New Page 1

يصعب إخفاء المعطيات والحقائق، طويلاً في مواجهة عدو يتعاظم تهديده العسكري، من دون القدرة الفعلية على اللحاق به وإيجاد حلول لتهديده. هذه هي حقيقة ميزان القوة بين إسرائيل وحزب الله، التي تتكشف تباعاً، وتظهر ما حاولت تل أبيب إخفاءه، ليس فقط عن عدوها، بل عن جمهورها أيضاً. بعد الإقرار بتخلف قدرة سلاح البر عن خوض المعارك البرية والتوغلات وتدنّي ثقة القيادة السياسية كما العسكرية في هذا السلاح (إلى حد الانتفاء)، يتكشف وجه جديد من


دفعت سمر اللبّان، مالكة مستشفى الفنار للأمراض العقلية والعصبية في المصيلح، كفالة مالية قدرها مليون ليرة لبنانية، فأخلى سبيلها قاضي التحقيق الأول في الجنوب مرسال الحداد. وكان النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان قد أحال الملف مدّعياً على سمر اللبّان وعلى والدتها عادلة ومدير العناية الطبّية في وزارة الصحّة جوزيف الحلو، بجرم هدر الأموال العامة والإهمال في القيام بالواجبات الوظيفية. بعيداً من الضغوط قد يقال


الجميع ينادي بمكافحة الفساد والهدر وينخرط في الحرب المعلنة عليهما. يكاد لا يخلو تصريح او خطاب في هذه الايام من عبارات التنديد بهذه الآفة المزمنة التي التهمت الاخضر واليابس في الدولة اللبنانية. إنّها «موضة» الموسم بالنسبة الى كثيرين. النواب، الوزراء، السياسيون، والقضاة، تصدّروا الصفوف الامامية للحملة على الفساد، لكن المفارقة انه وما ان بدأ الاقتراب من الملفات المريبة حتى راحت ترتسم حولها الخطوط الحمر وترتفع امامها الدروع المذ


قدم عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله أمس، الملفات المتعلقة بمخالفات حسابات الدولة إلى المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم. وقال فضل الله إن «مطلبنا هو الوصول للحقائق الكاملة وحماية المال العام»، مشيراً إلى أن «وزير المال الحالي هو من طلب استتباع هذه الحسابات المالية التي بدأت عام 2010، لم نتهم ولم نسم أحداً ومن يرِد أن يبرئ نفسه فليذهب إلى القضاء». وأوضح فضل الله أن الملف المالي بكامله موجود لدى وزير المال


لم تنتهِ التحقيقات بعد في ملف «سماسرة القضاة» الذي يتولاه فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي. وفي موازاتها تحرك وزير العدل ألبرت سرحان، ليؤكد أن الملف موضع متابعة القضاء العسكري والنيابة العامة التمييزية، كاشفاً عن إعطاء الإذن لملاحقة موظفين قضائيين. يوم أمس، تسلمت النيابة العامة العسكرية محاضر التحقيقات الأولية التي أجراها فرع المعلومات بإشرافها، في قضية محاولة التلاعب بملفات قضائية وقبض رشىً. وادعى مفوض الحكومة المعاون لدى


كشفت مصادر مواكبة لملف التعيينات لـصحيفة "الجمهورية" انّ الصورة الحكومية لهذه التعيينات ما زالت مبهمة، مرجحة استباق هذا الامر بلقاء قريب بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، اضافة الى مشاورات مع رئيس مجلس النواب لوضع ملف التعيينات على النار. واخراجه في جلسة قريبة لمجلس الوزراء، بحيث يفترض ان يحمل الشهر المقبل انجازاً على هذا الصعيد. وأشارت المصادر الى توجّه لدى الحكومة لوضع ملف المجلس الدستوري في ص


يضجّ قصرا العدل في بيروت وبعبدا بخبر توقيف أربعة مشتبه فيهم قبل أيام في أحد المنتجعات السياحية في جبيل، مشتبه في تورطهم في ملفات دفع رشى لقضاة وضباط لتسوية ملفات موقوفين أو مطلوبين بموجب مذكرات قضائية، بحسب ما اشارت صحيفة "الاخبار". واضافت الصحيفة ان عملية التوقيف جاءت بناءً على معلومات تفيد بكونهم أدّوا دور الوسطاء بين مطلوبين من جهة وقضاة وموظفين قضائيين من جهة أخرى للتلاعب بمستندات رسمية. كما يتردد أنّ أحد أبرز الموقوف


