New Page 1

كما تطلّب تحرير الجنوب عام 2000 وقتاً طويلاً لِكَنه ما سيكون عليه حزب الله وكلفة هذا الانجاز، كذلك حرب تموز 2006 اذ افضت الى ثمار جانبية صححت التوازن في الصراع الداخلي، ستحتاج حرب الجرود الى وقت مشابه من التفكير في مستقبل سلاح حزب الله شأن ما لحرب جرود عرسال ابعاد اقليمية شتى، منها ما يرتبط بمواجهة الارهاب والتنظيمات المتطرفة وتصفية وجودها، ومنها ما يرتبط بتمكين النظام السوري من استعادة السيطرة على بلاده، ومنها ما يرتبط ب


قد يكون من بين الظروف المؤاتية التي دفعت قوات المقاومة والجيش السوري لاتخاذ قرار تحرير الجرود، هو الانقسام في الأزمة الخليجية بين الطرفين الداعمين للجماعات المسلّحة ولا سيما "النصرة" و"داعش". وربما لا يقتصر هذا الأمر على تخفيف الدعم بالسلاح وبالمال وكذلك الدعم السياسي والدبلوماسي "للثورة السورية"، والتحريض الإعلامي ضد المقاومة والقوى التي تحارب الإرهاب. الاتهامات المتبادلة في دعم الارهاب بين الطرفين، قد تكون القشة التي قص


الإرادة تصنع الانتصارات، هذا ما أثبته مجاهدو المقاومة في معركة جرود عرسال. كدخول النار في الهشيم دخل المجاهدون معاقل النصرة. لم يعطهم رجال الله الفرصة لأخذ المبادرة، فكانت الخطة محكمة بشكل لم يتوقعه الإرهابيون، فأصحبت نسب التفافهم ضيئلة فأصبحوا أمام خيارين لا ثالث لهما إما الاستسلام وإما الموت. عادة ما تعتبر الخطط العسكرية المحكمة أساس الحسم الميداني، فنجاح الخطة وتطبيقها يعطي نسبا عالية عسكرياً في الانتصار، وقد قالت قيا


يكتب العرب تاريخهم الجديد بالدم الفلسطيني.. تتوالى الصفحات مطرزة بصور الشهداء: شباناً وفتية وصبايا الورد، كهولاً وربات بيوت وأمهات يشبهن مريم العذراء.. تمتلئ الشوارع بالشباب والصبايا والكهول الآتين من مخيمات اللجوء في بلادهم إلى المسجد الاقصى الذي صار يختصر الدين والوطن، ودرب الآلام الممتد إلى السماء عبر الاسراء والمعراج. ينزل العدو بجنده والدبابات والمصفحات والحواجز والبوابات الالكترونية لمنع اتصال الارض بالسماء، و


هل من داعٍ لسجال جديد مع أنصار الإرهاب في لبنان؟ ماذا ينفع النقاش، بعد كل ما حصل وإزاء ما تقوم به المجموعات المسلحة في سوريا من أعمال إرهابية، مع من لا يزال يتحدث عن ثورة وثوار؟ ماذا ينفع النقاش مع من ينظرون إلى من يفوز بالمعركة، لا إلى من يخسر؟ هؤلاء ضد أن تخسر إسرائيل الحرب مع العرب إذا كان ذلك سيحصل على أيدي رجال محور المقاومة، فهل سيبالون بهزيمة أقذر المجموعات الإرهابية في العالم؟ ماذا ينفع النقاش مع من هم مقتنعون ب


لا تغيب الانتخابات النيابية , عن اي اجتماع بين قوى سياسية او حزبية , ولا عن اي لقاء حتى لو كان طابعه اجتماعي صرف . هذه الانتخابات دائمة الحضور خاصة في صيدا – جزين اللتين جمعهما القانون الانتخابي الجديد في دائرة انتخابية واحدة. سعد - عازار فقد قام نجل النائب السابق الراحل سمير عازار , المحامي ابراهيم عازار بزيارة مدينة صيدا لشكر ورد الجميل للفعاليات والقوى الصيداوية التي قامت بواجب العزاء وقدمت له التعازي بوفاة الراحل س


أعلنت منظمة الصحة العالمية عن "ارتفاع ضحايا الكوليرا في اليمن إلى 1837حالة وفاة، خلال 12 أسبوعا منذ تفشي المرض في 27 نيسان الماضي، رغم الانحسار النسبي الذي تم تسجيله، مؤخرا"، مشيرةً إلى انه "تم تسجيل 1837 حالة وفاة، في 21 محافظة يمنية من أصل 22 ينتشر فيها المرض، وذلك بارتفاع قدره 20 حالة عن الأرقام المعلنة، الأربعاء الماضي". وفي بيان لها، أفادت المنظمة أنه "ما تزال محافظة حجة، شمال غربي اليمن، أكثر المناطق المنكوبة بتسجيل 3


