New Page 1

اعتبر الوزير السابق ​عبد الرحيم مراد​ أن مؤتمر "سيدر" الذي ينعقد في باريس تحت عنوان دعم لبنان اقتصاديا من شأنه أن يزيد الديون والفوائد باعتبار ان ما ستقدمه ​الدول المانحة​ قروض وليس هبات، لافتا الى ان "القوى السياسية المتحمسة لهذا المؤتمر بحجة النهوض بالوضع الاقتصادي وعدتنا بنهضة اقتصادية منذ عشرات السنوات ولم نر أي أثر لها بل على العكس لم تكدس لنا الا الديون والفوائد بعدما لامس ​الدين العامR


قال رئيس مجموعة الأمم المتحدة للعمل الانساني في سوريا يان إيغلاند، إن الأمم المتحدة نفذت أولى مهماتها الإنسانية في مدينة الرقة السورية منذ طرد تنظيم "داعش" منها. وأضاف المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي عقده في مدينة جنيف السويسرية اليوم الأربعاء: "المدينة التي سيطر عليها تنظيم داعش كجزء من أراضي الخلافة في 2014 مليئة بالعبوات الموقوتة... لا تزال المنازل مليئة بالعبوات والقنابل. لا يزال الأطفال عرضة للتشويه والقتل". ووفقا ل


نفذت لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين اعتصاما ومسيرة انطلقت من امام الاتحاد الوطني للنقابات باتجاه الكولا، شارك فيها رئيس الاتحاد الوطني للنقابات كاسترو عبد الله والمرشح عن المقعد الدرزي في بيروت رجا الزهيري ولجان المستأجرين في المناطق. عبد الله وقال عبد الله: "مستمرون لإسقاط قانون الايجار الاسود الذي نناضل منذ 4 سنوات لإسقاطه. كفى وعودا كاذبة للناس من الصناديق التي تستفيد منها الشركات العقارية". وطالب ب"وضع خطة سكنية


أصدرت هيئة الاشراف على الانتخابات بيانا رقم 13، يتعلق بالتزام اللوائح والقوى السياسية والاحزاب والمرشحين ووسائل الاعلام بالموجبات المنصوص عليها في قانون الانتخابات. وجاء في البيان ما يلي: "مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية المقرر اجراؤها بتاريخ 6/5/2018، لاحظت هيئة الاشراف على الانتخابات تصاعد حدة الخطاب السياسي والاعلامي بين القوى السياسية والاجهزة الاعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة التي تعبر عن وجهات نظر القوى الس


بعد أشهر على احتجازه رئيس الحكومة سعد الحريري وإجباره على الاستقالة، قرّرت بلدية بيروت إطلاق اسم العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز على الطريق الممتد من ميناء الحصن حتى خليج السان جورج في وسط بيروت! اسم سلمان يضاف إلى أسماء ملوك وأمراء ومحتلين تُطلق على شوارع العاصمة بعيداً عن أي معايير. فيما يُجمع عدد من الباحثيين المدينيين على أن إطلاق أسماء أشخاص على مناطق لا علاقة مباشرة لهم بتاريخها وناسها، يمسّ حق السكان في المدينة ويُ


حدد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي العدو، غادي أيزنكوت، موعد اندلاع الحرب التي وصفها بـ"المدمرة" والتي ستأتي على حزب الله اللبناني، مستبعدًا أي تدخل إيراني في هذه الحرب. وخلال حديث نقله موقع "Al-masdar" الإسرائيلي، ونقلته وكالة "معا" الفلسطينية، توقع أيزنكوت، اندلاع حرب كبيرة مع حزب الله اللبناني في 2018، وقال: "الفرص قائمة هذا العام لاندلاع حرب أكبر مما شهدته السنوات الثلاث السابقة من ولايتي، ومن المحتمل أنني سأقود الجيش في


لم تمنع الأمطار، أمس، نحو ثلاثين شاباً وشابةً من الوقوف في الجديدة ــــ المتن تضامناً مع لينسا. ألصقوا أفواههم بشريط أسود لاصق تعبيراً عن الصمت الذي تُجبر على ممارسته، ولفّوا أرجلهم بأربطة بيضاء تعبيراً عن رجليها المكسورتين. «أنا لينسا»، «أوقفوا الكفالة»، «حقوق الإنسان الأساسية ليست ترفاً» وغيرها، شعارات حملها المتضامنون اللبنانيون والأجانب أمام «مقر» عمل العاملة الأثيوبية المعنّفة التي انتشر شريط فيديو، على مواقع التواصل ا


وقّعت ايران والعراق وسوريا على انشاء اوتوستراد ينطلق من طهران عاصمة ايران ويمر بأراضيها ثم اراضي العراق ويجتاز كامل الاراضي العراقية، ثم يجتاز الاراضي السورية وصولا الى دمشق، وتأخذ مدة الرحلة حوالي 16 ساعة في السيارة، وسيكون الاوتوستراد عريض جدا حيث انه ينقسم الى 4 اقسام، قسم بعرض 50 متر للشاحنات، وقسم بعرض 50 متر للسيارات، هذا في اتجاه واحد، وفي الاتجاه الذي مقابله اوتوستراد بعرض 50 متر للشاحنات، واوتوستراد بعرض 50 متر للسي


