New Page 1

المعلومات عن مشروع قانون موازنة عام 2017، التي أُشيعت بعد جلسة مجلس الوزراء، أول من أمس، لم تكن دقيقة، وبعضها كان مغلوطاً، وهو ما يطرح التساؤل مجدداً عن مدى اطلاع الوزراء ومعرفتهم بمضامين ما يوافقون عليه ويشاركون في إقراره. فعلى عكس ما أدلى به أكثر من وزير، تبيّن أنَّ مشروع الموازنة لم يتضمن أي ضريبة استثنائية على الأرباح الاستثنائية التي حققتها المصارف من "الهندسة المالية" في العام الماضي، بل تضمن قيمة الضريبة العادية


مبادرة من عون في القمة اليوم... وسعي أردني للمصالحة بين مصر وقطر صورة «الرئيس القوي» اكتملت أمس في الأردن، فجلس الرئيس ميشال عون في مقرّه مستقبلاً الوفود الغربية والعربية التي طلبت مواعيد للقائه. تجانس في الموقف بينه وبين الرئيس سعد الحريري، تجاهل لرسالة الرؤساء اللبنانيين السابقين إلى الجامعة العربية، وخطاب «عوني» اليوم يتضمن مبادرة يُطلقها لبنان إلى القادة العرب ليا القزي البحر الميت | شجيرات قليلة تتناثر في أرض ق


«إنت فصّل ونحن منلبس». لا ينطبق هذا المثل على أحد كما على حزب القوات اللبنانية. لم تكد تتشكل الحكومة الجديدة وتقترب الانتخابات النيابية حتى تأبّط وزراء القوات ونوابها ومسؤولوها طروحات وأفكار ومشاريع غيرهم، وخرجوا مزهوّين يستعرضون «إنجازاتهم» الوهمية، معوّلين على ضعف ذاكرة اللبناني، ولامبالاة أصحاب المشاريع المسروقة، و... بعض «الجرأة التي اكتسبوها من أيام الحرب» رلى إبراهيم لم يكد وفد وزارة التنمية الإدارية الذي يمثل الوز


أقرّ مجلس الوزراء، أمس، مشروع قانون موازنة عام 2017. بحسب المعلومات، جاءت التعديلات على المشروع الأساسي لتترجم «المقايضة» التي طرحتها جمعية المصارف منذ فترة، ولكن مع تعديل قيمة المبلغ الذي سيجري اقتطاعه من أرباحها من الهندسة المالية. إذ وافق المجلس على فرض ضريبة استثنائية بقيمة 1000 مليار ليرة على الأرباح الاستثنائية التي حققتها المصارف في العام الماضي من جرّاء «الهندسة المالية»، والبالغة نحو 5.6 مليارات دولار. هذه الضر


في معرض نقد «الكسل النضالي»، يشار إلى ما يعرف بـ»انفكاك القول عن قائله». بمعنى أنَّ الكلام الصادر عن مطالب بالتغيير يبقى في حالة الصوت فقط، الأمر الذي يجعل الجهة المطالبة بالتغيير فاقدة لقوة الضغط الكافية لتنفيذ المطالب. يقدم، في هذا السياق، مثل العمال المياومين في مرافق كبرى. يقال عن هؤلاء إنهم يستيقظون صباحاً على ضجيج البيت والأولاد والمطالب البديهية من العائلة. يكتفي العامل أو الموظف، بالاستماع، قبل أن يضع تحت إبطه كيس


فجّرت وزارة العدل الأميركية، أول من أمس، مفاجأة من العيار الثقيل، بإعلانها التوصّل مع الجامعة الأميركية في بيروت إلى تسوية، تدفع بموجبها الجامعة مبلغ 700 ألف دولار أميركي و«تعتذر عن فعلتها»، بسبب قيامها باستضافة صحافيين من تلفزيون المنار وإذاعة النور بين عامي 2007 و2009! هكذا إذاً، تُقاضى «الجامعة الأميركية في بيروت» بتهمة استضافة صحافيين في كيانين مدرجين على لائحة «SDN» «قائمة المواطنين الملحوظين» ضمن قائمة «OFAC» للعقوب


أيام قليلة تفتح الباب إما أمام حلول شاملة لملفات أساسية عالقة، أو تفتح الباب أمام مشكلات سياسية ودستورية، قد تدخل البلاد في نفق مظلم لوقت غير قصير. والخلافات هذه المرة ليست محصورة بين جبهتين كما كانت عليه الامور قبل انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، بل هي خلافات ترتب خطوط التماس بطريقة مختلفة بين جميع القوى المحلية. في القصر الجمهوري، يكثف الرئيس عون متابعاته لكل النقاشات والمفاوضات الجارية بشأن الملفين الأبرز: قانو


