشير الجميل والانقسامات بشأنه، لما كُسرت رتابة الكلمات التي ألقيت تأخير التصويت على الثقة لأيام لن يُحدث فرقاً. الحكومة التي تأخرت تسعة أشهر لم


ي السابع والعشرين من الشهر الماضي، بعث النائب السابق وليد جنبلاط رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الكاتب البريطاني جايمس بار، قال فيها (بالانكليزية): «يوم امس، وقّع لبنان، ممثلاً بوزير الطاقة والطاقة (كذا)، اتفاقاً مع شركة روسنفت بشأن خزانات النفط التابعة لمصفاة طرابلس التي بنتها شركة النفط العراقية في الثلاثينات على ما اعتقد. في الأمس البريطانيون والفرنسيون، اليوم الروس والإيرانيون. سايكس - بيكو الجديد. سوف نسميه لافروف - ظر


يبدو انّ الحكومة ستواجه قريباً أزمة العتمة، ولن يكون أمامها سوى إعطاء سلفة لمؤسسة كهرباء لبنان لتستكمل بذلك النهج الذي كان متّبعاً سابقاً من دون اي خطوة اصلاحية حتى الآن، وفق ما اشارت صحيفة "الجمهورية". وفي هذا السياق اشارت الصحيفة في مقال للكاتبة ايفا ابي حيدر القدرة الانتاجية لمؤسسة كهرباء لبنان تدنت امس من 1900 ميغاوات والتي كانت تؤمّن 18 ساعة تغذية، الى 1300 ميغاوات راهناً اي بما يوازي 12 ساعة تغذية يوميا، على ان يتواص


فيما هدفت إيران من زيارة وزير خارجيتها إلى تكرار استعدادها للمساعدة والتعاون عبر آلية لا تشكّل أي إحراج للدولة اللبنانية، تضع هذه الزيارة لبنان الرسمي أمام تحدّ جديد يتمثّل في قدرة القوى السياسية على اتخاذ قرارات مستقلّة، تصبّ في مصلحة الاقتصاد اللبناني، بمعزل عن موقف الولايات المتحدة التي لا تمارس سوى الابتزاز والتهديد افتتح لبنان أمس أسبوعاً «استثنائياً»، لجهة الحركة الدبلوماسية التي بدأت تشهدها بيروت. فليست صدفة أن تتز


مع أن الاستحقاق دستوري ملزم، يدخل في صلب قواعد النظام الديموقراطي البرلماني، الا أن مثول حكومة الرئيس سعد الحريري، منذ اليوم، أمام مجلس النواب لنيل ثقة محسوبة سلفاً، أقل من حدث عادي، إذ يكون غير ذي مغزى وهدف وخارج الواجب الدستوري قد يكون من السهل احتساب النواب الذين سيحجبون الثقة عن حكومة الرئيس سعد الحريري أكثر منه احتساب الذين سيمنحونها. المرجح أن ستة نواب سيقترعون ضد الثقة، أما الباقون من الحاضرين فسيصوّتون لها. يزيد ر


قبل نحو شهر، مُنع الجيش اللبناني من التحرك لمنع العدو الإسرائيلي من احتلال أراضٍ لبنانية «متحفظ عليها» في منطقة العديسة الجنوبية. قضم العدو ما يوازي 144 دونماً من أراضٍ يملكها لبنانيون، والدولة في غفوة متعمّدة، فرضتها التهديدات الأميركية. العدو عاود في الأيام الماضية استكمال قضمه للأراضي في بقعة «الطيارة»، و«لا حياء لمن تنادي»... عاجزاً، يقف الجدار الإسمنتي قرب مستوطنة المطلّة في شمال فلسطين المحتلّة، عن حجب الرؤية. هنا م


استكمالاً للتحركات الشعبية المتواصلة التي بدأت في الشارع رفضاً للسياسات الاقتصادية والاجتماعية، وآخرها كان تظاهرة 20 كانون الثاني، عقدت القوى السياسية والنقابية والمدنية والطلابية المنظمة لها اجتماعاً في مقر الحزب الشيوعي اللبناني، قوّمت فيه إيجاباً المشاركة الواسعة بكل تلك الأنشطة، في بيروت والمناطق، وأكدت مواصلة التحركات التي بدأتها في الشارع وتفعيلها لتغيير السياسات التي أفقرت اللبنانيين ورتّبت عليهم ديوناً هائلة تتزايد خ


كتبت صحيفة العربي الجديد تقول: منذ انطلاق أول شرارة للحراك الشعبي في السودان ضد الرئيس عمر البشير، لم تتردد الحكومة، على كافة مستوياتها، في ربطه بحركات التمرد التي تنشط في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. ففي الأيام الأولى للحراك، الذي اندلع في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، خرج مدير جهاز الأمن والاستخبارات، الفريق أول صلاح عبد الله قوش، في مؤتمر صحافي، ليوجه الاتهام إلى "حركة تحرير السودان" بزعامة عبد الواحد م


تزايد عدد "الصحفيين"ووسائل الاعلام والمواقع الالكترونية الفلسطينية في لبنان بصورة ملفتة خلال السنوات الأخيرة ، وأصبحت المواقع الالكترونية وأعداد الصحفيين كمحلات"1 Dollar " المنتشرة في الأزقة والساحات العامة . لاشك أن تزايد عدد الاعلاميين ووسائل الاعلام في أي مجتمع هو دليل عافية ومؤشر لتطور فكري هام ، لكن تلك العافية مرهونة بشروط الالتزام بالضوابط والقوانين والاعراف والمواثيق المتبعة في العمل الصحفي ، كما هي مرهونة