New Page 1

نشرت وكالة "رويترز" اليوم دراسة أجريت حول أجهزة قياس ضغط الدم في المنزل. وقالت انه رغم اعتماد الأطباء المتزايد على أجهزة قياس ضغط الدم في المنزل للتعامل مع مرضى ضغط الدم المرتفع خلصت دراسة محدودة إلى أن الكثير من هذه الأجهزة غير دقيق بما يكفي. وقالت جنيفر رينجروز كبيرة الباحثين في الدراسة وهي من جامعة ألبرتا بكندا إن ارتفاع ضغط الدم "هو السبب الأول للوفاة والعجز في العالم". وأضافت في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز ه


إن خفض حرارة المنزل درجة واحدة فقط، يساعد على تحسين حالة المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع 2. وقد نشرت أبحاث مجموعة من الخبراء من جامعة ماستريخت في هولندا، تحت إشراف البروفيسور، فوتير فان ماركن ليختينبيلت، في مجلة Building Research & Information. يقول فان ماركن وزملاؤه: "إن الخروج من دائرة درجة الحرارة المثلى داخل المباني (21-22 درجة مئوية)، مفيد للذين يعانون من السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي، لأنه يسرع من عمل


ليس مفاجئاً الحديث عن الارتقاء بالتعاون بين تل أبيب والرياض إلى مرحلة التحالف العسكري العلني، بل هو امتداد طبيعي للمسار التدرجي في تظهير العلاقات بين الطرفين، ومحاولة لاحتواء مفاعيل فشل رهانات المرحلة الماضية... على قاعدة المصير المشترك، وبإدارة قيادة في واشنطن كشف وزير الدفاع الأميركي جميس ماتيس، خلال زيارته لإسرائيل، عن توجه أميركي بتشكيل حلف دفاعي إقليمي ــ شرق أوسطي. وهو ما رأى فيه موقع «إسرائيل ديفنس»، الذي يعنى بالش


ال الإمام السيد موسى الصدر بتاريخ 1969/11/24: «يجب أن نميز بين صيغة المجتمع التي هي «التعايش» بين مجموعات حضارية في وطن واحد على أساس الحرية، ذلك أن التعايش أقدم من الميثاق الوطني، وبين النظام القائم على الطائفية السياسية التي تكرس الانعزال والقوقعة والتي تهدد التعايش... والتجارب التي مر بها لبنان منذ «لبنان الصيغة» أكبر دليل». تبدو المرحلة التي نعيش الآن شبيهة إلى حد كبير بمرحلة ما قبل الحرب الأهلية من حيث عودة اللبنانيي


كشفت تقارير ديبلوماسية، عن إنجاز الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخطة خاصة لمنطقة الشرق الأوسط ويحتل لبنان فيها موقعاً أساسياً انطلاقاً من الاهتمام الذي يوليه فريق عمل الرئيس الأميركي للوضع اللبناني، خصوصاً في ظل التطوّرات المتسارعة في سوريا. وأضافت أن سفراء غربيين في بيروت قد عرضوا مع المسؤولين اللبنانيين الوضع المستجدّ، وذلك على أثر توالي معلومات في وسائل إعلام دولية عن صيف ساخن في لبنان، وعن خطة إسرائيلية لخرق حال الاستقرار


على الرغم من بقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جون أون في صلب الاهتمام العالمي على خلفية مواجهته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مازال الغموض يكتنف معظم جوانب حياته الشخصية. تضارب البيانات حول تاريخ الميلاد حسب البيانات الرسمية، ولد كيم جونغ أون في 8 يناير عام 1982. لكن بعض التقارير رجحت تعديل تاريخ ميلاد كيم، لأسباب "رمزية" ونقله إلى تلريخ سابق ليتزامن مع الذكرى الـ70 لولادة جده، مؤسس النظام الحالي في كوريا الشمالية، كيم


بتت مان كاور أنّ العمر مجرّد رقم. فالسيّدة الهنديّة البالغة من العمر 101 عام حازت على ذهبية سباق 100 متر بغضون 74 ثانية ضمن "ألعاب أسياد العالم" في مدينة أوكلاند في نيوزيلندا. وتعدّ كاور أكبر امرأة رياضيّة تفوز بمداليّة ذهبيّة في سباق الـ100 متر. ويُقام سباق "ألعاب أسياد العالم" كل أربع سنوات ويشارك فيه الأشخاص الذين تفوق أعمارهم الـ35 عامًا. وبدأت كاور بالتنافس في ألعاب القوى منذ 8 أعوام، أي عندما كانت تبل


توقفت أوساط سياسية مطّلعة، عند تجاوز إسرائيل لكل الخطوط الحمر في سوريا، وأعربت عن قلقها إزاء الضربات الجوية التي استهدفت قواعد في مطار دمشق، من دون أن يسجّل صدور أي بيانات استنكار ومواقف معترضة من قبل الدول المعنية بالملف السوري، ولا سيما الولايات المتحدة الأميركية وروسيا. واعتبرت أن هذا التطوّر يدلّ على أن واشنطن وموسكو قد شرعتا برسم الخارطة الجيو ـ سياسية المستقبلية للمنطقة، بدءاً من سوريا، وبشكل خاص، «سوريا الجديدة». وله


