New Page 1

هل آن أوان رفع الدعم عن أدوية الأمراض المزمنة؟ ‎بات هذا السؤال أقرب إلى التصديق اليوم مع بروز مؤشراتٍ عدة تقود إليه. قبل ثلاثة أسابيع تقريباً، حضر المؤشر الأول في مؤتمر وزير الصحة العامة، فراس أبيض، الذي خصّصه للحديث عن آخر المستجدّات المتعلقة بملف أدوية الأمراض السرطانية. يومها، أعلن أبيض أن أموال الدعم لا تكفي لسدّ الحاجة إلى الدواء، إذ يذهب 70% منها للأمراض السرطانية والمستعصية. وهذا يعني عملياً أن الـ30% المتبقية لا


بات واضحاً أن ثمّة مسارَين متوازيَيْن بخصوص الصراع مع العدو الإسرائيلي، يسيران على حدّ السيف، بلا أيّ حالة من اليقين حول مآلاتهما: واحد متمثّل في تطبيع الأنظمة العربية، وآخر مقاوم يعيد فرض نفسه بالتوازي مع أو ربّما بسبب الخذلان العربي نفسه لفلسطين. وإذا كان لكلّ من المسارَين عرّابون وحلفاء وأتباع، فإن من بين هؤلاء مَن لا ترتبط أهدافه النهائية بما يُشاع من مواضيع وقضايا، بل بصراع محاور بين قطبَين: الاحتلال والهيمنة مقابل المق


رام الله | مجدّداً، يتلقّى أمن العدو صفعة قوية في مدينة الخضيرة شمال فلسطين المحتلّة، بعد أقلّ من أسبوع على صفعة بئر السبع، على الرغم من تكرار التحذيرات الإسرائيلية من سلسلة عمليات قادمة، والاستنفار الإسرائيلي الذي أعقب هجوم بئر السبع. وأدّت عملية الخضيرة، التي وقعت مساء الأحد الماضي، إلى مقتل اثنَين من شرطة العدو وإصابة 12 آخرين، فيما استُشهد منفّذاها أيمن وإبراهيم إغبارية من مدينة أم الفحم داخل الأراضي المحتلة عام 1948. وب


لم يعد اتحاد جمعيّات العائلات البيروتيّة بخير. عرف فؤاد السنيورة كيف يخرق الهيئة التي أسسها رفيق الحريري للمّ شمل «البيارتة» خلفه واختيار المرشحين للانتخابات النيابية والبلديّة في العاصمة. معظم الأعضاء خلعوا «الثوب الحريري» ووافقوا على المشاركة في الانتخابات والتصويت للائحة التي يدعمها. وإلى السنيورة، تمكّن فؤاد مخزومي ونبيل بدر أيضاً من حجز «حصة» في ترشيح بعض الرموز أو أعضاء من الهيئة الإدارية. كلّ ذلك يشي بأن «الاتحاد» الذ


في نهاية الأسبوع الماضي، عقد نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي مجموعة لقاءات مع خبراء ومصرفيين وأصحاب عمل من أجل إطلاعهم على خطّة توزيع الخسائر والتعافي التي سيناقشها مع بعثة صندوق النقد الدولي، بعد سقوط النسخة السابقة من الخطّة التي ضمّنت اقتراحات الحاكم وأجبر الشامي على عرضها أمام الصندوق باعتبارها خطّة لبنان. الخطّة لم تتضمّن الكثير من الأرقام، بل كانت عامة بخطوط عريضة تختلف فيها عن سابقاتها حصص توزيع الخسائر «لا تفكر أنّ


الحلم الذي تحقّق لأبناء وأهالي مدينة #صيدا وضواحيها، والذي تمثّل ببناء معمل حديث لفرز ومعالجة النُفايات المنزليّة، بعد أن ظلّت تتكدّس طوال أربعة عقود متتالية في الهواء الطلق بمحاذاة شاطئ البحر، والتي تحوّلت إلى جبلٍ، وُصف بأنّه أم المشكلات في المدينة والجوار، نتيجة تقاعس كلّ الحكومات المتعاقبة والجهات المعنيّة عن معالجة المشكلة إلى أن أنشئ المعمل من خلال ردم مساحات كبيرة من البحر، بلغت تكلفتها ملايين الدولارات. المعمل الح


الحرب الروسية الأوكرانية هي أخطر حرب ذات طابع جيوسياسي عالمي منذ الحرب العالمية الثانية وقد تقود إلى عواقب عالمية أكثر خطورة من تلك التي تركتها العملية الإرهابية التي وقعت في 11 ايلول/ سبتمبر 2001. لقد تسببت العملية “العسكرية الروسية الخاصة” ضد أوكرانيا، حسب رأي نائب رئيس هيئة المستشارين في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني يو وي وي بانقسامات كبيرة لدى الرأي العام في الصين بين مؤيد ومعارض لتلك الحرب. هناك وجهة نظر في ال


