New Page 1

تحت عنوان «الموظفون الفرنسيون في سعودي أوجيه يُطالبون بمستحقاتهم»، نشرت صحيفة «لو موند» الفرنسية تقريراً السبت الماضي، أوردت فيه أنّ الجهود الدبلوماسية الناجحة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في «سحب» رئيس الحكومة سعد الحريري من الرياض، لم تُسهم في حل أزمة الموظفين الفرنسيين السابقين في شركة «سعودي أوجيه»، حيث لا يزال النزاع قائماً مع شركة البناء التي كان يملكها الحريري، حتى إعلان إفلاسها في تموز الماضي. المستحقات المتأخرة


نشر تنظيم "داعش" "انفوغرافيك" قيّم به عملياته الإرهابية التي استمرت من 3 تشرين الاول 2016 إلى 21 أيلول 2017، داعيًا إلى مزيد من العنف المميت. وبحسب مجلة "نيوزويك" الأميركية، فإنه على الرغم من هزيمة "داعش" كقوة حربية خلال العام الحالي، فإن قدرته على تنفيذ هجمات دون سابق إنذار في المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم لا تزال قضية أمنية خطيرة، خاصة للدول المشاركة في الحرب ضد التنظيم في العراق وسوريا. وتشمل أرقام الـ"انفوغرافيك" ا


كشف المغرد السعودي "​مجتهد​" أن "ولي العهد السعودي الأمير ​محمد بن سلمان​، شكل فرقا خاصة لتفتيش وزارة التجارة وأمانات المدن الكبرى بعد إفراغها تماما من الموظفين وذلك لجمع أكبر كمية من الوثائق لابتزاز الأمراء والوزراء ورجال الأعمال والعقار المعتقلين. وسوف تبقى فارغة إلى أن ينتهي التفتيش".


أطلقت شركة التواصل الإجتماعي "​فيسبوك​" تطبيق جديد مبني خصيصاً لمجتمع "صناع المحتوى"، ويحمل التطبيق الجديد اسم "Facebook Creator"، كما أعلنت الشركة عن إطلاقها موقع جديد مخصص لهذا المجتمع، ويأتي الإعلان كجزء من جهود الشركة في مواصلة التزامها بهذا المجتمع، وعبرت الشركة عن حماسها حول الطرق الإبداعية التي تمكن من خلالها صناع المحتوى فرض نفسهم في مجتمع "فيسبوك". ويشارك صناع المحتوى من جميع أنحاء العالم مقاطع الفيديو


بعد أن كان في الأمس القريب مرشّحًا لتولّي العرش، يقبع وليّ العهد السعودي المعزول متعب بن عبد الله اليوم في قبضة المرشّح الجديد للحكم محمد بن سلمان الذي تصفه الصحف الأجنبية بالحاكم الفعلي للمملكة. لا يتوقّف الأمر عند هذا الحدّ، إذ تتوارد معلومات عن أن الأمير متعب وخمسة أمراء آخرين باتوا بحاجة إلى عناية طبية بعد التعذيب الذي تعرّضوا له أثناء إلقاء القبض عليهم واستجوابهم، وبأوامر مباشرة من ابن سلمان. وفي هذا السياق، كشف موقع


لم ينجح هجوم وزير الاتصالات جمال الجرّاح على نواب لجنة الاتصالات النيابية في ثني هؤلاء عن عملهم، بل على العكس، تتحرّك النيابة المالية للتحقيق في هذا الملفّ، بعد الفضائح التي تتكشّف عمّا يحصل داخل الوزارة، ومنها ما كُشف في اجتماع لجنة الاتصالات النيابية الأخير تضيق السبل بوزير الاتصالات جمال الجرّاح، مع ارتفاع الأصوات المطالبة بكشف حقيقة مع يحصل في الوزارة من تفكيك وإنهاء لواحد من موارد الدولة الرئيسية، وهو قطاع الاتصالا


قرّرت بعض المصارف رفع أسعار الفائدة على الليرة لثني مودعيها عن تحويل ودائعهم إلى الدولار وإغرائهم بعدم سحبها. قرار ستكون له تبعات في السوق مع ارتفاع الفائدة لدى بعض المصارف إلى 8% و9% في ظل جفاف الأسواق من السيولة بالليرة بسبب الإجراءات التي اتخذها مصرف لبنان أخيراً، وهو ما خلق سوقاً سوداء للفائدة خارج سيطرة «المركزي» مع بداية أزمة احتجاز الرئيس سعد الحريري وعائلته في السعودية، أخذ مصرف لبنان سلسلة إجراءات أُبلغت إلى المص


