New Page 1

غداً، هل سيكون يوماً آخر، أم اليوم الأخير؟ هل كتبت وصيتك؟ لم يعد لديك وقت. ثق بحزنك وجوعك. وراءك ظلم وأمامك ظلام. انتهى وقت الانتظار. لقد تغيرت كثيراً. تغيرنا أكثر. هل تعرف وجهك الآن؟ انه لا يشبهك ابداً. كان لعينيك أفق ما. لقد فقأوا عينيك. امامك الهاوية وهي بانتظارك. إياك ان تتهمني باليأس. صار موتك خلاصك. صليت له وما استجاب، قرعت بابه فَشُلَت يدك. لم يبق في اللغة أي رجاء. تركوك مضّرجاً بأحزانك وقلقك ولقمة عيشك. هل انتقيت


لا تزال الجولة الاستطلاعية التي نفذتها المسيَّرة «حسان» التابعة لحزب الله، لمسافة 70 كلم شمال فلسطين المحتلة، تتفاعل داخل الكيان الإسرائيلي على المستويين الرسمي والإعلامي. إلا أن الأسئلة التي تشغل جهات القرار السياسي والأمني تنبع من الموقع والدور الذي أصبحت تلعبه المسيّرات في معادلات القوة، في ضوء تطورها والنتائج التي حققتها في المعارك التي شهدتها وتشهدها المنطقة، من أذربيجان - أرمينيا، إلى اليمن في دفاعه ضد العدوان السعودي


يمثّل الخطّ اللبناني 29 حقّاً وطنيّاً وثّقته دراسة الجيش اللبناني القائمة على أسس تقنية وقانونية متينة. ما يجري اليوم من تفريط، عبر التفاوض على الخط 23 عديم الأساس، لا يمثّل تخلّياً عن أهم الأوراق التفاوضية الحالية، حقل كريش، فحسب، بل أيضاً تنازلاً عن أي اكتشافات مستقبلية تقع بين الخطّ المرجعي والخطّ 29 غادر «الوسيط» الأميركي آموس هوكشتاين بيروت في التاسع من شباط، بعد زيارةٍ استمرّت يومين، مخلّفاً وراءه ضربةً جديدةً لحقّ


لا يُحكم على الثورة بنتائجها المباشرة، كما لا يُحكم عليها بأسبابها المباشرة. كأن يقال أن ما سبّب الثورة في لبنان، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، هو قرار الحكومة استجابة لاقتراح وزير الاتصالات، رفع تعرفة الواتساب بضعة سنتات. الأسباب تتعدى ذلك بكثير. الإنسان عميق الغور فرداً ومجتمعا، كما كان يقول ياسين الحافظ. والنتائج تتعدى بكثير نتائجها المباشرة. هي حدثت وحسب. يكفي الإقرار بذلك. والنتائج لا تُرى، أو لا تظهر إلا على مدى س


تتجه أنظار العالم نحو أوكرانيا؛ حيث احتدام الصراع بين كييف وموسكو، ومن خلفهما عدد من الأطراف. وبينما تتهم دول حلف شمالي الأطلسي ​روسيا​ باعتزام شن "غزو محتمل" لأوكرانيا، تؤكد موسكو أن الولايات المتحدة "ترعى حملة تضليل" لـ"اختلاق أزمة". الجالية اللبنانية وفي سياق أجواء الحرب التي ترافق الازمة في أوكرانيا، تواصلت "النشرة" مع أبناء الجالية اللبنانية للاطلاع على أوضاعهم، لا سيما وان هناك عددا لا بأس به من ال


لا يُحكم على الثورة بنتائجها المباشرة، كما لا يُحكم عليها بأسبابها المباشرة. كأن يقال أن ما سبّب الثورة في لبنان، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، هو قرار الحكومة استجابة لاقتراح وزير الاتصالات، رفع تعرفة الواتساب بضعة سنتات. الأسباب تتعدى ذلك بكثير. الإنسان عميق الغور فرداً ومجتمعاً، كما كان يقول ياسين الحافظ. والنتائج تتعدى بكثير نتائجها المباشرة. هي حدثت وحسب. يكفي الإقرار بذلك. والنتائج لا تُرى، أو لا تظهر إلا على مدى


ذكرت أوساط كنسية أن أمين سر الفاتيكان للعلاقات مع الدول، المطران بولا غالاغر، تناول في لقاءات كنسية وسياسية عقدها في بيروت، أثناء زيارته لها الشهر الماضي، مسألة حزب الله وعلاقاته المحلية والإقليمية، بطريقة «جديدة» في مسار الوضع اللبناني وعلاقات الفاتيكان مع المجموعات اللبنانية، وتفتح الباب أمام نوع مختلف من الحوار مع الحزب. الموفد الفاتيكاني، وهو بمثابة وزير الخارجية، حرص في لقاء ديبلوماسي حول مهمته، بعد عودته إلى الكرسي الر


ضبط عناصر مكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشّرطة القضائيّة في قوى الأمن الداخلي طرداً معدّاً للتهريب إلى إحدى الدول الأفريقية، يحتوي على صناديق فيها 5 نراجيل، مخبّأ في داخلها حوالى 30.000 حبّة «كبتاغون» بلغت زِنتها 5.100 كلغ. وأوقفت شخصين من أفراد شبكة لتهريب المخدرات بعد رصدٍ ومتابعة حثيثة قامت بها دامت قرابة خمسة أشهر. وبحسب بيان للمديرية العامة لقوى الأمن، فإنّ الموقوفَين هما ر. ق. (مواليد عام 1997، سورية) وم.