في مطلع شهر أيّار/مايو 2018، انطلق وليد جنبلاط رئيس "اللقاء الديموقراطي" آنذاك في جولةٍ انتخابيّة، على عددٍ من قرى وبلدات الشوف الأعلى في الجبل. كان هدف جولته، التسويق لترشيح نجله الأكبر تيمور. فالمهمّة التي كان قد أوكلها إلى النائب وائل أبو فاعور، لهذا الغرض، بدا أنّها لم تؤتِ بالثّمار المرجوّة جنبلاطيّاً. شمّر زعيم المختارة عن ساعديْه، ونزل شخصيّاً إلى “الشعب”. شعبه. فالمعركة الانتخابيّة كانت حامية الوطيس في عرين آل جنب


من الممكن أن يتفهم البعض قرار الرئيس سعد الحريري بتعليق عمله السياسي وعزوفه عن خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة ولكن ما لم يمكن تفهمه هو رفضه المطلق ترشح أي مُنتمٍ إلى "تيار المستقبل" للانتخابات. حتى الآن، لم أجد أي تفسير أو مبرر لقرار سعد الحريري القاضي بالإنسحاب من المسرح السياسي في هذه المرحلة من تاريخ لبنان. لكأن القرار نتاج سلسلة من الأخطاء السياسية العديدة منذ العام 2005 حتى يومنا هذا، وهذه النقطة كان قد أشار إليها


أياً كانت الأسباب التي دفعت «الشاباك» إلى الكشف عن جزء من الوثائق الأرشيفيّة المتّصلة بمعتقل الخيام، بعد أكثر من 20 عاماً على تحريره، فإنّ الحقيقة الثابتة هي أنّ صنوف التعذيب التي تعرّض لها المعتقلون لا يزالون يعيشون تداعياتها في كل يوم، حتى اليوم، وهو ما أكّدته صحيفة «هآرتس» التي نشرت تقريراً عن «وثائق مروّعة ما هي إلا لمحة بسيطة عن الجحيم الذي كان يحدث هناك»، في إشارة إلى المعتقل الذي ضمّ بين جنباته مئات المعتقلين ممن كانو


أصدر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور مذكرة توقيف وجاهية بحق رجا سلامة، شقيق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. الخطوة سبقتها صباح أمس مواجهة بين القاضي وبين مجموعة «روّاد العدالة» التي مُنِعَ مُحاموها من الحضور رغم أنّ اتخاذها صفة الادعاء الشخصي ضد الأخوين سلامة كان السبب في توقيف أحدهما قرابة الثامنة والنصف صباحاً، اقتيد رجا سلامة إلى مكتب منصور ليبدأ الاستجواب قرابة التاسعة صباحاً. لمَحه أحد المحامين يلفُّ ساقاً عل


إذا كان هناك أكثر من خمسين ألفا قد تركوا أعمالهم في الفترة الأخيرة، لينضموا الى صفوف أكثر من 500 ألف عاطل عن العمل. وإذا كان هناك 1,5 مليون لبناني تحت خط الفقر، ونسبة أعداد الفقراء في لبنان تجاوزت الـ 61 في المئة. وإذا كانت نسبة اللبنانيين الذين لا يتجاوز مدخولهم اليومي أكثر من 3,84 دولارات تزيد عن 28 في المئة. وهناك شاب واحد عاطل عن العمل بين كل ثلاثة. فماذا تتصورون أن تكون الحال حين تستعين بعض الشركات في لبنان بثقافة: يوم


"لا يمكن التعرّف إلى أمّة حقاً حتى ندخل سجونها، ولا ينبغي الحكم على أمّة من خلال معاملتها لنخبة مواطنيها، بل من خلال معاملتها لأضعف مواطنيها". بهذه العبارة يُلخّص نيلسون مانديلا، نظرته للحكم على الأمم، وهو الذي قضى 27 عامًا في السجن قبل أن يصبح رئيس دولة جنوب أفريقيا. وبالنظر إلى واقع السجون في ​لبنان​، وبالتحديد ​سجون النساء​، لا يمكن أن يحتلّ البلد مكانة مرموقة بين الدول. فالعذاب، بكل أشكاله، يتج


إذا كان من المستحيل فهم الأزمة اللّبنانيّة وعمقها من النّشرات الإخباريّة، ولا من التّحليلات السّياسيّة النّاشطة، أو الاقتصاديّة الّتي لا تفي الموضوع حقّه، ولا من خلال توقّعات المنجّمين أيضًا وأيضًا، والّتي لا تحمل أفق أمل، فلعلّ ذلك يكون من خلال علم نفس الجماهير، في بعده السّيكولوجيّ، الّذي يقدّم فهمًا للأزمة، لتبقى المعرفة هي أولى طرائق الشّفاء!. إنّ علم نفس الجماهير أطلقه عالم الاجتماع الفرنسيّ غوستاف لوبون، أواخر الق


لا يُبشّر المشهد اللبناني بـ"أبطاله" وسياقاته بأي تغيير. لا الإنتخابات النيابية المقبلة، إن حصلت، ستوجد حلولاً للمعضلات الإقتصادية والإجتماعية والمالية، ولا المحافظة على "الستاتيكو" الراهن، سيمنع المزيد من الإنهيار الحتمي.. من أين نبدأ؟ لبنان ليس جزيرة معزولة. الحدث الأوكراني ترك تأثيراته على مجمل الواقع الدولي. أصيب الشرق الأوسط بإحراجات. ليس سهلاً أن تعتاد دوله على ثلاثين سنة من الأحادية القطبية. سمح ذلك بالعديد من الزي