New Page 1

كشف تقرير نشرته وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية أنّ لبنان تحوّل إلى نقطة أساسية لانطلاق اللاجئيين باتجاه أوروبا، بعدما كان لبنان لسنوات مضيفاً للاجئين. وقالت الوكالة في تقريرها إنّ لبنان كان لسنوات "مضيفاً للاجئين، معظمهم من سوريا، لكنّه الآن تحول إلى نقطة انطلاق المهاجرين". وأضاف التقرير: "حاول مئات اللبنانيين الوصول إلى أوروبا هذا العام على متن قوارب من شواطئ بلادهم، بسبب الأزمة الاقتصادية المدمرة التي وضعت منذ تشر


انتشرت ورقة من محضر قضائي فرنسي يستند إلى طلب الادّعاء العام الفرنسي الصادر في 21 تشرين الأول 2021، التوسّع في التحقيق في حسابات كلّ من: رياض سلامة، رجا سلامة، مروان عيسى الخوري، ندى سلامة، نور سلامة، رنا سلامة، ريم سلامة، ريا سلامة، إميل سلامة، كريم سلامة، ماريان حويك، ندي سلامة، آنا كوسوكوفا، ومؤسسات: «زيل»، «ستوك ويل»، «ب اي تي»، «أس سي أي يا 1»، «إيسيفيس»، «بي أر 209»، «فول وود»، «لويز 209 A1»، «لويز 209 A2»، «كروس بريدج


حتى الآن، لا يعكس عدد الاستقالات من وظائف القطاع العام المخاوف من شغور «غير مسبوق» في المؤسسات والإدارات العامة. المُعطيات تظهر أنّ الحديث عن «تسرّب» الموظفين والعاملين في القطاع العام يكاد ينحصر في صفوف العسكريين، «حيث تشير التقديرات إلى هروب نحو ستة آلاف عسكري»، على ما يقول مندوب وزارة المال في رابطة موظفي الإدارة العامة وليد الشعار، لافتاً إلى أن إجراءات اتخذت أخيراً بحق العسكريين هي التي «تردع الآلاف غيرهم». أما الاست


«ما حدا بيشيلني... وإذا شالوني برجع». هكذا خاطب المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار أهالي الموقوفين في القضية، الذين زاروه لمطالبته ببتّ طلبات إخلاء سبيل أبنائهم، وذلك بعد استئنافه مهامه في مكتبه في قصر العدل في بيروت، بعد قرار محكمة الاستئناف المدنية ردّ طلب ردّه عن الملف المقدّم من الوزير السابق يوسف فنيانوس. بلهجة لا تخلو من «الفوقية»، أنّب البيطار الأهالي، ضمناً، «لأنكن بتوصّلوا للإعلام أشيا غي


أوضح التفتيش المركزي في بيان، أن "منصة http://pass.moph.gov.lb/ التي أطلقتها مؤخرا وزارة الصحة العامة لتنظيم آلية دفع كلفة فحص الـ PCR للوافدين إلى لبنان لا تمت بأي صلة إلى منصة IMPACT التي اطلقها التفتيش المركزي كأداة رقابية على القرارات التنفيذية الصادرة عن الجهات المعنية"، مؤكدا أن "منصة IMPACT التي استخدمت بنيتها التحتية في حملة التلقيح منذ شباط 2021 والتي تستخدم حاليا للتسجيل في شبكة دعم للحماية الاجتماعية، تلتزم بأقصى


نفّذ أهالي شهداء مرفأ بيروت اعتصاماً في محيط الأونيسكو، بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس النواب وسط إجراءات أمنية مشدّدة في محيط المكان. وعبّر الأهالي عن رفضهم لأيّ «تمييع وخزعبلات قانونية من قبل مجلس النواب للمسّ بسير التحقيق العدلي للقاضي طارق البيطار وأيضاً لعدم تحجيم صلاحية المجلس العدلي». وتخلّل الوقفة مطالبات تحذيرية وتصعيدية من قبل الأهالي الذين رفعوا الأعلام اللبنانية وصور أبنائهم الشهداء ولافتات ترفض «التدخل السافر


بعد حصول عمليات سلب وسرقة وترويج وتعاطي المخدّرات في مناطق عدة في طرابلس وضواحيها، كلّفت شعبة المعلومات قطعاتها المختصّة للعمل على تحديد أماكن وجود المشتبه بهم والمتورّطين بهذه القضايا تمهيداً لتوقيفهم. وبنتيجة المتابعة، توصّلت إلى تحديد أماكن وجود عدد من المطلوبين والمشتبه بهم بتلك القضايا ضمن مناطق الميناء، ودوار أبو علي، والمعرض، والملولة، بناء عليه، أعطيت الأوامر المشدّدة لتنفيذ يوم أمني مفاجئ وتوقيف جميع المطلوبين


تناقلَ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسعر الأرُز الذي ازدادَ مع صعود الدولار في السوق الموازية. وتشيرُ الصّورة المُتداولة إلى أنّ كيس الأرُز (5 كلغ) بات يُباع بـ180 ألف ليرة، في حين أنه كان يُباع في السابق بـ13 ألف ليرة فقط. وتكشف هذه الأسعار عن مدى تآكل القدرة الشرائية لدى اللبنانيين الذين باتوا عاجزين عن شراء حاجياتهم في ظلّ الغلاء الفاحش.


