New Page 1

عامر محسن يذكر سمير أمين في كتابه الأخير عن روسيا («روسيا والانتقال الطويل من الرأسمالية الى الاشتراكية»، 2016؛ وهو عبارة عن مجموعة دراسات ومقالات كتبها أمين على مراحل متباعدة بين 1990 و2015) أنّه كان قد أصدر مع اندريه غوندر فرانك، في أواخر السبعينيات، نصّاً يوصّف خصائص المرحلة النيوليبرالية التي كانت بوادرها تحلّ في الغرب. الحجّة الأساسية فيه هي أنّ ثورة المعلومات والتواصل ستتيح للاحتكارات التجارية الكبرى أن تتوسّع


ثمة كلام عن طرابلس والشمال هذه الأيام، عن دورها الاقتصادي والتنمية فيها، يدور بعضه في بيروت وكثير منه في طرابلس نفسها. لجهة التوقيت أعتقد أن عدة عوامل أسهمت في ذلك، أهمها: 1- توسع القناعة لدى أوساط سياسية- اقتصادية بأن الركود الذي يعيشه الاقتصاد اللبناني وتشبع امكانيات الاستثمار وتحقيق الربح السهل في المركز أمور باتت أكثر تقييداً. ما يجعل التوجه إلى الشمال حيث وفرة القوى العاملة والخدمات والمساحات العقارية الرخيصة تشكل عنصر


حسن حردان قد لا يكون مألوفاً، عند الكثير من العرب والمسلمين أن يكون هناك خطاب يميز بين اليهودية كدين وبين الحركة الصهيونية كأديولوجيا عنصرية استيطانية استعمارية قامت على احتلال أرض فلسطين بدعم من المستعمر الانكليزي ومن ثم دعم الولايات المتحدة الأميركية. ففي المرحلة الماضية ارتكبت أخطاء قاتلة في إدارة الصراع مع كيان العدو الصهيوني، لا سيما لناحية عدم التفريق بين هذا الكيان الذي استغل اليهودية واليهود من أجل تمويه أهدافه ا


بعد ارسال الحكومة مشروع قانون الى مجلس النواب يجيز لها تأخير تنفيذ السلسلة حتى إقرار الضرائب،عاد الملف مجدداً الى الواجهة من خلال موجة إستنكار وشجب خصوصاً من قبل الاتحاد العمالي العام، في ظل دعوات الى استكمال معركة السلسلة والضرائب. وكأن الهدف مما قامت به الحكومة هو دفع العمال الى المطالبة بإقرار الضرائب والضغط عليهم كي يوافقوا على أي ضريبة تفرض على الطبقات الفقيرة، وبالتالي حماية مصالح بعض القطاعات الاقتصادية والمالية والمص


يكشف مصدر نيابي من كتلة بارزة، أن الساحة السياسية أمام جولة جديدة من الكباش السياسي ستنطلق مع بدء الورشة التشريعية حول الملف المالي في مجلس النواب بعد إرسال الحكومة ثلاثة مشاريع قوانين إلى المجلس تتعلّق بسلسلة الرتب والرواتب والضرائب، وذلك على الرغم من التوافق السياسي الذي طوى أزمة حادة شهدتها الساحة الداخلية نتيجة الخلاف حول الموازنة العامة والضرائب والسلسلة. وفيما يؤكد هذا المصدر، أن المجلس النيابي أمام أجندة برلمانية مزدح


سلّطت صحيفة "هآرتس" الصهيونية الضوء على ظاهرة تعاطي المخدرات المتفشية في صفوف الجنود الصهاينة، والتي تلقي بثقلها على السجون العسكرية، كاشفةً في هذا الصدد، عن حادثة موت جندية خلال تواجدها في أحد السجون الصهيونية بسبب قيامها بمخالفة تدخين "الحشيش" وشراء مخدرات لزملائها في الوحدة التي تخدم فيها". وفي معرض سردها للقضية، قالت الصحيفة "إن الحادثة بدأت بعد أسبوع من اعتقال الجندية، حيث اشتكت من آلام في الصدر وصعوبة في التنفس. ليت


كل التعقيدات السياسية والانتخابية التي يمكن ان تبرز في الانتخابات النيابية المقبلة، ستكون موجودة في انتخابات دائرة صيدا ـ جزين، لما تتسم هذه الدائرة بالخصوصية والحساسية في آن، وان فكيف ان كان الرؤساء الثلاثة، رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة يشكلون فيها لاعبين اساسيين، ولهم فيها حسابات وثوابت تتوافق تارة وتتصادم تارة اخرى، لكن المؤكد ان المسار العام فيها لن تكون محدودة بل مفتوحة على كل الخيارات..فكيف اذا كانت خ


في كانون الثاني 2006، أي بعد نحو عام من خروجه من وزارة الخارجية، وكان سابقاً اول أسود رئيساً لهيئة الأركان المشتركة، سأل كولن باول «لماذا يكرهنا حلفاؤنا ؟». وفي كلامه الى لاري كينغ، قال «في الشرق الأوسط، نشعر كما لو اننا نمشي في حقل للسكاكين». ما رأيه بالأصدقاء العرب؟ «يكادون يطلبون منا أن نساعدهم على تنظيف أسنانهم». العودة الى سؤال باول من خلال تعليقات أميركية على دور باكستان في مد حركة «طالبان»، اضافة الى تنظيم «القاعدة


