New Page 1

غزة | الجولة الكبرى منذ الحرب الأخيرة انتهت لمصلحة المقاومة، في مرة ثالثة هذه السنة، بعدما وجّهت الفصائل كافة ثلاث ضربات نوعية إلى العدو الإسرائيلي، مخرجة له من «أرشيف الإعلام الحربي» ما زاد من صعوبة الموقف عليه. ولكثر ما كانت الصورة جليّة، خرج مستوطنو «غلاف غزة» في مشهد لافت لاستنكار ما حلّ بهم من جهة، ورضوخ جيشهم للهدوء... خوفاً من «مجهول» غير محسوب له. مشهد فارق في المواجهة بين المقاومة الفلسطينية والعدو الإسرائيلي.


يأبى النائب السابق وليد جنبلاط، إلّا أن يورّث ابنه النائب تيمور زعامة مأزومة. يصرّ جنبلاط على خياراته الخاسرة، منها العداء لسوريا مثلاً، قاطعاً الطريق على تيمور لإعادة تعبيد الطريق بين الدروز اللبنانيين وحاضنتهم الإقليمية يحار النائب السابق وليد جنبلاط، من أين يأتي بانتصار، يعوّض انتكاسات السنوات الماضية، المشبعة بالخسائر والرهانات الفاشلة. هي مهمّة شبه مستحيلة أيضاً للبحث عن وظيفة، إقليمية، حتى وإن كانت إعلامية، تعوّض خس


بات من الضروري ان ينتظر اللبنانيون وقتاً اضافياً، ربما يكون طويلاً، قبل ان يبصروا ثانية حكومات العهد. في الاشهر الستة المنصرمة كمن التعثر في التناحر على الحصص والحقائب. في التمديد الجديد للتعثر اشتباك سنّي ــــ شيعي لم يعد خافياً بعدما رفع الرئيس المكلف سعد الحريري نبرته، بقوله انه لن يُوزّر احد النواب السنّة الستة المعارضين له، مصرّاً على تجاهله اي حيثية سياسية يمكن ان يمثلوها، ردّ الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالل


يترقب المحامون موقفاً تصعيدياً يُنتظر أن يتّخذه نقيب المحامين في بيروت أندريه الشدياق خلال الاعتصام الذي دعا إليه مجلس نقابة محامي بيروت عند الواحدة من بعد ظهر اليوم. فالاعتصام التحذيري الذي أراده المحامون تقرر بناء على خلافات بين عدد من المحامين وعدد من القضاة، وتحديداً خلاف المحامي نبيل رعد مع القاضية سمر البحري في طرابلس وقضية المحامي علي أشمر مع النيابة العامة المالية في بيروت. وعلمت «الأخبار» أن كلمة نقيب المحامين ستتطر


التحذير الذي وجّهه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الى كيان العدو، يبدو موقفاً مدروساً بدقة في المضمون والتوقيت. ورسائلة باتت أكثر حضوراً لدى مؤسسة القرار السياسي والأمني في تل أبيب، وأيضاً لدى أصدقاء حزب الله وحلفائه وخصومه في الساحة اللبنانية. في خطابه بمناسبة يوم الشهيد، أول من أمس، ربطَ تكرارَ التزامه بالرد الحتمي على أي اعتداء إسرائيلي ضد لبنان، بالضغوط الإسرائيلية والأميركية وبعض الأوروبية، التي تهدف الى تجر


غاب تشكيل الحكومة فحضرت الجلسة التشريعية. جدول أعمال غني ينتظر جلسة الاثنين، لكن أبرز البنود إخضاع الصفقات العمومية لإدارة المناقصات. إلى جانبه اتفاقيات قروض واعتمادات تتخطى الألف مليار ليرة. لكن هل يتكرر سيناريو انسحاب «المستقبل» عندما تقر «القوانين الضرورية»، أم أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس نبيه بري ستكون كفيلة بالتزام الجميع البقاء حتى نهاية جدول الأعمال؟ تنعقد الجلسة التشريعية الثانية في ظل تصريف الأعمال، بعد غد ال


رغم الانطباعات القاتمة المرافقة للمرحلة الاخيرة ــــ اذا كانت فعلاً كذلك ـــــ لتأليف الحكومة، قبل ولوج الشهر السابع على التكليف عشية ذكرى الاستقلال او غداتها، الا ان الابواب لم تبدُ مرة موصدة، بلا حلول متاحة، الى الحد الشائع بعض المعطيات المحوطة بالمأزق الحالي لمسار تأليف الحكومة، وهو ليس اكثر حدة من العقدتين الدرزية والمسيحية اللتين بدوتا في مرحلة ما مستعصيتي الحل ثم سلكتا طريقهما الى تسوية ما، تعكس في الواقع فرصاً جدية


