New Page 1

قبل أن يُدَندن وزير الإعلام «أنا صار لازم ودعكن»، كانت الحكومة تسعى حتى الرمق الأخير إلى تنفيذ وعدها بـ«استعادة الثقة». لكن الستارة أسدلت، في النهاية، على فشل متراكم، انتهى ببقعة ضوء تمثلت بوضع معمل دير عمار على سكة الممكن، بعد سنوات من المماطلة، وكذلك الرضوخ لمرور مناقصة البواخر عبر إدارة المناقصات حصراً . جلسة تاريخية عقدها مجلس الوزراء، أمس. تاريخية لأنه لم يسبق أن حشرت جلسة وداعية بجدول أعمال مليء ببنود أساسية، يحتاج كل


لم تظهر بعد انعكاسات الانخراط السعودي في المشهد اللبناني على أعتاب استحقاق تشكيل الحكومة المقبلة. الرئيس نبيه برّي رئيساً للمجلس النيابي بشبه تزكية في الترشيح من الممكن أن تنعكس تزكية بالتصويت، فيما سينافس النائب أنيس نصار النائب إيلي الفرزلي على منصب نائب رئيس المجلس، مع فوزٍ مضمون للفرزلي وسط تصاعد التوتّر في الإقليم، يحمل الأسبوع الحالي تطوّرات مهمّة على الساحة الداخلية اللبنانية، مع دخول حكومة الرئيس سعد الحريري مرحلة


اعتباراً من الساعة الصفر من تاريخ الثلاثاء في الثاني والعشرين من أيار 2018، تبدأ ولاية مجلس النواب الجديد، وفي الوقت نفسه، تصبح حكومة سعد الحريري الحالية، بحكم المستقيلة حتماً. يتميز مجلس نواب 2018 عن سابقيه (2005 و2009)، بطي صفحة الانقسام التاريخي (8 و14 آذار)، لمصلحة استقطابات من نوع جديد، سياسية بالدرجة الأولى، ولكنها متحركة تبعاً لتوازنات السلطة الجديدة من جهة، وحسابات اللاعبين المحليين ربطاً بالاستحقاقات الآتية، خصوصاً


يعيد الفلسطيني في مسيرة كفاحه الطويلة في سبيل التحرر كتابة جدلية الحياة والموت في إطار وحدة وصراع الأضداد الأكثر تناحرا وقطبية، حيث يقف الموت على حدود الحياة وينتهي عند نقطة بدايتها. وفي قراءة لمي جلال عواد لعملي إسماعيل الناشف ومي الجيوسي حول الموضوع، تشير إلى أن الأول يرى في كتابه "صور الموت الفلسطيني" أن الفلسطيني يموت ليحيا، ولن يحيا إلا بموته، وهو يشير إلى عمق تجذر بنية الموت كقاعدة تشكيل للحياة الفلسطينية، كما تقرأه


لم تقتصر الشكوى من الوضع الأمني في مدينة بعلبك على المواطنين. ها هي الدولة المعنية الأولى بالأمن تشكو. الأجهزة الأمنية والعسكرية المهددة بضباطها وجنودها من عصابات منفلتة من عقالها، صارت تطالب دولتها بوضع حد للاستباحة. ما طرح على طاولة المجلس الأعلى للدفاع، في بعبدا، أمس، يشي بأن منطقة بعلبك صارت ساحة صراعات على النفوذ بين المجموعات الخارجة عن القانون، التي تغلغلت بين الأحياء والبيوت، فارضة أمراً واقعاً ومراكز قوى ومناطق نفو


من الساعة الصفر منتصف ليل غد الأحد، تبدأ ولاية مجلس النواب الجديد. الأربعاء المقبل ينشئ هيئة مكتبه بانتخاب رئيس له ونائب للرئيس، إلى خمسة أعضاء آخرين هم أمينان للسرّ وثلاثة مفوضين. من ثم تباشر مرحلة تغيّر سطحها من دون القعر عندما سئل الرئيس نبيه برّي هل يذكّره البرلمان المنتخب بذاك الذي ترأسه، للمرة الأولى عام 1992، أجاب: «كان مجلس 1992 الأول في العالم من حيث النشاط الذي قام به خلال ولايته سواء في عدد جلسات التشريع أو جلس


يترابط المشهد، من العراق إلى لبنان، مروراً بسوريا. بعد انتخابات 2009 في لبنان وانتخابات 2010 في العراق، أراد السعوديون في زمن «السين ـــ السين» أياد علاوي في بغداد وسعد الحريري في لبنان. تمسكت طهران بنوري المالكي. لاحقاً، استقال الحريري، فحل مكانه نجيب ميقاتي، خلافاً لإرادة دمشق والرياض، كما في حالة المالكي. في 2018، لن يكون تشكيل حكومة في العراق أو لبنان، بمعزل عن تطورات الإقليم. كاد وليد البخاري يقولها: الحمدلله تحررنا. ل