قبل أن نصل إلى الانتخابات، بدأ الكلام عن الحكومة المقبلة وكيفية توزيع الحقائب فيها سلفاً. التركيبات الانتخابية تحت الطاولة وفوقها، لفرط قوى سياسية، تنتج تدريجاً جوائز ترضية وتقاسم حقائب وزارية منذ الآن رغم أن ستة أسابيع تفصلنا عن موعد الانتخابات النيابية، ورغم أن لا أحد يمكن أن يتوقع نتائج مسبقة لما قد تسفر عنه التحالفات الهجينة التي صيغت في اللحظات الأخيرة، إلا أن كلاماً سياسياً بدأ بجدية حول مرحلة ما بعد هذه الانتخابات


لن يتمكّن اللبناني من إعطاء جنسيته الى ابنه المولود من امرأة «من دول الجوار»، بموجب مشروع تعديل قانون الجنسية اللبنانية الذي اقترحه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. وبما أن غالبية دول الجوار العربية لا تمنح المرأة حقها في إعطاء جنسيتها لمولودها، سيغدو الكثير من أبناء هؤلاء عديمي الجنسية، ما يطرح مخاوف من تداعيات تطبيق أحكام هذا المشروع لجهة رفع اعداد مكتومي القيد. يُساوي مشروع تعديل قانون الجنسية اللبنانية الذي أعلنه


للحكومة أن تجد ذريعة تلو الذريعة لتأجيل توقيع اتفاقية التعاون العسكري مع روسيا. هذه المرة تذرّع الرئيس سعد الحريري باحتمال تعارضها مع نتائج مؤتمر روما 2 يصرّ الرئيس سعد الحريري على التهرّب من توقيع اتفاقية التعاون العسكري بين لبنان وروسيا. حججٌ وذرائع تتوالد وتتوالى بهدف وحيد، هو منع لبنان من التعاون العسكري مع موسكو، وبدل ذلك، الخضوع الكامل لتسليح الجيش اللبناني من دول «الناتو»، بالسلاح الذي لا يمكن أن يردع إسرائيل حتماً


تعدّدت الأوصاف لمشروع موازنة 2018، لكن أكثرها واقعية أنها «موازنة باريس 4» أو «موازنة الرشى الانتخابية». عملياً، يأتي إقرارها تحت تأثير الانتخابات و«باريس 4»، ومع توافر هذين العنصرين، تبدّت صعوبة في خفض العجز، فعمدت الحكومة إلى إخفاء جزء منه، وكانت هناك صعوبة في خفض الإنفاق، فعملت على شرعنة التهرّب الضريبي، في واحدة من أكبر عمليات نهب المال العام تضمنت موازنة 2017 سلّة ضرائب كان يؤمل منها أن تؤدي إلى تصحيح جزئي لاختلال تو


يتوهّم البعض في لبنان والمنطقة العربية أن حقدهم الأعمى بحق حزب الله يمنحهم شيئاً من الصدقية لدى الغرب. لكن المفارقة تكمن في أن إحدى أهم مؤسسات التعليم العالي في أميركا الشمالية (ماغيل) ترشد طلابها الى تعميق فهمهم للمسار النضالي الذي ينتهجه حزب الله منذ نشأته. في هذا الصرح الأكاديمي يتنوّر طالب العلم بالمعرفة، بغض النظر عن توجهاته السياسية والعقائدية. هنا لا مجال لتلفيق تهم الإرهاب بحق مقاومين (فهذا من اختصاص المحاكم الخاصة).


ازمة جديدة على وشك الانفجار في مصرف لبنان. السبب، هذه المرّة، ليس سياسات الفائدة السخية والهندسات المالية المكلفة، بل سببها الرضوخ التام والأعمى للوصاية الأميركية على الدولة اللبنانية، بذريعة التزام العقوبات على سوريا وإيران وحزب الله تتواصل الضغوط الأميركية على لبنان بأشكال عدة، بينها العقوبات المالية. وإذا لم يكن الأمر جديداً، بحكم ما تتخذه واشنطن من إجراءات خلال السنوات الماضية، إلا أن المناقشات الداخلية حول طريقة التص


يستعد السوريون لإعلان تحرير كامل الغوطة الشرقية في الأيام المقبلة. مشهد مكرّر لمأساة، سَبَّبَها مشروع فشِل في إسقاط الدولة السورية، لكنّه نجح في اقتتال السوريين وتدمير البلاد. الغوطة باتت من الماضي، والدولة السورية تضع نصب عينيها إعادة الحياة إلى أوتوستراد حمص ــ حلب، وإعادة وصل ما انقطع بين شمال البلاد وجنوبها. الرستن، تلبيسة والحولة في ريف حمص الشمالي، على موعدٍ مع عمليّة عسكرية مقبلة، ما لم يسلّم مسلحوها أنفسهم، أو يرحلوا