New Page 1

لفت مدير وممثل ​برنامج الأغذية العالمي​ في لبنان عبدالله الواردات، إلى "أننا في ظروفٍ صعبة، ومعدّل انعدام الأمن الغذائي الى ارتفاع، ونحن نقدم مساعدات مالية وحصص غذائية للبنانيين وهي بصدد الزيادة". وأشار، في تصريح لقناة الـ"MTV"، إلى أنّ "85 في المئة من القمح الذي يصل الى لبنان هو من ​أوكرانيا​"، موضحًا أنّ "هناك بحث عن بديل لمصدر القمح والمشكلة الأساسية أنه لا يوجد احتياطي للقمح في لبنان"، كما أكّد


خلافاً لبقية دول العالم حيث شهدت أسواق الذهب تهافتاً على شراء المعدن الأصفر بعد ارتفاع أسعاره عالمياً إلى حدود ألفي دولار لأول مرّة منذ عام ونصف عام بسبب الأزمة الروسية – الأوكرانية، لم يسجّل نشاط لافت في لبنان، خلافاً لما أشيع، بل كانت هناك حركة تسييل للكميات التي يملكها اللبنانيون سواء بهدف تمويل استهلاكهم وأكلاف معيشتهم اليومية، أو بحكم تصفية أصولهم. ففي الفترة الأخيرة، انتشرت معطيات عن سعي الأفراد والمستثمرين لشراء ال


أوضحت هيئة الإشراف على الانتخابات أنّ تعليق صور المرشحين وإعلاناتهم وإعلانات اللوائح الإنتخابية واللافتات وتوزيع المناشير يدخل ضمن الإنفاق الانتخابي للمرشح أو اللائحة حيث يتوجب على كلّ منهما التصريح عن هذه النشاطات الإعلانية والنفقات الناتجة منها وفقاً للأصول. وقالت، في إعلان يتعلق بمفهوم الرضا الصريح أو الضمني للمرشح للانتخابات، إنّه ‏«إذا تمّت هذه النشاطات من دون علم المرشح أو اللائحة فإنّه وبصرف النظر عن الجهة التي قام


استقرّ، اليوم، سعر صفيحة البنزين 95 و98 أوكتان، فيما انخفض سعر الديزل أويل 9000 ليرة والغاز 7000 ليرة. وأصبحت الأسعار كالآتي: البنزين 95 أوكتان 456000 ليرة البنزين 98 أوكتان 466000 ليرة الديزل أويل 499000 ليرة الغاز 310000 ليرة.


تشهد الأفران والمخابز في كلّ المناطق اللبنانية، للأسبوع الثاني على التوالي، نقصاً في تسليمات الطحين من المطاحن لأسباب عديدة، الأمر الذي أدّى إلى توقّف عدد من الأفران عن إنتاج الخبز، ما زاد الطلب عليه لدى الأفران الأخرى التي تعمل وما زال لديها كمية قليلة من الطحين لا تكفي لأكثر من يوم واحد، بحسب ما أعلن اتحاد نقابات المخابز والأفران في لبنان. وأوضح الاتحاد، في بيان، الأسباب، وأشار إلى أنّ «ثمة مصاعب ومشاكل يعاني منها أصح


دمشق | يعيش «الائتلاف السوري» المعارِض أياماً صعبة هذه الفترة، بعد أن بدأت تركيا عملية ترتيب واسعة النطاق في أروقته، تجلّت في قيام رئيسه، سالم المسلط، بفصل 14 عضواً، ليتبع ذلك انسحاب كتلة معارِضة احتجاجاً على القرار الذي اعتبرته «تعسّفياً»، في وقت ظهر فيه شقاق كبير بين أجنحة المعارضة المحسوبة على أطراف عدّة، أبرزها الجناح القطري الذي رأى في ما يجري «انقلاباً للاستئثار بالمعارضة». ووسط حالة التجاذب القائمة بين أفراد المعارضة


انخفض، اليوم، سعر البنزين 95 أوكتاناً 6000 ليرة، والبنزين 98 أوكتاناً 7000 ليرة، والمازوت 13000 ليرة، والغاز 11000 ليرة. وأصبحت الأسعار كالآتي: البنزين 95 أوكتاناً 456000 ليرة. البنزين 98 أوكتاناً 466000 ليرة. المازوت 508000 ليرة. الغاز 317000 ليرة.


