New Page 1

الموعد يقترب، الخيارات باتت ضيقة، قانون «النسبية» المُربك لدى البعض.. و«الفرصة» التي لا تُعَوَّض لدى البعض الآخر، يأسر معظم القوى والتيارات، حساسية سياسية وانتخابية تحوم على المشهد الانتخابي ، تداخل وتصادم في حسابات «الصوت التفضيلي» والحاصل الانتخابي .. حتى داخل الفريق الواحد و«رحلة» لم تنته بعد من التكتيكات وجمع الاوراق، في وقت انجز فيه الفريق الذي يشكل منافسة حقيقية للتيار الوطني الحر في جزين ..و«تيار المستقبل» في صيدا


السعودية والحريري أسقطا مبدأ النأي بالنفس وتدخل سعودي سافر بالانتخابات أية انتخابات ديموقراطية؟!! ما دامت السعودية مع رئيس حكومة لبنان تؤلف لوائح انتخابية محمد بن سلمان حرص مع الحريري على قطع الطريق أمام وصول قوي لأحزاب كتبت صحيفة الديار تقول: اية انتخابات ديموقراطية في لبنان ستكون ما دام ان التدخل الخارجي يجري في هذا الشكل السافر في لبنان؟! واذا كان اللبنانيون قد شكوا من تدخل سوري طوال 30 سنة في الانتخابات النيابية وجعل ا


زياد عيتاني بريء من تهمة التعامل مع العدو الإسرائيلي. هذا ليس استباقاً لنتائج التحقيق. فالرجل لم يصل بعد إلى مستوى المتهم ليُبحث في أمر براءته او عدمها. لكن قبل الانتقال من مرحلة الاشتباه فيه والادعاء عليه إلى مرحلة الاتهام، يبدو أن التحقيق الذي أجراه جهاز أمن الدولة معه بدأ يتهاوى. وزير الداخلية نهاد المشنوق يؤكد أن الفنان الموقوف منذ 24 تشرين الثاني الفائت، سيعود إلى الحرية يوم الإثنين المقبل، فيما تشير مصادر معنية با


تنظر المحكمة الابتدائية المدنية في جبل لبنان، الناظرة في القضايا العقارية، في دعوى مُقدّمة ضدّ البطريركية المارونية، على خلفية اتهام موجه إليها باستخدام سلطتها الدينية لـ«وضع يدها» على نحو 21 عقاراً يبلغ مجموع مساحتها نحو مليون متر مربّع عبر ضمّها إلى أوقافها الخيرية. نزاع يعيد طرح النقاش حول ضرورة معالجة الدولة لمسألة الأراضي الواقفة بوصفها وسيلة لإعادة توزيع الملكيات بشكل يخدم الاقتصاد والطبقات الفقيرة في 21/11/2017، تق


قائد الجيش السعودي ينتقد وزير الدفاع ولي العهد محمد بن سلمان بعد اقالته من مركزه كقائد للجيش السعودي وكتابة صحف سعودية ان اقالة قائد الجيش السعودي جاءت نتيجة فشله في قيادة الحرب في اليمن، وصل قائد الجيش السعودي عبد الرحمن البنيان الى المانيا حيث تسكن عائلته ونقلت مجلة ديرشبيغل اقوالا عن لسان قائد الجيش السعودي ان دخول السعودية في حرب اليمن كان سريعا وغير مدروس، وانه طلب مهلة ثلاثة اشهر قبل شن الحرب على اليمن لكن محمد بن س


يأخذ اقتراح الرئيس نبيه بري بترسيم الحدود البحرية الجنوبية برعاية الأمم المتحدة حيّزاً من النقاشات الجدية لنزع فتيل الاحتكاك مع إسرائيل والمباشرة بالتنقيب عن النفط، قبل أن تعمد إسرائيل إلى أي خطوة استفزازية في بناء الجدار البري رغم أن حماوة الانتخابات النيابية فرضت نفسها على المشهد السياسي، إلا أن الأوضاع الحدودية مع إسرائيل وتداعيات المفاوضات الأميركية حول النزاع البحري، واستمرار المخاوف الأمنية من أي اعتداء إسرائيلي ع


نجحت وزارة الداخلية في الحصول على موافقة مجلس الوزراء لتنفيذ قرار يهدِف إلى تبسيط إجراءات تسجيل الولادات السورية في لبنان من خلال الإعفاء من شرط سند الإقامة. خطوة يصِفها وزير الداخلية نهاد المشنوق بأنها "إجراء وقائي" تفادياً لظهور جيل جديد من مكتومي القيد قد يفتح الباب مستقبلاً على التجنيس أو التوطين رغم كل الضّغوط السّياسية التي مارسها "فريق 14 آذار»، لقطع العلاقات الديبلوماسية بين بيروت ودمشق منذ اندلاع الأحداث السورية