فيما يغرق اللبنانيون المستفيدون من سلسلة الرتب والرواتب، وغير المستفيدين منها، في اجراء حسابات الربح والخسارة، وفي وقت تقاسمت القوى السياسية الممثلة في مجلس الوزراء التعيينات الديبلوماسية، تتكشف فصول جديدة من ابعاد وتداعيات معركة الحسم في الجرود.. «فالزحف» لتحريرها ان لم يكن قد بدأ على نطاق واسع مساء امس، فهو سيبدأ خلال ساعات، اذا لم يقبل المسلحون التسوية. معركة «التطهير» «نضجت» ولم يعد التأخير مجديا، آخر عمليات الاستطلاع «ب


خلافاً للدستور، تستمر الطوائف في انتزاع المزيد من الامتيازات التي تسهم في تعزيز ثرواتها وزيادة اللامساواة في لبنان. هذا ما يجسّده اقتراح القانون المُدرج على جدول أعمال مجلس النواب، الرامي الى إعفاء الطوائف ومؤسّساتها من الضرائب والرسوم التي لم يشملها القانون 210/2000. المفارقة أن هذا الاقتراح يأتي بالتزامن مع فرض ضرائب جديدة وتصاعد الحديث عن الفساد الذي يستنزف المال العام «إعفاء الطوائف المُعترف بها في لبنان والأشخاص المع


تطوّع مجلس النواب في جلسته التشريعية أمس إلى فرض ضرائب جديدة. قسم من مواد هذه الضرائب أُقرَّ في جلسة عامة برئاسة فريد مكاري شهر آذار الماضي، بهدف تمويل سلسلة الرتب والرواتب (كان أبرزها زيادة الضريبة على القيمة المُضافة من 10 في المئة، لتُصبح 11 في المئة). غير أن باقة الضرائب المُقترحة التي تبلغ 18 مشروعاً ضريبياً (بعد إلغاء المادتين 4 و9) لم تُصِب هذه المرّة ذوي الدخل المتوسط وحدهم، بل طاولت لوبي المصرفيين والمضاربين العق


على وقع طبول المعركة المنتظرة في الجرود الشرقية لطرد إرهابيي «النصرة» و«داعش»، يعمل الجيش على خطّة لمنع المسلّحين من التسلل إلى المخيمات وحماية النازحين، فيما لا تمانع عرسال استقبال من يقدّر الأخوة اللبنانية ــ السورية رامح حمية تسير التحضيرات اللوجستية والعسكرية لمعركة تحرير جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع في السلسلة الشرقية على قدمٍ وساق، ليبقى موعد انطلاق العمليات العسكرية مبهماً حتى الساعة. وعلى رغم المواقف السياسي


على وقع التحركات المطلبية، أقرت أخيراً «سلسلة الرتب والرواتب» التي تعب جزء كبير من اللبنانيين من انتظارها. النّقاش حسم، واليوم اختبار ثان للمجلس النيابي، مع بدء النقاش في الضرائب التي تستهدف المصارف والشركات المالية، ومحاولات هذا «اللوبي» الضغط على قوى سياسية لإعفائه منها ميسم رزق سجّل المجلس النيابي أمس إنجازاً كبيراً بإقراره سلسلة الرتب والرواتب، بعد نقاش دام سنوات طويلة، حُرم فيها جزءٌ كبير من اللبنانيين حقوقاً ب


تقاطر الموفدون الدوليون إلى لبنان، تحت مطر الصواريخ والقذائف الإسرائيلية، وعانوا الأمرّين والحوامات التي تحملهم تحاول تجنب مسارات الطائرات الحربية في طلعاتها المتكررة، على مدار الساعة، لضرب آخر مصباح كهربائي وآخر خزان مياه… كذلك فقد كان عليهم أن يتفادوا التشويش على رادارات البوارج الإسرائيلية التي لم تتوقف عن دك ضواحي بيروت والطرق إليها، وقوافل الهاربين من الموت تحت ركام بيوتهم إلى الموت وهم يبحثون عن ملاجئ لأطفالهم في أي مك


لا نستغرب نحن العرب، ذلك الحقد الإسرائيلي العميق على أطفالنا، فلقد بلوناه منذ مجازر دير ياسين واللد وقبيه، عندما غرست العصابات الصهيونية حرابها في بطون الحوامل، فأعلنت انتصارها على الأجنّة، وتابعت معركتها المقدسة ضد أطفال الحجارة، وقنصت محمد الدرة، لتجعل من الوالد تابوت ولده، ثم لامت نفسها عندما نجت الطفلة هدى من مصير عائلتها التي نسفت أثناء تنزهها على شاطئ غزة فعوّضت ما فاتها بأطفال مروحين وهم بالمناسبة من أهل السنّة، وذلك


هي حرب إسرائيلية مفتوحة على لبنان، لم يطلبها ولم يرغب فيها، ولكنها مفروضة عليه بالذات، وأكثر من مجموع محيطه، منذ زمن بعيد، وعلى كل صعيد، وإن كانت قد اتخذت الآن صورتها الكاملة: قتلاً وتدميراً ونسفاً لمقومات الحياة، الكهرباء والمياه والمواصلات والاتصالات. هي الحرب الإسرائيلية. وهي حرب على لبنان كله حتى لو تركزت نيرانها على قلعة صموده في الجنوب، والطرق منه وإليه، وبعض ضواحي عاصمته وأطرافها، وبعض بقاعه، وبعض جبله، وبعض شماله، و