New Page 1

أقرت لجنة الحريات المدنية في البرلمان الأوروبي تعديلات تتعلق بقوانين الهجرة واللجوء في دول الاتحاد الأوروبي. تسمح التعديلات الجديدة للاجئين بالبحث عن العمل داخل الاتحاد الأوروبي بعد مرور مدة لا تقل عن شهرين من تاريخ تقديم طلب اللجوء بدلا من 9 أشهر، كما كان الوضع في السابق. وتضمن التعديلات للاجئين الدخول إلى دورات تعلم اللغة بدءا من تاريخ تقديم طلب اللجوء، وذلك بغية زيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل المحلية ولتسهيل ان


لن تكون السياسة عملا مجديا ما لم تكن في خدمة المجتمع والناس،فكيف الحال حين تكون القضية انسانية - اجتماعية وخاصة في مدينة تحفل بالسياسيين وتحتفل بهم في كل يوم وكل مناسبة وتقيم لهم الزينات وترفع الصور التي تتنافس الاحياء الشعبية على رفعها حجما وعددا وشعارات حتى باتت طرابلس مزدانة بصور القيادات والمرجعيات السياسية وفي احيان تتحول الى سبب لاشكاليات امنية توتر الاحياء الى حين تدخل الاجهزة الامنية لفض النزاعات وفك الاشتباكات التي


اعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم امس الاثنين عن خيبة امله لان مجلس الامن الدولي اخفق بالقيام بعمل ردا على هجوم بالأسلحة الكيميائية وقع في بلدة خان شيخون في سورية، كما طالب المجلس اثناء حفل غداء مع سفراء دول أعضاء فيه بضرورة فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية التي اعتبر تجاربها النووية وتطوير صواريخ باليستية، مشكلة عالمية كبرى يجب حلها. لنترك كوريا الشمالية جانبا في الوقت الراهن، ونركز على سورية، وجريمة الأسلحة الكي


بدعوة من التنظيم الشعبي الناصري والحزب الديمقراطي الشعبي، الحزب الشيوعي اللبناني، التجمع الديمقراطي العلماني، اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، ندعوكم للمشاركة في المسيرة الشعبية يوم الخميس 27 نيسان 2017 تضامنا مع انتفاضة الاسرى الفلسطينيين المعتقلين باضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال.


فجأة وبسحر حزب الله انحرف المشهد السياسي الداخلي جنوبا ، في محاولة رسمية لاحتواء تداعيات جولة حزب الله الحدودية في لحظة حساسة بحسب رزنامة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، اذ جاء رد فعل الدولة سريعاً شكلا ومضمونا وتوقيتا، في محاولة لتطرية الاجواء عشية الرسائل التي تطايرت من عوكر في كل الاتجاهات الداخلية وصولا الى امتداداتها الاقليمية والدولية حيث حل الحزب طبقا اساسيا في مداخلتي المندوبين الاميركي والاسرائيلي في مجلس الامن، الذي


تعرب فاعليات في وادي خالد عن ارتياحها للاجراءات التي تنفذها الاجهزة الامنية على طول المنطقة الحدودية الشمالية المتاخمة للاراضي السورية والتي تحمي الحدود من الاختراقات الامنية وتحد من عمليات تهريب المسلحين والاسلحة التي نشطت في مرحلة سابقة ثم جرى ضبطها لاحقا بالرغم من المرحلة الراهنة التي لوحظ فيها غض نظر عن تهريب بعض السلع بين لبنان وسوريا طالما هي تحصل تحت العين وغير مؤذية للجانبين بل تستعيد شيئا من حيوية العلاقات بين جانبي


اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته ببذل جهود حثيثة لإيجاد ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعته "السداسية" معها. وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، أمس السبت، في بيان: "أياً كانت الذريعة، فلن نسمح بذلك". ونقلت بوابة الوزارة عن عراقجي قوله إن إيران ستطرح للنقاش الجاد والنقد مسألة "التوجه نحو المواجهة" الذي تمارسه إدارة ترامب خلال الاجتماع المخصص لمناقشة الملف النووي يوم الث


نبّهت مصادر سياسية من خروج كل من رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري ومعهما النائب وليد جنبلاط في التوقيت نفسه ليطرحوا صيغا جديدة لقوانين انتخابية قبل 3 أسابيع من موعد الجلسة النيابية المقررة في 15 أيار، لافتة الى ان "ما يحصل لا يدعو للتفاؤل بقدر ما يوحي بأن هناك خطة محكمة من قبلهم لتضييع البوصلة بهدف فرض التمديد او الستين امرا واقعا".


