New Page 1

هزّ الضاحية الجنوبية حدث أمني أمس، تمثّل في إطلاق مسلّح النار على مطعم الآغا الواقع على أوتوستراد السيد هادي نصر الله قبل السادسة عصراً. المعلومات عن الحدث الأمني انتشرت سريعاً، لكونه حصل في وضح النهار، والمسلّح حضر إلى مكان الجريمة على دراجة نارية يقودها شقيقه، وكان يحمل سلاحاً رشاشاً وجعبة، ثم غادر بالطريقة نفسها. وكان يمكن لما جرى أن يتسبّب في مجزرة، لو لم يكن الطابق الأول من المطعم فارغاً، فاقتصرت الأضرار على الماديات. ه



ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أمس، أن قوة من الجيش الإسرائيلي شخصت اختراق طائرة مسيَّرة عن بُعد، المجال الجوي لفلسطين المحتلة، آتية من لبنان، وعادت إلى الأراضي اللبنانية. ولفتت التقارير نفسها إلى أن سلطات العدو تتعامل مع الحادثة باهتمام منخفض، «مع أنها تشكل خرقاً خطيراً للسيادة الإسرائيلية». ولم تكن «الحادثة» بعيدة زمنياً عن عمليات القصف التي نفذها جيش الاحتلال على مواقع للجيش السوري في محافظة القنيطرة الجنوبية ليل أول من أ


قال نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية، إن واشنطن تعمل لتدمير الاتفاقات السابقة ومنها اتفاق أوسلو، مضيفا أن إسرائيل انتهكت الاتفاقات لخلق الفوضى في الضفة الغربية. وقال شعث في مقابلة مع قناة RT، إن ترامب يحرك كبير مستشاريه وصهره جارد كوشنير وسفيره لدى إسرائيل ديفيد فريدمان لخدمة "صفقة القرن". وأضاف أن ترامب اعتمد على توصية من كوشنر قبل اعترافه بالجولان السوري المحتل أرضا إسرائيلية. وتطرق شعث في حديثه إ


لم تنجح المحاولات في إقناع القضاة بفكّ اعتكافهم المستمر منذ أكثر من شهر. فقد صوّتت غالبية القضاة الذين حضروا الجمعية العمومية في قاعة محكمة التمييز أمس على الاستمرار في الاعتكاف. وقد بلغ عدد القضاة المؤيدين لاستمرار الاعتكاف ١٤٢ قاضياَ، فيما صوّت ٨٧ قاضياً لتعليق الاعتكاف. بداية، استعرض القضاة الحاضرون المرحلة التي وصل إليها الحراك القضائي، قبل أن يخوضوا في نقاشات بشأن تعليق الاعتكاف أو الاستمرا


عقدان مرَّا على جريمة اغتيال القضاة الأربعة على قوس "محكمة جنايات لبنان الجنوبي" في قصر العدل القديم في صيدا، ظهر يوم الثلاثاء في 8 حزيران 1999. جريمة لم يُسجل التاريخ سابقة مثيلة لها، ارتكبت على قوس المحكمة، بحق من ينطق بالعدل، فإذا به يدفع الضريبة دماءً غالية أدت إلى استشهاد 4 قضاة، هم: - رئيس "محكمة جنايات لبنان الجنوبي" القاضي حسن عثمان. - المحامي العام الاستئنافي في الجنوب القاضي عاصم بوضاهر. - المستشار لدى


اعتكاف القضاة مستمر. تشخص الأنظار إلى الجمعية العمومية التي تُعقد اليوم لبتّ مصير الاعتكاف الذي لم تتوقف ردود الفعل المنقسمة بشأنه. بين معترض كونه يُجمِّد عمل المرفق القضائي، ومؤيدٍ يرى فيه الأمل الوحيد لتحقيق مطلب استقلالية القضاء. وانسحب الانقسام على قطاع المحامين، فبينهم من يشارك في الحملة التي تُشنّ على القضاة المعتكفين للرجوع عنه، وبين تجمع يضم نحو 250 محامياً ومحامية مناصرين أصدروا بياناً بعنوان: «لدعم استقلالية القضاء


