New Page 1

هيلين توماس المرآة التي فضحت الولايات المتحدة الأمريكية والكلام الممنوع من النشر حتى "ماتت "وتركت كلمة " الدول العربية ستزول بالكامل .. في يوليو الماضي احتفل نادي الصحافة الأمريكي القومي بالذكرى الثانية لرحيل عميدة مراسلي البيت الأبيض، وأول امرأة تتولى منصب رئيس نادي الصحافة الأمريكي، والتي عاصرت أهم رؤساء أمريكا، ورافقتهم وغطت أنشطتهم، وكانت مع نيكسون في أول رحلة تاريخية للصين، عام 1971، والتي رفضت أن ترافق جورج بوش الا


في يوم 12 آب 2016، نشر شاعر سوري على الموقع الإلكتروني «هنا صوتك»، مقالة عن الواقع السوري بعنوان: «ليتها لم تكن!؟» كتب فيها الكلمات الآتية: «كتبت هذا النص، وأرجأت نشره زمناً... ولكن هناك في روحي النازفة، طوال هذا الموت السوري اليومي الذي لا يشبع، ما يدفعني لأصرخها: (ليتها لم تكن!؟)». كان لافتاً أن تشارك كاتبة روائية مقيمة منذ عام 2012 في ألمانيا رابط المقالة على صفحتها على موقع «فايسبوك» مع عبارات تأييدية لمضمون المقالة و


خرج أهل النظام العربي أبكر مما يجب من ميدان فلسطين .. في البدايات كانت “الهدنة” الاضطرارية تفصل بين عدوان إسرائيلي وآخر .. ثم كان العدوان الثلاثي في العام 1956 “حرباً اسرائيلية” عل مصر بمشاركة بريطانيا (ثأراً منها لإخراجها من مصر) وفرنسا (ثائراً منها لهزيمتها أمام الثورة الجزائرية التي دعمتها مصر جمال عبد الناصر كما الشعب العربي في كل أرضه) .. في العام 1967، وتحديداً في الخامس من حزيران (يونيو)، شنت قوات العدو الاسر


هو “السيد”. لم نعرف مثله احداً. لا يشبه احداً قبله. وجوده ممتلئ وحقيقي. متأصل في تربة القضية. منها تولد المعاني. مفرط في ايمانه، موغل في العبارة وأداء القول. سليل الآيات ومسرى النبوَّة. له سحر التواضع في انجاز المستحيل وريادة الصعب. ثلاثة انتصارات في سنوات؟ لم يحمل تاريخ العرب الحديث مثل هذه المعجزات: واحد في الالفين، واخير في الجرود العاصية، وبينهما، صد عدوان تموز الدولي على المقاومة ولبنان. لا. لم نعرف


اعتبر الأمين العام لـ"لتنظيم الشعبي الناصري"أسامة سعد أن معركة جرود عرسال"أكّدت مرة جديدة ان التعاون بين الجيش والمقاومة أساسي لمواجهة الخطر الإرهابي، بعد أن تبينت أيضا في العام 2006 أهميته في مواجهة العدوان الصهيوني"، مشددا على كون "التصدي لخطر الإرهاب، فضلاً عن التصدي للاعتداءات الصهيونية، إنما يحظيان بتأييد واسع في مختلف الأوساط اللبنانية، كما يحظى رجال المقاومة وجنود الجيش بكل التقدير والاحترام لدورهم في حماية الشعب اللب


سكنت “عرسال” وجداننا منذ زمن بعيد. سكنت ببسالة أهلها الذين طوعوا الصخر فابتنوا من حجر جرودها أجمل البيوت، وأحالوا ارضها إلى جنائن تطعم اشهى الفواكه.. على أن الاخطر والاهم والاقدس أن شباب عرسال قد قدموا ارواحهم الزكية رخيصة على مذبح تحرير الوطن، سواء في مواجهة الفتنة في الداخل، او في مواجهة جيش الاحتلال الاسرائيلي على تراب الجنوب الذي اكتسب بعض قداسته من دمائهم مع سائر الابطال الشهداء.. وسكنت عرسال الوجدان بانتصارها


يتشابه النظر لمعاركحزب اللهفيجرود عرسالومزارع شبعاعند فريقين يقفان نظرياً في موقعين مختلفين، هما القيادة «الإسرائيلية» وقيادة فريق الرابع عشر من آذار. فالتشبيه بين المعركتين قائم لدى الفريقين، ولكن بطريقة مختلفة «إسرائيل» ترى معارك حزب الله في جرود عرسال تمريناً على معركة قد لا تكون بعيدة في مزارع شبعا، وفريق الرابع عشر من آذار يربط مواقفه من المعركتين بمعادلة واحدة هي عدم الثقة بأنّ ما يتمّ القتال لأجله هو أرضلبنانية، معتب


أفادت تقارير صحيفة، بأن رجل الأعمال السعودي، سلطان محمد أبو الجدايل، استحوذ على نسبة تتراوح بين 25 – 50% من شركة "إندبندنت ديجيتال نيوز أند ميديا"، المالكة لصحيفة "ذي إندبندنت" اللندنية. وأشارت التقارير صحافية إلى أن رجل الأعمال السعودي أبو الجدايل (42 عامًا)، يقطن في السعودية، وأنه ينحدر من "عائلة تجارية معروفة" في المدينة المنورة. ومن المتوقع أن يدخل خزائن الصحيفة البريطانية الليبرالية الشهيرة مبلغ يقدر بحوالي 100 مل


