New Page 1

يتابع اركان النظام الطوائفي لعبتهم العتيقة: المماطلة والتسويف في تشكيل الحكومة، برغم أن رئيسها الواحد الاحد معروف، وبرغم أن كمائن المحاصصة الطوائفية معروفة… فالنظام واثق من قوته واستحالة اسقاطه، متجاهلاً أن “الناس” قد اجتهدوا عبر مكوثهم في الشارع لشهرين طويلين، انهم يجتهدون عبر موقفهم الواحد في التوكيد على مواطنيتهم بعيداً عن الطائفية والمذهبية وسائر اسباب الشقاق والاختلاف بذريعة انتماءاتهم الطوائفية. لقد تلاقت في الميادي


يعيش الشعب العربي في مختلف اقطاره، مشرقاً ومغرباً، حراكاً غير مسبوق طلباً لحكم ديموقراطي يحقق العدالة الاجتماعية ويقضي على الفساد في الإدارة كما في المجتمع ويحفظ للشعب كرامته وحقوقه في وطنه. انتهت المرحلة التي كان الجيش الوطني هو المرجع الأخير المؤهل للتدخل واسقاط الحكم الفاسد ومباشرة رحلة التقدم نحو حكم العدالة والكفاية في ظل الكرامة. وكأنما بسحر ساحر، نزلت الشعوب إلى الميادين في عواصم عربية عدة.. ـ كانت الجزائر في


لم ينته ليل النبطية وكفررمان. «العرض» الذي بدأ ليل الاثنين ــــ الثلاثاء بتحطيم خيمة الاعتصام المفتوح في النبطية، استكمل ليل أمس بإحراق حطام الخيمة ومحتوياتها ومحاولة الاعتداء على خيمة دوار كفررمان. محاولتان جديدتان لإزالة الاعتصامين. صباح أمس، حرص العنصر الأمني المسلح على عدم إظهار مبنى السرايا الحكومية في النبطية ونقاط الحرس المنتشرة في باحته، خلال تصويرنا خيمة الاعتصام المفتوح بعد تخريبها ومحاولة حرقها فجر الاثنين. لكن حك


في مجتمعاتنا المتخلّفة، تبرز طبقة متنفّذة على شاكلة السياسيين والنخب وكل ما طاب لكم من بضاعة هذا البلد. يفقد الجميع توازنه أمام حشد من مئات الأشخاص على شاشة حاسوب، فكيف إذا كانت الحشود تقف على باب منزله أو في ساحة يقف فيه هذا النافش ريشه خطيباً مفوّهاً!. في مجتمعاتنا هذه، حيث يسعى الجميع إلى منصب ونفوذ وسلطة وزعامة وما شابه، يفقد المجتمع توازنه عندما تكون العصبية أساس الجمع، عصبية طائفية أو مذهبية أو مناطقية أو ما يعادلها.


يتوفر لدى روسيا الاحتياطي الغازي الاضخم عالميا. وقد اتفقت روسيا منذ منتصف عقد الثمانينات مع الدول الاوروبية على تزويدها بإمداداتها الغازية، فشيدت الانابيب طويلة المدى ومحطات الضخ لايصال الغاز، التي بلغت تكاليفها المليارات من الدولارات. استمر تدفق الغاز الى اوروبا بشكل طبيعي ومستقر حتى هذا العقد. عارضت الولايات المتحدة بشدة الاتفاق الروسي الاوروبي الاستراتيجي منذ الثمانينات. رغم ذلك، فقد هيمنت الامدادات الغازية الروسية على سو


كتب نصري الصايغ: ستون يوماً فقط، والعداد لم يتوقف. وأركان النظام واحزاب السلطة لم تفهم بعد. هناك حدث زلزالي: الشعب لم يعد غائباً. الشعب لم يعد منقاداً. الشعب يرفض طغمة السلطة. خرج من الخنادق الطائفية. هو الآن في رحاب الساحات، ولن يعود إلى “أهل الكهف”. وعيه على امتداد الأفق اللبناني الجديد…حدث ذلك والطغمة ذاتها لم تفهم بعد. هناك انجازات غير مسبوقة. حصلت بالقوة السلمية وحدها. من دون ضربة كف. من دون نقطة دم. من دون تبن


لا تبدو طريق الإستشارات النيابية المٌلزِمة والمحدّدة اليوم لتكليف رئيس الحكومة العتيدة معبّدة بالتوافُق. وإن كانَت المُعطيات حتى ساعات الليل المتأخرة أمس تقاطعت حول إمكان ألا يجتاز الرئيس سعد الحريري لعتبة الستين صوتاً من أصل 128 نائباً، إلا أن شكل الحكومة سيجعل مهمّة التأليف «شبه مستحيلة» وفق أكثر من مصدر سياسي. فالظروف والعوامل المحيطة بعملية التأليف باتت متشابكة الى حدّ «مسدود»، ولا تقلّ نتائجها غموضاً ومأسوية عن مصير الب


