New Page 1

تقف منطقة الجنوب والجنوب الشرقي السوري أمام مواجهة كبرى لم تشهد الحرب السورية مثيلاً لها. تحشد الولايات المتحدة الأميركية الجيوش في الأردن، قرب الحدود السورية، بعدما بدأت المجموعات السورية التابعة لها تنفيذ انتشار واسع في البادية، بهدف منع الجيش السوري وحلفائه من الوصول إلى الحدود العراقية (راجع «الأخبار»، الخميس ٤ أيار ٢٠١٧). في المقابل، باشر الجيش السوري والقوى الرديفة له، يوم السبت الفائت، تن


حتى الساعة يبدو ان هناك بعض من هذه الطبقة السياسية لا يعي خطورة المأزق الذي سيصل اليه لبنان خلال 6 ايام من اليوم. ففي 14 أيار اذا لم يكن هناك قانون جديد فإن 15 ايار يعني بدء مرحلة جديدة كلياً في لبنان لا تخلو من التأزم والسوداوية السياسية. فمن يريد الوصول الى الحائط المسدود هو من يضيع الوقت والفرص ليدفعنا الى خيارات لا نرغب بها وستكون مكلفة وعبء على الجميع ولا احد في منأى عن تداعياتها. هكذا يلخص المشهد الحالي، مرجع بارز في ق


قبل الدخول في معالجة الموضوع السياسي الانتخابي، اتوقف في مقدمة قصيرة، لقول كلمة في يوم السادس من ايار، الذي كانت الدولة اللبنانية تحتفل به احتفالاً يليق بشهداء لبنان، تشارك فيه المدارس والجامعات والمواطنون، في حضور رئىس الجمهورية وكبار المسؤولين والموظفين، في تجمّع يقام في ساحتهم، ساحة الشهداء، ليتذكر اللبنانيون، شهداءهم الذين علّقتهم الدولة العثمانية على اعواد المشانق في ساحة البرج، قبل ان تحمل اسم ساحة الشهداء، وقد توقف هذ


يكشف وزير ونائب في كتلة بارزة، أن جلسة مجلس الوزراء الأخيرة، وعلى الرغم من المواجهات التي شهدتها، قد ساهمت في ترطيب الأجواء بشكل لافت ما بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، من خلال التواصل المباشر وغير المباشر الذي سبقها. ويوضح الوزير أن طي صفحة التمديد للمجلس النيابي من قبل الطرفين، قد أزال حيّزاً من التوتّر الذي ساد الأجواء في الفترة الأخيرة، وبات التركيز من قبلهما الآن على سبل الوصول إلى صيغة إنتخابية


لا تزال عرسال البقاعية البلدة الاكثر معاناة منذ ان توّسعت الحرب السورية الى الحدود اللبنانية عبر البقاع الشمالي وجروده، وبالتالي منذ دخول المسلحين المتعددي الاطياف، فالسلاح يطوّقها من كل حدب وصوب، بحيث باتت النيران تحت الرماد بحسب ما تنقل مصادر امنية عن إمكانية وصول العاصفة قريباً ، اذ هنالك الامن الذاتي المسيطر دائماً والفلتان الذي وصل الى ذروته، بعد قدوم كل انواع الارهابييّن الذين جعلوا من لبنان ساحة تصفية للصراعات الاقلي


تجاوز مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة ازمة الخلاف على التصويت او التوافق على قانون الانتخابات، واعاد النقاش من جديد الى اللجنة الوزارية التي تألفت لهذه الغاية برئاسة الرئيس الحريري. ووفقاً للمعلومات المتوافرة من مصادر موثوق بها، فان النقاشات والمداولات الجارية بشأن القانون لم تحرز اي تقدم يذكر، ما طرح علامات استفهام حول الاسباب التي جعلت رئيس الحكومة يتحدث بتفاؤل عن مسار الامور حول هذا الاستحقاق. وتقول المصادر ان الرئيس الحر


في مساء يوم الخميس الموافق 27 إبريل وفيما كان الرئيس عبد الفتاح السيسي يشارك في أعمال المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية، تبين أنه يصادق على القانون رقم 13 لسنة 2017، المعروف إعلاميا باسم قانون تعيين رؤساء الهيئات القضائية، والذي اقره البرلمان في اليوم السابق مباشرة. وبذلك اغلق السيسي الباب أمام آخر الحلول المطروحة لمواجهة هذا القانون والتي طرحها كلا من نادي قضاة مجلس الدولة ونادي قضاة مصر حيث اقترحا إرسال خطابات لرئيس الجمه