عام وثمانية أشهر مرّت على انفجار 4 آب، ولا يزال ضحاياه المباشرون عالقين في ذلك اليوم الذي قلب حياتهم رأساً على عقب. أكثر من 800 جريح باتوا يحملون جراحهم مدى الحياة. تنهكم آلام جسدية ونفسية وصعوبات في الحركة والتنقل. إذا فكّروا في تخطي «مأساة» 4 آب، فإنهم يجدون أنفسهم عاجزين عن تكبّد تكاليف العلاج وإعالة عائلاتهم بعدما فقدوا أعمالهم. وإذا نسوا للحظة حقدهم على الدولة التي فجّرتهم وأعاقتهم بسبب إهمالها، فهي تذكرهم بإجرامها عبر


لن يلتزم علاء بالحضور إلى إحدى المؤسّسات العامة حيث يعمل في مدينة صيدا. إذ إن كلفة الانتقال اليومية من منزله في مدينة صور إلى صيدا، ذهاباً وإياباً، تقدر بأكثر من 200 ألف ليرة ثمن نصف صفيحة وقود تحتاجها سيارته لقطع هذه المسافة. أي ما يفوق مليون ليرة أسبوعياً عن 5 أيام عمل، وما مجموعه 4 ملايين ليرة شهرياً. وإن أراد الاعتماد على باصات النقل، ستبلغ الكلفة نحو 100 ألف ليرة يومياً، أي ما مجموعه مليوني ليرة شهرياً. في الحالتين يقول


انخفض اليوم سعر صفيحة البنزين 95 و98 أوكتان 13000 ليرة، والمازوت 31000 ليرة، والغاز 1000 ليرة. وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي: ‎ – البنزين 95 أوكتان: 462000 ليرة – البنزين 98 أوكتان: 473000 ليرة – المازوت: 521000 ليرة – الغاز: 328000 ليرة


أرجأ قاضي التحقيق الأوّل في جبل لبنان، نقولا منصور، استجواب حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، في دعوى النيابة العامة ضدّه بجرم «تبييض الأموال والإثراء غير المشروع» إلى شهر حزيران المقبل. وحضر الجلسة التي كانت مقرّرة اليوم الوكيل القانوني لسلامة المحامي، شوقي قازان، الذي قدّم دفوعاً شكلية.


دعت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرّغين في الجامعة اللبنانية إلى المشاركة في الاعتصام يوم غد عند الساعة 12 ظهراً عند مدخل القصر الجمهوري تزامناً مع عقد جلسة مجلس الوزراء، وإلى «ضرورة التكاتف والالتفاف حولها في هذه الأيام المصيرية في حياة الجامعة الوطنية، والالتزام التام بقرارتها بما يساهم في تحصيل حقوقهم وحماية الجامعة». وأعلنت، في بيان، تبنّيها توصيات مجلس المندوبين «ولا سيّما قرار التوقف القسري عن كلّ الأعمال


تواصلت الانتصارات اللبنانية للاعبين الهواة والمحترفين في رياضة الفنون القتالية المختلطة (MMA) على الصعيد الدولي. ويؤشر ذلك الى النموّ المضطرد للعبة، باشراف الاتحاد اللبناني للفنون القتالية المختلطة، في ظل مشاركات خارجية واسعة، تزايدت منذ مطلع العام الجاري، بدءاً من بطولة العالم في العاصمة الاماراتية ابو ظبي الى بطولة الـ"سوبر كاب" و"برايف" في البحرين. وتوجت جميع هذه المشاركات بانجازات رائعة، كان آخرها مع البطل اللبناني


تشير التحقيقات الأوّلية مع المشتبه فيه الأول حسين ف. في جريمة قتل أمّ وبناتها الثلاث من بلدة أنصار (أوقفَ قبل أيام من قبل مديرية المخابرات في الجيش)، أنه نفذّ جريمته عن سابق إصرار وتصميم. بدأت القصة باستدراج العائلة الضحية على عشاء وانتهت بإطلاق النار على الصدور والرؤوس في مغارة اختارها الجاني مسرحاً لجريمته. غير أن الجريمة التي نُفذّت قبل نحو 25 يوماً من تاريخ اكتشاف أمرها، لم يكن الجاني وحيداً فيها. فقد ألقي القبض في وقت م


بعد تداول وسائل إعلام خبراً حول الاشتباه بوجود سلاح مع أحد ركاب طائرة تركية متجهة من بيروت إلى اسطنبول صباح اليوم، أوضح مكتب وزير الداخلية والبلديات أنّه «لدى تفتيش حقيبة مسجّلة (شحن) قبل نقلها إلى الطائرة والعائدة لأحد المسافرين عند المهبط الشرقي لنظام جرارات الحقائب BHS، عثر على مخزن مسدّس (ممشط) وإحدى عشرة طلقة عيار 9 ملم صالحة». وأشار، في بيان، إلى أنّه «طلب إلى طاقم الطائرة التركية استدعاء الراكب صاحب الحقيبة وتمّت إ