لا تزال صيدا تحت الصدمة بعدما تحول تنافس حادّ على زبائن مولدات الكهرباء إلى «انتفاضة» من الشغب والفوضى ليل الإثنين، تنقلت بين أحيائها وحصدت قتيلين وعدداً من الجرحى أحدهم في حال الخطر، إضافة أضرار في الممتلكات العامة والخاصة. بعد ظهر أمس، شيعت صيدا القديمة إبراهيم الجنزوري وسراج الأسود اللذين صودف وجودهما في مقهى كان يجلس فيه صاحب مولّد من آل الصديق وعدد من موظفيه، عندما دخل أشخاص يعملون لدى صاحب مولد من آل شحادة وأطلقوا ا


توقعوا الانفجار الامني في مخيم عين الحلوة .. فجاء في قلب مدينة صيدا، التي لم تستفق بعد من صدمة الليل الساخن الذي عاشه الصيداويون. ماذا جرى في عاصمة الجنوب؟، وهل من خفايا حملها وهج نيران الحرائق التي اندلعت انتقاما لمقتل اثنين؟ومن المسؤول عن تفلت السلاح الهائج الذي استباح امن الصيداويين في احياء المدينة وساحاتها وشوارعها الرئيسة؟، ومن يحمي السلاح المتلطي بـ «الميغاوات» الذي بات سلاحا ماضيا، يصدِّر الموت المجاني ويغذي المنازل


بعد إصدار المحكمة العسكرية قبل ايام حكماً بإعدام أحمد الأسير والسجن 15 سنة لفضل شاكر مع الاشغال الشاقة، واحكام مختلفة لبعض أزلام واتباع الاسير تراوحت بين الاعدام والسجن سنة، على خلفية الاعتداءات التي قاموا بها ضد الجيش في منطقة عبرا في حزيران من العام 2013، والتي ادت الى إستشهاد عدد من العسكريين وسقوط جرحى في صفوفهم، بدأت المخاوف من عمليات انتقامية ثأرية ضد الجيش والمناطق الشيعية، لذا تسود حالة من الذعر من إمكانية حدوث


مرة جديدة عاد ​أمير جبهة "النصرة"،​ الجناح السوري ل​تنظيم "القاعدة"،​ ​أبو محمد الجولاني​ إلى الواجهة من جديد، من خلال تعيينه أميراً لـ"هيئة تحرير الشام"، بعد قبول إستقالة أميرها السابق أبو جابر الشيخ، بعد أن إختار، قبل أشهر، الإبتعاد عن القيادة السياسية والإكتفاء بالعسكرية، في محاولة لكسب المزيد من التضامن من جانب بعض فصائل ​المعارضة السورية​. الخطوة الجديدة من الجولاني، توحي


ذكرت القناة العاشرة في تلفزيون العدو أن التحدّي الأكبر للجيش الصهيوني على حدود قطاع غزة هو تهديد الأنفاق وأضافت القناة أنه "في الوقت التي يتقدم فيه بناء العائق تحت الأرض على حدود قطاع غزة والذي من المفترض أن يعطي إجابة للتهديد، يتدرب مقاتلو الجيش في قاعدة التدريبات "تسئليم" على القتال في الأنفاق". ولفتت القناة أن منطقة التدريبات من المفترض أن تحاكي حي الشجاعية أو جبالية أو رفح. المنطقة التي لا يشاهدون فيها من على سطح ا


تابع الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة عملياتهم في ريف دمشق الجنوبي الشرقي وسيطروا على مناطق "رجم الحدلة – رجم بكر – خبرة بكر – خبرة رديفي" وسط حالة من التخبط والفوضى في صفوف المسلحين. وتقع في هذه المناطق مراكز القيادة والاتصالات التابعة للمجموعات المسلحة. كما سيطروا على 5 نقاط مخافر حدودية مع الاردن ( 186 – 187 – 188 – 189 – 190 موقعين قتلى وجرحى في صفوف المسلحين، وعرف من القتلى أحد المسؤولين العسكريين في "جيش أسود


رشيد بوجدرة لقد قام الغرب، الذي هو غني أكثر من اللزوم وفقير أكثر من اللزوم أيضاً، بتزييف كل شيء، والتلاعب بكل شيء، ممارساً التهريب على جميع القيم، حتى تلك التي يعتبرها قيمه الخاصة، والتي تبنيناها نحن التقدميين والعلمانيين الجزائريين بكل حماسة. تلك القيم ذات الميزات الجوهرية، باتت منسية، وجرى التنكر لها منذ زمن طويل. لقد أُهملت أحياناً، وعُبِث بها في أحيان أخرى، من قبل هذا الغرب الغارق في كبريائه ونكرانه ولؤمه ومغالاته.