New Page 1

تُنظّم الحملة الوطنية لتحرير الأسير جورج ابراهيم عبد الله، اليوم، عند السادسة والنصف من مساء اليوم، «تحيّة فنيّة» لعبد الله، بعنوان: «من الجنوب تحية للمقاوم جورج عبد الله». الاحتفال الذي سيُقام في مركز معروف سعد الثقافي ــــ صيدا، يأتي بمناسبة الذكرى الـ 34 لاعتقال الأسير اللبناني في السجون الفرنسية، واستمرار اعتقاله تعسّفاً، رغم أنّه أنهى كلّ محكومياته. ويتضمن الحفل النشاطات الآتية: عرض فيديو قصير عن الأسير جورج عبد الل


مع ان تأليف الحكومة مرجّح قبل ولوج الشهر السادس منتصف الاسبوع المقبل، يبدي الرئيس تمام سلام تحفظه عن طريقة ادارته. يلاحظ انها المرة الاولى يؤتى بعُرف المعايير كي ينتقص من صلاحيات الرئيس المكلف. مع يقينه انها ستبصر النور، بيد ان خشيته تكمن في ارساء السابقة يكاد يكون الرئيس تمام سلام وحده من بين اسلافه وخلفائه تطلّب تأليف حكومته عشرة اشهر وتسعة ايام، وهي مدة قياسية. بيد ان ما قد يشفع بمهلة غير مسبوقة، ان البلاد كانت تتحضّر


مع نهاية اليوم، يُفترض أن يبدأ الرئيس سعد الحريري بتسلّم أسماء وزراء كل فريق، على أن يحمل التشكيلة إلى رئيس الجمهورية بين غد وبعد غد. أما العقدة القواتية، فقد صار واضحاً أنها لن تعرقل التشكيلة، حتى لو أتت حصة معراب بأقل مما يتوقع القواتيون، من دون أن يعني ذلك أن «القوات» يمكن أن تكون خارج الحكومة هي 48 ساعة حاسمة تلك التي تنتهي مساء اليوم، حيث يفترض أن يبلغ الرئيس سعد الحريري سمير جعجع بما تتضمنه التشكيلة الحكومية المنتظر


يمكن اعتبار إنجاز التسوية الحكومية إخراجاً إيرانياً لترتيب الساحة اللبنانية بعد ترتيب البيت العراقي، بمباركة أميركية، أو على الأقل بغض نظر واضح. لكن السؤال: هل الهدف هو التهدئة قبل العاصفة، أم أنها رسائل مشفّرة لسحب فتيل التفجير الإقليمي إذا كان قرار الربع الساعة الأخير لتشكيل الحكومات في لبنان أصبح أمراً شائعاً، منذ عام 2005 وحتى اليوم، إلا أنه في كل مرة يأخذ التأليف أسلوباً مختلفاً، وإن كان الجوهر يبقى نفسه. منذ أن أصب


أفادت قناة الـ"NBN" في مقدمة نشرتها المسائية بأن "​الحكومة​ على لياليها، قبل أن ينتهي مخاض التأليف الى ​الولادة​ الميمونة التي ينتظرها اللبنانيون منذ خمسة أشهر إلا قليلاً"، مشيرةً إلى أن "أحدثُ إعلانٍ من رحم هذه المقاربة، بشَّر به ​الرئيس ميشال عون​ خلال كزدورة صباحية في ​حديقة​ ​القصر الجمهوري​ حين قال: الحكومة قاب قوسين أو أدنى. أما الفترة القصيرة الفاصلة عن ال


صاروخان كانا كفيلين بقلب المشهد الغزي المتوتر أصلاً. تصرّ إسرائيل على ألّا تدفع ثمناً يستحقه الغزيون بعد 12 سنة حصار، لكنها لا تملك حلاً، سواء لـ«مسيرات العودة» المستمرة، أو حتى استعداداً لمواجهة واسعة كانت تهدد بها منذ نحو أسبوعين. مشهدٌ أجبر الوفد المصري على المغادرة وإرجاء زيارة وزير المخابرات غزة | قلب الصاروخان اللذان أُطلقا من قطاع غزة فجر أمس، واحدٌ على مدينة بئر السبع المحتلة (جنوبي فلسطين المحتلة) والآخر على ساحل


عقبتان تعترضان إعادة العمل بالقروض السكنية المدعومة عبر المؤسسة العامة للإسكان. الأولى مرتبطة بمصرف لبنان الذي حدّد سقفاً للاستدانة بالليرة تبيّن أن غالبية المصارف تخطّته. والثانية تكمن في مستوى الفوائد المدعومة الذي سيتفق عليه بين المصارف والمؤسسة في ظل ارتفاع معدلات الفائدة على التسليفات بالليرة إلى ما لا يقل عن 12% لإعادة إطلاق القروض السكنية المدعومة، ليس على مصرف لبنان وجمعية المصارف إلا ملاقاة المؤسسة العامة للإسكان


