New Page 1

اشارت ​الدولية للمعلومات​ الى ان الدول تجري إحصاءات دورية لعدد السكان (كل 3 سنوات أو 5 سنوات أو أكثر) لكن ​لبنان​ هو استثناء عن هذه ​القاعدة​ الأساسية والمهمة في أية دولة، إذ أن أول وآخر إحصاءات للسكان كان في العام 1932 ووصل عددهم إلى 1,046,164 نسمة، ولأسباب طائفية ربما لأسباب أخرى منها الفشل و​العجز​، لم يجر أي إحصاء للسكان، وأصبح عدد اللبنانيين لغزاً من الألغاز اللبنانية.


بعد «التهليلة» التي نالها قانون «الإعفاء من إجازات العمل لأولاد الأم اللبنانية المتزوجة بأجنبي» يوم إقراره في المجلس النيابي، جاء الرد، أول من أمس، من القصر الجمهوري بإعادة القانون إلى مجلس النيابي، ومعه قانون مكافحة الفساد. حمل القرار «أسباباً موجبة» كانت بمثابة خيبة أملٍ للمواطنات اللبنانيات، قبل أن يكنّ أمهات. خيبة من أن يأتي الإنكار لهنّ ولأبنائهنّ ــــ علناً ــــ من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. استعرض البيان الصادر


منذ العام 2015 تتكرّر المَأساة نفسها، بسبب الإدارة الفاشلة لملفّ ​النفايات​ من جانب السُلطة السياسيّة، مع كل ما يُسبّبه هذا الأمر من كوارث(1)! فما أن ينسى اللبنانيّون مُشكلة النفايات لبعض الوقت، حتى تعود أكوام القُمامة لتتكدّس في شوارع مُدنهم وبلداتهم، ناهيك عن حرقها في بعض قراهم أو رميها في الوديان، ليُذكّرهم هذا المشهد المُقزّز بأنّ المشكلة ما زالت قائمة، وبأنّ ما إصطلح على تسميته بالحلول في السابق، لم يكن سوى


فوق حوض نهري الحاصباني والوزاني، وغير بعيد عن سفوح جبل الشيخ، اختتم المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق ومؤسسة مياه لبنان الجنوبي، أمس، فعاليات مؤتمر «نهر الحاصباني – الوزاني، الحاجات والحقوق في ضوء متطلبات التنمية والإتفاقيات الدولية» في قاعة بلدية الخيام (قضاء مرجعيون). اليوم الثاني من المؤتمر خُصّص لاستخلاص النتائج واستنباط المشاريع المستقبلية لاستفادة لبنان من حقه في مياه حوض النهرين اللذين ينبعان من أراضيه ويرفدان نهر ال


نشرت "الدولية للمعلومات" تقريراً تحت عنوان " اللبنانيون: تراجع الزواج وزيادة الطلاق"، معيدةً السبب في ذلك إلى مجموعة من العوامل. وعددت "الدولية للمعلومات" التحولات الاقتصادية (تراجع المداخيل وفرص العمل وارتفاع معدّل الهجرة) والتحولات الاجتماعي (الانفتاح وتشعب العلاقات وتبدل بعض المفاهيم الاجتماعية) والنزوح السوري وتأثيره الاجتماعي والعائلي. وفي التفاصيل أنّ عقود الزواج تراجعت من 40565 عقداً في العام 2009 إلى 39840 عقداً


بعد «نفاد صلاحية» نهر الليطاني مصدراً لمياه الشفة بسبب التلوث والتعديات، تحولت الأنظار إلى نهري الحاصباني والوزاني بديلاً لتوفير الرصيد المضمون للجنوب من المياه. بين يوم أمس في بيروت، واليوم في الخيام، تفتح مؤسسة «مياه لبنان الجنوبي» صفحة النهرين اللذين لم تلحظهما مخططات الدولة، لا قبل مخطط العدو الإسرائيلي لاجتياح الليطاني والوزاني والحاصباني ضمناً، ولا بعده. المؤسسة تخطو الخطوة الأولى نحو فتح معركة تحصيل حقوق لبنان من النه


روى النائب المستقيل نواف الموسوي لصحيفة "الجمهورية" قصته الكاملة، قائلاً: "فجر اليوم الذي حصل فيه ما حصل، كان كل شيء قد اصبح واضحاً بالنسبة إليّ، بعدما حسمتُ أمرَ خروجي الطوعي من الندوة النيابية على قاعدة إعطاء الاولوية في هذه المرحلة للدفاع عن عائلتي وبناتي، علماً أنّ فكرة الاستقالة راودتني منذ أشهر". وتابع الموسوي في مقال للكاتب عماد مرمل : "لقد قررتُ أن أتصرف بمسؤولية وأن أبادر الى اتّخاذ الموقف المناسب، وأنا المعروف عني


