New Page 1

مدينةُ الباب للجيش السوري. مصيرُ المدينة المفتاحية في الشمال السوري لم يغادر النقاش بين الأتراك والروس في الأيام الأخيرة، وبحسب مصادر عسكرية سورية، استعاد الروس والأتراك تفاهماً يعودُ الى شهر آب الماضي يحددُ مناطق انتشار الجيش التركي في الشمال السوري، لا يتضمنُ مدينة الباب، ويتوقف عند عمق 12 كيلومتراً انطلاقاً من مدينة جرابلس، لمراقبة عمليات «قوات سورية الديموقراطية»، وتأمين موقع انطلاق متقدم داخل الاراضي السورية، يمنع اتصال


أغلب الظن، أن الرئيس المكلف سعد الحريري خسر «سباق الاستقلال»، بعدما حالت الشهيات المفتوحة ـ الى حد الإفراط ـ على الحقائب الوزارية الدسمة من دون أن يتمكن من تحقيق «معجزة» تشكيل الحكومة قبل يوم غد الذي يصادف موعد عيد الاستقلال، إلا إذا حصلت في الأمتار الأخيرة مفاجأة سارة، من نوع تبادل التنازلات. والتنزيلات. في الأساس، كان هذا التحدي السياسي ـ الزمني، نوعاً من المغامرة أو «الترف»، وسط التعقيدات التي تحيط بتأليف الحكومة الاولى


أغلب الظن، أن الرئيس المكلف سعد الحريري خسر «سباق الاستقلال»، بعدما حالت الشهيات المفتوحة ـ الى حد الإفراط ـ على الحقائب الوزارية الدسمة من دون أن يتمكن من تحقيق «معجزة» تشكيل الحكومة قبل يوم غد الذي يصادف موعد عيد الاستقلال، إلا إذا حصلت في الأمتار الأخيرة مفاجأة سارة، من نوع تبادل التنازلات. والتنزيلات. في الأساس، كان هذا التحدي السياسي ـ الزمني، نوعاً من المغامرة أو «الترف»، وسط التعقيدات التي تحيط بتأليف الحكومة الاولى


انطفأ الفرح بانتهاء دهر الفراغ في مواقع السلطة العليا: رأس الدولة، والحكومة، وعودة الروح ـ موقتاً ـ إلى المجلس النيابي، مباشرة بعد انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية. يوماً بعد يوم، يشعر اللبنانيون الذين افترضوا أنهم قد استطاعوا، أخيراً، ان يعرفوا طريقهم إلى «غد طبيعي»، في دولة عادية، مكتملة المؤسسات، ولو شوهاء، وبعيدة عن تمثيل طموحات شعبها «الأممي»، بشيء من خيبة الأمل يتكاثف على مدار الساعة ليعيدهم إلى حيث كانوا قبل الحدث الخط


يبدو أنّه مقدّر على اللبناني "الكفر" بزحمة الطرق في يوميات العمل وأيضاً في يوم العطلة. اليوم الأحد، فيفترض المرء أن تتخذ الطريق من منزله إلى المكان الذي يقصده المهلة المحدّدة خارج جنون الزحمة والانتظار ساعات داخل السيارات، لكنّ "لعنة" الطرق أصابت من يتوجّهون نحو "البيال" والطرق المحيطة بجادة الوزّان، حيث من المُقرر أن يجري عرض الاستقلال الثلثاء. أرتال من السيارات شبه متوقّفة، يمضي فيها المواطنون لحظات عصيبة. عن ذلك، شرح


ذكرت إذاعة صوت "إسرائيل" نقلاً عن صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سيقوم بنقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى القدس. ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من ترامب قوله إنه سيعين حاكم أركانساس سابقاً مايك هاكابي سفيراً للولايات المتحدة لدى "إسرائيل". وقالت الصحيفة البريطانية استناداً لمصادر في طاقم العمل الانتقالي المسؤول عن مواكبة مرحلة نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب أن المهمة الأساسية التي سيكلف بها


بدأ ظهر السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، سريان وقف إطلاق النار في اليمن لمدة 48 ساعة، بموجب إعلان صادر عن التحالف العربي سيمدد تلقائياً في حال التزام الحوثيين والقوات الموالية لهم به. وبعكس حالة التفاؤل التي تشكلت مع إعلان وزير خارجية الولايات المتحدة منتصف الأسبوع الماضي اتفاق التحالف والحوثيين على وقف القتال واستئناف المحادثات نهاية الشهر الجاري وتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية العام، جاء إعلان التحالف للهدنة بصيغة مطابقة


وحدها الصّدفة في 2 شباط 2012 لعبت دورها في كشف النّقاب عن قضيّة تهريب المازوت في الجيش. في حاجز يقع بين منطقتي الشمال والبقاع، قرر النقيب آمر السريّة إجراء تفتيش مفاجئ على عسكريي نقطة التجمّع ليعثر بحوزة أحد المجنّدين على مبلغ 300 ألف ليرة و200 دولار أميركيّ، ممّا أثار ريبته حول مصدر المال، ولتبدأ عندها التحقيقات والتحريّات. وما تخوّف النقيب منه، سرعان ما تحوّل حقيقة، عندما اعترف ضابط و9 عسكريين أنّهم كانوا يتقاضون الرشى م


