New Page 1

لليوم الثاني على التوالي، يواصل فوج إطفاء بيروت، ووزارة البيئة، العمل على تبريد الجهة الشمالية من مبنى الأهراءات في مرفأ بيروت. لا تقديرات للوقت الذي قد يستغرقه العمل على إنجاز هذه المهمة، فعلى الرغم مما قيل سابقاً عن إمكانية إتمام أعمال التبريد في غضون خمسة أيام، إلا أنّ العمل على الأرض خلط كل الأوراق. هذا ما بدا واضحاً لعناصر الفوج الذين يتولون اليوم إدارة عملية «مبهمة»، بحسب الملازم أول في الفوج، علي نجم. بالنسبة إلى ن


لم يرسُ مزاد وزير المال يوسف الخليل، على سعر محدّد للدولار الجمركي بعد. فغداة اعتراض بعض القوى السياسية على الطرح المقدّم من قبله، باحتساب الدولار الجمركي على أساس سعر صرف يوازي 20 ألف ليرة (سبق لهذه القوى أن وافقت عليه في الاجتماع الوزاري الأخير)، تراجع الخليل نحو سعر جديد يبلغ 12 ألف ليرة، كما ورد في سيناريو حمله إلى لجنة المال والموازنة التي عقدت أمس. لم يثبت الخليل طويلاً، بل استعاد تقلّباته خلال انعقاد جلسة لجنة المال أ


تجدد الحركة البيئية اللبنانية الدعوة الى اوسع استنفار وطني في كافة البلدات والبلديات واتحاداتها وسائر فرق الاطفاء والدفاع المدني والجمعيات البيئية، وتنظيم التعاون مع وزارة البيئة والزراعة والجيش اللبناني في الايام المقبلة لمواكبة موجة الحر واحتمال اندلاع مزيد من الحرائق، ووضع لوائح بمصادر المياه القريبة والصهاريج، وتامين التجهيزات اللازمة للتدخل واستنهاض المتطوعين لحماية الموارد الطبيعية.


ذكر المكتب الاعلامي في ​وزارة الصحة العامة​، في بيان، أنه "بعد تلقي وزارة الصحة العامة، معلومات من ​نقابة الاطباء​ في بيروت، عن دورات تدريبية في مجال التجميل يقوم بها منتحلو صفة اطباء تجميل، قام فريق من المراقبين في الوزارة بالكشف على مركز التدريب، وحين تبين لهم عدم قانونية الدورة تم إلغاؤها ومصادرة الشهادات الموزعة على المتدربين، وذلك بمؤازرة أمن الدولة، وتمت احالة اصحاب العلاقة على ​النيابة ال


أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي المدعو ع. ع. ن. (مواليد عام 1992، سوري) بعد إقدامه على تكبيل يدي ورجلي طفله وعمره 8 أشهر، وتكميم فمه بشريطٍ لاصقٍ وتعنيفه. وبحسب بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، فإنّه «بتاريخ 21-8-2022، انتشرت صورة للطفل وهو بهذه الحالة، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة، توصلت القطعات المختصة في شعبة المعلومات إلى تحديد هوية الطفل وهو من الجنسية السورية عمره 8 أشهر، مقيم مع ذويه في بل


انهار، صباح اليوم، الجزء الشمالي من صوامع الحبوب في مرفأ بيروت، وهو السقوط الرابع لأجزاء من الإهراءات خلال شهر، والأكبر حتى الآن، فيما لا يزال الجزء الجنوبي ثابتًا وغير مهدّد بالسقوط بحسب ما يؤكّد الخبراء. ونصحت وزارة البيئة كلّ شخص قريب من المرفأ بارتداء الكمامة للوقاية من احتمال التأثّر بانتشار الفطريات. وقال وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال، ناصر ياسين، إنّ «الغبار الذي سبّبه انهيار صوامع المرفأ انسحب باتجاه الب


لم تمنع مأساة غرق مركب يقلّ مهاجرين قبالة طرابلس في نيسان الماضي، الراغبين في الهجرة من تكرار التجربة رغم احتمال التعرض لمصير مماثل. فقد أبحر ليل السبت الماضي مركب يقلّ مهاجرين غير شرعيين من محلة عرمان على شواطئ المنية، وعلى متنه حوالي 65 شخصاً من بلدات ببنين والعبدة والقرقف ووادي الجاموس في عكار. وأفاد مصدر أمني «الأخبار» بأن عدداً من الركاب تواصلوا مع ذويهم وأعلموهم بأنهم اجتازوا المياه الإقليمية اللبنانية، لكنهم لا يملكون


لم تتسلم محطات المحروقات أمس الكميات الكافية من البنزين، بانتظار ما قد يصدر في الأيام المقبلة من قرارات قد تحرر سعر صفيحة البنزين، مع رفع الدعم عنها، بعد ان بات مصرف لبنان يؤمن 70% من الكلفة وفق منصة صيرفة فيما يتجه المستوردون الى تأمين 30% من السوق الموازية بعد ان كانت 85% من مصرف لبنان و15 % من السوق الموازية. وفي هذا الاطار، أشارت المعلومات لـ "لبنان 24" الى ان اجتماعاً عقد أمس في وزارة الطاقة، ضم الى المعنيين في الوزا


