New Page 1

للمرة الأولى يصل ملف مؤتمر سيدر (باريس 4) إلى طاولة مجلس الوزراء. مشاريع أو استثمارات بقيمة 23 مليار دولار تبين للوزراء وجود عيب منهجي في إعدادها. لا أحد يعرف على أي أساس رتبت الأولويات أو وفق أي رؤية اقتصادية، لكن العجلة فرضت على المعترضين تأجيل الاشتباك وانتظار نتائج المؤتمر حتى الوزراء لا يعرفون ماذا يريد لبنان من باريس 4. وصلهم، أمس، ملف مؤلف من 165 صفحة تضم مشاريع استثمارية تقدَّر قيمتها بـ 23 مليار دولار على مدى عشر


أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، أمس، نيّة حزب الله شنّ حربٍ على الفساد عبر تشكيل إطار تنظيمي يشرف عليه شخصيّاً، في إطار إعلانه برنامج الحزب للانتخابات النيابية المقبلة حدّد الأمين العام لحزب الله السّيد حسن نصرالله، مساء أمس، البرنامج الانتخابي للحزب، في الانتخابات النيابية المقبلة، واضعاً نصب عينيه مواجهة الفساد المستشري في البلاد. من هنا، انطلق نصرالله عبر الشاشة، ليعلن نيّته الإشراف شخصيّاً على إطار تنظي


موسم المفاجآت الذي توعّد به اللواء أشرف ريفي خصومه، أطلّ من عنده، لكن هذه المرة قبل أن تصدر نتائج الانتخابات النيابية. خالد الضاهر برفقة نجله ضيفان عزيزان على قلب سعد الحريري، ومواقع التواصل تشتعل في عكار أسئلة وسخرية! يمتلِك خالد الضاهر قُدرة كبيرة على تبنّي موقِف ومن ثم الانقلاب عليه، وموهبة ــ قلّ نظيرها ــ في سرعة الانتقال من جلباب سياسيّ إلى آخر. فنائب الأمّة، الذي تربّى في مِحراب الحقبة السياسية ــ الأمنية السورية،


ليست زيارة عادية. هي تأسيسية بما للكلمة من معنى. قرابة 3 أسابيع سيمكث خلالها وليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، في الولايات المتحدة، متجوّلاً بين سبع مدن، وعارِضاً خدماته بوصفه «الزبون الكبير»، على حدّ تعبير الرئيس دونالد ترامب. أضاف سيد البيت الأبيض مصطلحاً جديداً إلى التوصيفات الرائجة لثروات آل سعود. بعدما لمع قول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأنها: «عندهم فلوس زي الرز»، خاطب ترامب ضيفه، في معرض تعليقه على قيمة صفقة تس


اقترب صدور الحكم على سائق الأجرة محمد الضابط الموقوف بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي والتخطيط لاغتيال النائبة بهية الحريري. فهل يثبت القضاء براءته؟ الموساد الإسرائيلي يُخطِّطُ لاغتيال النائبة بهية الحريري. خبرٌ ضجّت به وسائل الإعلام بعدما تزامن مع احتجاز الرئيس سعد الحريري في السعودية. أوقف الأمن العام مشتبهاً فيه يدعى محمد الضابط (مواليد ١٩٦١) يعمل سائق سيارة أجرة، في 9 تشرين الثاني، فسارعت وزارة


صال الموفد الأميركي ديفيد ساترفيلد وجال بين بيروت وتل أبيب، وفي كل لقاء يجمعه بمسؤول لبناني، كان يكرر لازمة دعوة الحكومة اللبنانية إلى القبول بخط سلفه فريدريك هوف الذي لا يعطي لبنان كامل حقوقه البترولية في مياهه الجنوبية. وبالتزامن مع «الهجوم» الأميركي على لبنان، باشر العدو إجراءات استخراج الغاز من حقلين ملاصقين للحدود البحرية، ما يهدّد الثروة اللبنانية غداة توقيع الحكومة اللبنانية عقوداً نفطية مع الكونسورتيوم العالمي «تو


عامٌ ثامنٌ من حمام الدم انطلق من دون أن يمنح السوريين فرصة لالتقاط الأنفاس. كان العام السابع عام الخرائط المتبدّلة بشكل متسارع، فيما يبدو خلفه مؤهّلاً ليكون عام «الجيوش النظاميّة» وطيّ صفحة «الميليشيات» تعبر الحرب السوريّة نحو عامٍ جديد «بمنتهى الثقة». لا ملامح واضحة تُبشّر بقرب انتهاء أشدّ المراحل دموية في تاريخ البلاد الحديث، ولا مؤشراتٍ تضع أي كلامٍ من هذا النوع خارج دائرة التفاؤل المُفرط. وإذا كانت المعاركُ قد غادرت أ


هي الحرب المستمرة. اليوم، بعد طول معاناة، يمكن فهم المعنى التاريخي لحرب تحرير لبنان من الاحتلال الإسرائيلي عام 2000. يمكن فهم حالة السعار التي تتحكم بالعدوّين الأميركي والإسرائيلي، وكل القوى والحكومات المنخرطة الحليفة لهما، وهي الجهات التي يحكي لنا التاريخ عن حجم ارتباطها بالغرب وبإسرائيل منذ عقود طويلة. كل هؤلاء تعرضوا لضربة على الرأس في ذلك اليوم الذي ظن فيه العدو أنه أقفل بوابة لبنان على فلسطين. من يجمع الوقائع السي