خرجَ الدخانُ الأبيض من برج دونالد ترامب في الجادة الخامسة في مانهاتن. وإلى نادي الغولف الذي يملكه في في نيوجيرسي، توجّه الرئيس الأميركي المنتخب لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، مطمئناً إلى ثلاث شخصيات من ذوي المواقف المتشددة في قضايا الأمن الوطني والهجرة، التي اختارها أمس، والتي تعكس أسماؤها عدم تساهله في مواقف أطلقها خلال حملته الانتخابية، كما تؤكد، من جهة أخرى، أنه استعاد زمام المبادرة في ما يتعلق بعملية اختيار أعضاء إدارته المقب


تسارع إيقاع مفاوضات تأليف الحكومة أمس، وبدا أن «الهيكل العظمي» لمجلس الوزراء قد اكتمل، في انتظار أن يكتسي بـ «اللحم الوزاري» الحي خلال الساعات المقبلة. وأعطت زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري للرئيس ميشال عون ليل أمس إشارة واضحة الى ان طبخة التأليف بلغت مرحلة متقدمة، وانها اقتربت من لحظة إنضاجها، بعد أن تُستكمل مقاديرها الدقيقة و «رشة» الملح السياسي عليها. وقد حمل الحريري معه الى قصر بعبدا مسودة تشكيلة وزارية، تضمنت التوازنا


قُبيل معركتين مصيريتين متوقعتين في الفترة المقبلة في كلٍّ من مدينتي حلب والرقة، تتبلور شيئاً فشيئاً خريطةٌ جديدة لتوزّع القوى فوق الأراضي السورية، وكيفية تفاعلها في ما بينها، وفق شبكات معقدة من المصالح الآنية والمستقبلية لكل طرف. وفيما تتزاحم غالبية هذه القوى فوق الشطر الغربي من البلاد، وتحديداً في محافظة حلب ومحيطها، يبدو الشطر الشرقي أقلّ ازدحاماً، خصوصاً في ظل عدم وضوح مصير معركة الرقة وماهية الأطراف المشاركة فيها، ودور ك


استمعت المحكمة الدستورية العليا يوم السبت الموافق 4/11/2016، لمرافعات المحامين في الدعوى المقامة للطعن على عدم دستورية المادة 8، 10 من قانون التظاهر رقم 107 لسنة 2013. وقررت المحكمة حجز الدعوى للحكم بجلسة 3/12/2016. جدير بالذكر أن القانون المطعون عليه الآن، والذي أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور أثناء فترة توليه للحكم قد ألغى قانون التظاهر القديم والصادر رقم 14 لسنة 1923.[1] ومن الملفت أن كلا القانونين الجديد والقديم قد صدر ب


تسارع إيقاع مفاوضات تأليف الحكومة أمس، وبدا أن «الهيكل العظمي» لمجلس الوزراء قد اكتمل، في انتظار أن يكتسي بـ «اللحم الوزاري» الحي خلال الساعات المقبلة. وأعطت زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري للرئيس ميشال عون ليل أمس إشارة واضحة الى ان طبخة التأليف بلغت مرحلة متقدمة، وانها اقتربت من لحظة إنضاجها، بعد أن تُستكمل مقاديرها الدقيقة و «رشة» الملح السياسي عليها. وقد حمل الحريري معه الى قصر بعبدا مسودة تشكيلة وزارية، تضمنت التوازنا


كان لافتا للنظر قول الرئيس ميشال عون أمام وفد الهيئات الاقتصادية، الذي زاره مهنّئا، «إن الليرة اللبنانية لا يجوز أن تبقى مدعومة بالدين، فالاقتصاد هو الداعم الأول للعملة اللبنانية». هذا المبدأ «العمومي» هو القاعدة الذهبية بالنسبة للسلطات النقدية، وهو دليلها في عملها للحفاظ على سلامة النقد وعلى استقراره. لكن طرحها من قبل رئيس الجمهورية في أوّل لقاء له، بعد انتخابه، مع قادة القطاعات الاقتصادية يعتبر إدانة للطريقة التي اتّبعت م


يتداول حزب الله وحركة أمل باقتراحات لحل أزمة النفايات في النبطية. من هذه الاقتراحات إنشاء مكبّ في انصار بديلاً من مكب الكفور، وإقفال معمل الفرز إذا لم يتحسّن أداء الشركة المشغلة... إلا أن هذه الاقتراحات لا تعالج أصل المشكلة ولا تتّسم بأي من عناصر الحل الدائم، إلا أنها تهدف إلى إعفاء المتورطين بما آل إليه الوضع في الكفور من أي ملاحقة أو مساءلة، على قاعدة عفا الله عما حصل آمال خليل في الشكل، لا يزال مكب الكفور العشوائي م