أصدرت المديريّة العامّة للنّفط التّابعة لوزارة الطاقة والمياه، جدولًا جديدًا لأسعار المحروقات. وارتفع سعر صفيحتَي البنزين 95 و98 أوكتان 16000 ليرة، كما زاد سعر صفيحة المازوت 26000 ليرة، وقارورة الغاز 9000 ليرة. وأصبحت أسعار المحروقات السّائلة على الشّكل الآتي: - صفيحة بنزين 95 أوكتان: 568000 ليرة - صفيحة بنزين 98 أوكتان: 580000 ليرة - صفيحة المازوت: 663000 ليرة - قارورة الغاز: 321000 ليرة


عودٌ على بدء. حليب الأطفال ــ من عمر يوم إلى سنة ــ غير متوفّر في الأسواق، والسبب كالعادة تأخّر مصرف لبنان في تمويل عملية الاستيراد. فالحليب لهذه الفئة العمرية لا يزال يحظى بدعم نسبته 50%، فيما تُسدّد الـ50% الأخرى بناءً على سعر المؤشر الذي تصدره وزارة الصحة، ما يجعل الآلية مربكة ويتيح للشركات ابتزاز المعنيّين بقطع الحليب عن الأطفال ثلاث شركاتٍ أساسية تحتكر الجزء الأكبر من سوق حليب الأطفال في لبنان. في المرتبة الأولى، تأت


اقتحام مصرف، «فدرال» أو غيره، لإجبار البنك على تسديد الوديعة، لم يكن خياراً لو أن القضاء اللبناني أصدر في السنوات الثلاث الماضية أحكاماً تنصف أصحاب الحقوق. فحتى الآن، أثبتت التجربة أن المسار القضائي ليس فاعلاً أو منتجاً، ولا سيما مع وحوش من نوع المصارف ذوي نفوذ. إذ إن غالبية الأحكام التي استصدرها المودعون ضدّ المصارف بواسطة القضاء الابتدائي، توقفت في مرحلتَي الاستئناف والتمييز حيث بات البتّ فيها أصعب طالما أنها أصبحت بيد قضا


انخفض، اليوم، سعر صفيحة البنزين بنوعيه 95 و98 أوكتان 16000 ليرة والمازوت 21000 ليرة والغاز 8000 ليرة. وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي: البنزين 95 أوكتان 552000 ليرة. البنزين 98 أوكتان 564000 ليرة. المازوت 637000 ليرة. الغاز 312000 ليرة. وشرح عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات الدكتور جورج البراكس في بيان سبب انخفاض أسعار المحروقات، وقال: "ضمن مبدأ تسعير سعر صرف الدولار %85 وفقا لصيرفة و%15 وفقا للسوق الموازية


آخر الدواء استرداد الحقّ بالقوة، وهو أمر يكفله القانون اللبناني في المادة 429 من قانون العقوبات التي تشير إلى «استيفاء الحق بالذات». هذا الأمر تكرّر بين المودعين والمصارف بعدما سطت هذه الأخيرة على الودائع. وقد نفذت عملية السطو هذه، بالتواطؤ مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ومع قوى السلطة المتعاقبة. التواطؤ كان فعلاً تاريخياً في ما بينهم، إنما السنوات الثلاث الأخيرة أكثر دلالة عليه. إذ تمكنت هذه الجهات من إسقاط خطط التعافي، وكل


أطلقت الجمعية اللبنانية من أجل ​ديمقراطية الانتخابات​ "​لادي​"، تقريرها النهائي لمراقبة ​الانتخابات النيابية​ للعام 2022، تحت عنوان "تحديات تتخطى القانون"، بحضور عدد من ممثلين عن الجمعيات المحلية وجهات دولية. ورأى الأمين العام للجمعية ​روني الأسعد​، أنه "على الرغم من عدد المخالفات الكبير ومن كل الأشكال والانواع التي رصدها مراقبو الجمعية، فإن الإشكالية الأساس مرتبطة بطبيعة


أُعلن أمس عن مقتل اللبناني محمد الراوي الملقب بـ«أبو عبيدة الطرابلسي» في العراق أثناء قتاله في صفوف تنظيم «داعش». ولم يُعرف متى غادر الراوي، ابن طرابلس المطلوب للأجهزة الأمنية، لبنان للالتحاق بركب أكثر التنظيمات تشدداً. ومنذ مطلع هذه السنة سجّل «اختفاء» عشرات الشبان من بعض مناطق الشمال قبل أن يظهروا في العراق، وأُعلن عن مقتل بعضهم على أيدي الأجهزة الأمنية العراقية. وتبين أنّ عدداً منهم استقطبوا عبر إمام أحد المساجد الذي س