New Page 1

ليس قليلاً عزوف الرئيس فؤاد السنيورة عن الترشّح لانتخابات ايار، ومغادرته صدارة تيار المستقبل وكتلته النيابية. بعد سقوط قوى 14 آذار، ها هو رأس حربتها يستكمل تجربة الخيبة والمراجعة النقدية، ويقرّر الإبتعاد والجلوس على شرفة التفرّج قد لا يعكس وجود الرئيس فؤاد السنيورة في البرلمان طوال تسع سنوات بالضرورة تجربة مخضرمة في العمل داخل جدرانه، شأن ما يمكن ان يقال عن عبداللطيف الزين النائب بلا انقطاع منذ عام 1962، وبطرس حرب النائب


بعملية تجميلية أخذت ثلاثة أسابيع، خُفّض العجز في مشروع موازنة 2018 من 12000 مليار ليرة إلى 7260 مليار ليرة. لم يكن هناك سحر، بل تبيّن أنه جرت عملية نفخ للنفقات في النسخة الأولى لمشروع الموازنة، ثم جرى «تنفيسها» على مدى عشرة اجتماعات عقدتها اللجنة الوزارية. كان الهدف التعمية على التغيرات التي طرأت على الأرقام بين عامي 2017 و2018، إذ تبيّن أن العجز بقي عند مستواه السابق رغم خفض النفقات بقيمة 1650 مليار ليرة، كما أن خدمة الدين


صدمة قوية عاشتها مدينة المنية ليل السبت الأحد، إثر ورود معلومات عن تسمية المرشح عثمان علم الدين مرشحاً لتيار المستقبل في القضاء، في مخالفة لكل التوقعات الانتخابية. فالرئيس سعد الحريري تخلى عن نائب تيار المستقبل الحالي كاظم الخير، ما دفع العديد من أنصار الأخير الى إزالة صور الرئيس سعد الحريري من عدة أماكن في المنية، بما فيها منزل الخير نفسه، حيث رفعت صور الحريري قبل يومين إثر مهرجان انتخابي أقامه دعماً لـ«المستقبل». أشد ال


إثر توقف الحرب الأهلية مطلع تسعينيات القرن الماضي، هاجر لبنانيون بحثاً عن ملاذ سياسي أو عن استقرار وظيفي أيضاً. غالبية هؤلاء كانت من قواعد قوى الكتائب والقوات اللبنانية والعونيين. لكن في الأعوام التي تلت، غادر لبنانيون، من البيئة الاجتماعية المقابلة، باحثين عن مصادر رزق، بعدما عطلت الحريرية السياسية الحياة الاقتصادية في لبنان لمصلحة طبقة من الريعيين. وخلال فترة الإشراف السوري على تنفيذ الاتفاقية السورية ــ السعودية ــ الأ


اكتشفت اسرائيل انها في خطر في ظل وجود 150 الف صاروخ في لبنان و150 الف صاروخ في سوريا و15 الى 20 الف صاروخ في غزة، مما سيجعل اسرائيل في اي حرب قادمة تحت مرمى ضرب الصواريخ من لبنان وسوريا وغزة بشكل لا يعد ولا يحصى، وستقوم اسرائيل بالرد وبضرب مراكز في لبنان وغزة ومناطق استراتيجية في سوريا التي لديها 600 الف صاروخ فروغ، وكل صاروخ يحمل نصف طن من المتفجرات ويصل الى اراضي فلسطين المحتلة، ومن مناطق جنوب سوريا الى الساحل الفلسطيني هن


على الرغم من الميزات الجديدة التي تضمنها قانون الانتخابات الجديد، من حيث فتح المجال امام تمثيل القوى السياسية الكبرى، كل حسب حضوره الشعبي، انطلاقاً من طبيعة الحاصل الانتخابي الذي يمكن لاي لائحة ان تتمثل بمقعد نيابي اوا كثر في هذه الدائرة او تلك، على قاعدة اعتماد النسبية في الدوائر الـ15. الا ان احدى الجهات السياسية المعنية بالانتخابات قامت باعداد دراسة كاملة حول ايجابيات وسلبيات القانون، انتهت الى وضع مجموعة كبيرة من الثغرا


مرّ قطوع إلغاء الضمائم للعسكريين في الجيش اللبناني، على خيرٍ. فبعد أن طُرح حذف التدبير رقم 3، لتخفيف «الأعباء» في موازنة عام 2018، قرّر المجلس الأعلى للدفاع الإبقاء على الضمائم والبحث عن حلول «توفيرية» بديلة البند الأساسي على جدول أعمال المجلس الأعلى للدفاع، الذي عُقد أمس في قصر بعبدا، كان البحث في إلغاء الضمائم للعسكريين، أو ما عُرف بالتدبير رقم 3. الاجتماع ترأسه الرئيس ميشال عون، وحضره رئيس الحكومة سعد الحريري، والوز


