New Page 1

فؤاد ابو زيد قد يقبل اللبناني ان يُدمّر وطنه، وان يُقتَل من شعبه، وان تعود به الحياة خمسين سنة الى الوراء واكثر، اذا كان الثمن ازالة اسرائيل من الوجود، وعودة الارض الى اهلها، وعودة اهلها اليها، واعادة بناء الوطن والانسان من جديد، على قاعدة السلام والامان والاخلاق والانتماء، واهم من كل شيء على قاعدة الديموقراطية الحقيقية والحرية المسؤولة، والنظام المدني غير الطائفي، والحق والقانون. ولكن ان يدمر لبنان، وتدمر بناه التحتية ومؤس


شهدت شوارع العاصمة والضواحي ازمة سير خانقة مساء امس دون اي مبررات واحتُجز الناس في سياراتهم لساعات ولم تنجح جهود قوى الامن الداخلي بحل الازدحام قبل ساعات. مشكلة ازدحام السير باتت هما يوميا كبيرا للمواطنين ولا يمكن لأي مواطن ان يصل الى عمله الاّ بعد ساعات من التأخير فلبنان تحوّل الى موقف للسيارات والمطلوب معالجة جدية للمسألة لأنها باتت توازي اكبر المشاكل في البلد. ولا حل الاّ بخطة سير حقيقية وليس بمضاعفة الغرامات التي ستفرض


بسام أبو شريف قد يرى البعض في ما طرحه وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول «التسوية مع الفلسطينيين»، موقفاً جديداً، لكن الأمر ليس كذلك. وقد جاء قرار بدء المصالحة بين تنظيمي «فتح» و«حماس» كخطوة مفاجئة للكثيرين، ذلك أن هذا القرار ذلّل وبسرعة تصل إلى حد المعجزة كافة الأسباب التي كانت تمنع اتخاذه، وأهم هذه الأسباب كان البرنامج الوطني لمواجهة الاحتلال. كان لـ«حماس» تعارضاتها الداخلية التي عبّرت عن نفسها بتوجهات سياسية و


على وقع الحرب الاعلامية، حتى الساعة، التي تشنها كل من واشنطن وتل ابيب ضد حارة حريك، تهديدا ووعيدا ومكافآت، تزامنا مع تصاعد المواجهة الاميركية - الايرانية على خلفية تلويح ادارة الرئيس دونالد ترامب بالخروج من الاتفاق النووي وتصنيف الحرس الثوري الايراني منظمة ارهابية، ورد الجمهورية الاسلامية بأنها سترد بقوة على اي اجراء من هذا النوع، يتحرك المشهد السياسي اللبناني ترقباً لمفاعيل تطورات الخارج وانعكاساتها عليه، ومتنقلا في الوقت


لا تزال تداعيات التشكيلات القضائية الأخيرة تعصف بقصور العدل، ولا سيما بين القضاة المستقلين. فظاظة المعايير السياسية والحزبية والطائفية التي تحكمت بمناقلات القضاة، دفعت بعضهم إلى البحث في تأسيس تجمع نقابي يستعيد هيبة القضاة واستقلاليتهم ويطالب بحقوقهم آمال خليل حتى صباح الاثنين الماضي، كان بعض القضاة يجهلون مصيرهم الذي حددته التشكيلات القضائية الأخيرة. فقد تحولت إلى مادة انتخابية وسياسية بين الأفرقاء، وكشفت بعض أوراقها في


الصراع الكامن مع الحكومة المركزية زاد حِدّة في عام 2006، أي بعد عام على اعتماد نظام الحكم الذاتي الجديد (أ ف ب) لينا كنوش شهدت حركات التعبئة ضد استقلال كاتالونيا ذروتها، يوم الأحد 8 تشرين الأول/ أكتوبر، بتنظيم تظاهرة شارك فيها مئات الآلاف من الأشخاص. تظاهرة تحدّد وتوضح التوترات بين الانفصاليين وأنصار تقرير المصير وتلوّح بشبح نزاع أهلي. إنّ استفاقة الأغلبية الصامتة في كاتالونيا تزيد من حدّة التوتر الذي غذّاه التعاطي العنيف


خلال كانون الثاني 2003، أي قبل شهرين من غزو العراق، كتبت في صحيفة سورية مقالة عن «الدبيب الأميركي في المنطقة» وكان يفترض أن أكتب عن الضوضاء الأميركية في المنطقة. آنذاك، مسؤول أمني من كوكب آخر، استدعى رئيس التحرير، مستغرباً ومزمجراً، كيف تقبل بنشر مقالة توهن (أو تثبط) عزيمة ألأمة؟. السؤال انطوى على تهمة خطيرة . المسألة ظلت تتفاعل الى ان اصبحت على طاولة الرئيس بشار الأسد الذي قال كلمته «ما كتب لم يكن لتخويفنا بل لتنبيهنا». ع