أيها الرئيس الفريد لأعظم دولة في العالم. أنت مجرم سفّاح. أنت رمز الإرهاب في العصر الحديث. إنك تزعم أنك تخوض حرباً على الإرهاب في العالم، باسم الحرية والديموقراطية والعدالة وحقوق الإنسان. وأنت في واقع الأمر تمارس الإرهاب بأبشع صوره وتهتك أبسط مفاهيم القيم الحضارية والإنسانية. ونحن في لبنان، في هذا البلد الوادع الصغير، نشهد على أن حُكمك هو حُكم الرياء والنفاق وازدواج المعايير وكيل العدالة الدولية بمكيالين. أليس الإرها


تخوض الدول العربية الف حرب خارج الميدان الطبيعي لحربهم المقدسة ضد عدوهم الاسرائيلي، مدمر دولهم، زارع الفتنة بين شعوبهم، ملغي سيادتهم على ارضهم، محقر دورهم على المستوى الدولي، مانع تقاربهم ومسيرتهم نحو مستقبلهم ممثلاً بالوحدة.. الف حرب وحرب تأخذ إلى الفرقة والتصادم “الاخوي” وضياع المصير المشترك.. والحكام فراعنة على شعوبهم، لا يتعبون من قمعها وضرب وحدتها والتنازل المذل امام العدو الاسرائيلي والتفريط المهين لكرامتهم امام


تنظم الجماعات اليهودية ومنظمات الهيكل المزعوم مساء اليوم الإثنين، مسيرة ليلية حول أسوار القدس القديمة وقرب المسجد الأقصى، فيما حثت المنظمات نفسها نشطائها من الإسرائيليين إلى المشاركة الفعالة في الاقتحام الجماعي للأقصى صباح الثلاثاء، بمناسبة ما يطلق عليه الاحتلال بحسب التقويم العبري ذكرى 'خراب الهيكل'. في الوقت ذاته، دعا ما يعرف بـ'الحراك الشبابي المقدسي' الفلسطينيين إلى التصدي لمسيرة المستوطنين اليهود المقررة مساء الإثن


بدأت صباح اليوم المرحلة الثانية من عملية تحرير جرود عرسال، والتبادل بين المقاومة الاسلامية وجبهة "النصرة"، برعاية الامن العام اللبناني. ووصلت الحافلات الى فليطة تمهيداً للانتقال الى جرود عرسال لنقل مسلحي "النصرة" وعائلاتهم"، وذلك مقابل الافراج عن أسرى المقاومة لدى "الجبهة". وكانت أمس الأحد قد انتهت المرحلة الاولى من تنفيذ الاتفاق بين حزب الله ومسلحي "جبهة النصرة" برعاية الامن العام اللبناني، والتي كانت نتيجتها تسلُّم ال


كان التحرير في 2000/5/25 مفصلاً تاريخياً. استمرّت المقاومة منذ ذلك الحين من أجل تحقيق ثلاثة أهداف محدّدة هي: تحرير ما تبقى من أرضٍ محتلّة وتحديداً في مزارع شبعا، واسترداد الأسرى اللبنانيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، وردع اعتداءات إسرائيل المستمرّة على أجواء لبنان ومياهه الإقليمية وأحياناً على أهداف برية. ما كان السلاح يوماً هدفاً في ذاته، بل كان دوماً وسيلَة لتحقيق تلك الأهداف المحدّدة. هناك داخل لبنان وخارجه مَن جع


تلقّت بلدية بيروت كتاباً من معمل «IBC» لفرز النفايات ومعالجتها في صيدا، يطلب فيه التوقف عن توريد النفايات المنزلية المختلطة واستبدال النفايات العضوية بها. المعمل يحصل على 95 دولاراً مقابل الفرز والمعالجة ضمن سقف 250 طناً يومياً، لكنه يريد المزيد وسط حديث عن تضاؤل طاقته الاستيعابية وتكدّس العوادم... فخُفِّف هذا العبء عن المعمل وحُمِّل للشركة التي تنقل النفايات من بيروت إلى صيدا مقابل حصولها على المواد القابلة للتدوير. هذه تجا


أشفق اللبنانيون على وطنهم ودولتهم وحكومتهم وهم يستمعون إلى وقائع المؤتمر الصحافي للرئيس الاميركي الفريد في بابه دونالد ترامب، بالاشتراك مع رئيس الحكومة سعد الدين رفيق الحريري، في أعقاب اللقاء الاستثنائي في البيت الابيض. كان الرئيس الاميركي متعجلاً للتغريد بما جرى تلقينه له، وهكذا اندفع في هجوم لاذع على “حزب الله” بوصفه تنظيماً ارهابياً، فقال فيه ما لا يجوز أن يصدر عن رئيس دولة عظمى، هذا من باب احترام الذات.. كذلك لا يجوز