اغارت الطائرات الاسرائيلية صباح اليوم الاربعاء على عدة مواقع في قطاع غزة مما ادى الى استشهاد واصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين وفي المقابل اكدت فصائل المقاومة على جهوزيتها للرد على هذه الاعتداءات . العالم - فلسطين المحتلة وأطلقت الطائرات الحربية الاسرائيلية عدة صواريخ استهدفت جنوب مدينة غزة فيما هز انفجار اخر المنطقة الوسطي من قطاع غزة. واكد شهود عيان ان الغارات الاسرائيلية امتدت الى بلدة بيت لاهيا شمال القطاع وان س


لم تغِب مشاورات بيروت عن جدول عمل رئيس مجلس النواب نبيه برّي، في جنيف، طوال يومِ أمس. ففيما كان يواصل المُشاركة في أعمال الجمعية العامة لاتحاد البرلمان الدولي، بقي على مُتابعته الدقيقة لكلّ تفاصيل الاجتماعات التي عقدتها القوى السياسية في إطار مشاورات تشكيل الحكومة، خصوصاً أن ملامِح جدية برزت في هذا الملف فجأة بعدَ طول انتظار. حتى العصر، لم يكُن بّري قد تبلّغ إشعاراً جدّياً بقرب ولادتها. لكنه أكد أمام الصحافيين على هامش اللق


أعاد فتح معبر القنيطرة الأمل لأهالي الجولان المحتل ومدّهم بالقوّة لمواجهة الاحتلال وسياساته. أما عودة العمل باتفاقية 1974 فهو سيناريو فرضه الصمود السوري على إسرائيل، ويحمل دلالات كبيرة على صعيد الاعتراف الدولي بالشرعية السورية بعد سنوات من محاولة انتزاعها الضباب الخفيف ينسلّ بين سنديان وشربين القنيطرة المحرّرة. لكنّ شمس الرابعة عصراً، تعرف طريقها إلى التراب الرطب من غرب تل أبو الندّى المحتل. هناك فوق المرتفع، حفنة من الغر


رأت صحيفة "الغارديان" البريطانية أنه "لو قتلت ​الرياض​ معارضها فإن ولي العهد السعودي لا يصلح لحكم البلاد"، مشيرة الى أن "​السعودية​ تواجه أكبر أزمة دبلوماسية لها مع الغرب منذ هجمات 9/11، والأزمة على الأرجح صنيعة أيدي ملكية لأننا إذا تعقبنا اختفاء الصحفي المعارض الذي يعمل في ​صحيفة واشنطن بوست​ ​جمال خاشقجي​ فإن ذلك يقودنا مباشرة إلى الحكومة في الرياض". ولفتت الصحيفة إلى أن "


متسلّحاً بموقف رئيس الجمهورية المسهّل لحصول القوات على منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، وبضغط فرنسي أتاح رفع الفيتوات الخارجية «في الوقت السعودي الضائع»، قرر الرئيس سعد الحريري بدء المفاوضات الجدية لتأليف الحكومة. المتفائلون يتحدّثون عن حكومة ستبصر النور قبل نهاية الأسبوع، فيما يرجئها المتشائمون حتى الأسبوع المقبل، أملاً منهم بتحصيل «مكاسب» إضافية في النهاية، أتت كلمة السر المنتظرة، فتحلحلت العقد التي كانت تحول دون ولادة الحك


من دون افراط في التفاؤل، يصح القول في الاتصالات المهمة الدائرة بعيداً من الاضواء بين الافرقاء المعنيين مباشرة بتأليف الحكومة، انها لم تكن ـ منذ اليوم الاول للتكليف ـ جدية كالآن ومستعجلة لم تتوقف في عطلة نهاية الاسبوع المشاورات في اكثر من اتجاه، بعدما كُشف عن دخول رئيس الجمهورية ميشال عون على خطها، وتوليه في الساعات القليلة المنصرمة شطراً رئيسياً منها. افضت المعطيات الاولية عن المشاورات تلك الى الآتي: 1 - قطع تذليل ا


قبل أشهر قليلة، أثارت «الأخبار» ملف الرواتب والمخصصات الخاصة بالمديرين في هيئة «أوجيرو»، ونشرت لوائح بالمخصصات التي جعلت الجمهور يغتاظ من هذه الموازنات في دولة تعاني من أزمات كبيرة. وبعد نقاش مع إدارة «أوجيرو» نفسها ومع جهات رسمية اخرى، تم التدقيق، أيضاً، في وجود مشكلة هدر إضافية، تتمثل في الصرف العشوائي لمليارات الليرات اللبنانية على موظفين وفق منطق التنفيعات، وتحت عناوين مثل الساعات الاضافية والعمل أيام العطل الاسبوعية وال


لم تتوقف تداعيات قضية ما عُرف بـ«خلية حزب الله ـــ فرع الإمارات» التي اتُّهم فيها ـــ عام 2016 ـــ 15 شخصاً بالتجسّس لصالح الحزب. الموقوفون أُدينوا بتسليم أسرار الدولة لأعضاء تابعين لحزب الله ليُحكموا بالسجن لمدة طويلة. جديد القضية تسجيل صوتي منسوب للبناني أحمد مكاوي حصلت عليه «الأخبار»، يناشد فيه حكّام الإمارات من داخل سجنه رفع الظلم عنه، ويتحدث عن تعذيب وحشي تعرّض له، مطالباً بالتحقيق في ادعاءاته. «لا أُريد أن يبكي أحدٌ ع