New Page 1

للحكومة أن تجد ذريعة تلو الذريعة لتأجيل توقيع اتفاقية التعاون العسكري مع روسيا. هذه المرة تذرّع الرئيس سعد الحريري باحتمال تعارضها مع نتائج مؤتمر روما 2 يصرّ الرئيس سعد الحريري على التهرّب من توقيع اتفاقية التعاون العسكري بين لبنان وروسيا. حججٌ وذرائع تتوالد وتتوالى بهدف وحيد، هو منع لبنان من التعاون العسكري مع موسكو، وبدل ذلك، الخضوع الكامل لتسليح الجيش اللبناني من دول «الناتو»، بالسلاح الذي لا يمكن أن يردع إسرائيل حتماً


تعدّدت الأوصاف لمشروع موازنة 2018، لكن أكثرها واقعية أنها «موازنة باريس 4» أو «موازنة الرشى الانتخابية». عملياً، يأتي إقرارها تحت تأثير الانتخابات و«باريس 4»، ومع توافر هذين العنصرين، تبدّت صعوبة في خفض العجز، فعمدت الحكومة إلى إخفاء جزء منه، وكانت هناك صعوبة في خفض الإنفاق، فعملت على شرعنة التهرّب الضريبي، في واحدة من أكبر عمليات نهب المال العام تضمنت موازنة 2017 سلّة ضرائب كان يؤمل منها أن تؤدي إلى تصحيح جزئي لاختلال تو


يتوهّم البعض في لبنان والمنطقة العربية أن حقدهم الأعمى بحق حزب الله يمنحهم شيئاً من الصدقية لدى الغرب. لكن المفارقة تكمن في أن إحدى أهم مؤسسات التعليم العالي في أميركا الشمالية (ماغيل) ترشد طلابها الى تعميق فهمهم للمسار النضالي الذي ينتهجه حزب الله منذ نشأته. في هذا الصرح الأكاديمي يتنوّر طالب العلم بالمعرفة، بغض النظر عن توجهاته السياسية والعقائدية. هنا لا مجال لتلفيق تهم الإرهاب بحق مقاومين (فهذا من اختصاص المحاكم الخاصة).


ازمة جديدة على وشك الانفجار في مصرف لبنان. السبب، هذه المرّة، ليس سياسات الفائدة السخية والهندسات المالية المكلفة، بل سببها الرضوخ التام والأعمى للوصاية الأميركية على الدولة اللبنانية، بذريعة التزام العقوبات على سوريا وإيران وحزب الله تتواصل الضغوط الأميركية على لبنان بأشكال عدة، بينها العقوبات المالية. وإذا لم يكن الأمر جديداً، بحكم ما تتخذه واشنطن من إجراءات خلال السنوات الماضية، إلا أن المناقشات الداخلية حول طريقة التص


يستعد السوريون لإعلان تحرير كامل الغوطة الشرقية في الأيام المقبلة. مشهد مكرّر لمأساة، سَبَّبَها مشروع فشِل في إسقاط الدولة السورية، لكنّه نجح في اقتتال السوريين وتدمير البلاد. الغوطة باتت من الماضي، والدولة السورية تضع نصب عينيها إعادة الحياة إلى أوتوستراد حمص ــ حلب، وإعادة وصل ما انقطع بين شمال البلاد وجنوبها. الرستن، تلبيسة والحولة في ريف حمص الشمالي، على موعدٍ مع عمليّة عسكرية مقبلة، ما لم يسلّم مسلحوها أنفسهم، أو يرحلوا


في وجه الضائقة الاقتصادية التي أرخت بثقلها على الشركات والمؤسسات في لبنان، وفي محاولة لتفادي الإقفال وتأمين الاستمرارية، بدأت تتجلى منذ عام 2010 ظاهرة جديدة في الأسواق هي المكاتب الافتراضية من جهة والمساحات المكتبية المشتركة من جهة أخرى هي محاولات للتوفير تلجأ إليها الشركات الناشئة لخفض تكاليف تجهيز مكتب في العاصمة قد تصل أحياناً إلى أرقام خيالية. أمر سهّل أعمال أصحاب المهن التي تعتمد على المجهود الفكري والذين يعملون من م


أقرّت لجنة المال والموازنة برئاسة النائب ابراهيم كنعان موازنة العام 2018 بعد جلسات عدة عقدتها في مكتبة المجلس النيابي. واستمرت الجلسة اليوم منذ العاشرة صباحًا من دون استراحة لاقرار مواد قانون الموازنة. ويعقد كنعان ظهر غد مؤتمرًا صحافيًّا لشرح عمل اللجنة وتقريرها. وغرّد كنعان على حسابه الخاص عبر تويتر قائلاً: "اقرّت موازنة ٢٠١٨ في لجنة المال والموازنة والى الهيئة العامة درّ"


