New Page 1

يتعرض رئيس الجمهورية ميشال عون لحملة ضغط وتهويل داخلية ودولية على خلفية المواقف التي أعلنها أخيراً من سلاح حزب الله. وفي المعلومات أن واشنطن ربما تكون في صدد فرض إجراءات جديدة على المصارف اللبنانية في سياق هذه الحملة ليس ضرورياً أن تكون من أنصار نظرية المؤامرة كي تربط الخيوط بعضها ببعض. الوقائع الملموسة، والمقروءة، كفيلة بذلك. من واشنطن إلى بيروت، مروراً بتل أبيب، يتعرّض ميشال عون وعهده لموجة من الضغط والتهويل والتشويه و


يطرح مقرّبون من رئيس الجمهورية مجموعة من الاسئلة حول تحرك الشارع والضغط في ملف قانون الانتخابات. ويؤكدون أن التيار الوطني والرئيس ميشال عون لن يقبلا النسبية الكاملة، وأن عون لن يوافق على التمديد ولن يوقّع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة قبل إقرار قانون الانتخاب ثمة أسئلة كثيرة يطرحها مقرّبون من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حول التطورات المتسارعة داخلياً، ومحاولات الضغط التي تحصل على العهد. تنطلق الاسئلة من واقعة جرت في مجلس


خصص موقع "Middle East Eye" تقريرا للحديث عن استخدام حزب لله لطائرات من دون طيار في عملياته بسوريا، لافتا إلى أن تعزيز الحزب لقدراته القتالية بهذه التقنية يثير مخاوف إسرائيل. الجيش الإسرائيلي: حزب الله الأخطر على وجودنا الموقع ذكر في هذا الصدد أن لدى حزب الله الآن أسطولا من الطائرات المسلحة من دون طيار، يستخدمها بشكل واسع في سوريا لتعزيز قدراته القتالية هناك، مشيرا إلى أن إسرائيل تراقب عن كثب نشاط الحزب في هذا المجال، و


بدم بارد، رحّل النواب سلسلة الرتب والرواتب الى أجل غير مسمى بعد أن انتظروا اقتراب انتهاء مهلة دعوة الهيئات الناخبة ليفرض قانون الانتخابات نفسه أولوية على باقي الملفات. فيما يتحضّر الحزب الشيوعي وغيره من المجموعات المدنية لاستكمال الاحتجاجات في الشارع ومنها تحرك في مدينة صور اليوم، وآخر أمام المصرف المركزي في صيدا غداً بات جليّاً أنَّ ضرب سلسلة الرتب والرواتب وتطيير نصاب جلسة مجلس النواب الأخيرة لم يكن أمراً عفوياً، بل خ


الإصدار أظهر «وفرة» في عرض الدولارات وليس شحّاً بحسب المزاعم (هيثم الموسوي) «الوقاحة» لا حدود لها، ففي الوقت الذي نجحت فيه المصارف بشيطنة الضرائب لمنع إلغاء الإعفاءات الممنوحة لها، تكشّفت فصول جديدة من "الهندسة المالية" التي منح حاكم مصرف لبنان المصارف عبرها أكثر من 5.5 مليارات دولار كأرباح استثنائية فوق أرباحها السنوية المتكررة، المقدرة بنحو 2.1 مليار دولار. فقد أعلنت وزارة المال أمس أنها تلقت طلبات بقيمة 17.8 مليار دولار


قرر كيان العدو الإسرائيلي إصدار قانون لترسيم الحدود البحرية لفلسطين المحتلة، ليضع جزءاً من المنطقة البحرية اللبنانية تحت احتلاله. وسرّب بأنه طلب من الولايات المتحدة والأمم المتحدة الضغط على لبنان لوقف دورة تراخيص التنقيب عن النفط في البلوكات اللبنانية الجنوبية، بذريعة وجود نزاع على جزء منها. موقف رأت فيه مصادر لبنانية رسمية «محاولة لا تقدّم ولا تؤخر للتشويش على الإطلاق الناجح لدورة التراخيص في لبنان». لكن في الواقع، يتّجه ال


3 لاءات سياسية، و3 لاءات تقنية، باتت مرفوعة في وجه مشروع وزير الخارجية جبران باسيل لقانون الانتخابات. الأولى، رفعها كل من حركة أمل وحزب الله وتيار المستقبل، رغم أن الأخير مشارك في صياغة المشروع. أما تقنياً، فملاحظات القوى الثلاث تنسف المشروع من أساسه. في هذا الوقت، يزداد الحديث عن قرب التوصل إلى اتفاق على قانون انتخابي، يعتمد النظام النسبي فتح الطّرح الانتخابي الأخير للوزير جبران باسيل، منذ لحظة إطلاقه، باب الاعتراض عند ا


تمسّك النائب وليد جنبلاط، أمس، بالكوفية الفلسطينية شعاراً للاحتفال بالذكرى الـ40 لاغتيال والده كمال جنبلاط. إلباس الكوفية لتيمور بمثابة تطويب ناقص للبيك الشاب. أمّا الخطاب، فعودة إلى الماضي، وحسابٌ للمستقبل، لا يغيب عنه اتخاذ حزب الله ملجأً للزعامة... والطائفة نجح رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في احتفال الذكرى الـ40 لاغتيال مؤسّس الحزب وقائد «الحركة الوطنية» كمال جنبلاط، في المختارة أمس، في إيصال رسائل