خلال المفاوضات التي دامت تسعة أشهر لتأليف الحكومة، رفض التيار الوطني الحر إعطاء القوات اللبنانية منصب وزارة الدفاع، رغم أن نقاشات طويلة جرت حول السبب الذي يمنع القوات من تسلّم هذه الحقيبة. عزا التيار الأمر حينها إلى رفض حزب الله، لأسباب إقليمية ومحلية، وصول قواتي إلى وزارة الدفاع. ونسب القواتيون السبب إلى أن التيار يريد إبقاء جذوة الحرب الدامية بين القوات اللبنانية والعماد ميشال عون مشتعلة، رغم أن «الحرب لم تكن حينها مع الجي


كشفت تحقيق صحفي إسرائيلي، اليوم الإثنين، عن العلاقة بين المرشح الرابع في تحالف أحزاب اليمين المتطرف، ميخائيل بن آري، وبين جمعية أسسها العنصري مئير كهانا. ويتزامن الكشف عن طرق تمويل "الكهانية الجديدة" في إسرائيل، اليوم، مع الذكرى الخامسة والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل، التي نفذت بتاريخ 25/02/1994، من قبل الإرهابي اليهودي، باروخ غولدشتاين، وهو أحد عناصر حركة "كاخ". وبحسب تحقيق نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"،


لا يكتفي البنك الدولي بالضغط على الدولة اللبنانية للقبول بقرض الـ400 مليون دولار. فقد توسّع المشروع المقدّم بعنوان «خلق فرص اقتصادية لدعم البرنامج الوطني للتوظيف في لبنان» ليضم مصادر تمويل إضافية (وزارة المالية والقطاع الخاص) ووصل حجم التمويل إلى 695 مليون دولار. الجهات اللبنانية المستفيدة من هذا المشروع لا تزال مترددة، فيما يضع البنك الدولي شروطاً للتوقيع أهمها القبول بتدريب نازحين سوريين وخلق فرص عمل لهم منذُ افتضاح أمر



فضيحة التوظيف الإضافي في الدولة، رغم وجود قانون يمنع ذلك، لن تصل الى خواتيم مُرضية على ما يبدو، لا في محاسبة الوزراء الذين ارتكبوا المخالفات، ولا في طرد مَن استفاد من التوظيف في هذه الحقبة، لأن مثل هذا التدبير دونه موانع سياسية وربما قانونية. تعقد لجنة المال والموازنة جلستين متتاليتين يومي الاربعاء والخميس المقبلين لمناقشة تقريرَي التفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنية والمتعلقين بالتوظيف والتعاقد في الادارات والمؤسسات العا


صار الإجهاض «مهنة»، يمارسها أطباء مختصون وغير مختصين، وساحتها سوق واسعة تمتدّ من بيروت إلى دمشق. يحدث كل ذلك بسرية تامة، يؤمّنها الخوف من «الفضيحة» التي تعدّ أساس نشاط هذه «التجارة» صورة الشراشف الملطّخة بالدماء والأشلاء الطرية لا تفارق ذاكرة مريم. كانت في طريقها إلى «صالون» الحلاقة النسائي، عندما فتحت الباب الخطأ لتجد نفسها في ما يشبه «المشرحة». إلى جانب «الصالون»، في الشقة التي «قُطّعت» إلى مكاتب، «عيادة» يديرها طبيب نس


فرنسا لم تعد فرنسا. فرنسا إيمانويل ماكرون باتت بلداً هجيناً، متعباً، خائفاً، متشنجاً، تابعاً، متقوقعاً، مذعوراً، شعبويّاً، طهرانياً، كارهاً للسياسة، متنكراً لتاريخه وقيمه، مشككاً في قوّته، في كونه دولة عظمى، في كونه قادراً على أن يحمل مشعل الفكر الانسانوي الذي طبع الحضارة الانسانيّة، وميّزه طويلاً عن أمم الأرض جمعاء… مع ماكرون تقترب الديمقراطية الفرنسية يوماً بعد آخر من الأنظمة الاستبدادية! فرنسا لم تعد فرنسا. بالنسبة إلي


فيما يصرّ البعض على تسويق «ماكنزي» كصاحبة رؤية اقتصادية للبنان، تواجه شركة الاستشارات الدولية دعاوى بالجملة لدورها في إخفاء معلومات عن شركات واجهت الإفلاس. وقد وافقت الشركة، أول من أمس، على تسوية بقيمة 15 مليون دولار مع وزارة العدل الأميركية تتعلّق بثلاث دعاوى تتّهم الشركة بعدم الكشف عن تضارب المصالح في قضايا الإفلاس على مدى عقدين من الزمن. وتعتبر هذه التسوية من بين أكبر التسويات التي يقوم بها خبير اتحادي في قضايا الإفلاس م