تؤكد مصادر سياسية بارزة في تحالف 8 آذار ان لولا وجود مساع حثيثة من حزب الله لما اقرت السلسلة ولما حميت من الضياع وبالحد الادنى من «الخسائر» اي الضرائب المخففة التي شملت الطبقات الفقيرة. وتقول المصادر ان كل فريق 8 آذار وخصوصا حزب الله والرئيس نبيه بري والوزير علي حسن خليل هم ضد الضرائب المباشرة وغير المباشرة على الفقراء ولا يقبلون ذلك وليس من باب المزايدة الشعبوية او الانتخابية بل لتحصين الوضع المالي والاقتصادي ومنعه من ال


وسط الصخب السياسي والانتخابي القائم في البلاد والذي انعكس بدوره على تعميق التجاذبات لتصل الى المشاريع الانمائية والتجارية في كل منطقة من لبنان وبالتالي لم تكن بلاد جبيل لتنجو منه وسط التموضعات على ابواب الانتخابات النيابية في ايار المقبل من العام 2018، وجاء مشروع «مول جبيل» لتنشأ حوله جملة من الاعتراضات والاقاويل وصولاً الى العديد من الاشاعات والتي تصب في مجملها في اطار التحضيرات لهذه المعركة النيابية في قضاء جبيل، وما بين ا


 جولة جديدة من «لقاءات الضرورة» التي تمليها المصالحة الفلسطينية تحت رعاية مباشرة من المخابرات المصرية، وسط أجواء سياسية وإعلامية توحي بإجبار مصري لكل من «فتح» و«حماس» على الاتفاق في أقرب وقت في ظل تكتّم إعلامي وتحفّظ من السلطات المصرية عن تفاصيل الجلسة الأولى لجولة الحوار الجديدة، التي عقدت أمس بين حركتي «حماس» و«فتح» في مقر جهاز «المخابرات العامة» المصرية في القاهرة، لا يبدو أن ثمة تقدماً سريعاً في إنجاز الاتفاق


الزخم الأميركي ضد المقاومة لا يتوقف. يوماً بعد آخر يتّضح حجم الرهانات الأميركية ــ الإسرائيلية ــ السعودية التي أسقطها محور المقاومة في سوريا. ويوماً بعد آخر، ينكشف قدر التناغم بين واشنطن وتل أبيب والرياض. يهدد حكام السعودية اللبنانيين عبر تخييرهم بين الوقوف في وجه حزب الله، أو تحمّل تبعات الوقوف إلى جانبه، تزامناً مع تهديد علني أطلقه مسؤولون في حكومة العدو الإسرائيلي، آخرهم وزير الأمن أفيغدور ليبرمان أمس، الذي وضع الجي


يوسف كليب عم تكبر. الله أكبر. عم تكبر والكل متفقين على نفس الجملة : ما في شي بيبسط. عم تكبر، مع انك مش جاهز لهيدي الخطوة. المسؤولية كبيرة والمسؤوليات عم تزيد، بس مضطر، مش بايدك _ إن الأعمار بيد الله، والإعمار بيد الحريري. عم تكبر بعيد عن ناس قراب منك. البعض صار بعيد عطول، وناطرك لأنو ما بقى يرجع أكيد. بيناتنا، شو بدّو بهيك رجعة؟! النوم الأبدي راحة نفسية. ويمكن يكون عايش بدنيا تانية ع القليلة بتجي فيها الكهرباء 24\24


حملت الزيارة "الرسمية" لوفد قيادي من "التنظيم الشعبي الناصري" في لبنان , الى العاصمة السورية دمشق في هذا التوقيت اكثر من رسالة ان بالشكل او بالمضمون . المكتب الإعلامي "للتنظيم الشعبي الناصري" , اصدر بيانا اعلن فيه " ان الزيارة واللقاءات تناولت المستجدات على الساحة السورية، وبخاصة تطورات الواقع الميداني العسكري والتقدم الملحوظ للجيش العربي السوري". كما تناولت "موضوع إعمار سوريا في المرحلة المقبلة". في المقابل اكدت مصادر سيا



بات تأكيد المسؤولين أنّ الانتخابات النيابية حاصلة في مواعيدها في الربيع المقبل، أشبَه بقصيدة شعرية تُتلى يومياً على مسامع اللبنانيين، وتُمجّد هذا الاستحقاقَ الآتي بعد نحو سبعة أشهرعلى أكتاف قانونٍ انتخابي جديد ما زال ملتبساً في كثير من مواده، بالنسبة إلى بعض السياسيين كما إلى الشريحة الواسعة من المواطنين، في وقتٍ لم تظهر بعد أيُّ إشارة إلى موعد بدءِ ورشةِ التعريف به والتدريب عليه، التي وُعِد بها لحظة إقرار القانون والتي تتطل