New Page 1

أصبحت سنة 2020 ​السنة​ الأعلى حرارة على الإطلاق عالمياً بالتساوي مع 2016، على ما كشفت الجمعة خدمة "كوبرنيكوس" الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي، مما يشكّل مسك الختام لعقد شهد درجات حرارة قياسية تعكس ظاهرة ​الاحتباس الحراري​. وانتهت سنة 2020 بمعدل حرارة أعلى بـ1,25 درجة مئوية من ذلك المسجّل ما قبل العصر الصناعي، وهو المعدّل نفسه الذي سجّل عام 2016، إلاّ أن الفارق أن 2016 شهدت ظاهرة "إل نينيو" قوية، وهي


بمزيد من الحزن والأسى ينعي الحزب الشيوعي اللبناني المناضل والنقابي والإعلامي عصام أسعد الجردي، الذي توفي مساء هذا اليوم بعد صراع مع المرض. برحيل عصام الجردي يخسر الجسم النقابي والاعلامي قيمة نقابية واعلامية واقتصادية ويطوي صفحة مشرقة من صفحات تاريخ النضال الوطني في لبنان باكرا خاض عصام الجردي معاركه في مجال العمل النقابي ، تاركا بصمة لا تمّحى في تاريخ العمل النقابي المستقل في لبنان . فكان المحرّك والقائد لمعركة عمال معم


تفحص دراسة دولية جديدة ما إذا كان مرضى "كوفيد-19" أكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات العصبية، بما في ذلك مرض ألزهايمر والخرف. وستراقب مجموعتين من المشاركين، الأشخاص الذين لديهم حالات مؤكدة لفيروس كورونا وخرجوا من المستشفيات، وأولئك المسجلين بالفعل في الدراسات البحثية الدولية الحالية، حسبما ذكرت جمعية ألزهايمر. وأعلن عن الدراسة الرئيسية يوم الثلاثاء في "مرض ألزهايمر والخرف: مجلة جمعية الزهايمر". وسيبحث خبراء الصحة من أكثر


“أحمد كان يحبّ السحلب كتير، والكستنا، أوّل شي حضّرله إياهم بسهرة راس السنة، عشان هيك هلق ما بفوّتهن عالبيت” بحرقةٍ ولوعةٍ تروي هيام البقاعي، والدة الشهيد أحمد قعدان، كيف أمضت ليلة رأس السنة من دون ولدها الذي قضى في تفجير مرفأ بيروت. أما زوجة الشهيد محمد دوغان، فتخبر أنّ ليلتها كانت كالجحيم “بقيت أبكي كلّ الليل”، فجأة أدركت أنّها “خلص فقدته وما رح يرجع، قبل كنت فكّر إنّه مسافر وراجع”. لم يخرج أهالي ضحايا تفجير مرفأ بيرو


طلب قاضيان في هيئة محكمة التمييز تنحيتهما عن النظر في طلب نقل دعوى تفجير المرفأ من المحقق العدلي القاضي فادي صوّان، المقدّم من النائبين (المدعى عليهما) علي حسن خليل وغازي زعيتر. استشعر عضوا المحكمة، القاضيان فرانسوا الياس ورولا مسلّم الحرج من متابعة النظر في هذا الملف ليُحال عرض تنحّيهما إلى القاضي روكس رزق الذي يرأس إحدى غرف محكمة التمييز، تمهيداً لبتّ الطلب لاستكمال النظر في الدعوى. وأمام رزق القبول أو الرفض، من دون تعيين


قفزت أسعار الذهب أكثر من 1% في أولى جلسات التداول بالعام الجديد، لتبلغ ذروة ثمانية أسابيع، إذ تعززت جاذبية الذهب كملاذ آمن جراء تزايد الإصابات بـ "كوفيد-19" واحتمال فرض قيود أكثر صرامة لاحتواء الجائحة. وارتفع الذهب في السوق الفورية 1.63% إلى 1924.76 دولار للأوقية بحلول الساعة 09:40 بتوقيت بيروت. وفي وقت سابق سجل أعلى مستوى منذ التاسع من تشرين الثاني عند 1925.05 دولار. وزاد الذهب في العقود الآجلة في الولايات المتحدة 1.7


قررت «إسرائيل» الغياب عن ملف الترسيم البحري والمفاوضات غير المُباشرة مع لبنان. ذلِك أن آخر تصريح رسمي في ما يتعلّق بهذا الملف، كانَ لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي أعلنَ استعداد بلادِه لمواصلة العمل بينَ الطرفين «المُتباعدين» كما وصفهما، واستكمال الوساطة. أما الإعلام الإسرائيلي، فمنذ نحو أسبوعين وهو يتخذ وضعية الصمت بشأن المفاوضات، علماً بأن المسؤولين الإسرائيليين سبقَ أن كثّفوا عبرَ صفحاتِه رسائلهم التهديدية بتعليق



