New Page 1

لُفلِفت فضيحة «الكليّة الحربية». أُخلي سبيل جميع الموقوفين من دون أن يُستجوب أيّ ضابط أو عسكري. مُنِع القضاء من الاستماع إلى ضباط يشغلون مناصب رؤساء اللجان المشرفة على امتحانات القبول في الكلية، ولم يُستجوب أيّ مسؤول عسكري يُشتبه في تورطه في فضيحة الرشوة والفساد هذه. لم يُعرف من قبض الأموال، ويكاد الملف يُقفل بذريعة أنّه فارغٌ من الأدلة رضوان مرتضى لم يكن مُتوقّعاً أن يُسدَل الستار على ملف بحجم فضيحة الكلية الحربية. ف


أمام الجمعيّة العامة للأمم المتّحدة، كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب استراتيجية الولايات المتحدة تجاه اللاجئين الهاربين من الحرب في سوريا والعراق ودول الجوار، كاشفاً في معرض حديثه عن اللاجئين تفضيل أميركا توطين هؤلاء اللاجئين في دول الإقليم المحيطة ببلادهم. وبذلك يكون ترامب قد ظَهَّر إلى العلن نيّة أميركا وبعض مؤسسات الأمم المتحدة، التي تسعى إلى توطين النازحين السوريين في دول جوارهم، لا سيّما في لبنان والأردن. وهو ما يجر


السادة الكرام، قبل التحيّة والسلام، نودّ الإشارة إلى أنّ هذه الرسالة مبادرةٌ شخصيّةٌ من الكاتبيْن أعلاه، ولا علمَ للمناضل جورج إبراهيم عبد الله، ولا لعائلتِه الكريمة، ولا «للحملة الدوليّة لإطلاق سراح جورج عبد الله» بها. والآن، بعد التحيّة والسلام، نذكّركم بأنّ المواطن اللبنانيّ، والمناضل الفلسطينيّ العربيّ الأمميّ الكبير، جورج إبراهيم عبد الله، يقبع في سجون فرنسا منذ 33 عاماً، ويرفض أن يساومَ على مبادئه وتاريخه مقابل إطل


بعد سلسلة النكبات والنكسات والهزائم العربية منذ مطلع القرن الماضي، كان من الصعب لأحدٍ أن يتنبأ بأنّ سيّداً عربياً من لبنان سيخرج على الناس عام 2000 في خطاب تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الإسرائيلي في مدينة بنت جبيل ليقول أمامهم: «هذا النصر وضع الأمة كلها على بوابة الانتصارات الآتية ووضع إسرائيل على بوابة الهزائم الآتية». ثم ليطلق عقب حرب تموز المدمرة من عام 2006 شعاره الشهير: «بدأ زمن الانتصارات وولى زمن الهزائم». وأمام ال


بعد تحذير عدد من السفارات الغربية في لبنان رعاياها من ارتياد عدد من الأماكن العامة والتجارية اللبنانية وغيرها تحسباً من عملية إرهابية، سادت اجواء من الخوف في صفوف اللبنانيين خصوصاً ان التحذيرات اتت بناءً على معلومات من أجهزة استخبارات اجنبية، حتى ان بعض الرعايا الاجانب في لبنان كشفوا بأن سفاراتهم حذرتهم بالخفاء من قيام الارهابيين بعمليات دهس وطعن بالسكاكين على غرار ما يقوم به هؤلاء في بعض الدول الاوروبية، ووصلت الى حدّ تحدي


محمد صالح صيدا ما تخلت يوما عن عنوانها الوطني ولا عن انتمائها العروبي ولا عن فلسطين.. وبالرغم من كل الظروف والاحداث والمتغيرات الطارئة في العالم العربي وبالرغم من كل المحاولات التي بذلت لحرف البوصله عن الاتجاه الصحيح .. بقيت صيدا "عاصمة الجنوب" و"عاصمة المقاومة" و"عاصمة فلسطين" في لبنان. اليوم وفي الذكرى 35 لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية اكدت عاصمة الجنوب على خياراتها و على انتماءاتها الوطنية والعروبية في مقا


نسى ” العرب العاربة” فلسطين، واخترعوا عدواً لهم من لحمهم ودمهم هو مشيخة قطر، التي جعلها الغاز امارة وجعل من شيخها اميرا للتطبيع مع العدو الاسرائيلي، واقتطع لها دوراً في المنطقة، بل وفي العالم، يتناسب مع ثروتها وليس مع عدد سكانها. شجر الخلاف، قديم الجذور، مستجد الاسباب بين المشيخة التي غدت امارة من هواء بلاتيني، والمملكة التي من ذهب اسود، بعد يومين من قمة الرياض التي شرفها الرئيس الاميركي عالي الثقافة رونالد ترامب بحضوره مع


كتبت صحيفة الديار تقول: تدخل البلاد بعد شهرين في اجواء التحضير للمعركة الانتخابية المرتقبة في أيار المقبل وفق قانون النسبية لأول مرة، وعلى وقع تحالفات لم تتضح معالمها ونسيجها حتى الآن. ورغم الاجماع العلني من القوى والاطراف السياسية على اجراء هذا الاستحقاق في موعده الا ان هناك نقطتي خلل يثيران القلق، حسب مصدر نيابي بارز. 1- تطيير الانتخابات الفرعية لملء ثلاثة شواغر في طرابلس وكسروان. 2- النقاش الدائر حول البطاقة الممغنطة ا