تشتدّ الحملة على المدير العام لإدارة المناقصات جان العلية بهدف «تأديبه» ومنعه من إبداء الملاحظات على دفاتر شروط الصفقات العمومية. هذه المرّة، استندت الحملة إلى رأي صادر من هيئة التشريع والاستشارات يخلص إلى أن مراسلات العلية مع باقي الإدارات يجب أن تمرّ عبر رئيس التفتيش المركزي الذي يجب أن يحرص على «تقيّد مدير المناقصات بالقوانين»، وإلا «اللجوء إلى العقوبات التأديبية» لم تنته فصول محاولات كسر استقلالية إدارة المناقصات وإخض


من قضاء عاليه إلى الشوف، تركت حادثة البساتين - قبرشمون أثراً سيئاً في الأيام الأولى. تدريجاً، عاد الوضع إلى طبيعته، لكنه خلق تساؤلات عن حقيقة المصالحات، والشائعات، عن الحالة المسيحية، وعن السياسيين والمنافع في تأجيج الأجواء وغياب الكنيسة، وعن الأمن والثقة به على تلة مشرفة على وادٍ أخضر، يتربع دير مار مارون مجدل المعوش (الشوف) التابع للرهبانية اللبنانية المارونية، يتهيأ للاحتفالات بعيد تلامذة مار مارون. عند مدخل كفرحي، ترت



اعتبر القيادي في حركة "فتح" اللواء سلطان أبو العينين أن قرار وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان بتطبيق قانون العمل اللبناني على اللاجئ الفلسطيني في هذه المرحلة لا تفسير له عند الفلسطيني سوى أنه بداية لتطبيق صفقة القرن بتهجير الفلسطينيين من لبنان وتوطين العدد القليل القليل منهم نتيجة الظروف الديمغرافية في لبنان. وقال أبو العينين في حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد، إن "لبنان لم يكن بحاجة لقرار مثل هذا خاصة في هذه الظروف الصع


ليست الناصرة بعيدة عن مخططات التهويد التي تنفذها سلطات الاحتلال في أراضي عام 1948. المدينة الكبيرة وغير المختلطة تبدو الشهية الإسرائيلية مفتوحة على رصد ميزانيات ضخمة لتبديل وجهها. عملية يمثل مدخلَها السوق العتيق، الذي بدأ يلفظ أنفاسه، وسط الحديث عن شراء يهود بعض عقاراته الجليل المحتل | يلحظ المتجوّل في سوق الناصرة القديم خلوّ محاله إلا من بعض السائحين الذين أتوا لتفقد البقعة التي بُشّر فيها العالم بولادة يسوع المسيح. أما


داخل الحزب السوري القومي الاجتماعي، حراك حزبي لا مثيل له في بقية الأحزاب اللبنانية. حتى الرجل الذي «يُتهم» بأنه القابض على الحزب، رئيس المجلس الأعلى النائب أسعد حردان، يخرج من الفريق الحزبي المحسوب عليه، أفرادٌ «يجرؤون» على رفع الصوت، مُطالبين بتغيير طريقة العمل السائدة. آخر التطورات القومية، جرت على مرحلتين، يومي الثلاثاء وأمس: الخطوة الأولى أدّت إلى تقديم عضو المجلس الأعلى عصام بيطار طعناً لدى المحكمة الحزبية، اعتراضاً


اعتبر الوزير السابق ​شربل نحاس​ أنه منذ 70 عاما هناك تسوية قائمة على التكاذب في موضوع عمالة ​اللاجئين الفلسطينيين​، لافتا الى ان من توالوا على السلطة في تلك المرحلة اضافة لمن يزعمون انهم حركة نقابيّة والمسؤولين في المنظمات الفلسطينيّة، كلهم لم يهتموا في يوم من الايام ليدققوا بالواقع الذي على الارض وبكيفيّة التعاطي معه. ورجّح نحاس في حديث لـ"النشرة" أن لا يكون وزير العمل ​كميل أبو سليمان​


فيما كان مجلس النواب مُنعقداً لمناقشة موازنة عام 2019، خرج إلى العلن خبر استقالة النائب نواف الموسوي من البرلمان، في تطوّر كان متوقعاً، بعدَ الإشكال الذي وقع ليل السبت الماضي بين ابنته (غدير، وطليقها محمد حسن المقداد الذي طاردها بينما كانت في سيارة مع شقيقتها وولديها على طريق بيروت - الجنوب في محلة الدامور قبل أن يعترض طريقهما ويوقفهما بالقوة. ما أدى إلى تدخّل الموسوي والحضور شخصياً إلى مخفر الدامور. وعلى أثر ذلك، تطور ال