أسباب كثيرة دفعت السعودية إلى إعادة التواصل مع الرئيس سعد الحريري، منها الضغوط الأميركية والأوروبية، بالإضافة إلى الوساطة الإماراتية التي هدفت إلى تصويب الموقف السعودي. يصبح السؤال ماذا بعد لقاء الحريري بالملك سلمان بن عبد العزيز، وكيف ستترجم «العودة السعودية» على الواقع الانتخابي بعد عودة الحريري إلى بيروت؟ ميسم رزق بعدَ أكثر من 100 يومٍ على «ضرب الجنون» الذي اقترفته السعودية بحق رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، باحتجازه و


أكثر من ثلث الأسر المقيمة في لبنان عام 2015 (36.3%) تعيش في الحرمان وتعجز عن إشباع حاجاتها الأساسيّة للعيش، في حين ان نصف الاسر (50.5%) تعيش في مستوى إشباع متوسط لهذه الحاجات. في المقابل، يتمتع أقل من سدس الأسر (13.2%) بمستوى إشباع عالٍ لحاجاتها. هذه الفوارق في المستويات المعيشيّة، عززها تراجع مستوى المعيشة العام للأسر اللبنانيّة بين عامي 2004 و2015، إذ «تراجعت نسبة الأسر ذات الإشباع العالي من 26.58% إلى 13.2%، مقابل ارتفاع


في أكثر من محطة من محطات زيارته التي استمرت يومين، كان السؤال الأبرز الذي طُرح أمام الموفد السعودي، المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا، يتصل بالسبب الرئيسي لزيارته إلى لبنان، فكان الجواب بأنه جاء خصيصاً لتوجيه دعوة رسمية إلى رئيس الحكومة سعد الحريري لزيارة الرياض، وما عدا ذلك، مجرد استماع واستطلاع للمرة الأولى منذ 13 عاماً، يصل سعد الحريري إلى السعودية، ليس بصفته زعيماً سياسياً لطائفته أو لفريق 14 آذار، وكذلك ليس بصف


في المتحف الوطني في بيروت، احتفلت وزارة الثقافة أخيراً بعودة خمسة تماثيل تابعة لمعبد اشمون الفينيقي في صيدا. لكن ماذا عن الـ 600 قطعة الأثرية الأخرى التي اختفت ذات يوم من المستودع التي نقلت إليه في جبيل عام 1981؟ أسئلة كثيرة ترتسم حول نهب الآثار الذي شمله قانون العفو العام بعد الحرب: من هم السارقون؟ وماذا يمكن للدولة أن تفعل حيال هذه القضية، بعد ثلاثة عقود تقريباً على انتهاء الحرب؟ روان عز الدين كل القصّة تعود إلى نهاي


رغم انخراط الافرقاء في قانون جديد للانتخاب، الا ان اياً منهم لا يتوهم من الآن ان نتائج الاقتراع ستؤول الى توازن سياسي جديد في البرلمان المنتخب، يختلف عما أتاحه التصويت الاكثري في قانونين متباينين في انتخابات 2005 و2009 من دون العودة الى اصطفاف قوى 8 و14 آذار، ناهيك بشح شعارات انتخابات 2018 وجفاف عناوين الاستحقاقين السابقين باسم اغتيال الرئيس رفيق الحريري وسوريا والمحكمة الدولية، فإن ما ينتظر ما بعد ايار يشبه كل ما كان ق


هو نفسه، الأمير السابق لقطر حمد بن خليفة آل ثاني، روى كيف أنه قصد ووزير خارجيته حمد بن جاسم الولايات المتحدة الأميركية، ساعياً إلى الحصول على اعتراف كامل بحكمه من واشنطن. قال الرجل إن الأمر لا يحتاج إلى كثير شرح، حتى نفهم نحن العرب أن الغطاء الأميركي هو الوحيد الذي يكفل استمرار حكمك، فكيف إذا كانت السعودية تريد رأسك؟ رواية «الأمير الوالد»، كما يُطلق عليه اليوم بعد تركه منصبه لنجله تميم، لا تتوقف عند السعي إلى مباركة أمي


ما دام تيارا الوطني الحر والمستقبل لم يعلنا موقفاً رسمياً بشأن التحالف بينهما، يبقى كل شيء خاضعاً للتأويل. وبالرغم من أن أسهم التحالف المرتفعة أسهمت في إعطاء صورة اللائحة في زحلة ربطاً بتوزيع المقاعد في البقاع الغربي، إلا أن في المستقبل من يعيد الأمور إلى نصابها، مؤكداً أن الأسماء المتداولة غير دقيقة كل المعلومات تقود إلى أن التحالف بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل صار قريباً. الأولوية تبقى لتحالف في كل لبنان، لكن إذ


لماذا يذهب اللبناني إلى صندوقة الاقتراع للإدلاء بصوته؟ الأمر لا يحتاج الى دراسة. تكفي مراجعة المحطات الانتخابية، بعد انتهاء الحرب الاهلية، للتيقّن من أن الميل السياسي هو من يتحكّم في المقترعين. والميل، هنا، لا يعني بالضرورة انخراط جميع اللبنانيين في الحياة السياسية أو في الاحزاب القائمة، بل يعني تبنّي وجهة يعتقد المقترع بأنها الاقرب الى ما يلبّي تحقيق درجة من الامان له. والأمان، في لبنان، يعني أموراً عدة، من بينها الأمن