يؤكد ديبلوماسيون أوروبيون معنيون بتمويل العدد الأكبر من المشاريع الخاصة بالنازحين السوريين أن لديهم انطباعاً بأن بعض مسؤولي مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة يقدمون، عمداً، معطيات غير دقيقة حول أوضاع النازحين خشية وقف كثير من البرامج، مع ما يلحقه ذلك من ضرر بالمستفيدين من عقود التعاون مع المفوضية. ديبلوماسي اسكندينافي أكّد أن المعطيات التي ترد من المفوضية تتناغم مع مصلحة مديري المشاريع أولاً الذين يبدو أن من مصلحتهم تكري


هل يعود النائب العام التمييزي غسان عويدات عن قراره منع القاضي جان طنوس من استئناف تحقيقاته مع مصارف لبنانية للوصول الى حسابات رجا سلامة، شقيق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة؟ السؤال مردّه معطيات برزت في اليومين الماضيين، في لبنان وأوروبا، عن عودة الحديث عن قرار وشيك بإطاحة حاكم مصرف لبنان وبدء البحث في أسماء بديلة، علماً بأن الغطاء السياسي الداخلي لسلامة لا يزال قوياً، فيما لم يعطِ الجانب الأميركي بعد إشارة بتغييره، رغم معلوما


رن الهاتف معلنًا من شاشته أن السيدة هدايت تيمور تريد التحدث معي في أمر هام. أما الأمر الهام فتعلق بدعوة من مؤسسة محمد حسنين هيكل التي ترأسها وتديرها السيدة هدايت للاشتراك في الاحتفال الذي تقيمه المؤسسة ومكتبة الإسكندرية. المناسبة هي افتتاح متحف لبعض مقتنيات الأستاذ من مراسلات ومسودات وقصاصات وصور فوتوغرافية إلى جانب مكتبه الخاص ومكتبته التي تضم مئات الكتب ومن ضمنها المجموعة من تأليفه الصادرة بالعربية والإنجليزية. لم أندم


أعلنت المديرية العامة للأحوال الشخصية أنّه سيُصار بدءاً من اليوم المباشرة بتسليم نسخ من القوائم الانتخابية النهائية عبر الأقراص المدمجة. وأوضحت، في بيان، أنّه «بعدما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي انتقادات تتعلّق بعمل المديرية العامة للأحوال الشخصية لجهة عدم إنجاز القوائم الانتخابية النهائية في الأول من شباط وفقاً لما نصت عليه المادة 35 الجديدة من القانون الرقم 8 النافذ حكماً المتعلّق بالانتخابات النيابية، وكذلك عدم تسل


بدأ المساعدون القضائيون، صباح اليوم، تنفيذ قرارهم التوقّف عن العمل الذي كانوا قد أعلنوا عنه الأسبوع الماضي، رافضين الحضور إلى مراكز عملهم من دون أي استثناء. وكان المساعدون القضائيون قد أصدروا بياناً يوم الجمعة الماضي شرحوا فيه الأسباب التي دفعتهم إلى اتخاذ هذا القرار، مشيرين إلى أنّ هذه خطوة أولى تحذيرية لتحقيق المطالب الآتية: - إقرار طابع المساعد القضائي بنسبة 3 بالألف من الحدّ الأدنى للأجور. - المحافظة على الصندوق ا


كما كان متوقّعاً، تحوّلت عملية هدم منزل الأسير محمود جرادات، المتّهم بالمشاركة في عملية «حومش»، إلى معركة بين الشبان الفلسطينيين وقوات العدو الإسرائيلي، امتدّت شراراتها إلى غيْر منطقة من الضفة الغربية المحتلة، التي لا تزال تغلي بالغضب على اغتيال ثلاثة من عناصر «كتائب شهداء الأقصى» في نابلس. وفيما تواصلت عمليات إطلاق النار على حواجز الاحتلال وبؤره الاستيطانية في جنين ونابلس خصوصاً، يستعدّ الفلسطينيون لجولات مواجهة جديدة مع ال


فيما انتهى خلاف ثنائي أمل ــــ حزب الله مع الرئيس نجيب ميقاتي على «عتاب» لن يحول دون إحالة مشروع الموازنة الى مجلس النواب، كانت بيروت مشغولةً أمس في تتبّع مواقف الرئيس سعد الحريري الذي وصل ليل السبت في زيارة تستمر حتى ظهر اليوم، ليشارك صباحاً في وقفة أمام ضريح والده في الذكرى الـ 17 لاغتيال الرئيس رفيق الحريري، برفقة أركان العائلة والتيار، على أن يقتصر الأمر على قراءة الفاتحة، قبل أن يغادر إلى مقر إقامته في الإمارات استقب