رغم الانطباعات القاتمة المرافقة للمرحلة الاخيرة ــــ اذا كانت فعلاً كذلك ـــــ لتأليف الحكومة، قبل ولوج الشهر السابع على التكليف عشية ذكرى الاستقلال او غداتها، الا ان الابواب لم تبدُ مرة موصدة، بلا حلول متاحة، الى الحد الشائع بعض المعطيات المحوطة بالمأزق الحالي لمسار تأليف الحكومة، وهو ليس اكثر حدة من العقدتين الدرزية والمسيحية اللتين بدوتا في مرحلة ما مستعصيتي الحل ثم سلكتا طريقهما الى تسوية ما، تعكس في الواقع فرصاً جدية


فيما تتسع رقعة الاعتراض داخل الطائفة الأرثوذكسية على توزير فيوليت الصفدي، سُجِّلت أمس أول خطوة باتجاه حل عقدة «سنة 8 آذار»، بعد استقبال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لنواب «اللقاء التشاوري». ونتج من اللقاء صدور «تفويض رئاسي» إلى وزير الخارجية جبران باسيل، للسعي إلى إيجاد حل للعقدة يسود ترقّب لما سيقوله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرلله في إطلالته اليوم بشأن عقدة توزير «سنة المعارضة». وفيما رجّحت مصادر سياسية بارزة


في جدول أعمال الجلسة التشريعية بند أشبه بخطوة «انقلابية» على منظومة الفساد. ربما يكون إخضاع الصفقات العمومية لإدارة المناقصات أمراً بديهياً في الكثير من البلدان، لكن في لبنان، ينفَّذ 95 في المئة من هذه الصفقات من دون احترام أي من معايير الشفافية. ولذلك، تبدو كل الكتل أمام الاختبار الفعلي هو الاقتراح الأخير على جدول أعمال الجلسة التشريعية التي ستعقد الاثنين المقبل، لكنه قد يكون الأهم. في البند رقم 39 اقتراح معجل مكرر «لإخض


لن يكون بمقدور لبنان الالتزام سريعاً بما ورد في مؤتمر «سيدر» لجهة خفض العجز المالي بمعدل 1% من الناتج سنوياً، بل على العكس تشير النتائج المالية عن الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية بأن العجز المالي تدهور أكثر وبات على مسار تصاعدي في ظل ركود اقتصادي، وتضخّم في الأسعار، وارتفاع جنوني في أسعار الفائدة... أصدرت أمس، وزارة المال ملخص الوضع المالي عن الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية. النتائج كشفت عن تضاعف العجز المالي في


تمّ اليوم تحرير «مخطوفي السويداء»، الذين خطفوا على أيدي عناصر من تنظيم «داعش» في تموز/ يوليو الماضي، إثر هجوم شنّه التنظيم في محافظة السويداء جنوب سوريا. وبحسب الإعلام الرسمي السوري، فقد تمكّن الجيش من استعادة المخطوفين لدى التنظيم عبر «عملية بطولية ودقيقة»، بعدما «اشتبكت مجموعة من أبطال الجيش العربي السوري في منطقة حميمة شمال شرق تدمر مع مجموعة من تنظيم «داعش» الإرهابي (...) وبعد معركة طاحنة، استطاع أبطالنا (الجيش السو


على رغم السيطرة الإسرائيلية القوية في الضفة المحتلة، وعلى رغم التنسيق الأمني المفتوح مع «السلطة»، وشبكة العملاء، وإجراءات القمع والاعتقال بحق العائلة، مرّ شهر على مطاردة المقاوم أشرف نعالوة، من دون أن تصل إسرائيل إلى طرف خيط في شأنه سلفيت | ضمن حملة مستمرة منذ أكثر من شهر، دهمت قوات كبيرة من جيش العدو الإسرائيلي ظهر أمس منزل عائلة المطارد أشرف وليد نعالوة في ضاحية شويكة شمال طولكرم، شمال الضفة المحتلة، وذلك بعد ساعات من ا


بعد سنوات من التقاعس عن القيام بواجباتها، وأولها تأمين الكهرباء، ثم تنظيم قطاع المولدات، قررت الدولة التحرك. تحركها كان ناقصاً، وغير منظم، ولم يكن مجحفاً بحق أصحاب المولدات وأرباحهم. رغم ذلك، قررت المافيا التمرد، وتدفيع المشتركين الثمن، بصفتهم الحلقة الأضعف. هذه المرة، تبدو «الدولة» جدية بالتصدي لهم، بعد رفع الغطاء السياسي عنهم ظن أصحاب المولدات أنهم بقطعهم التيار الكهربائي عن المشتركين، إنما يلوون ذراع الدولة، فإذا بهم ي


بسرية تامة، ومن دون اعتبار للطلاب وأهاليهم، تفاوضت إدارة ليسيه عبد القادر مع الرهبانية الأنطونية المارونية حول تأجير الثانية للأولى مبنى ثانوية الآباء الأنطونيين في بعبدا. الرهبانية حمّلت قانون سلسلة الرتب والرواتب مسؤولية «الضائقة» التي تمر بها، فيما ليسيه عبد القادر كانت قد تعهّدت بأن تجد بديلاً من مركزها الحالي ضمن نطاق العاصمة. في الحالتين، مستقبل تلامذة المدرستين على المحك. طلاب «الآباء الأنطونيين» مهددون بالتشريد، وطلا