الفوعة وكفريا، بلدتان في ريف إدلب الشمالي، ضُرب المثل في صبرهما على معاناة الحصار الخانق الذي فرض عليهما طوال عامين متتاليين، في ظل استمرار العمليات العسكرية حيث لم يخل يوم واحد من قصف او قنص او محاولة اقتحام على المحاور المختلفة في محيط البلدتين. هي حرب مفتوحة شنتها المجموعات المسلحة على البلدتين، وواجهها الأهالي بمختلف شرائحهم بصبر قل نظيره حتى اللحظة الاخيرة، فيما كان المجتمع الدولي يشيح بنظره عن معاناة هاتين البلدتين،


جولة حزب الله البارحة على الحدود اللبنانيّة - الفلسطينيّة لم تكن على الإطلاق خرقًا للقرار 1701 أو خطأً استراتيجيًّا لأنّه تحرّك سلميًّا مع وفد إعلاميّ ضمن الأراضي اللبنانيّة على محاذاة الحدود. ماذا رام الحزب في هذه الجولة ولماذا شاءها في هذا الظرف بالذات في توقيت ملحوظ على المستوى الداخليّ والخارجيّ في آن؟ ثمّة كشف واقعيّ وميدانيّ تعمّد الحزب إظهاره وتبيانه بحصافة بليغة، استند فيه على مجموعة معطيات تقول بأنّ الإسرائيليين با


بعد 6 سنوات على إشارة السيّد نصرالله... المخاوف الإسرائيليّة تتصاعد الإحتلال غارق في ورش التحصينات... خوفاً من تسلّل المقاومة الى مُستوطناته لاول مرة في تاريخه العسكري، يلجأ العدو الاسرائيلي الى السياسات الدفاعية، تحسبا لعمليات توغل لمقاتلي «حزب الله»، هذا الهاجس ما زال يسيطر على العقل العسكري والامني الصهيوني، منذ تحدث امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، في خطابه في ذكرى قادته الشهداء في شباط العام 2011، عن القدرة عل


ينفذ الجيش اللبناني تدابير أمنية مشددة وشاملة في بلدة عرسال البقاعية، بعد معلومات عن إمكانية قيام المسلحين بعمليات ارهابية، وشائعات بأن معركة عرسال قادمة لا محالة، لذا يسجّل منذ يوم امس إقامة دوريات مؤللة وحواجز ثابتة وطيّارة في شوارع البلدة وجرود المنطقة بحثاً عن مطلوبين. انطلاقاً من هنا ابدى بعض اهالي عرسال ارتياحهم لهذه الخطوة، واشاروا خلال حديث لـ« الديار» الى انهم يثنون على تدابير الجيش ويشكرونه لانه اراحهم كثيراً من


ما حصل ويحصل في مخيم «عين الحلوة» من اقتتال عبثي في الازقة الفلسطينية الغارقة في الفقر ليس وليد الساعة وفق اوساط ميدانية ضليعة في شؤون وشجون عاصمة الشتات، بل هو حصيلة عمل اجهزة خارجية تقاطعت مصالحها مع التكفيريين وهدفها الاول والاخير فصل الضاحية الجنوبية معقل «حزب الله» عن خزانها الطبيعي في الجنوب من خلال السيطرة على الطريق الساحلي، لذلك عملت اجهزة خليجية على خلق ظاهرة احمد الاسير ومده بالمال والسلاح لتنفيذ هذه المهمة ومع نج


في الوقت الذي تتركّز فيه الأنظار على الحكومة التي تشكل المحطة لقانون الانتخاب الجديد في المرحلة الراهنة، قلّلت مصادر نيابية مخضرمة من حجم توقّعاتها إزاء قدرة أي مكوّن في مجلس الوزراء على تحريك عجلة هذا القانون خلال المهلة الفاصلة حتى الخامس عشر من أيار المقبل. وعلى الرغم من أن هذه المصادر أكدت أن ما من بديل عن المجهول الذي ينتظر لبنان سوى أن تقدّم اللجنة الوزارية التي تتولّى إنجاز المهمة الصعبة، فهي وجدت أن المعايير المطروح


تُستنزف يوماً بعد يوم مهلة الشهر المعطاة للإتفاق على قانون جديد للانتخابات. وبعد سقوط مشروع قانون «التأهيل الطائفي»، كرر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تمسّكه بالنسبية الكاملة، فيما أكد تيار المستقبل أن «صيغة التأهيلي غير مقبولة» انتهت عُطلة الأعياد، ولم تنتهِ معها ضراوة الخلاف السياسي حيال قانون الانتخابات العتيد. مع كلّ يوم يُشطب من شهر «الفرصة» الأخيرة للاتفاق على قانون، يزداد خطر خروج المأزق عن السيطرة. فخيار الذهاب