تستمر جولات التصعيد بين المقاومة في غزة والعدو الإسرائيلي كل مرة بعنوان مختلف. لكن بينما كانت الصواريخ هي التي يردّ عليها الإسرائيليون، باتت حوادث الحدود المتكررة، من «كمين العلم» إلى تسلل المتظاهرين، هي الشغل المقلق للجيش الإسرائيلي الذي قيّمها بأنها «أحداث خطيرة» غزة | يبدو أن حدود قطاع غزة صارت تمثل هاجساً يومياً حقيقياً لقوات العدو الإسرائيلي، إذ لا يكاد يمر يوم أو اثنان من دون أن يمر حادث يعتبره العدو «حدثاً خطيراً»،


تغيّرت الخارطة الميدانية في الغوطة الشرقية بسرعة كبيرة جداً، رقعة سيطرة الجيش السوري كانت تتوسع كل يوم أكثر من الذي قبله، وضاقَ الخناقُ على التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تقطّعت أوصالها وعُزلّت عن بعضها البعض، حيثُ كان المشهد الميداني متسارعاً جداً مقارنةً بالمعارك الأخرى التي خاضها الجيش كمعركة أحياء شرق حلب رغم أن ذات السيناريو قد تكرر، لكن الوصول للنتيجة كان سريعاً وبات إخلاء الغوطة من الوجود الإرهابي أمراً واقعاً خلا


أوضحت شركة "Mozilla" في إحدى مشاركتها على مدونتها الرسمية أنها قامت بإلقاء نظرة عن كثب على إعدادات ​الخصوصية​ الإفتراضية الحالية لـ"​فيسبوك​" وتشعر بأنها مبررة في القيام بذلك بالنظر إلى أنها تدعم المنصة في تخاذلها مع إنفاقها على ​الإعلانات​. وتذكر الشركة أنه على الرغم من أن هناك المزيد لمعرفته حول هذه الإعدادات، فقد وجدت أن الإعدادات الإفتراضية الحالية لا تزال تترك إمكانية الوصول إلى ال


أن يشعر العسكريون في الأسلاك العسكرية والأمنية بالغبن، أمر لا يليق بدولتهم. هم لا يستطيعون أن ينزلوا إلى الشوارع للتظاهر والاعتصام وقطع الطرق. هذه حالهم مع تحركات قطاعات كانت تنزل إلى الشارع للمطالبة بحقوقها ــ حقوقهم، ولا يستطيعون إلا أن يكونوا ذراع الدولة في التعامل مع المحتجين العسكريون ممنوعون من الكلام. لا وفود يُشكِّلونها لزيارة الرؤساء الثلاثة، ولا جمعيات تُطالِب بحقوقهم، إذا ما هُدِرت. يُقارِن هؤلاء أنفسهم بباقي م


سبّبت فضيحة «اختراق البيانات» التي أُثيرت قبل أيام ضد «فايسبوك»، هزّةً إعلامية ومادّية للموقع الأزرق الذي خسر في يومٍ واحد نحو 37 مليار دولار أميركي من قيمته السوقية. في أكبر تراجعٍ في يوم واحد هذا العام، شهدت أسهم الشركة الأميركية هبوطاً حاداً، في وقتٍ يتفاعل فيه الجانب القانوني الذي طال «فايسبوك» بعدما تبيّن أنها سرّبت بيانات الملايين من مستخدميه لشركة «كامبريدج أناليتكا» للاستشارات السياسية، بغرض استخدامها في الانتخاب


تنقّل الرياضيون الإسرائيليون في الفترة الأخيرة بين أكثر من بلد عربي. من الإمارات إلى قطر وصولاً أخيراً إلى المغرب شارك هؤلاء في بطولات رياضية. ليس مجرّد تطبيع «عالمكشوف»، إنما تسويق للتطبيع، وتسويق للاحتلال نفسه ولممارسته لا حياء ولا من يستحون. العرب نائمون ونعرف هذا. لكن أصبح التطبيع مع العدو الإسرائيلي فاضحاً و"عالمكشوف". لم يكتف بعض العرب بفضائح مشاركة رياضييهم في بطولات يشارك فيها إسرائيليون، بل وصل الأمر لأن يستضيفوا


في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الدولة الفرنسية، قضى الرئيس السابق نيكولا ساركوزي أمس ليلته الأولى في السجن بتهمة الفساد، على خلفية الاشتباه في تلقيه أموالاً غير شرعية من الرئيس الليبي السابق معمر القذافي لتمويله حملة ترشيحه للرئاسة عام ٢٠٠٧ باريس | لأول مرة في تاريخ فرنسا، تم وضع رئيس جمهورية سابق، وهو نيكولا ساركوزي، في السجن الاحتياطي، بتهمة الفساد. وقد اتخذ القضاء هذه الخطوة غير المسبوقة،


نقلت وكالة رويترز عن مصادر قضائية اليوم الثلاثاء، أن الشرطة الفرنسية احتجزت الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي لاستجوابه في إطار التحقيق في تمويل حملاته الانتخابية.