New Page 1

استفقنا في أحد الصباحات، ووجدنا أحد العمال الفيليبينيين منتحراً شنقاً في ورشة العمل». هذا ما قاله أحد الموظفين في شركة «سعودي أوجيه». هل هذه نكتة؟ «لا» يقول الموظف. «هناك عاملان من الجالية الهندية لقيا المصير نفسه». ألهذه الدرجة وصلت حال العمال في الرياض؟ «وأكثر». وما هو أكثر من الموت وأعظم منه؟ «طعم الذل». هذا، باختصار، المسلسل الذي عاشه موظفو «أوجيه» في المملكة العربية السعودية، منذ بداية الأزمة المالية والحصار السياس


بعد أن انتهت مهمّة وضع قانون جديد للإنتخاب وإقراره في مجلس النوّاب على أساس النسبية وفق 15 دائرة، ونشره السبت الفائت في الجريدة الرسمية حاملاً الرقم 44 تاريخ 17 حزيران 2017، بعد توقيعه من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، والذي سيتمّ إدخال التعديلات الضرورية عليه قبل أن يجفّ حبره، تتجه الأنظار في الداخل والخارج الى قصر بعبدا. وعلى ما يبدو، فإنّ رئيس الجمهورية قد قرّر استثمار فترة الـ 11 شهراً من ال


قد لا يكون قانون الإنتخاب الجديد هو القانون المثالي الذي يطمح إليه اللبنانيون، لكنه يبقى نقطة الفصل التي طوت صفحة الإنقسام والضغط والتوتّر السياسي التي عاشها لبنان خلال المرحلة الماضية. وفي الوقت الذي بدأت ترد إلى السلطة ردود فعل خارجية مرحّبة بإقرار القانون بالأمس في مجلس النواب، فإن أطرافاً داخلية ما زالت ترى فيه شوائب وثغرات ليس أقلّها الغموض الذي يطبع أهم البنود فيه. وبرأي هذه الأطراف، فإن اللبنانيين ناخبين ومسؤولين يحتا


تقول مصادر سياسية في حزب بارز ان الاستعدادات بدأت للانتخابات النيابية المقبلة منذ لحظة انطلاق المفاوضات لاقرار قانون الانتخاب لتجري على اساسه. وتؤكد ان الاصرار لدى العهد كما لدى الحكومة على وجوب التقدم في العنوان الانتخابي النيابي حيث لم تتمكن اي سلطة سابقة، هو بمستوى الحاجة الفعلية لدى الشارع وليس المسؤولين الى التغيير، وبالتالي فان النظرة المتباينة الى القانون الجديد تقتصر على تفاصيله المعقدة وليس على مبدئيته لجهة الانتقال


بعد اقرار قانون الانتخابات وفق الصيغة التي اتفق عليها بين القوى السياسية ذات الكتل النيابية الكبرى في مجلس النواب، وما حوله من ردود فعل مؤيده او معترضه، عكفت معظم الاطراف على الاستعداد منذ اليوم للانتخابات النيابية، ولو كان التمديد التقني جرى «دفشة» الى حوالى السنة على اعتبار ان صيغة القانون تحمل في طياتها تعقيدات واتجاهات طائفية ومذهبية، بالاضافة ا لى شبه استحالة لدى كل الطامحين الترشح لهذه الانتخابات بالوصول الى الندوة ال


أظهرت وثائق ضريبية نشرت مساء الجمعة، أن العائدات المالية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قفزت كثيرا منذ تنصيبه بفضل تزايد الاشتراكات في منتجعه السياحي في فلوريدا وازدياد مبيعات كتبه. وبحسب الوثائق الضريبية العائدة للسنة المالية المنتهية في 15 أبريل/ نيسان 2017 فقد بلغت عائدات ترامب من منتجع مارالاغو خلال هذه السنة 37 مليون دولار أي أكثر بسبعة ملايين دولار من العائدات المحققة في السنة المالية السابقة. ومنذ توليه منصبه في


حتى الساعة لم يحظ اقرار القانون الانتخابي الجديد باي ترحيب في الاوساط الشعبية، بسبب ما يشوب هذا القانون من غموض في عدة فقرات ومواد يعجز الكثيرون عن استيعابه وفهمه لذلك كان حريا بالقيادات السياسية تقديم افضل الشروحات المبسطة عن هذا القانون الذي يحمل في عناوينه العريضة صبغة القانون العصري الحديث لكن في مضامينه يكرس الطائفية والمذهبية والمناطقية ويزيد من الانقسام بين اللبنانيين. اربع سنوات مضت على تمديد مجلس النواب لنفسه مرتين


أقر مجلس النواب القانون المحال اليه من الحكومة ليبدأ العد التنازلي لمرحلة التحضيرات لانتخابات أيار 2018 وهي مهلة زمنية طويلة نسبياً تشبه التمديد لسنة تشير التوقعات والتحليلات الى انها ستكون سنة حافلة بالاستحقاقات والى ان الحكومة التي تحولت الى حكومة تصريف اعمال ستكون امام تحديات كثيرة في انتظارها. صحيح ان النسبية أقرت واصبح هناك قانون انتخابي جديد، الا ان النسبية ستكون في المرحلة الفاصلة هي الحديث والشغل الشاغل خصوصاً انها ت