تنصرف أوروبا الى معالجة تداعيات العقوبات الاميركية على الشركات المستثمرة في إيران، فيما ينشغل لبنان في قراءة انعكاس العقوبات الاميركية على حزب الله وتوقيتها شكلت العقوبات الاميركية التي تبنّتها دول خليجية على مسؤولين في حزب الله محور أحاديث الوسط السياسي وتحليلاته، فتعددت القراءات في ظل المنحى الذي يعبّر عنه دائماً حزب الله بالتخفيف من وقع هذه القرارات وأهميتها، في مقابل القراءة المتشددة التي لا تزال تنظر الى مسار العقوبا


كلّما أمعن الباحث في قراءة نتائج الانتخابات الصادرة عن وزارة الداخلية على موقعها الإلكتروني، كلما اكتشف المزيد من الأخطاء المرتكبة. وإذا كنا قد عرضنا في مقالنا السابق («لجان القيد لم تفهم النسبية») لأخطاء في عملية احتساب النتائج، نعرض هذه المرة لأخطاء مثيرة للاستغراب بسبب بديهيتها تتعلق بأعداد الناخبين. شكوك كثيرة في آلية الفرز والاحتساب يظهر الجدول المرفق حجم الفروقات بين عدد الناخبين الوارد في جداول النتائج التفصيلية و


بدا القرار الأميركي السعودي بوضع أعضاء مجلس شورى حزب الله، وفي مقدمهم السيد حسن نصرالله، على لائحة الإرهاب، بمثابة ردّ الفعل الأول على نتائج الانتخابات النيابية. الأسماء ليست جديدة على لوائح الإرهاب، لكن الجديد توقيت إصدار اللائحة. القرار أشبه برسالة لمن يريدون تأليف الحكومة، مفادها أن فترة السماح قد انقضت وأن الأولوية يجب أن تكون لمواجهة حزب الله لا التعاون معه! بتوازٍ مشبوه مع الحراك الداخلي المرتبط بتشكيل الحكومة الجدي


شهد شاهد من أهلها: الرئيس السابق لغرفة البداية في المحكمة الدولية الخاصة بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وآخرين، القاضي روبرت روث، أسقط أخيراً القناع عنها بشكل مباشر وواضح وصريح: هي تخضع لـ«ثقافة الانصياع» لإملاءات سياسية. وقدّم القاضي السويسري دلائل تشير إلى أن بعض إجراءات هذه المحكمة تهدف إلى إدانة «حزب الله» لا إلى تحقيق العدالة. لكن يبدو أن كلّ ذلك لا يكفي لإقناع الدولة اللبنانية بوقف تمويلها وسحب القضاة أو على الأقل ت


تعقد حكومة الرئيس سعد الحريري جلسة وداعية أخيرة، غداً، في القصر الجمهوري، برئاسة الرئيس ميشال عون وعلى جدول أعمالها 83 بنداً، بينها مواضيع أساسية مثل «إنقاذ قطاع الكهرباء» ودفتر شروط محطات استقبال الغاز السائل وعرض وزارة الطاقة لشراء الطاقة المنتجة من الرياح وتصديق المخطط التوجيهي لتطوير مطار بيروت الدولي وطلب وزارة الداخلية تحقيق مليون جواز بيومتري ورفع الحد الأدنى للأجور للمستخدمين في المؤسسات العامة للمياه والمصلحة الوطني


هو نصف إنجاز حققه المجلس الدستوري، أمس، بإبطاله المادة المتعلقة بالتسويات الضريبية في قانون الموازنة العامة، لمخالفتها مبدأ المساواة بين المواطنين. كما أبطل 6 مواد أخرى في القانون، بينها المادة 49 المتعلقة بإعطاء الأجنبي الذي يتملك شقة حق الحصول على الإقامة في لبنان، لكنه لم يتجرأ على إبطال الموازنة برمتها، رغم مخالفتها المادة 87 من الدستور التي تنص على وجوب موافقة مجلس النواب على الحسابات النهائية للإدارة المالية (قطع الحسا


تتقاطع الروايات عند نقطة محددة. نادر الحريري هو من قدم استقالته الأربعاء الماضي، ثم سافر في اليوم التالي إلى باريس. أول من أمس، أبلغ سعد الحريري ابن عمته ومساعده الرئيسي قبوله الاستقالة. غياب نادر عن فريق سعد سيبقى الحدث الأهم في المسلسل ــــ العاصفة التي تهب على تيار المستقبل. وجوده لم يكن متصلاً فقط بالقرابة التي تربط بين الرجلين، ولا بعنصر الثقة التي يمكن أن تنشأ بسبب هذه الصلة. تحول نادر، خلال سنوات قليلة، الى المساعد ـ


طرقَت رياح التغيير أبواب تيار المُستقبل. فجأة، وبشحطة قلَم، وضع الرئيس سعد الحريري الجميع أمام سلوك سياسي ــــ تنظيمي غير مألوف في بنية حزب (تيار) لبناني جديد. مشهد المحاسبة لطالما كانت القاعدة الزرقاء متعطشة إليه، ليس ربطاً بموسم الانتخابات الحالية ونتائجها الصادمة، بل منذ انتخابات عام 2009 ومن ثم كل المحطات اللاحقة سياسياً وتنظيمياً. بالنسبة إلى الحريري، تكفي النتائج التي حققها التيار الأزرق في دوائر عدّة في الانتخابات ا