موسم الانتخابات المقبل في 6 أيار 2018 حافل بالمفاجآت تحضيرًا وتنفيذًا ونتائجًا!! هل تمَ درس " القانون الجديد" بتفاصيله قبل اقراره؟؟ هل سيفي بالغرض وسينتج عنه فسيفساء جديدة في الواقع اللبناني السياسي؟؟ الواقع أنه جديد على المجتمع اللبناني ولايمكن توقع نتائجه بدقة وينتج عنه الكثير من المفارقات أهمّها: 1- أهم برنامج للوائح الانتخابية أن " تتم القدرة على تشكيلها" 2- السياسيون والمرشحون والمنتخبون غير مقتن


في ظل حرب دائرة منذ 7 سنوات على الاراضي السورية حيث بدأت شرارة الحرب بمظاهرة لاطفال في درعا واعتقالهم وتعذيبهم ثم اجراء مصالحة لم تدم الا ايام وانطلقت شرارة الفتنة من درعا ومن ريف درعا في جنوب سوريا، فمن يكون الرجل الذي يقود سوريا منذ عام 2000 بعد موت والده الرئيس حافظ الاسد ويمر بمحطات صعبة للغاية ويجتازها. لكن هذه المرة فانه يعيش حرب 7 سنوات كادت تؤدي الى اسقاط نظامه لولا صلابة طبعه وشجاعته ولانه عنيد، اضافة الى دعم


ليست المرّة الأولى التي يستخدم فيها الوزير جبران باسيل منصبه الرسمي من أجل طرح آراء شخصية أمام «المجتمع الدولي». تتكرّر الأحداث المماثلة إلى حدّ بات السؤال مشروعاً إن كان باسيل يتقصّد خطب ودّ هذا «المجتمع». الهدف القديم ــ الجديد هم اللاجئون الفلسطينيون، عبر تقديم اقتراح يُمهّد لإسقاط صفة اللجوء عنهم، وبالتالي حرمانهم من حقّ العودة إنّه رهاب اللاجئين الفلسطينيين. لا بل قد يكون أمراً أخطر من ذلك. هذا ما يُستشفّ من خطاب وزي


لا يبدو ان الصورة في دائرة صور ـ الزهراني، ستكون مشابهة لصورة الدوائر التي يشكل فيها «الثنائي الشيعي» ثقلا انتخابيا، لكونها تحولت، ومنذ اول انتخابات نيابية جرت بعد اتفاق الطائف في العام 1992، الى معقل سياسي وانتخابي محصَّن، باتت امكانية خرقه لا تبدو واقعية، في ظل معطيات ووقائع تُرجح كفة ان تكون الدائرة الثانية في الجنوب، وهي الدائرة التي يترشح فيها رئيس مجلس النواب نبيه بري، منذ دخوله الى المجلس النيابي قبل ست وعشرين سنة، «ع


تشكل الاستفاقة السعودية بعد فترة انكفاء عن أداء دور مؤثّر في منطقة الشرق الأوسط، أحد العوامل الأساسية التي يرصدها سياسيون في لبنان، تزامناً مع خلط الأوراق في الدبلوماسية الاميركية لم تكن إقالة وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون تحتاج إلى كثير من التحليلات السياسية والإعلامية، كون الرئيس الأميركي دونالد ترامب نفسه كان واضحاً في تحديد أسباب الخلاف بينهما. فعدّد جملة ملفات كان من الصعب عليهما الاتفاق عليها، ما يعنينا منها


إن مجرّد تسرّب خبر محاولة ضابط(ة) في أحد الأجهزة الأمنية فبركة ملفّ جنائي بحقّ صحافي (هذه المرة استُهدف الصحافي الاستقصائي الزميل رضوان مرتضى) يعدّ تهديداً لكل من يعمل في قطاع الإعلام، وهو بمثابة رسالة ترهيب لمن يجرؤ على القيام بعمله من خلال التشكيك بـ«الحقائق» التي يحددها من هم في السلطة أو انتقاد ضابط(ة) أو موظف(ة) بسبب أدائه (ا) السيئ. وإن انتشار خبر فبركة ملف جنائي بحق أي صحافي يشبه دعوة لانصياع جميع الصحافيين لإرادة


يركّز رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساعيه على محاولة تخطي قضايا الفساد المثارة ضده، عبر إيجاد ما يمكن وصفه بـ«شبكة أمان» متفق عليها أو مفروضة، على شركائه في الائتلاف الحكومي، ليعوق أو يقلص أو نظرياً يزيل، فاعلية وتأثير إمكان اتهامه الفعلي بعدد وازن من قضايا الفساد، ومن ثم تحويله إلى المحاكمة. أهم الأساليب التي كان من المتوقع أن يقدم عليها نتنياهو للضغط على شركائه في الائتلاف، ودفعهم إلى الاصطفاف إلى جانب