New Page 1

يدفع مصرف لبنان في اتجاه تسعير صفيحة البنزين بالدولار النقدي، ما يعني أنه يدفع في اتجاه التخلّي عن الليرة اللبنانية كعملة تسعير للخدمات الأساسية. إذ سبقها دولرة المازوت نقداً، ودولرة جزئية للدواء، ولا ينقص سوى دولرة الخبز أيضاً. بهذا المعنى، فإن مصرف لبنان يتخلّى عن المهمّة الموكلة إليه في المادة 70 من قانون النقد والتسليف التي توجب «المحافظة على سلامة النقد اللبناني، والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي». تحرير الأسعار من اللي


غادر الموفد الأميركي بيروت مخلّفاً وراءه سجالاً داخلياً سيحتاج إلى بعض الوقت، ليس كي يتوقف، بل للتيقن من مآل الشروط المتبادلة اللبنانية ـ الإسرائيلية، وخصوصاً بإزاء مسألتي الحدود والحقوق. أيهما أوْلى لبنان إذا كانت إسرائيل تصر على الاثنتين مع أن الموفد الأميركي عاموس هوكشتين لم يدلِ بدلوه بعد مقابلته الرؤساء الثلاثة عن محادثاته معهم حيال ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، إلى أن اختار الكلام من محطة «الحرّة»، إلا أن أفضل ما


تقترب قضية استقدام اسرائيل سفينة يونانية للتنقيب في حقل "كاريش"، من قضية استقدامها "حفّاراً" متعدد الجنسيات للتنقيب عن الطاقة في خليج السويس عام 1970، وإذ عملت اسرائيل على استغلال عدم جهوزية مصر للقتال إثر هزيمة حزيران/يونيو 1967، فإن طريق الإستغلال نفسها سلكتها تل أبيب تجاه لبنان، مستبقة نتائج المفاوضات غير المباشرة، وساعية إلى تطبيق استراتيجية "فرض الوقائع" لإستخراج الطاقة من الحقول المتنازع عليها. في الثالث عشر من أيار/م


تحت سقف المجلس الاقتصادي والاجتماعي، عقد بشارة الأسمر صفقة مع محمد شقير تحرم الأجراء مجدداً من حقوقهم في غلاء المعيشة. فبدلاً من الاتفاق على زيادة الأجور بنسبة 825%، اتفق الطرفان على أن زيادة 600 ألف ليرة فوق الزيادة السابقة التي بلغت 1 مليون و325 ألف ليرة ليصبح الحدّ الأدنى للأجور 2.6 مليون ليرة. وبهذا يكون الأجر الوسطي قد ارتفع من 1.88 مليون ليرة إلى 3.23 مليون ليرة ثم إلى 3.8 مليون ليرة، أي بنسبة زيادة إجمالية 102%، مقارن


أعلن المكتب الإعلامي لوزير البيئة، ناصر ياسين، أنّ الوزارة ستطلب اليوم وقف أعمال الحفر التي تهدف إلى بناء فيلّا على عقار محاذ للبحر في عمشيت فوق أحد أطراف «مغارة الفقمة». وقال المكتب، في بيان، إنّه «مع استئناف اعمال الحفر فوق المغارة المسماة «مغارة الفقمة» على شاطىء عمشيت، يهمّ وزارة البيئة التأكيد للناشطين البيئيين أنّها الوزارة الوحيدة التي تشددت بتطبيق القانون وأوقفت أعمال المشروع سابقاً طالبةً وضع دراسة إدارة بيئية، و


أغدق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الوعود على وزارة الشؤون الاجتماعية لمعالجة القيود التي يضعها على أموال الجمعيات المعنية بتقديم مساعدات للأسر الأكثر فقراً. لكن حتى الساعة لم ينفذ شيء من الوعود وبقيت الأسر محرومة من القليل الذي تحصل عليه لم يكتف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بخنق الاقتصاد وتبديد أموال المودعين وحجب الدولارات عن القمح والطحين والمحروقات وتبديد الاحتياطات بالعملة الأجنبية على تجار ومحتكرين محظيين، فقرّر مدّ يده


أعدّ وزير الطاقة وليد فياض «مقترح خطّة طوارئ وطنية لقطاع الكهرباء» لاستباق العتمة الشاملة واتضاح مسألة استيراد الغاز من مصر واستجرار الكهرباء من الأردن، ما يتيح زيادة عدد ساعات التغذية بالتيار الكهربائي إلى ما بين 8 ساعات و10 ساعات من خلال تمويل واردات الفيول الأويل بالدولار من مصرف لبنان وفق سعر «صيرفة»، إلا أن ذلك يتطلّب في المقابل زيادة تعرفة الكهرباء ودعم الأسر الأشدّ فقراً في أيلول المقبل، تنتهي مدّة الاتفاقية الموقّ