أعلنت السلطات الأرجنتينة أن راهبة كاثوليكية من اليابان اعتقلت واتهمت بالاشتباه في مساعدة الكهنة في الاعتداء جنسيا على الأطفال في مدرسة للشباب المعاقين سمعيا في الأرجنتين. كما وجهت إلى الراهبة تهمة الاعتداء الجسدي على الطلبة في معهد أنطونيو بروفولو للأطفال المصابين بضعف سمعي في مقاطعة ميندوزا بشمال غربي البلاد. وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن صورة الراهبة البالغة من العمر 42 عاما في الأصفاد وترتدى عاداتها وسترة مضادة للرصا


يلاحظ الكثيرون أن المدربين يصرخون على الرياضيين ويوبخونهم قبل الجولات الرياضية فما سر تلك الظاهرة؟ وحول هذا الموضوع أكد عدد من العلماء البريطانيين أن "آخر دراساتهم بينت أن التوبيخ قبل السباقات أو جولات النزال الرياضية؛ يزيد من قوة تحمل الرياضيين وعزيمتهم، ويجعلهم أكثر قدرة على تحمل الألم". أما العالم، ريتشارد ستيفنز، من جامعة كيل الألمانية فقال إن "السر في ذلك يعود إلى أن التوبيخ يحفز الجملة العصبية الودية في الجسم، وا


طالبت المؤسسات الحقوقية المهتمة بشؤون الأسرى منظمة الصحة العالمية بالضغط على إسرائيل للحؤول دون تطبيق سياسة التغذية القسرية على الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الـ20 على التوالي. وفي السياق حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من المساس بحياة الأسير القيادي مروان البرغوثي المعزول في زنزانة بسجن الجلمة منذ بداية الإضراب المفتوح عن الطعام، مشيرا إلى أن تدهورا خطرا طرأ على الوضع الصحي للب


ليس سراً على أحد أن الفساد السياسي والإداري في لبنان مستشر في جميع مؤسسات الدولة دون تمييز. وهذا الفساد يؤثر سلباً في مدخول خزانة الدولة إلى حد أن الدين العام اللبناني تجاوز الـ 70 مليار دولارفي غضون 20 عاماً. الفساد، مأساة لطالما عانت منها مجتمعات ودول عبر التاريخ وما زالت البعض تعاني منها. هي مشكلة أخلاقية وثقافية قبل أن تكون مشكلة سياسية وإدارية واقتصادية واجتماعية. هي الجشع والتخلف وانعدام الأخلاق بالنسبة للأكثرية الصا


حدّد الرئيس نبيه بري تاريخ صلاحية للعرض الذي قدّمه لحل أزمة قانون الانتخاب، ينتهي في 15 أيار. ومع أن الكرة الآن في ملعب اللجنة الوزارية، إلّا أن الاتصالات السياسية متوقّفة، والتلويح بالتصويت في مجلس الوزراء يفتح الباب أمام الحديث عن التصويت في مجلس النواب على قانون ميقاتي كسر الرئيس نبيه برّي، أمس، رتابة الجمود القاتل في المفاوضات «المفترضة» بين القوى السياسية للوصول إلى قانون انتخاب جديد، تفادياً لحصول الفراغ في المجلس ا


تقدّم تاجر فرنسي بشكوى بعدما نسي لوحة فنية قيمتها 1.6 مليون دولار، في سيارة أجرة في باريس. ​ وفي التفاصيل، تلقى التاجر مكالمة هاتفيّة فانشغل بها وعندما وصل إلى وجهته ترجّل من التاكسي غير مدرك أنّه نسي اللّوحة القيّمة داخل السيارة حتى اليوم التالي. ​ وحاول الرجل الفرنسي العثور على سيارة الأجرة التي استقلها، غير أنّ محاولته باءت بالفشل. فتوجه إلى مركز الشرطة وقدم شكوى بالواقعة. ​ لكن بحسب تقارير الشرط


تناول د. أسامة سعد اليوم في "تغريدة" على " تويتر" تفاقم مشكلة الروائح الكريهة المنبعثة من معمل فرز النفايات، والتي تسمم الهواء في مدينة صيدا، متسائلاً عن أسباب عدم قيام بلدية صيدا بمعالجة هذه المشكلة، فكتب: "روائح كريهـة و هـواء مسموم ... مجلس بلدية صيدا لا يعالج !!! لماذا؟؟؟ إستمتاع ، إنشراح، تعوّد، فائدة، عطاءات، تعليمات .... ؟؟ أم ماذا!!


لم يسجل في تاريخ لبنان السياسي منذ استقلاله، ان اقدمت شخصية قيادية سياسية او روحية على الصيام، سوى رمزين الاول الامام السيد موسى الصدر مؤسس حركة «المحرومين» الذي اعتصم في مسجد العاملية في رأس النبع في بيروت، في شهر حزيران من العام 1975 وبعد حوالى شهرين من اندلاع الحرب الاهلية التي رفضها كما وقف ضد الهجوم على بلدة القاع في اقصى البقاع الشمالي، وهي بلدة مسيحية، طالب الامام الصدر بعدم التعرض لها، ردا على ممارسات الخطف والقتل ال