حذّرت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان من أنّ الرياض تريد صلب الفتى مرتجى قريريص على خلفية اتهامات سياسية وُجهت إليه حين كان عمره 11 عاماً. المنظمة التي عرضت شريطاً ترويجياً للطفل السعودي أشارت إلى أنه وضمن سياق استخدام السعودية عقوبة القتل لتصفية أصحاب الرأي والمعارضين والمحتجين والأطفال، فقد طالبت النيابة العامة السعودية بصلب الطفل وهو أصغر سجين سياسي في البلاد. وكان الطفل قد اعتُقل في العشرين من أيلول/ سبتمب


لا تقتصر موازنة 2019 على اجراءات مباشرة لخفض القدرة الإستهلاكية للمواطنين، بل تتضمن ايضاً اجراءات غير مباشرة تنال من اموال الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي وتزيد مخاطره. فقد خلا مشروع الموازنة من اي اعتمادات مخصصة لتسديد الديون المتراكمة على الدولة لصالح الصندوق، والمقدّرة بنحو ملياري دولار، رغم ان المادة 70 من المشروع اجازت للحكومة تقسيط هذه الديون على 10 سنوات، على ان تسدد القسط الاول قبل نهاية ايلول المقبل. للمرّة الرابعة


الزراعات العضويّة في لبنان، لا تخلو من بقايا مبيدات الآفات، سواء الحشريّة أو العشبيّة. بل إن نسب المبيدات فيها مرتفعة، وتتخطّى أحياناً المعايير العالميّة المسموح بها، بنسب قريبة من تلك الموجودة في الزراعات «العادية». «موضة» البحث عن المنتجات العضويّة، وكلفتها مقارنة بالمنتجات العاديّة، تحتّم على وزارتي الزراعة والاقتصاد «تفتيح العيون» على القطاع وإعادة تفعيل جهاز الاعتماد «المعلّق». نحو 53 في المئة من المحاصيل التي تباع على


تسن الحكومة الإيطالية، ومنذ فترة طويلة، القوانين، وتتخذ الإجراءات، حتى القمعية منها، لمكافحة العنف ضد النساء، وقد أنزلت أشد العقوبات في حق المرتكبين ورغم كل ذلك تزداد ظاهرة تعنيف المرأة، التي وصلت الى 800 ضحية خلال 4 سنوات. ففي تقرير لوزارة الداخلية الإيطالية عدد النساء اللواتي يتعرضن لسوء معاملة ولا يبلغن عن الأمر للشرطة مرتفع، وقد يصل إلى 35 في المئة للايطاليات وإلى 37 في المئة بالنسبة للمهاجرات. المرأة المهاجرة أكث


تُظهر محاضر التحقيق في ملف السماسرة القضائيين والأمنيين في ما بات يُعرف بـ«فضيحة الفساد القضائي» حجم الفساد الذي يُعشّش في مخافر قوى الأمن وأروقة قصور العدل. فساد يعتاش منه موظفون قضائيون وعناصر أمنيون، ويراكم من خلاله ضباط وقضاة وسياسيون ثروات. وكان فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي قد أوقف عدداً من المشتبه فيهم بدفع رشى لضباط وقضاة وموظفين قضائيين وعناصر أمنيين. وشاءت الصدف أن المكالمات والمحادثات المكتوبة التي يُجريها



في كل مرة دخل وزير جديد للدفاع إلى اليرزة، ثمة نصيحة تنتظره من مخضرم عايش المؤسسة العسكرية عقوداً: يكفي ان تلتقط صورة جوّية لمبنى وزير الدفاع واخرى لمبنى قيادة الجيش كي تنتبه الى حجم الفارق بين صاحب القرار السياسي وصاحب القرار العسكري في هذا الحرم العبارة كافية كي تقول ان اهل البيت ادرى بشؤونه من الداخلين اليه. الاهم فيها انها تضع حداً فاصلاً بين ما هو سياسي وما هو عسكري. لم يكن كلام قائد الجيش العماد جوزف عون، السبت م


علمت صحيفة الشرق الأوسط، أن المحامي العام لدى محكمة التمييز العسكرية، القاضي غسان خوري، طلب من رئيس المحكمة العسكرية، العميد حسين عبد الله، إيداعه ملف الحاج - غبش، فتلقى جواباً خطياً يفيد بأن الملف أحيل بعد صدور الحكم على مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس، فطلب خوري من جرمانوس تسليمه الملفّ للنظر في إمكانية الطعن بالحكم أمام محكمة التمييز، وينتظر أن يتلقى جواباً على ذلك يوم غد الاثنين. وقد خرج الحكم ا