لبنان الإستخبارات الأميركية والإسرائيلية: داعش سيتوجه نحو لبنان للسيطرة على طرابلس وصيدا! Share 0 Tweet Email 26 آذار 2017 الساعة 09:05 قدر خبراء عسكريون إسرائيليون، أنه في الوقت الذي تتحرك فيه القوات الأميركية والروسية والسورية، صوب الشرق في سوريا لشن هجمات ضد تنظيم “داعش”، يتجه الأخير غربًا صوب لبنان. وذكر الخبراء أن مروحيات عسكرية تابعة لسلاح الجو الأميركي أنزلت يومي الخميس والجمعة، قوات كردية وعربية جنوب


مع كل هزَّة امنية يشهدها مخيم عين الحلوة، تتشعب التعقيدات وتتنوع التداخلات بين مختلف القوى والفصائل الفلسطينية، حت بات الجميع مقتنعا بأن التعامل مع اي اشكال امني يسجل في مخيم عين الحلوة، على انه اشكال فردي ومحدود، هو من باب التعامي عن الواقع الامني المأزوم الذي وصل الى عنق الزجاجة، في ظل غياب مبادرات تفضي الى الامساك بالوضع الامني والخروج من مستنقع حروب الزواريب والجماعات... على الرغم من سكان المخيم، هم وحدهم من يدفعون «فوات


مع استمرار السجال حول قانون الانتخاب في لبنان، وفي ظل عدم التوصل إلى قانون جديد للانتخابات، مع أن جميع الأفرقاء يدركون بأنه لم يعد بالإمكان إجراء تمديد جديد لمجلس النواب ولا حصول الانتخاب على أساس قانون الستين، وأن المهلة الدستورية الأخيرة لتوقيع رئيس الجمهورية مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، قد انتهت، ولم يوقع المرسوم. في ظل هذا الواقع تفجرت أزمة من الأزمات التي يعاني منها اللبنانيون، وهي الأزمة الاجتماعية، حيث نزل الآلاف من ا


تبدو البلاد في مواجهة مشكلة كبيرة في حال عدم التوصل الى قانون انتخابات جديد خلال المرحلة القريبة المقبلة، وسط استمرار البحث في مشروع القانون المقدم من الوزير جبران باسيل، والذي يقول بالمختلط بين الأكثري وفق تصويت طائفي، والنسبي مع صوت تفضيلي مقيد. وبينما تحدثت مصادر بارزة في التيار الوطني الحر عن مناخات إيجابية وموافقة الاطراف الاساسية عليه، استطلعت «الأخبار» مواقف غالبية القوى ذات التمثيل في البلاد، والتي كشفت عن إجماع ع


أيام قليلة تفتح الباب إما أمام حلول شاملة لملفات أساسية عالقة، أو تفتح الباب أمام مشكلات سياسية ودستورية، قد تدخل البلاد في نفق مظلم لوقت غير قصير. والخلافات هذه المرة ليست محصورة بين جبهتين كما كانت عليه الامور قبل انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، بل هي خلافات ترتب خطوط التماس بطريقة مختلفة بين جميع القوى المحلية. في القصر الجمهوري، يكثف الرئيس عون متابعاته لكل النقاشات والمفاوضات الجارية بشأن الملفين الأبرز: قا


بعد تبدّلات جذرية في موازين القوى الداخلية والإقليمية، يعتقد الرئيس سعد الحريري بأن العودة إلى المنظومة الأمنية التي تم تركيبها بعد 2005 قابلة لإعادة إنتاجها في 2017. محاولات الحريري إحداث تغييرات في مفاصل أمنية، من بينها أمن المطار، لا يبدو أنها ستمرّ عند الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي تنشط الاتصالات السياسية لاحتواء العاصفة الأمنية التي أطلقها رئيس الحكومة سعد الحريري في أكثر من اتجاه، بما يوحي بعودته إلى مناخات عام 20


يبدو أن الدولة حزمت أمرها أخيراً بـ«استعادة» الضاحية الجنوبية والبقاع الى كنفها وتخليصهما من «الزعران». خطط الأمن بالتراضي العلنية السابقة لم تؤدّ إلا الى مزيد من ضرب هيبة الأجهزة الأمنية وتآكل رصيدها. بحسب مصادر أمنية: «القرار اتُّخذ ولا خيمة فوق رأس أحد» أحد أهم عوامل قوة حزب الله يكمن في قوة الاحتضان الشعبي له. وفي هذه «البيئة الحاضنة» نفسها تكمن إحدى أبرز نقاط ضعفه. منها يخرج من يسيئون الى صورة المقاومة، فلا تواجههم د


يتعرض رئيس الجمهورية ميشال عون لحملة ضغط وتهويل داخلية ودولية على خلفية المواقف التي أعلنها أخيراً من سلاح حزب الله. وفي المعلومات أن واشنطن ربما تكون في صدد فرض إجراءات جديدة على المصارف اللبنانية في سياق هذه الحملة ليس ضرورياً أن تكون من أنصار نظرية المؤامرة كي تربط الخيوط بعضها ببعض. الوقائع الملموسة، والمقروءة، كفيلة بذلك. من واشنطن إلى بيروت، مروراً بتل أبيب، يتعرّض ميشال عون وعهده لموجة من الضغط والتهويل والتشويه و