New Page 1

بعثت الأمم المتحدة رسائل إلى 150 شركة في كيان العدو، وعدد من دول العالم أنذرتها فيها من احتمال إدراجها في القائمة السوداء بسبب تعاملها مع المستوطنات "الإسرائيلية" في الأراضي المحتلة. ونقلت صحيفة "هآرتس" الصهيونية عن مسؤول كبير في كيان العدو - طلب عدم الكشف عن اسمه - أن ّ"المفوض الأممي السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، اتهم هذه الشركات في الرسائل، التي بدأ بتوجيهها منذ أسبوعين، بتنفيذ أعمال في "الأراضي الفلسطينية المحت


في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار اليوم الى ​المحكمة العسكرية​ حيث تعقد جلسة للمرافعة وإصدار الأحكام بحق الإرهابي ​أحمد الأسير​ و36 موقوفاً معه قاتلوا الجيش واعتدوا عليه في ​معركة عبرا​ 2013، كان لافتاً جداً بالنسبة الى متابعي عمل المحكمة، خبر توقيف القوى الامنية قبل أيام قليلة من الجلسة، غسان حزوري بعد استدعائه الى المحكمة العسكرية بتهمة تأليف عصابة مسلحة والمشاركة في ​اشتباكات طرابلس&


لا تخرج التصريحات الرسمية اللبنانية التي بدأت تشير إلى أن المعركة مع الإرهاب إنتهت فقط من الناحية العسكرية، ولا تزال قائمة أمنياً، من سياق التحذيرات الأمنية التي بدأتها قبل أسابيع السفارات الأجنبية في لبنان، إذ إن مخاطر أمنية نوعية لم يسبق لها مثيل تحيط بلبنان. وتتركز التهديدات الأمنية الحالية على إمكانية بدء عمليات أمنية – إرهابية يقوم بها عناصر تابعين لتنظيم "داعش" لكن بصفة منفردة، أي من دون الدخول في عمليات تخطيط وإتصا


هديل فرفور فتح مجلس الإنماء والإعمار، أمس، العروض المالية لمناقصتَي تلزيم أعمال الكنس الخاصة بقضاءي المتن وكسروان من جهة، وقضاء بعبدا من جهة أُخرى، على أساس سنتَي تعاقد. وعن قضاءي المتن وكسروان، فاز ائتلاف شركة «رامكو» اللبنانية مع شركة «التاس يابي سان» التركية بسعر بلغ نحو 3 ملايين و900 ألف دولار سنوياً، علماً بأن الائتلاف نفسه سبق أن فاز بمناقصة تلزيم أعمال الجمع والنقل في قضاءي المتن وكسروان، كما فاز أخيراً بمناقصة جمع


حذّر السفراء الأوروبيون في واشنطن، الولايات المتحدة من نسف الاتفاق النووي مع إيران، الأمر الذي تردد لدى وزارة الخارجية الروسية التي أعلنت أن موسكو ترفض محاولات تغيير الاتفاق تتزايد الدعوات الأوروبية والروسية للولايات المتحدة بضرورة التزام الاتفاق النووي الموقع مع إيران، مع اقتراب الموعد المحدّد في منتصف تشرين الأول، والذي يقرّر خلاله الرئيس الأميركي دونالد ترامب ما إذا كانت طهران تلتزم الاتفاق. وانطلاقاً من تهديدات ترامب


بينما تمهّد الولايات المتحدة وإسرائيل وشركاؤهما من العرب لفرض تسوية جديدة، فتح أبٌ فلسطيني نيران مسدسه فقتل ثلاثة جنود إسرائيليين بالقرب من القدس المحتلة قبل إعلان استشهاده. أثبتت العملية أنه رغم انخفاض وتيرة العمليات، فإن «انتفاضة القدس» لم تخمد بعد عند المدخل الشمالي لمستوطنة «هار أدار»، بالقرب من مدينة القدس المحتلة، نفّذ الشهيد نمر الجمل (37 عاماً)، عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين، هما حارسان للمستو


يمضي رئيس اقليم كردستان العراق السيد مسعود برازاني في مشروعه التقسيمي بإعلان انفصال هذا الاقليم عن دولة العراق، وهو بعضها، ليكون “دولة ذات سيادة” برغم الاشكالات والتعقيدات الكثيرة التي تعترض هذه الخطوة المتسرعة والتي ستنعكس سلباً على العراقيين جميعاً، عرباً وكرداً، كما على جوار العراق، وبالذات على كل من إيران وتركيا وسوريا، وان بنسبة أقل. صحيح أن حلم “الدولة” يعيش في وجدان الاكراد، الذين كانوا دائماً اشقاء حقيقيين للعرب،