يتحسّب الفلسطينيون في غزة من أي تصعيد «إسرائيلي» يؤدي لعملية عسكرية أو حرب بمعناها الواضح والمباشر وتدهور دراماتيكي للأحداث تضع حداً للاستنزاف المعيش وهم باتوا يعيشون حالة من القلق حسب شهادات من داخل غزة، لـ«البناء» تتحدث عن حالة عامة من الترقب لحدث ما يتم تحضيره من قبل سلطات الاحتلال تماشياً مع سياسات التجويع والتضييق ويرجّحون ان تكون «إسرائيل» تهدف الى التمادي في تطويقهم معيشياً من أجل أفراد مساحة من الخلاف بين الفلسطينيين


طالما أن القوى السياسية لم تتفق على قانون جديد للانتخابات، فإن كل الطرق تؤدي إلى «الستين»، ومن بينها طريق الرئيس سعد الحريري الذي مرّ أمس بعين التينة، ليبلغ الرئيس نبيه بري موقفه الرافض للتمديد. أعلن الحريري «تكويعته» الجديدة بعدما كان أول المطالبين بتأجيل الانتخابات لعام واحد. وحاول تصوير نفسه ممسكاً بالعصا من وسطها: ضد التمديد، ولن يسير في أي قانون غير متوافق عليه. يريد القول إنه أعطى رئيس الجمهورية والتيار الوطني الح


أمس، سجن الناس على الطرقات لساعات طويلة، امتدت في مطارح مختلفة لأكثر من ست ساعات، إذ عمدت مجموعة من أصحاب الشاحنات إلى قطع الطرقات الرئيسيّة في البقاع والجنوب وجبل لبنان، وعلى مداخل بيروت، احتجاجاً على قرار وزير الداخليّة والبلديّات، نهاد المشنوق، القاضي بوقف العمل في كلّ المرامل والكسّارات لمدّة شهر، إلا أن ما جرى أمس أوضح بشكل جليّ قدرة منظومة المصالح على فرض شروطها كي تستمر بمراكمة الأرباح على حساب المجتمع والبيئة في


دراسة جديدة تظهر أن رُبع الألمان يعانون مما يُطلق عليه "متلازمة الباندا"، وهي تعبير يُطلق على من يمرون بمرحلة كسل جنسي. فما هي أعراض هذه المتلازمة ولماذا يعاني الألمان منها؟ إنهم يفضلون الجلوس على العشب جنباً إلى جنب. يتعانقون ويتوادون وينظرون إلى بعضهم بعيونهم السوداء ويتثاءبون. يأكلون وينامون ويعيدون الكرة من جديد في اليوم التالي. دببة الباندا اللطيفة الكسولة التي لا يمكن لأحد أن يخرجها من نظامها اليومي. إنهم أكسل من أن ي


تتمدّد الكتلة الإستوائية من شبه الجزيرة العربية ومصر، شمالاً، نحو سيناء والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا وتركيا وقبرص، مصحوبة بغبار بنسبة 20% خلال الأيام المقبلة، وتتسبب بطقس حار في البلدان المذكورة بحيث ستتراوح درجات الحرارة فيها بين 29 و34 درجة، وفق ما أفاد الاب ايلي خنيصر المتخصص بالاحوال الجوية عبر "فايسبوك". *طقس يوم الخميس غائم وحار مع رياح جنوبية شرقية تصل الى 35 كلم في الساعة. *الحرارة على الساحل: 30 درجة ظهراً و18 لي


ما زالت "إسرائيل" تتبنى التقدير الذي يستبعد انتهاء الحرب في سوريا ضمن المدى المنظور. ويعود ذلك، الى استبعادها اعادة النظام السوري بسط سلطته على كافة الاراضي السورية، رغم الانتصارات المتلاحقة التي حققها مع حلفائه وصولا الى تحرير مدينة حلب. في الوقت نفسه تستبعد "إسرائيل" من أن تتمكن الجماعات الارهابية والتكفيرية ايضاً، من إعادة قلب المعادلة الميدانية بما يؤدي الى اسقاط النظام في دمشق. وعلى خط مواز تستبعد تل ابيب امكانية الت


كان الشاعر نزار قباني يحبّ لبنان والعاصمة بيروت، حباً كبيراً لا يقاربه فيه او يضاهيه سوى حب الشاعر سعيد عقل، مع فارق اساس، ان قباني سوري الجنسية، وعقل لبناني زحلاوي، وكثر كانوا يحسبون ان نزار قباني لبناني بيروتي، اولاً لأنه كان دائم السكن في بيروت، وثانياً لأنه من عائلة قباني، وهي عائلة بيروتية كبيرة ومعروفة، وثالثاً، لأنه كتب العديد من القصائد اثناء الحرب في لبنان، تحكي عن حبّه وشوقه وتعلّقه بلبنان وبيروت، وعن ألمه الشديد ل