اذا ما رافقنا المتظاهرين المحتشدين في الساحات والشوارع لاحظنا بعض الظواهر الملفتة التي تدل على وعي اهل الثورة ومعرفتهم الدقيقة بمواقع الفساد والنهب المنظم لأسباب الثروة الوطنية.. من ذلك، وعلى سبيل المثال لا الحصر: ـ الوقفة المطولة امام المبنى الفخم لمؤسسة كهرباء لبنان الذي ينسجم مع مقولة “طول بلا غلة”. فلا كهرباء، فعليا، في لبنان اليوم.. وكل بناية تستعين بمولدها الخاص، وبالثمن طبعاً. ـ الوقفة امام مبنى الجمارك.. وهو


قبل بضع سنوات، بدا كأن معضلة الأسلحة النووية قد تمت إدارتها بنجاح، إن لم يتم حلّها. لقد تمّ تخفيض المخزونات النووية الأميركية والروسية بشكل كبير عن أعلى مستوياتها في الحرب الباردة، وساعدت اتفاقيات الحد من الأسلحة في تقييد الأنظمة المتوسطة والطويلة المدى. ولكن كل هذا الآن قد يكون بلا فائدة. إن التقدم على مدى الجيل الأخير، لم يقتصر على الولايات المتحدة وروسيا. لقد تمّ إقناع ليبيا بالتخلّي عن طموحاتها النووية، وأحبطت إسرائيل ا


أمس الاول، قطع محتجون الطريق الدولية عند نقطة العريضة في عكار على شاحنات محمّلة بالخضار قادمة من سوريا الى لبنان، فأثارت هذه الحادثة أسئلة كبيرة تتعلق بنية البعض المشاركة في عملية تجويع اللبنانيين، لتُضاف هذه الحركة الى ما يُحكى عن مشروع «العصيان الضريبي» الذي يتم بحثه على طاولة الحراك الشعبي، ولو أن الأمر لا يزال مقتصرا على فئة منه. يمكن أن نتفّهم توقف عمليات استيراد المواد الغذائية من الخارج بسبب عدم وجود دولار في الأسو


في ما يلي ترجمة بتصرّف، خاصّة بـ"عرب 48"، لمقال الكاتبة Hadas Thier، ناشطة واشتراكية تعيش في نيويورك، ومؤلفة كتاب "دليل الشعب للرأسمالية: مقدمة للاقتصاد الماركسي"، في مجلة Jacobin Magazine. قد يثق البعض بدونالد ترامب، ويدعمونه في التصدي لارتفاع معاداة السامية، ففي الولايات المتحدة فقط، وقعت أكثر من 100 حالة اعتداء ضد اليهود عام 2018، تراوحت بين الاعتداء الجسدي، والحرائق المتعمدة، والتخريب، والتهديدات، بما في ذلك حادثة إطل


من هو عبد المجيد تبون؟ هنا استعادة عن "مرشح السلطة الفعلية" الذي "ينفّذ أجندة عصب وشبكات تريد أن تعيد إنتاج المنظومة، بواجهة جديدة وبحيل قديمة". وقد نشرت قبيل الانتخابات ضمن حلقتين استعرضتا "بورتريهات" المرشحين للرئاسة الجزائرية. هنا الحلقتان الأولى والثانية. عبد المجيد تبون مرشح مدعوم من السلطة الفعلية وجزء من شبكات بوتفليقة. احتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـ 74 يوم 17 تشرين الثاني/ نوفمبر، فصادف تاريخ الانطلاق الرسم


في إطار الحرب الاقتصادية التي أعلنتها الولايات المتحدة الأميركية على لبنان، أدرجت وزارة خزانتها ثلاثة مواطنين لبنانيين جدد على لائحة العقوبات الأميركية ليصل العدد إلى ٨٠ شخصاً وشركة منذ عام ٢٠١٧ حرب الولايات المتحدة الأميركية على رجال الأعمال اللبنانيين مستمرة بذريعة تجفيف منابع تمويل حزب الله، علماً بأنّها تستهدف رجال أعمال لا تربطهم بحزب الله أي صلة، ولا حتى الصلات الاجتماعية. القرار


«لا تهديد المصارف ولا إقفالها عنوةً ولا محاولات تخريبها وتشويهها ستأتي للمواطنين بالنتيجة المرجوّة، بل هذا ما سيسبّب ضغطاً إضافياً على المصارف». بهذا التهديد الواضح، خرج رئيس جمعية المصارف، سليم صفير، أمس على المودعين الذين تحتجز البنوك ودائعهم وأموالهم الموجودة في حساباتهم الجارية ورواتبهم الموطّنة... وصولاً إلى أموال مزارعي التبغ، بقرار غير قانوني من الجمعية التي يرأسها صفير نفسه. أراد أن يقول للزبائن: عليكم أن تصمتوا وألا


تتقدم جحافل الرساميل الكبرى. تزداد الهوة بينهم وبين بقية الناس في المداخيل والثروة. يزداد الفقير فقراً. يزداد الغني ثروة. يقل عدد الأغنياء ليعد بالألاف. يكثر عدد الفقراء ليصير بالمليارات من السكان. تأخذ المسألة بعداً أخلاقياً غير مسبوق؛ إذا يُذبح الملايين من الفقراء على مذبح الفقر التي لا يملكون منها شيئاً. تدرك البورجوازية الكبرى حول العالم أنها أفلست أخلاقياً. حاولت التعويض عن إفلاسها السياسي بإدعاء الأخلاق وجمعيات الإحسا