محمد وهبة - صحيفة الاخبار اللبنانية أنهت لجنة المال والموازنة دراسة مشروع موازنة 2017 ووضعت تقريرها الذي يتضمن خفضاً للنفقات بقيمة 1005 مليارات ليرة، بعدما اقتطعت هذه المبالغ من "احتياط الموازنة" و"العطاءات والمساهمات للجمعيات والقطاع الخاص". هكذا بات الطريق مفتوحاً لإحالة الموازنة على الهيئة العامة لمجلس النواب ومناقشتها وإقرارها، إلا أن نشرها في الجريدة الرسمية لتصبح نافذة دونه عقبة أساسية وهي: إقرار الحسابات المالية لل


أفادت مصادر حقوقية من داخل السعودية أن السلطات استخدمت أساليب مُهينة بحق الدعاة والكتاب الذين اعتقلتهم مؤخرًا، معتبرة أنها أساليب لا تُستخدم حتى مع أعتى المجرمين، ما يؤكد طبيعة العقلية الاستبدادية التي تمارسها السلطة بحق كلّ من تحتمل معارضته لسياستها. رئيس منظمة القسط لحقوق الإنسان يحيى العسيري كشف في حديث تلفزيوني مع قناة "الحوار" طريقة اعتقال الداعية البارز عوض القرني، فقال إن "قوة أمنية دهمت منزل القرني وقامت بمصادرة ب


اقتربت الحرب في سوريا من مراحلها الختامية. وما يجري الإعداد له من عمليات عسكرية وأمنية، في الشهور القليلة المقبلة، سيوسّع الى حدّ كبير مساحة انتشار الجيش السوري وعودة سلطات الحكومة الى هذه المناطق. وكذلك هي الحال في العراق، حيث لم تعد الولايات المتحدة وحلفاؤها قادرين على حماية وجود أي مجموعات مسلحة تنتمي الى الفكر التكفيري في كل العراق. الورشة العسكرية والامنية في هذين البلدين وعلى الحدود بينهما، وعلى طول الطريق الذي يقود ا


هل حقّاً أنّ حركات المقاومة، في عالمنا، تُجيد الهدم ولا تُجيد البناء؟ هدم ما يجب هدمه هنا، كالاحتلال. رحل المُحتَل، فرضاً، والآن ماذا؟ المُقاوم في حيرة. تخبّط. سؤال المصير. عصف وجودي. يُمكن لنا أن نتصوّره كذلك. أن تقاوم ليس كأن تحكم. نبالغ ربّما إذ نتخيّله هامساً في نفسه: ليته لم يرحل. مشهديّة لئيمة. لم يُقاوم أحد كما فعل حزب الله، على مساحة العالم، إلى حد أنّه أصبح «المقاومة». مَن يُبارزه عسكريّاً؟ لا أحد. حقيقة لا أحد. لق


وزيرا الاشتراكي سيثيران غياب ملاّك لقيت دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى تقصير ولاية المجلس النيابي واجراء الانتخابات في اقرب وقت ممكن، حتى لو في فصل الشتاء في حال عدم انجاز البطاقة الممغنطة ردود فعل مختلفة، وكان لافتاً ما ذكرته محطة O.T.V التابعة للتيار الوطني الحرّ في هذا الاطار بالقول «لو نصدق فقط رئيس مجلس النواب في دعوته الى الانتخابات الآن... لو نتلقفها فعلاً وفعلياً... علنا نتلهى بشيء اجدى من نوع اعادة تكوين السلط


قال تقرير نشره الموقع الإلكتروني لمنظمة "Small Arms Survey" إن ليبيا أصبحت منذ عام 2011 "نقطة ساخنة" لبيع الأسلحة غير المشروعة عبر الإنترنت. ولفت الموقع المتخصص إلى أن عمليات تتبع 1346 محاولة بيع لأسلحة عبر شبكة الإنترنت ما بين عامي 2014 – 2015 أظهرت أن تجارة قطع الأسلحة تتم عبر تطبيقات الرسائل ومواقع التواصل الاجتماعي. وذكر التقرير أنه تم العثور على أسلحة من 26 دولة من بينها الولايات المتحدة والصين وبلجيكا وتركيا ضمن عر


معالي وزير البيئة، الزميل سابقاً ولاحقاً، قام "بزيارة مفاجئة" لمعمل النفايات في صيدا نهار الأربعاء في 26 تموز. ولقد أدلى معاليه، بأقوال انتقده عليها كثيرون من اصدقائي، وقمت أنا بالدفاع باعتبار انّه، رغم عدم مهاجمته لإدارة المعمل، لم يقل أنّه ليس هناك اشكال. بل قال ان الإشكال سيتم حله من الآن وحتى آخر السنة. الا أنني في الحقيقة أود أن أشير الى ما انتقده في هذه الزيارة وفي ما قاله معالي الزميل الصديق. أولاً: بالتأكيد أن زيا