أخيراً، رحل العام 2020، "غير مأسوفٍ على شبابه"، كما يُقال، بعدما امتلأت رزنامته بالكوارث والانهيارات على مستوى ​العالم​، وبشكلٍ أوسع على مستوى ​لبنان​، وهو الذي صُنّف من قبل الوكالات الدولية قبل المحلية بـ"الأسوأ" على الإطلاق منذ أيام الحرب، وما خلّفته من مآسٍ وخراب، لا تزال تبعاتها مستمرّة حتى يومنا هذا. وفي وداع العام، امتلأت الشاشات المحلية ومنصّات التواصل، على جري العادة، بظاهرة "توقعات ̴


منذ فترة طويلة، صارت مؤسّسة جمعية القرض الحسن في مهداف بعض الداخل والخارج. مِن الولايات المتحدة الأميركية إلى الإعلام الخليجي إلى سياسيين لبنانيين، لا تتوقف محاولات ضرب واستهداف المؤسسة فعلاً وقولاً، من ضمن مسار عملية استهداف المقاومة والمؤسسات التابعة لها أو القريبة منها. آخرها هجوم سيبراني ضخم على بيانات المؤسسة كان سلاح الجو الإسرائيلي فوق الضاحية الجنوبية لبيروت عام 2006 يُنفّذ عملية تدمير ممنهجة، هي في جزءٍ منها انتق


عادت الحكومة اللبنانية الى بيت الطاعة الجزائري تحت طائلة التهديد بالعتمة الشاملة، وها هي اليوم تتمنى على شركة «سوناطراك» الاستمرار في مدّها بالنفط، رغم الدعاوى القضائية عليها بتهمة الغشّ والاحتيال. هذا الطلب لن ينفّذ مجاناً، ودونه طلبات جزائرية، أوّلها سحب الدعاوى. وسيكون على لبنان القبول مكرهاً، ولا سيما أن النفط العراقي لا يزال بعيداً، وفي ظل رفض لبنان العرض الإيراني شبه المجاني خوفاً من العقوبات الأميركية ينتهي عقد وزا


بعدما وعد المفتّش العام لدى المحاكم الشرعية الجعفرية، القاضي حسن الشامي، بقرار “عادل” في الشكوى المقدمة من السيدة عبير خشّاب ضدّ القاضي السيّد بشير مرتضى نسبت فيها إليه “إنتماءه الى الجهة الحزبية نفسها التي ينتمي إليها طليقها السفير حسن نجم، وتأخير إصدار الحكم في قضية حضانة طفليها واعتماده التقويم الهجريّ في تحديد عمرَيهما”، وبعد مطالبة الحملة الوطنية لرفع سن الحضانة لدى الطائفة الشيعية كفّ يد القاضي مرتضى عن قضايا الحضانة،


أعلن ألكسندر غينسبورغ، مدير مركز "غاماليا"، أن مزج لقاح "سبوتنيك V" مع لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية، سيضمن وقاية من الفيروس التاجي المستجد لمدة سنتين. ووفقا له، هذا المزيج سيساعد على تكوين خلايا الذاكرة بصورة أفضل، وسيسمح استخدام مزيج اللقاح الروسي والأجنبي، بتكوين مناعة عالية. ويشير غينسبورغ، إلى أنه لن يستخدم مزيج لقاح "سبوتنيك V" مع لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية، في روسيا. ويضيف، ستبد


مع ترحيل مسار تأليف الحكومة إلى ما «بعد بعد رأس السنة»، دخل المسؤولون في عطلة توقفت معها كل الاتصالات، في وقت تزداد فيه عوامل الضغط على الساحة اللبنانية التي يُريدها البعض أن تبقى رهينة الفراغ إلى حين تسلم إدارة جو بايدن مقاليد الحكم تأليف الحكومة مؤجّل، على الأرجح، إلى «ما بعد بعد رأس السنة». أدى الرئيس المكلّف سعد الحريري «قسطه للعلى». ناور بتشكيلة حكومية كان يعرف أنها لن تلقى قبولاً لدى رئيس الجمهورية ميشال عون. «أمّل»


كشف الدكتور ألكسندر بوتينكو، عالم الفيروسات في مركز "غاماليا" أي مناعة أفضل ضد الفيروس التاجي المستجد، هل التي يحصل عليها الشخص بعد الشفاء من المرض أم بعد التطعيم. ويشير الخبير، إلى أن المناعة تنشأ في الجسم في حالة إصابة الشخص بعدوى الفيروس وشفائه، وكذلك بعد التطعيم بلقاح مضاد للفيروس. ويقول، "يكتسب الناس المناعة إما نتيجة الإصابة بالمرض بجميع حالاته: من دون أعراض، حالة خفيفة، معتدلة متوسطة الشدة، أو عن طريق التطعيم