أيها الجنرال، الموثوق بتجربة الدم، والعرق، والموقف الصارخ... أيها الجنرال، الخارج من أحياء البسطاء، محمولاً على أكتاف الجنود المضحّين، وشباب وصبايا الاحلام الحقيقية، والواصل بدعم أهل الوفاء الى حيث تستحق، أما آن لهذا الصمت أن ينتهي! الصمت عن عجز الجميع، بمن فيهم حزبك المتخبّط بتجربة جنينية كأنه لم يتعرف على الدولة أباً عن جد، الى حلفائك في المقاومة الذين لا ينجحون في ابتداع صيغة تحمي الراية والبندقية وتحفظ العيش الكريم


حملت الصواريخ السورية، التي لاحقت الطائرات الإسرائيلية فوق أراضي فلسطين المحتلة، رسائل حساسة في توقيتها، تؤكد للإسرائيلي أن محاولاته لتقييد تحالف دمشق مع حزب الله وإيران، عبر علاقته الجيدة مع موسكو، سوف تتخللها جولات بلغة النار، تفرض معادلة جديدة فوق الأراضي السورية شهدت الساعات الأولى لفجر أمس تطوراً لافتاً في معطيات الحرب السورية، مع استهداف قوات الدفاع الجوي السوري لطائرات إسرائيلية اخترقت الأجواء السورية وقصفت مواقع ع


أكد مصدر دبلوماسي مطلع أن "سوريا لن تشارك في القمة العربية المزمعة في منطقة البحر الميت بالأردن آواخر الشهر الجاري رغم وجود مقعدها وعلمها في قاعات الاجتماع نظرا لعضويتها المعلقة". وجدد المصدر التأكيد على أن سوريا جزء من الأمة العربية الواحدة، معربا عن حرص الجميع على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها. وأضاف: "سوريا الدولة حاضرة دائما في جميع القمم العربية، لحين رفع الحظر المفروض على مشاركة ممثليها في اجتماعات الجامعة العر


حجبت المواجهة الجديدة بين مجلس النواب والشارع الاهتمام بقانون الانتخاب، وانتقلت بالسجال والانقسام الداخلي من ملف الى آخر قبل إقفال أولهما، فيما الوقت يعبر بالمهل القانونية للانتخابات النيابية بلا إبطاء من شأن الجدل السياسي الجديد الدائر حول سلسلة الرتب والرواتب في مجلس النواب والشارع استحواذ الايام المقبلة، على نحو يثير أكثر من علامة استفهام في اكثر من اتجاه، وخصوصاً بإزاء توقيته في الايام القليلة المتبقية من المهلة القان


في نص «المغفلة»، إحدى روائع أنطوان تشيخوف يرد: «منذ أيام دعوتُ الى غرفة مكتبي مربّية أولادي «يوليا فاسيليفنا» لكي أدفع لها حسابها، فقلت لها: ــ اجلسي يا يوليا، وهيّا نتحاسب. أنتِ في الغالب بحاجة إلى النقود ولكنك خجولة إلى درجة أنك لن تطلبيها بنفسك. حسناً... لقد اتفقنا على أن أدفع لك ثلاثين روبلاً (العملة الروسية) في الشهر. ــ قالت: أربعين ــ قلت: كلا، ثلاثين. وهذا مسجّل عندي، فأنا كنت دائماً أدفع للمربيات ثلاثين روبل


قصة «النصاب» كانت اختراعاً. تؤكّد مصادر نيابية شاركت في المشاورات التي سبقت انعقاد الجلسة المسائية في مجلس النواب، أن اتفاقاً حصل على فرطها وتحميل النائب سامي الجميّل المسؤولية. سبق ذلك حملة منظمة للتهييج ضد السلسلة والضرائب، شارك فيها نواب، وتوجد دلائل على أن مصارف حرّضت عليها وموّلتها، بهدف منع أي نقاش يرمي الى زيادة الاقتطاعات الضريبية من أرباحها الفاحشة وأرباح المضاربات العقارية التي تغذّيها. كذب النواب على الناس وأمعنوا


رغم أن موعد الانتخابات النيابية لم يحدّد بعد، ولا على أي قانون ستجرى، إلا أن ثمّة مسلّمات أساسية لا يمكن القفز فوقها استعداداً لها، وفي مقدمها عدد الناخبين اللبنانيين. في دراسة أعدها الباحث يوسف شهيد الدويهي، استناداً إلى لوائح الشطب قبل التدقيق النهائي فيها وصدورها نهاية آذار الجاري، يتبين أن عدد الناخبين اللبنانيين عام 2017 بلغ 3.685.786 ناخباً في مقابل 3.257.230 ناخباً في آخر انتخابات عام 2009، بمعدل نمو بلغ 13.16 في المئ