أوقفت دورية من مخابرات الجيش المواطن «م.ز.» في منطقة حوش السيد علي- الهرمل أثناء محاولته الفرار إلى داخل الأراضي السورية، لترؤسه عصابة تقوم بأعمال النصب والاحتيال على لبنانيين. وأفادت مديرية التوجيه، في بيان، أنّ الموقوف كان يوهم ضحاياه بتأمين جوازات سفر مزوّرة لهم واصطحابهم إلى المطار لقاء مبالغ مالية. وقد ضبطت بحوزته كمية من المخدرات وحشيشة الكيف، وبوشر التحقيق معه بإشراف القضاء المختص وتجري المتابعة لتوقيف باقي المتو


يشهد القطاع المصرفي موجة تنازل من المقترضين المتعثّرين عن عقاراتهم لمصلحة المصارف مقابل شطب الديون. هذا الأمر خلق مشكلة بين المصارف ولجنة الرقابة على المصارف حول تخمين هذه الأصول وسعرها الحقيقي وما إذا كان يكفي لشطب الدين وفوائده. فتخمين قيمة هذه العقارات بالدولار النقدي في السوق الحرّة يختلف عن قيمتها بالدولار المصرفي المحجوز (يساوي 3900 ليرة حالياً)، فضلاً عن عدم وضوح معايير التخمين. ورغم أن لجنة الرقابة على المصارف تكلّف


اقتحم عدد من المحتجين وزارة الأشغال العامة والنقل في الحازمية والتقوا الوزير علي حمية. وقال حمية للمحتجّين إنّه يدرك الفجوة الموجودة بين حاجات الناس والحكومة بالإضافة إلى الوضع المالي في البلد و«أنا وزير لكنّني من الناس، وعندما قبلت أن أكون وزيراً فلكي أتحمّل المسؤولية». وطمأنهم إلى أنّ «كلّ شيء وفقاً للقانون سأذهب به إلى النهاية، ولن أبقي مرفأ بيروت رهينة التجاذبات السياسية المحليّة ولا الإقليمية ويجب أن يعود كالساب


ينتظر اللبنانيون مفاجآت في ما خصّ تصويت المغتربين في الانتخابات النيابية المقبلة. ذلك أن الأسبوعين المقبلين سيكشفان عن أمرين أساسيين: الأول: العدد النهائي للناخبين المسجلين الذين يحق لهم الاقتراع في أقلام الخارج. الثاني: موقف المجلس الدستوري من الطعن المقدّم من التيار الوطني الحر، والذي قد يحدّ من تصويت المغتربين لمصلحة مرشحين في لبنان. في الجانب الأول، أظهر مجموع الأرقام التي جرى تدقيقها في وزارة الداخلية بناءً على ما


ارتفع اليوم سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 3600 ليرة و98 أوكتان 4000 ليرة، فيما انخفض سعر الديزل أويل 5300 ليرة والغاز 3200 ليرة، وأصبحت الأسعار كالآتي: بنزين 95 أوكتان: 316 ألف و600 ليرة. بنزين 98 أوكتان: 327 ألف ليرة. مازوت: 329 ألف ليرة. غاز: 284 ألف و100 ليرة. سبب هذا الارتفاع ورأى عضو نقابة أصحاب المحروقات الدكتور جورج البراكس تعليقا على الارتفاع في سعر البنزين الذي شهده جدول الاسعار اليوم، أنه "بالرغم


أعلن مكتب الإعلام والعلاقات العامة في المؤسسة العامة للإسكان، في بيان إلى المواطنين المقترضين الذين يقصدون مكاتبها الرئيسية من أجل متابعة ملفاتهم لأي غاية كانت، أن المؤسسة العامة للإسكان وبقرار من مجلس إدارتها، ستضطر الى اقفال مكاتبها أمام المراجعات الإدارية والمالية في الفترة الممتدة من الأول من كانون الأول 2021، إلى الاول من كانون الثاني 2022، ليتسنى لها البت بآلاف الطلبات التي تقدموا بها من أجل التسديد المسبق لقروضهم أو ل


اتفق الأردن ومصر، اليوم، على رفع الطاقة الكهربائية المتبادلة بينهما من 550 ميغاواط إلى 1000 ميغاواط. وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنية صالح الخرابشة، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محمد شاكر، بعد اجتماعات ثنائية عقدت في عمان اليوم، إن اتفاق زيادة الطاقة إلى 1000 أو حتى 2000 ميغاواط، سيساعد على توسعة الأنظمة الكهربائية في البلدين للوصول إلى أسواق جديدة، بما يقلّل الكلف على أنظمتهما