New Page 1

بتاريخ 31/3/2017، أصدر محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، قراراً بوقف أعمال الهدم الجارية في العقار رقم 1781 الرميل (المعروف بمصنع بيرة لذيذة).ويأتي هذا القرار بعد اعتصام نفذه أهالي حي مار مخايل القاطنين بجوار المصنع، بالتعاون مع حملة "بيروت مدينتي" وطالبوا خلاله بوقف الأعمال التي تعرض حياتهم للخطر كما تهدد النسيج الإجتماعي والإقتصادي الذي يطبع المدينة. ويأتي خطر هدم هذا المصنع في إطار سلسلة من إجراءات الهدم التي طالت العد


لم يعد الكلام عن تمديد ثالث لمجلس النواب هذا الشهر مثار جدل مقدار التساؤل عن علامات استفهام يحوط الغموض ببعضها، ولا ترتبط حكماً بتوقيت التصويت عليه: اي ضمان باقرار قانون جديد، المدة المطلوبة للتمديد، رد فعل رئيس الجمهورية بعض اجابات الاسئلة الثلاثة تلك سهل، مثلما هو محرج لاصحابها كمدة التمديد: الرئيس نبيه بري مصر على تمييز التمديد التقني ــ ويصفه بـ«تدبير» ليس الا ــ عن التمديد المطلق شأن ما حدث عامي 2013 و2014، لكن دونما


تعترف القوى السياسية بأنها «محشورة بالوقت»، نتيجة تجاوز جميع المهل القانونية والدستورية المتصلة بالانتخابات النيابية. رغم ذلك، فإنها تستمر بتضييع الوقت في نقاش مشروع الوزير جبران باسيل، رغم أن الملاحظات عليه تجعله غير قابل للحياة، من دون أن يملك أيّ منها شجاعة إسقاطه بإعلان رفضها له. وبناءً على ذلك، باتت القوى السياسية مطالبة أكثر من أيّ وقت مضى بوقف تضييع الوقت، والذهاب نحو خيارات قابلة للتطبيق: النسبية الكاملة مثلاً بات


حصلت «الأخبار» على ملخّص التحقيقات مع اللبناني مصطفى الصفدي الذي كلّفه تنظيم «الدولة الإسلامية»، عبر «ضابط ارتباط» جرى توقيفه أيضاً، مراقبة الكاميرات المنتشرة في وسط بيروت لتنفيذ هجوم انتحاري بسيارة مفخخة لاستهداف تجمع للسياسيين اللبنانيين أو محاولة خطف شخصيات سياسية لم يكن مصطفى الصفدي (الملقب بـ «ترجمان الملك») ومحمود عبدالرحيم («الشيخ أبو يوسف») موقوفين عاديين في المديرية العامة للأمن العام. ليس لأن الأول أقر بنيته تنف


تفاءل المصروفون تعسفاً من «مؤسسة الحريري» بالأجواء الإيجابية التي يشيعها قياديو «تيار المستقبل» إثر زيارة الرئيس سعد الحريري الأخيرة للسعودية وانعكاساتها الإيجابية على مالية شركاته ومؤسساته. ولكن يبدو أن حسابات الحقل لم تنطبق على حسابات البيدر. فقد فوجئ المصروفون باتصال من أحد أفراد شؤون الموظفين يدعوهم فيه إلى المؤسسة لتوقيع براءات ذمة (تتضمن بنداً لا يجيز للمصروفين المطالبة بأي تعويضات أو إجازات أو غير ذلك)، لدفع شهري


بتاريخ 24 آذار 2017، حضرت المفكرة القانونية جلسة جديدة في قضية رفعها مواطن ضد طبيب شرعي، على خلفية تزوير تقريره، وهي قضية ما تزال عالقة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت نفسه منذ حوالي سنة 2012. وبالتدقيق، يسجل أن هذه القضية هي مجرد قضية متفرعة عن قضية أخرى، كان رفعها المواطن نفسه مع أشقائه ضد مستشفى الجامعة الأمريكية وأطباء عاملين فيها على خلفية وفاة والدتهم في المستشفى المذكور في ظروف تدعو للشبهة حسبما جاء في الدعوى. وف


صورة «الرئيس القوي» اكتملت أمس في الأردن، فجلس الرئيس ميشال عون في مقرّه مستقبلاً الوفود الغربية والعربية التي طلبت مواعيد للقائه. تجانس في الموقف بينه وبين الرئيس سعد الحريري، تجاهل لرسالة الرؤساء اللبنانيين السابقين إلى الجامعة العربية، وخطاب «عوني» اليوم يتضمن مبادرة يُطلقها لبنان إلى القادة العرب البحر الميت | شجيرات قليلة تتناثر في أرض قاحلة. على الطريق المؤدية إلى مكان انعقاد القمة العربية في البحر الميت في الأردن،