أعلنتمنظمة الصحة العالمية، عن "ارتفاع ضحايا وباء "الكوليرا" في اليمن إلى ألف و28 شخصا، منذ عودة انتشار المرض في 27 نيسان الماضي"، مشيرةً إلى انها سجلت حتى اليوم، 146 ألف و75 حالة اشتباه بالمرض، بينها 1028 حالة وفاة، في 20 محافظة يمنية". وأكدت أنه "يمكن علاج "الكوليرا" بنجاح من خلال محلول لمعالجة الجفاف يتناوله المريض بالفم، وتحتاج الحالات الحرجة لعلاج سريع بسوائل وريدية ومضادات حيوية". وبدأ تفشي المرض باليمن في تشرين الأول


بعد الاتفاق على قانون الانتخابات وخروج البلاد من دائرة المخاطر التي كانت تهدده في حال عدم الاتفاق على القانون، تتجه الانظار الى المرحلة المقبلة، وما ستحمله من توافقات بين اركان الدولة على مستوى معالجة الاستحقاقات الكثيرة، على اعتبار ان عمر الحكومة سيكون في حدود النصف والنصف، اذا جمعنا فترة التمديد التي جرى بتها في جلسة مجلس الوزراء، والمدة التي ستأخذها الانتخابات مع عملية تشكيل الحكومة بعد انجاز هذه الانتخابات العام المقبل.


تقول مصادر منتمية الى فريق ما كان يسمّى 8 آذار ان على القوى السياسية بطوائفها ومذاهبها واحزابها،ان تشكر الفريق الثنائي الشيعي، شكراً اكثر من جزيلا، وذلك بسبب عناده لتطيير قانون الستين، الذي ابتلى فيه جميع اللبنانيين، بلاءً عظيماً، كون كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري مدعوماً بحزب الله والقوى الوطنية ثبتوا في موقع المطالبة بالتخلص من قانون الستين، في حين ان البعض كان يعرقل كل الصيغ والطروحات من اجل العودة الى الستين وفق اتفاقا


.... وفي اليوم السابع قبل انتهاء ولاية المجلس ، ومع توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة استكملت مرحلة التفاهم وصياغة قانون الانتخابات النسبي طريقها بانتظار المحطة الاخيرة لاقراره في المجلس النيابي قبل اصداره في الجريدة الرسمية، حيث ينتظر ان تمر الامور بسلاسة رغم اعتراض الاقلية على استئثار الاكثرية ، ووصف بعض تلك الفئة ذاتها للقانون العتيد بالاسوأ، رغم ان ما كتب قد كتب . واذا كان ثمة من يتحدث عن صفقات مالية قد تكتشف لاحقا فيما خص


خرج الوزراء أمس من جلستهم الحكومية، مزهوين بـ«إنجاز» إقرار قانونٍ جديد للانتخابات، وفرحين بتمديد ولاية مجلس النواب لفترة 11 شهراً «لأسباب تقنية». باقٍ أمام قانون الـ15 دائرة مرحلة أخيرة، يجتازها يوم الجمعة، على أن تجري الانتخابات في 6 أيار هل هذا هو القانون النيابي الذي شغلت القوى السياسية نفسها، قرابة الثماني سنوات، وهي تحاول عبثاً إقراره؟ هل يستحق الأمر أن يخرج رئيس الحكومة سعد الحريري، بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء، مزه


يقوم التصور التقليدي عن المشاعر على الفكرة التالية: وهي أنك تولد بمجموعة من المشاعر الغريزية، كالسعادة والحزن والغضب والخوف. وأن شعورك بهذه المشاعر يبدأ عند تفاعلك مع المثيرات الخارجية، والذي يحفز دورة كهربائية داخل دماغك، وهو ما يُحدث استجابة من قِبَل جسدك، تؤدي لأن تتبنى سلوكًا ما فيما بعد. أي أن المشاعر أشبه ما تكون بشيء يحدث لك وتواجهه. ولكن بحسب المؤلفة وأستاذة علم النفس في جامعة نورث إيسترن، ليسا فيلدمان باريت، ف


بدلا من إقفال مطمرَي برج حمود والكوستابرافا الساحليَّين في أقرب وقت ممكن، بسبب مخاطرهما الجمّة، أفادت مصادر في مجلس الإنماء والإعمار بأنّ الدولة قد تلجأ إلى تمديد عمرهما لسنوات إضافية، ما دامت لم تضع حلاً مستداماً لإدارة معالجة النفايات. في هذا الوقت، لا تظهر أي بوادر لإقفال مطمر كوستابرافا، يوم السبت المقبل، في نهاية المهلة التي حددها قاضي العجلة في بعبدا لإقفاله نهائياً هديل فرفور تنتهي يوم السبت المقبل المهلة التي حدّ