حان وقت بسط الدولة سلطتها، حان وقت القصاص، حان وقت الإستيقاظ من غفوة السّكوت وتحريك الجفون. ADVERTISING inRead invented by Teads لم يعد يُحتمل الوضع، وضع الإهمال والفوضى، وضع الإستهتار بسلامة الناس واستفزاز الغريب لنا، بسبب تقصير الدّولة وبسبب إهمالها سلامتنا. حان الوقت، لنقول كلّنا "نعم للإعدام"، نعم "لقتل الظّالم"، لأن الأمر بات غير محمولاً، كلّ شيء لم يعد محمول في هذا الوطن. قتل بكل جرأة ومواساة القاتل للمفجو


تؤكد مصادر نيابية لـ"لبنان24" أن الحكومة قد تتجه إلى تحويل مشروع قانون إلى المجلس النيابي بتعليق قانون السلسلة، مع تأكيد حق الموظفين بانتظار معالجة موضوع الضرائب. وتشير المعلومات الى أن المجلس النيابي لا يمكنه تجاوز قرار المجلس الدستوري لجهة ضرورة أن تأتي الضرائب في إطار الموازنة السنوية ما ينبغي تخصيص جلسة لإقرار الموازنة، مع تأكيد المصادر النيابية نفسها أن وزارة المال ضمت الإجراءات الضريبية لموازنة 2018. ويبقى السؤال


اذا كان ما يجري في نيويورك من اطلاق للمواقف على هامش انعقاد الهيئة العامة للامم المتحدة على وقع النبرة الدولية العالية جداً حيال «حزب الله»، عبّر عنها بدايةً الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومن بعده رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماري، وما حملته دلالات هذا التصويب الأميركي - البريطاني العنيف، فان ما اعلنه عدد من الضباط الاسرائيليين، على رأسهم رئيس الاركان غادي ايزنكوت من تهديدات موجهة لحارة حريك لا لبس فيه مع تحويل الحزب الى ا


طغى الإرباك الناجم عن إبطال المجلس الدستوري قانون الضرائب لتمويل سلسلة الرتب والرواتب على مجمل المشهد السياسي على الساحة الداخلية مما دفع الى تراجع السجال حول الإستحقاق الإنتخابي النيابي بشكل ملحوظ في الأيام الماضية، ولكن من دون أن تتوقف القراءات في السيناريوهات المرتقبة للإنتخابات خصوصاً لجهة سقوط إحتمال الإنتخابات النيابية المبكرة. وبحسب أوساط نيابية مواكبة للطرح الإنتخابي المتمثل بمشروع القانون الذي تقدمت به كتلة «التنمية


لعدم مُراعاة الأصول الدستوريّة وغياب الموازنة وقطع الحساب والشمول وخرق مبدأ المساواة أبطل امس المجلس الدستوري القانون رقم 45 /2017، المتعلق بتعديل واستحداث بعض المواد القانونية الضريبية لغايات تمويل رفع الحد الادنى للرواتب والاجور واعطاء زيادة غلاء معيشة للموظفين والمتعاقدين والاجراء في الادارات العامة وفي الجامعة اللبنانية والبلديات واتحاد البلديات والمؤسسات العامة غير الخاضعة لقانون العمل وتحويل رواتب الملاك الاداري الع


كل ما في الأمر أن الرئيس دونالد ترامب أطلق رصاصة الرحمة على رأس الجمهورية. هل هي حقاً تستحق الحياة؟ كوكتيل من الفضائح. سقوط كامل، ونهائي، للقيم السياسية، بما في ذلك الصيغة الملتبسة للديمقراطية. أحدهم قال «لسنا أكثر من ذبابة على رقعة الشطرنج». آخر سأل «لولا هيفاء وهبي وأخواتها هل بقي لبنان؟». كما لو أن مساراً منهجياً، ومبرمجاً، دفع بنا الى القاع. دولة قيل فيها انها تنتج اللبنانيين ثم راحت تنتج أنصاف اللبنانيين. اولئك الذين


تواجه ​الولايات المتحدة الاميركية​ موقفا صعبا في منطقة ​الشرق​ الاوسط، وتصعيدا من قبل خصومها في المنطقة، وان ​ايران​ وحلفاءها المدعومين من قبل الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​، يستعدون لملء الفراغ في ​سوريا​ والعراق بعد هزيمة ​تنظيم "داعش".​ /> ورأت مصادر دبلوماسية ان مثل هذا التطور ربما يؤدي الى إنهيار الاستقرار ونظام الامن الإقليمي التي تتولى ​واشن


عبدالله السناوي في هذا الخريف تتّحدد الخطوط العريضة لموازين القوى وخرائط النفوذ وحدود الصفقات الكبرى الممكنة على مسارح أكثر أقاليم العالم اشتعالاً بالنيران. لكل لاعب دولي وإقليمي حساباته الخاصة التي ترتبط بمصالحه الاستراتيجية، لكن كل شيء سوف يخضع في النهاية لتفاهمات القوة. أسوأ ما قد يحدث عند لحظة تقرير مصائر الإقليم لعقود طويلة مقبلة أن نخطئ في قواعد الحساب وأصول الأبجدية، فلا نعرف أين مواطن الأقدام أو إلى أين تنزلق.