انتهت أعمال القمة العربية في البحر الميت، في بيان شبيه بما سبق. وقد تكون الكلمة التي ألقاها الرئيس ميشال عون، وحضور لبنان العربي القوي العنصر الجديد الوحيد في القمّة هذا العام. بان ذلك في الأوراق الخاصة بلبنان والصادرة عن المجتمعين لجهة «عدم اعتبار العمل المقاوم عملاً إرهابياً» البحر الميت | فيما كان رؤساء الوفود المشاركة في القمة العربية يلقون كلماتهم، كانت الكاميرات تنقل وجوه «المستمعين» داخل مركز الملك الحسين بن طلال


المعلومات عن مشروع قانون موازنة عام 2017، التي أُشيعت بعد جلسة مجلس الوزراء، أول من أمس، لم تكن دقيقة، وبعضها كان مغلوطاً، وهو ما يطرح التساؤل مجدداً عن مدى اطلاع الوزراء ومعرفتهم بمضامين ما يوافقون عليه ويشاركون في إقراره. فعلى عكس ما أدلى به أكثر من وزير، تبيّن أنَّ مشروع الموازنة لم يتضمن أي ضريبة استثنائية على الأرباح الاستثنائية التي حققتها المصارف من "الهندسة المالية" في العام الماضي، بل تضمن قيمة الضريبة العادية


مبادرة من عون في القمة اليوم... وسعي أردني للمصالحة بين مصر وقطر صورة «الرئيس القوي» اكتملت أمس في الأردن، فجلس الرئيس ميشال عون في مقرّه مستقبلاً الوفود الغربية والعربية التي طلبت مواعيد للقائه. تجانس في الموقف بينه وبين الرئيس سعد الحريري، تجاهل لرسالة الرؤساء اللبنانيين السابقين إلى الجامعة العربية، وخطاب «عوني» اليوم يتضمن مبادرة يُطلقها لبنان إلى القادة العرب ليا القزي البحر الميت | شجيرات قليلة تتناثر في أرض ق


«إنت فصّل ونحن منلبس». لا ينطبق هذا المثل على أحد كما على حزب القوات اللبنانية. لم تكد تتشكل الحكومة الجديدة وتقترب الانتخابات النيابية حتى تأبّط وزراء القوات ونوابها ومسؤولوها طروحات وأفكار ومشاريع غيرهم، وخرجوا مزهوّين يستعرضون «إنجازاتهم» الوهمية، معوّلين على ضعف ذاكرة اللبناني، ولامبالاة أصحاب المشاريع المسروقة، و... بعض «الجرأة التي اكتسبوها من أيام الحرب» رلى إبراهيم لم يكد وفد وزارة التنمية الإدارية الذي يمثل الوز


أقرّ مجلس الوزراء، أمس، مشروع قانون موازنة عام 2017. بحسب المعلومات، جاءت التعديلات على المشروع الأساسي لتترجم «المقايضة» التي طرحتها جمعية المصارف منذ فترة، ولكن مع تعديل قيمة المبلغ الذي سيجري اقتطاعه من أرباحها من الهندسة المالية. إذ وافق المجلس على فرض ضريبة استثنائية بقيمة 1000 مليار ليرة على الأرباح الاستثنائية التي حققتها المصارف في العام الماضي من جرّاء «الهندسة المالية»، والبالغة نحو 5.6 مليارات دولار. هذه الضر


في معرض نقد «الكسل النضالي»، يشار إلى ما يعرف بـ»انفكاك القول عن قائله». بمعنى أنَّ الكلام الصادر عن مطالب بالتغيير يبقى في حالة الصوت فقط، الأمر الذي يجعل الجهة المطالبة بالتغيير فاقدة لقوة الضغط الكافية لتنفيذ المطالب. يقدم، في هذا السياق، مثل العمال المياومين في مرافق كبرى. يقال عن هؤلاء إنهم يستيقظون صباحاً على ضجيج البيت والأولاد والمطالب البديهية من العائلة. يكتفي العامل أو الموظف، بالاستماع، قبل أن يضع تحت إبطه كيس


فجّرت وزارة العدل الأميركية، أول من أمس، مفاجأة من العيار الثقيل، بإعلانها التوصّل مع الجامعة الأميركية في بيروت إلى تسوية، تدفع بموجبها الجامعة مبلغ 700 ألف دولار أميركي و«تعتذر عن فعلتها»، بسبب قيامها باستضافة صحافيين من تلفزيون المنار وإذاعة النور بين عامي 2007 و2009! هكذا إذاً، تُقاضى «الجامعة الأميركية في بيروت» بتهمة استضافة صحافيين في كيانين مدرجين على لائحة «SDN» «قائمة المواطنين الملحوظين» ضمن قائمة «OFAC» للعقوب


أيام قليلة تفتح الباب إما أمام حلول شاملة لملفات أساسية عالقة، أو تفتح الباب أمام مشكلات سياسية ودستورية، قد تدخل البلاد في نفق مظلم لوقت غير قصير. والخلافات هذه المرة ليست محصورة بين جبهتين كما كانت عليه الامور قبل انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، بل هي خلافات ترتب خطوط التماس بطريقة مختلفة بين جميع القوى المحلية. في القصر الجمهوري، يكثف الرئيس عون متابعاته لكل النقاشات والمفاوضات الجارية بشأن الملفين الأبرز: قانو