بدأ السباق الإنتخابي وتأليف اللوائح التي لم يظهر منها إلاّ القليل بعد للعلن.. وبدأ « فتّ الأموال» رغم أنّ الأرقام المتعلّقة بالإنفاق الإنتخابي تختلف هذا العام عن أرقام انتخابات العام 2009. فقانون الإنتخابات الجديد بموجب الرقم 44 الصادر في 17 حزيران 2017، حدّد السقف الإنتخابي الذي لا يُمكن لأي مرشّح تجاوزه وإلاّ... وانطلاقاً ممّا نصّت عليه المادة 61 من القانون الجديد فإنّ سقف الإنتخاب الأقصى لكلّ مرشّح أثناء فترة الحملة الإن


لم تكد تحال الضابط الموقوفة سوزان الحاج مع القرصان الإلكتروني إيلي غ. على القضاء العسكري، حتى بدأت تتواتر أخبار عن ضغوط سياسية تمارس لإطلاق سراح زوجة شقيق النائب المستقبلي هادي حبيش، لا سيما وسط تردد معلومات عن خربطة قد يحدثها التوقيف وتأثيره على حبيش في هذا الموسم الانتخابي. فهل يترك الرئيس سعد الحريري حبيش في هذا الظرف العصيب أم أنّ تسوية محتملة قد تُسقط ليخرج كل من عيتاني والحاج فيما يُترك القرصان وحيداً؟ كذلك وُضعت عل


لم تهدأ حركة المشاورات التي يشهدها بيت الوسط، منذ عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من زيارته الرسمية الأولى من نوعها للسعودية. وفي الوقت نفسه، لم تتوقف التأويلات لمضمون تلك الزيارة ونتائجها ومن تولى حياكة خيوطها؟ كشف مرجع لبناني واسع الاطلاع لـ«الأخبار» أن زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري للرياض في الأسبوع الماضي، واجتماعه خصوصاً بولي العهد محمد بن سلمان، جاءا ثمرة جهود عربية ودولية، أسهمت بها الإمارات وفرنسا، لكن اليد الطول


(هيثم الموسوي) التصدّعات في جدران «النموذج» الاقتصادي اللبناني ليست حديثة. المؤشرات واضحة، والمخاوف من أن تتحوّل إلى نمط مقلق. العجز التجاري ارتفع إلى 20 مليار دولار، وميزان المدفوعات يواصل تسجيل عجوزات للسنة السابعة، ومعدّل نموّ الودائع تراجع إلى 3.8% محمد وهبة يتزايد الكلام عن أزمة مالية قد تتحوّل إلى انهيار. النقاش لا يتمحور حالياً حول أصل الأزمة الفعلية الكامنة في بنية الاقتصاد اللبناني الذي يعاني من تهميش قطاعات ال


8 آذار: يوم المرأة العالمي  كما في كل عام، إنه يوم المرأة. التسمية والاحتفال ـ في حد ذاته ــ اعتراف بالتمييز ضدّ المرأة. اليوم عالمي، وكما في العالم، في لبنان. في مِثل هذا اليوم، «نحتفي» بتمييزنا ضدّ المرأة، وبإحصاء الجرائم التي تتعرض لها النساء، لأنهن نساء في مجتمع الذكور. ننتبه إلى أن ٨ آذار ليس رقماً في الروزنامة. إنه «يوم المرأة»، الذي يراد أن يكون مجرد محطة، بينما، في الواقع، كل يوم هو يوم المرأة. ن


سلامة لـ «الديار» : 300 مليون دولار هي قيمة القروض السكنيّة التي التزمت المصارف دفعها وستؤمّنها من رزمة 2019 اكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على هامش انعقاد «مؤتمر الاستثمار في البنى التحتية في لبنان» ان مصرف لبنان طلب من المصارف تنفيذ التزاماتها للاشخاص الذين تقدموا بطلب شراء مسكن وحصلوا على الموافقة المسبقة، على ان تدخل بعد ذلك القروض المدعومة في رزمة الدعم للعام 2019. وقال سلامة لـ«الديار»: ان مصرف لبنان وضع رزمة من ا


تزامناً مع زيارة بنيامين نتنياهو لواشنطن للقاء الرئيس الأميركي، وصل محمد بن سلمان إلى القاهرة، يوم الأحد، مستهلاً أول جولة خارجية له بعد تولّيه ولاية العهد في بداية الصيف الماضي أحمد عابدين على الرغم من أنّ التفاصيل المعلنة للزيارتين (ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القاهرة، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن) لا يربط بينهما الكثير، فإنّ مكالمة هاتفية جرت بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره ال


إطلاق «مجلس السلامة المرورية»: أولوية وطنية أم انتخابية؟ في كانون الثاني الماضي، قُتل نحو 32 شخصاً في 312 حادث سير، بمعدل قتيل يومياً. المعطيات تفيد بأن الحوادث بدأت تُسجّل ارتفاعاً منذ منتصف العام الماضي، بسبب عدم وضع الكثير من الإصلاحات التي تضمّنها قانون السير قيد التطبيق. هذه الإصلاحات تحتاج الى قرار رسمي صادر عن «المجلس الوطني للسلامة المرورية» الذي تنطلق اعماله، اليوم. فيما يؤكد العارفون أن فعالية المجلس ترتبط ب