مضى على اعتبار حكومة الرئيس نجيب ميقاتي مستقيلة، على أثر الانتخابات النيابية العامة، 23 يوماً دونما الدعوة بعد إلى الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس خلف لميقاتي، هو ميقاتي نفسه ليست المرة الأولى التي تتأخر فيها الدعوة الى الاستشارات النيابية الملزمة، أو تؤخّر. أولى المرات عام 2011 في ثالثة حكومات عهد الرئيس ميشال سليمان بأن أُرجئت أسبوعاً. المصادفة أنها آلت الى تسمية الرئيس نجيب ميقاتي رئيساً مكلفاً تأليف الحكومة. ف


مع وصول الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة عاموس هوكشتين إلى بيروت، تنطلق الجولة الجديدة من المفاوضات الفعلية مع الولايات المتحدة بشأن معالجة مشكلة ترسيم الحدود البحرية مع العدو. وبحسب ما هو مؤكد على لسان مرجعيات كبيرة معنية، فإنّ آلية التواصل ومقاربة الملف باتت مختلفة تماماً عن المرحلة السابقة. وقد بات واضحاً أن المسار يقوم على الآتي: أولاً، اتفاق على ترك الإدارة العليا للملف للرئيس ميشال عون،


ردّ وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال، محمد المرتضى، على تهديدات رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الأخيرة للبنان، وقال عبر «تويتر» إنّ «كوخافي هدّد بقصف مدمّر وواسع إذا وقعت الحرب مع لبنان»، وحذّر من أنّه «إذا فعلتموها، وأنتُم أجبن من ذلك وأعجز، عندها نعم «سنغادر»، ولكن جنوباً، أي زحفاً في اتّجاهكم، ولن تكون زيارةً قصيرة!». وكان كوخافي​ قد هدّد «بقصف​ مدمّر وواسع إذا وقعت الحرب مع ​لب


أخيراً، تمكّن العدو الإسرائيلي من تعطيل مطار دمشق، بعدما اكتفى على مدار أكثر من 7 سنوات، باستهداف محيطه مرّات كثيرة، بذريعة استخدامه «لنقل أسلحة ومعدّات عسكرية إيرانية إلى سوريا ولبنان». في صيف عام 2018، عقب تسوية الجنوب السوري، رعت القيادة السورية اتفاقاً ثلاثياً بين كبار المستشارين العسكريين الإيرانيين، ونظرائهم في القوات الروسية، وقيادة الجيش السوري، قضى بتحييد مطار دمشق عن الاستخدام العسكري، وخروج المستشارين العسكريين ال


بعد طول تردد، تبدو أمريكا الآن واثقة بما تفعل وبما تريد منا ومن غيرنا. تبدو واثقة بمعنى أن سياساتها الخارجية صارت تحظى بما يشبه إجماع الداخل. الإعلام الأمريكي على تنويعاته بل وخصوماته الأيديولوجية وولاءاته المتصلبة يقف موحداً ومؤيداً لمواقف الحكومة وسياساتها، وفي أحيان مزايداً عليها. الكونجرس المنقسم على نفسه معظم الوقت ونصفه أو أكثر من نصفه معترض على سياسات الحزب الحاكم، لا يجد الآن خطأ واحداً هاماً في هذه السياسات وفي أحيا


صورة تقفز من ذاكرتي. تعود إلى الحرب الأهليّة. فأبتسم بحنينٍ، عندما أتذكّر عمّتي. ويحضرني جوّ المزاح الذي كان يسود في عائلتنا، حيال طبيعة سلوكها في بعض المواقف. منها، على سبيل المثال، "رصدها" لزيارات عبد الحليم خدّام نائب الرئيس السوري (آنذاك) إلى لبنان. فهي كانت "تضبط" ساعتها على مواقيت مجيئه ورحيله. “ما رح شيل (أنزع) السجّاد إلاّ بعد زيارة خدّام”؛ “ما رح إكبس الزيتون إلاّ بعد مجيء خدّام الثلاثاء”؛ “ما رح إشتري مازوت إلاّ..


لا موعد محدداً لفعل معروف. أوان الاستشارات النيابية الملزمة مؤجل. اما ما ليس مؤجلا، ويبدو معلوماً، فتكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف حكومة ما قبل انتخابات رئاسة الجمهورية. لا بديل منه الى الآن. لكن لتسميته كلفة يريد تقاضيها سلفاً: حكومة بشروطه ما خلا حالات قليلة مجرّبة في العقد ونصف العقد الاخير، تسمية رئيس مكلف تأليف حكومة ليست معضلة في ذاتها. المعضلة الفعلية تكمن في الخطوة التالية، وهي تأليف الحكومة. المعتاد ان الاتفاق عل


حتى ما قبل خطاب الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، مساء الخميس، كانت قيادات العدو، على المستويين الأمني والسياسي، لا تبدي جدّية في قراء تصريحات المسؤولين اللبنانيين حول وصول سفينة استخراج الغاز، اليونانية – البريطانية «إنيرجيان»، إلى حقل كاريش الواقع في المساحة البحرية بين جنوب لبنان وشمال فلسطين المحتلّة. لكن فور انتهاء خطاب نصر الله المسائي، بدأ المشهد في الكيان بالتبدّل، حيث تصاعدت التحذيرات من جدّية تهديدات حزب