في ذكرى أربعين عاماً على زيارة السادات لإسرائيل، وإلقائه خطاباً أرّخ للحظة «ترسيخ قدم» التطبيع العربي في قلب الكنيست، يستذكر مسؤولون إسرائيليون شهدوا تلك الزيارة كيف أزال الرئيس المصري الراحل الحواجز النفسية. والأهم أنهم يشرحون كيف غيّر «الصقر»، مناحيم بيغن، موقفه المتشدد، موضحين لماذا السلام كان مع «مصر» بالتحديد بيروت حمود ليل السبت، التاسع عشر من تشرين الثاني 1977، هبطت طائرة «بيونغ 707» موسومة برموز وشارات الجيش العر


مع كل شتوة يتسارع البزاق للخروج من مخبئه سارحاً في المساحات الخضراء وعلى أغصان الأشجار. بسطة "أبو ديب" على تخوم منطقة علمان تعتبر الأشهر في بيع البزاق على صعيد صيدا والجوار. يبيع نوعين من البزاق الأبيض والأسود، ويتراوح ثمن الكيلو منه بين 5000 و 7000 ليرة لبنانية. موسم البزاق عادة يبدأ بأيام الشتاء، ويبيع أصحاب البسطة خلال الموسم بين 500 و 600 كيلو. زبائن بسطة أبو ديب من بيروت وغيرها من المناطق. وبحسب أصحاب البسطة لل


اشارت ​صحيفة التايمز​ إلى ان "​ولي العهد السعودي​ الأمير القوي محمد بن سلمان فتح جبهة جديدة في محاولته لتغيير ​الشرق الأوسط​، عندما تدخل في ال​سياسة​ الفلسطينية وطلب من الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، لإقامة السلام مع إسرائيل"، مذكرة ان "رئيس ​السلطة الفلسطينية​، ​محمود عباس​، استدعي الأسبوع الماضي إلى ​الرياض​


يزداد نشاط الوزير جمال الجرّاح بتسريعه القضاء على هيئة «أوجيرو» لحساب تقوية شركات خاصة، ولا سيّما شركة «GDS». فالأخيرة، التي ولّاها الجراح بدل أوجيرو مدّ شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل، تستخدم موجودات الهيئة ومعداتها خلافاً للقانون، لكن بأمر من الوزير فراس الشوفي كلّ يوم يمرّ على وزير الاتصالات جمال الجرّاح في وزارته، يثبت فيه عزمه على ضرب هيئة «أوجيرو» وتفكيكها لمصلحة الشركات الخاصة، بما يحرم الدولة اللبنانية من موردٍ


نائب رئيس البحث والتطوير في "رفائيل"، ونائب مدير قسم الصواريخ ورئيس مشروع نظام "الدفاع" الصاروخي"باراك"، اجتمعوا هذا الأسبوع في نقطة تطل على مصافي البترول في خليج حيفا. وأجمع الخبراء المجتمعون أن الكيان سيواجه في الحرب القادمة تحديات وتهديدات جديدة غير معهودة ولم يعرفها في السابق. وأشار الموقع الى أن الثلاثة بادروا الى إعداد عريضة للقيام بحملة توقيع ضد مشروع توسعة المصافي في خليج حيفا، وينوون القيام بكل ما بوسعهم لمنع إتم


مهددون بمجاعة وصفتها «الأمم المتحدة» بـ«الأكبر في العالم منذ عقود طويلة وضحاياها بالملايين»، يشارك أبناء العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم، بمسيرة حاشدة تنديداً بالحصار السعودي الخانق، في محاولة أخرى لكسر الصمت الدولي والتعتيم الاعلامي لا سبب يمنع المواطن اليمني من النزول إلى الشارع اليوم. فأمام البلد العربي الأشد فقراً، تقف سياسة الضغط والترهيب والتهديد السعودية التي أخضعت وأذلّت أقوى دول العالم، عاجزة. فبماذا تهدد الرياض شعب


أشعلت قضية إحراق صور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على مدخل مدينة طرابلس، حرباً افتراضية على تويتر بين وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، والوزير السابق أشرف ريفي. وفور ورود الأنباء عن إحراق صور ولي العهد السعودي، غرّد اللواء أشرف ريفي على تويتر قائلاً أن "حرق صورة الأمير محمد بن سلمان مُدان ومفتعل ومشبوه والفاعل معروف، وعلى وزارة الداخلية أن توقفه دون إبطاء لمحاسبته"، وأضاف أن "هذه الصورة ستبقى مرفوعة في طرابلس لأن


السياحة باتت تعتمد على اللبنانيين المنتشرين الذي قارب عددهم عدد الوافدين غير اللبنانيين خلال 9 أشهر شكل الوافدون اللبنانيون خلال التسعة الاشهر الاولى من العام 2017 زيادة عن عدد الوافدين غير اللبنانيين خلال الفترة ذاتها، اذ بلغ عدد الوافدين اللبنانيين عبر المطار مليوناً و525 الفاً و49 وافداً لبنانياً، بينما بلغ عدد الوافدين غير اللبنانيين مليوناً و449 الفاً و517 وافداً غير لبناني وقد سجل هؤلاء تقدماً بنسبة 11.27 في المئة